دعوات لإقالة النائب العام المكلف في السودان    الأمم المتحدة: مصادقة السودان على قانون الجنائية الدولية "خطوة مهمة"    إعلان نتيجة الأساس بولاية سنار منتصف أغسطس    وزير الخارجية الأمريكي يبحث مع حمدوك الأوضاع في إثيوبيا    زين وفيزا يوقعان مذكرة تفاهم لتقديم عدد من الخدمات المالية الإلكترونية    المالية تنفي إلغاء إستثناء إعفاء مدخلات الإنتاج من الضرائب والرسوم الجمركية    من الفقر إلى الثراء الفاحش.. هكذا تحولت حياة بعض المشاهير    الغربال إن شاء الله في الحفظ والصون    رأس زعيم كوريا الشمالية يثير الحيرة    الدفاع المدني ولاية الخرطوم يؤكد الجاهزية لمجابهة فيضانات هذا العام    الدولار يتراجع مقابل الجنيه السوداني في السوق الموازي    محمد عبد الماجد يكتب: ست حكومات في حكومة واحدة    قرعة كأس العرب : منتخب سيدات السودان في مواجهة مصر وتونس ولبنان    المريخ بقيادة كلارك وغارزيتو !!    بايدن يوجه رسالة إلى أوباما "الأخ والصديق"    ايقاف متهمين بحوزتهم أزياء رسمية تخص جهات نظامية بمنطقة السوق المحلي    ترامب يتحدى وزارة العدل مجددا للحفاظ على سرية إقراراته الضريبية    تقرير: السودان به أبطأ سرعة إنترنت موبايل في المنطقة العربية    السيسي يدعو لسرعة إنهاء الفراغ الحكومي في لبنان    حرم النور: لا أخشى فشل الحفلات الجماهيرية وضربة البداية بالولايات    تنسيقيات ولجان المقاومة تلقي الضوء على منشور النيابة العامة لحماية الشهود    صباح محمد الحسن تكتب: بلاغ ضد المحلية    خبراء: لا نتائج ملموسة لحملة ضبط الأسواق والأسعار    عامل خبرة خلف انتصار الشرطة على الوادي نيالا    عبداللطيف البوني يكتب: بس الجوية الما عرفتوها    غارزيتو يرفع إيقاع تحضيرات المريخ    ناهد قرناص تكتب: شباب ورياضة    تكررت عدة مرات التحري يغيب عن المحكمة .. مؤامرات تضييع العدالة    صحيفة إسرائيلية:الرئيس الإسرائيلي أجري محادثات مع مسؤولين في السودان    الأمة القومي : كل من لا يستطيع العمل عليه الاستقالة من الحزب    الدفاع المدني ولاية الخرطوم يحتوي حريقا بمتاجر بالسوق االشعبي    ندى القلعة تكشف عن سبب الغائها حفلا بالخرطوم والسفر إلى أسوان    شاب يغادر مطار الخرطوم مرتديا (فنيلة داخلية وسفنجة)    انضم لراديو "سوا" الأمريكي.. المذيع شيبة الحمد يغادر إلى واشنطون    "سمهاني" تضع المترجم عادل بابكر في زمالة أفريقيا العالمية    انتحار 4 رجال أمن ممن تصدوا للهجوم على مبنى الكونغرس الأمريكي    مصدرو الماشية يرهنون المعالجة بإقالة وزير ووكيل وزارة الثروة الحيوانية    تفاصيل مثيرة في محاكمة متهم بتحرير شيكات مرتدة ب(26) تريليون جنيه    خبير: على الدولة إيقاف تصدير المواد الخام بما في ذلك المواشي    اتحاد الصرافات : انتعاش كبير في تحاويل المغتربين عبر القنوات الرسمية    تصنيف الدول العربية من حيث مخاطر السفر بسبب "كورونا"    دعاء الزواج من شخص معين؟ أذكار وأدعية مجربة    صحيفة بريطانية تروي قصة طفل قيل إنه ركل ساق صدام حسين    مدير عام الصحة يوقف دخول العناية المكثفة بمراكز العزل    لجأت للسحر من أجل الزواج قبل 50 عامًا ثم تبت.. ماذا أفعل؟    وزير الطاقة: قُطوعات الكهرباء مُستمرّة    وفاة الفنانة فتحية طنطاوي    يتسبب في مشكلات جسدية ونفسية.. نتائج سلبية للصراخ على الأطفال    بأمر غارزيتو .. جمال سالم يبلغ الهلال برغبته في الرحيل    بعض تفاصيل دوري السوبر الإفريقي القمة تصارع أندية أفروعربية في البطولة    بالصور: عشرة "أسلحة" طبيعية عليك تزويد جسمك بها!    القبض على متهمين أثناء استعدادهما لتنفيذ سرقة (9) طويلة    أحكام بالسجن والغرامة في مواجهة شبكة تروج المخدرات    اختار الزبون الخطأ.. تاجر مخدرات يعرض الكوكايين على شرطي في ثياب مدنية    رصد كورونا في "غزلان".. ومخاوف من سلالات "أكثر فتكا" تنتقل للإنسان    ما هو حكم الذهاب للسحرة طلبا للعلاج؟    مصالحة الشيطان (2)    بداية العبور؟!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تأجيل محاكمة المتهمين بالهجوم على طوف تجاري بغرب دارفور
