الوساطة تنفي اي صلة لها بما يدور داخل الجبهة الثورية    ما فات الكبار، وعلى الشباب فهمه (2/2): معركة القوى الشبابية الحقيقية تأسيس دولة المستقبل .. بقلم: عزالدين صغيرون    كورونا والتدين الرعوي .. بقلم: د. النور حمد    نعي الشيخ أحمد حنفي    عيد الغريب عن وطنه وركوب بحر الضياع .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي/المملكة المتحدة    رساله حب .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    العيد هناك .. بقلم: عثمان أبوزيد    الرد السريع على صاحب الدعم السريع .. بقلم: فيصل بسمة    لم نحضر للزيارة...لأنكم في البيت .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    سر المطالبة بتسريع التحقيقات ومحاكمات رموز النظام البائد والمتهمين/الجناة .. بقلم: دكتور يس محمد يس    بشرى سارة اكتشاف علاج لكورونا!! .. بقلم: فيصل الدابي    جمعية الصحفيين السودانيين بالسعودية تنعى زوجة الزميل خليفة أحمد - أبو محيا    سكر حلفا الجديدة .. بقلم: عباس أبوريدة    رواية (هذه الضفافُ تعرفُني) - لفضيلي جمّاع .. بقلم: عبدالسلام محمد عبد النعيم    قراءة متأنيَة في أحوال (شرف النّساء) الحاجة دار السّلام .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن/ولاية أريزونا/أمريكا    تسجيل (235) إصابة جديدة بكورونا و(16) حالة وفاة    أجور الحياة المنسية .. بقلم: مأمون التلب    ترامب يحرِّك الرُخ، فهل يَنْتَصِر مرّة أخْرى؟ .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    أردوغان يتطفل على ليبيا .. بقلم: علاء الدين صالح، كاتب وصحفي ليبي    الإصلاح الاقتصاديو محن روشته صندوق الدولي .. بقلم: محمد بدوي    نداء عاجل ومناشدة بخصوص الأوضاع الصحية المتدهورة في الفاشر - ولاية شمال دارفور    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    رسالة لوزير الصحة الاتحادي .. بقلم: إسماعيل الشريف/تكساس    رمضان لصناعة السكر الأهلي فى قرى السودان .. بقلم: د. أحمد هاشم    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ملياردير أسترالي يبني سفينة تيتانيك ثانية
نشر في آخر لحظة يوم 16 - 05 - 2012

بعد أسابيع من الذكرى المئوية لحادثة غرق السفينة تيتانيك كلف الثري الأسترالي كليف بالمر شركة صينية تملكها الدولة لبناء سفينة جديدة على غرار تيتانيك وبمواصفات القرن الحادي والعشرين التكنولوجية. وقال ملياردير صناعة التعدين إن بناء السفينة سيبدأ في نهاية هذا العام، وستكون جاهزة للابحار في عام 2016. وستكون السفينة مشابهة بأكبر قدر ممكن لسفينة تيتانيك الأصلية في تصميمها ومواصفاتها مع إستخدامها لتكنولوجيا حديثة، وأن كل قطعة من تيتانيك الجديدة ستكون بفخامة قطع تيتانيك الأصلية، بيد أنها ستكون بالمواصفات التكنولوجية للقرن الواحد والعشرين ومزودة بأحدث نظم الملاحة والسلامة والامان. وتعد تيتانيك من أكثر السفن فخامة في زمنها، قبل أن تصطدم بجبل جليدي أثناء رحلتها الأولى من ساوثمبتون إلى نيويورك، لتغرق في 15 أبريل عام 1912 ما أسفر عن مقتل أكثر من 1500 شخص. ومن المقرر أن تبحر السفينة الجديدة من لندن إلى نيويورك أواخر عام 2016 اذا سارت الأمور كما هو مخطط لها، ولم تعرف كلفة بناء السفينة بعد. ووسع قطب صناعة التعدين، وهو أصلا من كوينزلاند ويمتلك علاقات قوية مع الصين، من نطاق أعماله ليشمل السياحة، اذ يملك منتجعاً فاخراً في شاطئ سنشاين ويعتزم بناء أسطول من سفن نقل الركاب الفاخرة. وقد أعلن خطته لبناء سفينة تيتانيك بديلة في اليوم نفسه الذي كشف فيه في مؤتمر صحفي منفصل عن خوضه سباق التنافس في الإنتخابات الأسترالية الفيدرالية المقبلة.
ومسألة الغرابة في حادث غرق هذه السفينة العملاقة ليس فقط لكونها لحادث أسفر عن غرق أضخم سفينة ركاب آنذاك، وغرق معظم ركابها، ولكن الغرابة في إيجاد تفسير منطقي لحدوث ذلك الحادث، إذ كان يعتقد فيما مضى أن أسباب الحادث هو إرتطام السفينة بأحد الجبال الجليدية، مما أحدث صوتاً مدوياً أدى إلى إنشطار السفينة وغرقها بعد مدة قصيرة، بينما تبين حديثاً، وبعد تحديد موقع غرق التيتانيك بإستخدام معدات حديثة وتقنيات الأقمار الصناعية، من أن أقرب جبل من الجبال الجليدية يبعد قرابة ثمانية أميال بحرية، (الميل البحري يساوي85ر1 كيلومترا تقريبا)، بمعنى آخر أن سبب الغرق صار لغزا ًعلمياً. وإكتشف العلماء نوعاً لم يسبق لهم أن شاهدوه من البكتيريا في أنقاض السفينة.
وعثر العلماء على هذه البكتيريا في الكتل الجليدية المدلاة والتي تتشكل فوق الحديد الصدأ مما تبقى من السفينة الغارقة. وتعيش أنواع متعددة من البكتيريا والطيفيليات في الأماكن الهشة من السفينة الغارقة وتقتات من المعادن الصدئة. وقامت مركبة بحرية مزودة بإنسان آلي قادرة على الغطس في أعماق المحيط بإلتقاط عينات من الكتل الجليدية المدلاة عام 1991. وتمكن باحثون من جامعة دالهاوسي ومركز العلوم في أونتاريو بكندا وجامعة إشبيلية في إسبانيا عزل عينات من البكتيريا المذكورة من الكتل الجليدية المدلاة. وعمد الباحثون إلى تصنيف الحامض النووي للمكروبات قبل أن يكتشفوا أنها تشكل نوعاً جديداً من البكتيريا التي تعيش في الأماكن المالحة. وتحظى هذه البكتيريا بأهمية خاصة لأنها قد تسلط الضوء على الآلية التي تساعد في تشكل الكتل الجليدية المدلاة.
وكانت بلفاست قد أحجمت لسنوات طويلة عن الإعتراف بعلاقاتها بالسفينة تيتانيك المنكوبة، ولكنها قررت أخيراً تبني دورها بوصفها محل ميلاد السفينة الأكثر شهرة في العالم. وإستثمرت أكثر من سبعة مليارات جنيه استرليني (11.5 مليار دولار) في بناء مكاتب وفنادق ومجمعات علمية في أجزاء من موقع بناء السفن القديم المعروف الآن بإسم حي تيتانيك، كما ستقوم فى العام المقبل بإفتتاح مركز تفاعل يستند إلى قصة السفينة للزائرين بتكلفة 97 مليون دولار. ويأمل مسؤولون في قطاع السياحية أن يجذب الإهتمام بتيتانيك في جميع أنحاء العالم آلاف الزوار الى المدينة مما يدر ملايين الجنيهات على الإقتصاد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.