محتجون يغلقون جسر المنشية وأسرة الشهيد عبد المجيد تحذّر الحكومة    النقد الدولي: رفع السودان من قائمة الارهاب خطوة لتخفيف أعباء الديون    عبدالله النفيسي: السودان سيصبح قاعدة أمريكية في أفريقيا.. وصحفي: ماذا عن تركيا وقطر؟    "370" مليون دولار منحة من البنك الدولي للسودان    المجموعة السودانية للدفاع عن حقوق الانسان: بيان حول بشريات رفع العقوبات الامريكية و نذر التطبيع مع اسرائيل    رسميًا.. المريخ يضم مهاجم الأولمبي السوداني    الهلال والمريخ يصطدمان في ديربي حسم الدوري    نتنياهو: اتفاق السودان تحول هائل .. في 67 تبنت الخرطوم اللاءات الثلاث واليوم تقول نعم للتطبيع    هل النظام السياسي الأمريكي ديمقراطي ؟ .. بقلم: معتصم أقرع    قبل الطبع: شركات للامن والوطني تعمل بأرباحها .. بقلم: د. كمال الشريف    الاقتصاد التشاركي ودوره في التنمية الاقتصادية .. بقلم: الدكتور: عادل عبد العزيز حامد    الاختصاصي د. عبد الرحمن الزاكي: وكان القرشي صديقنا الأول!.    مجموعة تسطو على مكتب عضو بلجنة إزالة التمكين    توثيق وملامح من أناشيد الأكتوبريات .. بقلم: صلاح الباشا    د. أشراقة مصطفي أبنة كوستي والدانوب يعرفها .. بقلم: عواطف عبداللطيف    التطبيع طريق المذلة وصفقة خاسرة .. بقلم: د. محمد علي طه الكوستاوي    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    في ذكرى فرسان الاغنية السودانية الثلاثة الذين جمعتهم "دنيا المحبة" عوض احمد خليفة، الفاتح كسلاوى، زيدان ابراهيم .. بقلم: أمير شاهين    فلسفة الأزمان في ثنايا القرآن: العدل (1) .. بقلم: معتصم القاضي    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    نيابة الفساد توجه الاتهام لبكري وهاشم في قضية هروب المدان فهد عبدالواحد    المحكمة تطلب شهادة مدير مكتب علي عثمان في قضية مخالفات بمنظمة العون الانساني    الحمي النزفية في الشمالية.. بقلم: د. زهير عامر محمد    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التفاصيل الكاملة لذبح فتاة على يد حلاق
نشر في آخر لحظة يوم 17 - 02 - 2012

كشفت شرطة أمبدة بأم درمان تفاصيل ذبح فتاة من الوريد إلى الوريد على يد المتهم الذي يعمل «حلاق»، وقال الملازم شرطة نصر الدين حماد أمام محكمة جنايات أمبدة برئاسة مولانا محمد عبدالله قسم السيد، إن بلاغاً ورد بقسم شرطة أمبدة من الشاكي يفيد في مضمونه بأن مجهولاً تمكن من طعن شقيقته بالسكين مما أدى لوفاتها، وذلك بمنطقة الحارة (30) أمبدة، وأن الشرطة قامت بالتحرك لمسرح الحادث ومن ثم إلى مستشفى أمبدة النموذجي، حيث تم إسعاف المصابة إليه، وقال إنها حصلت على التقرير الطبي الذي أكد وجود جرح عميق من الجانب الأيمن للعنق، مضيفاً أنه قام بإحالة الجثة لمشرحة أم درمان لمعرفة أسباب الوفاة، وذلك بموجب أورنيك (8) جنائي، وأمر تشريح صادر من النيابة، وأن الشرطة عثرت على أداة الجريمة السكين و«سفنجة» بلون أخضر، بالإضافة لجهاز موبايل يخص المجني عليها، وأشار المتحري إلى أنه بتاريخ 12 / 12 / 2011م سلم البلاغ للمتحري الثاني الملازم أول شرطة خضر إبراهيم من الإدارة العامة للمباحث الجنائية الذي أضاف للمحكمة أنه عقب توليه البلاغ قام بزيارة مسرح الحادث وأعد تقريراً بذلك، وقام بتحريز متعلقات وملابس المجني عليها، وأن مدير الجنايات بولاية الخرطوم وجه بتشكيل تيم من المباحث بقيادة اللواء عبدالعزيز عوض وتم القبض على المتهم الذي يعمل حلاقاً بمنطقة السوق الشعبي، وأخذت أقواله في يومية التحري، حيث أفاد بأنه يعرف المجني عليها قبل (5) سنوات من ارتكاب الجريمة، وأشار إلى وجود علاقة عاطفية تربط بينهما وكانت تتردد عليه في مقر عمله، وأنه كان يصرف عليها خلال تلك الفترة، وفي يوم الحادث اتصلت عليه عبر جواله وطلبت منه مبلغ (50) جنيهاً، وأن خلافاً وقع بينهما وأنها وجهت إليه إساءة بالغة وكان معها شخص آخر قام بتهديده وقال له «لو كنت راجل تعال»، وأضاف المتهم أنه استقل المواصلات متجهاً إلى منزله، وفي الطريق قام بشراء السكين أداة الجريمة وضرب بها المجني عليها على حد تعبيره، ثم عاد وتناول طعام العشاء، وقال المتحري إن المتهم سجل اعترافاً قضائياً بالواقعة، وتم إرسال الملابس المعروضات التي كان يرتديها المتهم لحظة ارتكاب الجريمة للمعامل الجنائية للفحص وقام المتهم بتمثيل الحادث بكل مراحله منذ نزوله من الحافلة وحتى ارتكابه الجريمة، وشرح من خلالها كيفية قتله للمجني عليها بالسكين، وقدم المتحري حزمة من المستندات للمحكمة لتعضيد قضية الاتهام من بينها قرار التشريح الذي أكد أن سبب الوفاة نحر العنق وتهتك القصبة الهوائية والمريء والأوردة وشرايين العنق والنزيف الحاد الشديد، بنصل حاد يشبه السكين أدى للوفاة.
وأضاف التحري أنه من خلال المستندات واعتراف المتهم وجهت النيابة بمحاكمة المتهم تحت نص المادة (130) من القانون الجنائي القتل العمد.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.