نشر في آخر لحظة يوم 24 - 09 - 2013

اختتمت محكمة جرائم دارفور الخاصة التي تتخذ من مبنى الجهاز القضائي بحري مقراً لها برئاسة مولانا د. حيدر أحمد دفع الله قاضي المحكمة العليا وعضوية كل من مولانا الأمين الطيب البشير وعلي أحمد علي قاضيي المحكمة العليا، جلستها أمس في قضية المتهمين ال(8) بالهجوم على طوف تجاري بمنطقة رقبة الجمل بولاية غرب دارفور، بسماع خطبة الادعاء في البلاغ رقم (1623) للعامخ قبل الماضي تحت المواد 21/25/16/50/51/65/30 1/139/175/16 من القانون الجنائي والمواد «5/6» من قانون مكافحة الإرهاب والمواد «26/44» من قانون الأسلحة والذخيرة والمفرقعات لسنة 1986. وقال مولانا ياسر أحمد محمد كبير المستشارين والمدعي العام لجرائم دارفور عند تلاوة الخطبة على المحكمة إنه ومنذ عام 2003 بدأت جماعات محدودة تتسلح خارجة على نظام الدولة لأسباب عدة، الأمر الذي جعل الدولة بكافة مكونها هدفاً لتلك الحركات أو الجماعات، حيث أصبحت تناصبها الخصومة والعداء، مبيناً أن القضية التي أمام المحكمة تمثل وقائعها تحدياً وخروجاً على القانون ونظام المجتمع بقوة السلاح تارة وباستهداف عربة حكومية ومابها من مدنيين وعسكريين ونهب أسلحتهم نهاراً جهاراً، وتارة باستهداف القوات المسلحة، موضحاً أن المتهمين ال(8) الماثلين أمام المحكمة التقت إرادتهم نحو استهداف الدولة بقوة السلاح ووجدوا ضالتهم ابتداءاً من العربة البوكس الحكومية التي كان يستغلها المبلِّغ مدير الثروة الحيوانية بزالنجي ورفاقه من سائق وحراس، لا يعدو أن يكون سلاحهم عدد (2) قطعة كلاشنكوف، حيث استوقفتهم عربة المتهمين وبها عدد من الأشخاص لا يقل عن (12) فرداً مدججين بالسلاح وتمكنوا من الاستيلاء على العربة والكلاشات، كما قاموا بالهجوم على القوات المسلحة في منطقة جلدوا. وأضاف ياسر أن المتهمين قاموا بقطع الطريق أمام المتحرك الذي يحمل التشوين للقوات المنتشرة، ونصبوا لهم كميناً في منطقة رقبة الجمل واشتبكوا مع القوات المسلحة لمدة تجاوزت ال(4) ساعات، احتسبت فيها القوات المسلحة بعض الشهداء والجرحى، وكبدتهم القوات خسائر فادحة وولوا الأدبار، وقام فزع للقبض على الجناة وتم تعقبهم وقص أثرهم في اتجاه كبكابية، وبعد (17) ساعة تم القبض عليهم وبحوزتهم أسلحة ثقيلة وخفيفة وعربة الثروة الحيوانية وعربة لاندكروزر، وضعت معروضات في الدعوى، وأكد ياسر أن المتهمين سجلوا اعترافات قضائية أمام قاضي محكمة جنايات الجنينة، وتمت إتاحة الفرصة لهم للدفاع عن أنفسهم في مرحلة التحريات، وقال إنه وبعد توافر البينات المبدئية التي ترقى لتأسيس الاتهام حسب الظاهر وللاختصاص النوعي للجرائم التي اقترفوها.
وأرجأت المحكمة سماع المتحري المستشار محمود عبد الباقي محمود وكيل نيابة زالنجي لجلسة الخميس المقبل وذلك لعدم إحضار المتهمين للجلسة أمس لدواعي أمنية تتعلق بقرارات رفع الدعم عن المحروقات.
وقد ظهر في الاتهام عن جلسة أمس المستشاران خالد بلة يعقوب وأحمد علي نيابة عن وزير العدل، واللواء حقوقي د.عبد الله حامد إدريس المدعي العام العسكري، وللدفاع عن المتهمين الأستاذ آدم بكر المحامي، وأرجأت المحكمة جلسة أمس لعدم إحضار المتهمين من سجن كوبر نسبة لدواعي أمنية متعلقة بقرارات رفع الدعم عن المحروقات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.