مخابز: الدولار سبب في زيادة أسعار الدقيق    شركات عمانية: المواشي السودانية وجدت قبولاً كبيراً في أسواق السلطنة    دبابيس ود الشريف    ورشة حول منهجية القواسم المشتركة بناء السلام بجنوب كردفان    لقاء بين حميدتي و موسى فكي    لجان مقاومة الشمالية تهدد بالاغلاق الكامل للولاية    مشاركة السودان في المهرجان الدولي الخامس للتمور المصرية    الحراك السياسي : الحكومة تفرض قيود جديدة على صادر الذهب    قانون الضبط المجتمعي.. مخاوف من تجربة النظام العام    الهلال يغادر لجنوب أفريقيا استعداداً للأبطال    الغربال: انتظروا المنتخب في الاستحقاقات القادمة    بعد الهزيمة بالثلاثة.. رئيس نادي الزمالك يعاقب المدرب واللاعبين ويعرض بعضهم للبيع    صباح محمد الحسن تكتب: الميزانية الواقع أم الوهم !!    السعودية.. السجن 5 سنوات لقاضٍ سابق اتهم بإقامة علاقات محرمة    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأحد" 23 يناير 2022    احمد يوسف التاي يكتب: الإقصاء هو الداء    محمد عبد الماجد يكتب: (بيبو) طلب الشهادة (الدنيا) فمُنح الشهادة (العليا)    الصيحة : (363) مليار عجز موازنة 2022    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الأحد الموافق 23 يناير 2022م    يحملان جثته لمكتب البريد لاستلام معاشه التقاعدي    أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الأحد الموافق 23 يناير 2022م    الشواني: نقاط عن إعلان سياسي من مدني    شاهد بالفيديو: السودانية داليا الطاهر مذيعة القناة اللبنانية "الجديد" تتعرض للتنمر من مناصري حزب الله    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأحد 23 يناير 2022    شاهد بالصور.. شاب سوداني عصامي يستثمر في بيع أطباق الفاكهة على نحو مثير للشهية    برودة اليدين.. هذا ما يحاول جسدك إخبارك به    ضبط (17) حالة "سُكر" لسائقي بصات سفرية    مواجهات أفريقية مثيرة في الطريق إلى قطر 2022    الهلال يخسر تجربته الإعدادية أمام الخرطوم الوطني    وسط دارفور تشهد إنطلاق الجولة الرابعة لفيروس كورونا بأم دخن    الجريف يستضيف مريخ الجنينة اعداديا    مصر تعلن عن اشتراطات جديدة على الوافدين إلى أراضيها    مقتل ممثلة مشهورة على يد زوجها ورمي جثتها في كيس    عبد الله مسار يكتب : من درر الكلام    إنصاف فتحي: أنا مُعجبة بصوت الراحل عبد العزيز العميري    قناة النيل الأزرق نفت فصلها عن العمل .. إشادات واسعة بالمذيعة مودة حسن في وسائل التواصل الاجتماعي    شاهد بالفيديو: السودانية داليا حسن الطاهر مذيعة القناة اللبنانية "الجديد" تتعرض للتنمر من مناصري حزب الله    يستطيع أن يخفض من معدلات الأحزان .. أبو عركي البخيت .. فنان يدافع عن وطن مرهق!!    الزمالك يلغي مباراته أمام المريخ السوداني    استدعوا الشرطة لفض شجار عائلي.. ثم استقبلوها بجريمة مروعة    دراسة.. إدراج الفول السوداني في نظام الأطفال الغذائي باكراً يساعد على تجنب الحساسية    القحاطة قالوا احسن نجرب بيوت الله يمكن المرة دي تظبط معانا    بالصورة.. طلبات الزواج تنهال على فتاة سودانية عقب تغريدة مازحة على صفحتها    عثروا عليها بعد (77) عاما.. قصة الطائرة الأميركية "الغامضة"    منتدي علي كيفك للتعبير بالفنون يحي ذكري مصطفي ومحمود    صوت أسرار بابكر يصدح بالغناء بعد عقد من السكون    الرحلة التجريبية الأولى للسيارة الطائرة المستقبلية "فولار"    بعد نجاح زراعة قلب خنزير في إنسان.. خطوة جديدة غير مسبوقة    التفاصيل الكاملة لسقوط شبكة إجرامية خطيرة في قبضة الشرطة    ضبط أكثر من (8) آلاف حبة كبتاجون (خرشة)    الفاتح جبرا
 يكتب: وللا الجن الأحمر    القبض على شبكة إجرامية متخصصة في تزييف العملات وسرقة اللوحات المرورية    الدفاع المدني يخلي عمارة سكنية بعد ميلانها وتصدعها شرق الخرطوم    اعتداء المليشيات الحوثية على دولة الإمارات العربية ..!!    تأجيل تشغيل شبكات ال5G بالمطارات بعد تحذير من عواقب وخيمة    في الذكرى التاسعة لرحيل الأسطورة محمود عبد العزيز….أبقوا الصمود    طه مدثر يكتب: لا يلدغ المؤمن من جحر العسكر مرتين    حيدر المكاشفي يكتب: الانتخابات المبكرة..قميص عثمان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أضحك مع شائعة الشفيع (2-3)
نشر في آخر لحظة يوم 28 - 01 - 2015

ضحكت بالأمس وسخرت من شائعة أطلقها بعض ضعاف النفوس من المنتفعين و أصحاب المصالح الخاصة تشير- بدون أدنى خجل- إلى أن إدارة قناة الشروق الفضائية- الواعية- تفاوض الشفيع عبد العزيز لتولي إدارة البرامج فيها خلفاً لدكتورة اشراقة الطاهر- الشابة- بعد أن تمت اقالته من قناة النيل الأزرق واستبداله بمدير برامج- شاب- هو عمار شيلا- تخيلوا!!
