مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بطاقات تهنئة بالطلاق!!
نشر في آخر لحظة يوم 23 - 05 - 2012

فى بريطانيا يقيم الأزواج بعد فكاكهم من قفص الزوجية حفلات بهذه المناسبة، وتماشياً مع هذه التقاليع الجديدة طرح أكبر محال بيع للتجزئة في بريطانيا وللمرة الأولى، للبيع قائمة بهدايا الطلاق للأزواج الذين يستعدون لفك رباط الزوجية، وجاءت هذه الخدمة التي أطلقتها متاجر دبنامز لتزايد الإقبال على بطاقات التهنئة بمناسبة الطلاق. وتشهد بريطانيا أعلى معدلات طلاق في العالم إذ تنتهي قرابة نصف الزيجات هناك على هذا النحو. وعالمياً قد لا ُينظر إلى الطلاق كمناسبة للإحتفال، إلا أن قوائم الهدايا بمناسبة أبغض الحلال عند الله قد تصبح رديف القرن الحادي والعشرين لقوائم هدايا الزواج التقليدية، والغرض منها مساعدة الزوجين في تأسيس بيت الزوجة بالأساسيات اللازمة. والطلاق بدوره يعني خروج أحد الطرفين من بيت الزوجية، وحاجته إلى تجهيز مقر جديد مما قد يتطلب مساهمة الأصدقاء لتقديم بعض من تلك الإحتياجات. ويتوقع أن تتضمن لائحة المطلقين هدايا كتلفزيون بلازما بشاشة كبيرة، وألعاب كمبيوتر وملابس لا تحتاج إلى كي، على نحو قد يساعد الطرفين على إجتياز المحنة والتأقلم مع نمط حياة العزوبية مجدداً.
صحيفة ديلي تلغراف البريطانية قالت أن الطلاق قد يكون مكلفاً والتسجيل لقائمة هدايا الطلاق، يعني أنه يمكن للأسرة والأصدقاء تقديم يد المساعدة للمنفصلين حديثاً لبدء حياة جديدة. وتأتي قائمة دبنامز الفريدة من نوعها على خطى شركة محاماة لندنية إبتكرت في أواخر العام الماضي قسائم طلاق مخفضة كهدايا بمناسبة أعياد الميلاد. وشددت الشركة على أن الهدية ضرورة للأزواج التعساء، إلا أن اللافت إعلانها بيع أكثر من 54 قسيمة من هذا النوع خلال ثلاثة أسابيع من الإعلان عن هذه التخفيضات. وأسباب الطلاق فى بريطانيا متعددة إلا أن دراسة حديثة أجراها أحد المواقع الإلكترونية المعنية بشئون الطلاق فى بريطانيا كشفت عن أن 33 فى المائة من دعاوى الطلاق التى تم رفعها خلال العام الماضي إستشهدت بموقع التواصل الإجتماعى الشهير «فيسبوك» كأحد الأسباب وراء رفعها، مقابل 20 فى المائة عام 2009. وكانت الأسباب الرئيسية الثلاثة وراء الإشارة إلى «فيسبوك» فى دعاوى الطلاق كانت: الرسائل غير اللائقة التى يتم إرسالها من قبل الشريك الآخر، ونشر تعليقات بذيئة حول الأزواج والزوجات السابقين، والأصدقاء الذين يكتبون على المنصة الإجتماعية حول سلوك الشريك السابق. وإستطلع الموقع الإنجليزى ديفورس أون لاين Divorce Online آراء نحو 5 آلاف شخص خلال عامى 2009 و2011، حيث أشاروا إلى أن «فيسبوك» كان أحد الوسائل التى إستخدموها لمعرفة سلوك شركائهم تجاههم، حيث كان الموقع الإجتماعى بمثابة منصة للتعليقات عقب الإنفصال.
ومن جهة أخرى، أصبح تطليق الزوجة عبر وسائل تكنولوجية حديثة، كالإنترنت والهواتف النقالة، صرعة جديدة يبدو أنها إكتسبت مباركة قضائية وتشريعية، شجعت العديد من السعوديين على إستخدامها. وكانت صحيفة سعودية ناطقة بالإنجليزية قد أوردت مؤخراً قصة إنسانية لسيدة سعودية في العشرينيات من العمر، قام زوجها المغترب بتطليقها عبر رسالة نصية على الموبايل، وعندما لجأت للقضاء، ما كان أمام القاضي إلا الخضوع لرغبة الزوج. ويبقى التساؤل عند العديد من المعنيين بحقوق المرأة، فيما إذا كان يحق للمرأة السعودية أن تفعل الشيء ذاته، في حال رغبت هي في الطلاق. وتقول سعودية واجهت العديد من المصاعب للحصول على الطلاق من زوجها، إن المسألة مختلفة كلياً بين الجنسين، حيث أنه في حال أراد الرجل تطليق زوجته، يكون الأمر سهلاً وسريعاً، أما إذا أرادت هي فمن الصعب جداً. وتواجه المرأة السعودية والمرأة العربية الراغبة في الحصول على الطلاق العديد من الصعوبات حسب القوانين الشرعية، وذلك رغم سماح الدين لها بالطلاق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.