وقبل أن أضحك على مروجي هذه الشائعة السطحية تحسرت على ضيق عقولهم المريضة ومستوى تفكيرهم المتدني، وطرحت عليهم عدداً من الأسئلة المنطقية جداً وهي.. ماذا تستفيد قناة الشروق من الشفيع عبد العزيز لتفاوضه؟!!.. وماذا لديه من معين ليقدمه لها؟.. والأهم من كل ذلك هل الشروق في حاجة لخدماته في ظل وجود الدكتورة- الشابة- اشراقة الطاهر؟.. وهل إدارة الشروق الواعية يجانبها الصواب لتقدم على مثل هذه الخطوة؟.. والأهم والمهم لو تبقى للشفيع إبداع كان يفترض أن يقدمه على شاشة قناة النيل الأزرق قبل اقالته وينقذ برامجها المتهالكة التي تفتقد لخط السير عبر برمجة واضحة ومدروسة وليس كما هو الحال عليه برمجة حسب الطلب؟.. وغيرها وغيرها من الأسئلة الكثيرة والمنطقية التي تقف عائقاً أمام الترويج حتى لمثل هذه الشائعة، خاصة وأن هناك جانباً آخر مهماً جداً هو أن اتجاه الدولة بأعلى مستوياتها أعلنت بأن مرحلة القيادة القادمة هي للشباب، أو لم يسمع مروجو هذه الشائعة السطحية بذلك مع العلم بأن الأخ الشفيع كاد أن يصل سن المعاش.
أولاً نطرح هنا سؤالاً مهماً جداً.. ماذا قدم الشفيع عبد العزيز لقناة النيل الأزرق طوال سنوات عمله فيها!!.. وأين أفكاره و إبداعاته البرامجية؟!.. وقبل كل ذلك قبيل أن نجرد حسابه، على ضعاف النفوس أن يعلموا جيداً بأننا نقدر مجهودات الأخ الشفيع طوال فترة عمله ولسنا شامتين- معاذ الله- على إقالته من منصبه فهذه ليست أخلاقنا التي تربينا عليها، والشفيع يعلم جيداً أننا لسنا من أصحاب المصالح والمطامع ونكتب فقط من أجل المصلحة العامة ولا نهدف لغير ذلك، ولا نسعى لخلق عداوات مع أحد أياً كان.. لذا هنا نقول ونكتب بكل صدق وأمانة ومهنية بأن الأخ الشفيع طوال فترة عمله بقناة النيل الأزرق لم يأتِ بعمل خارق غيَّر به مسيرة العمل التلفزيوني، فكل البرامج التي يقدمها عادية جداً، فقط نقل برامج التلفزيون القومي بأسماء مختلفة ومشابهة لقناة النيل الأزرق على شاكلة «مساء جديد» الذي يعود أصله لبرنامج «مشوار المساء» بالقومي و«ليالي» الذي يعود أصله لبرنامج «ليالي الطرب» بالقومي أيضاً وغيرها من الأمثلة، فهي ليست أفكارا جديدة ابتكرها الشفيع وابتدعها فهي موجودة أصلاً فما الجديد في ذلك، فقط ابتدع شيئاً واحداً وهو نقل الحفلات الجماهيرية داخل وخارج السودان «المدفوعة القيمة» التي أضرت بالعمل التلفزيوني كثيراً وصورت الشعب السوداني وكأنه شعب «راقص» تتقاطع الكاميرات في وجوه الحسناوات المرصعات بالذهب، وأفخر الثياب وسط موجات من «الهجيج» و«الجبجبة» من خلال نقلهم المتواصل لحفلات آل حاكم من الإمارات وحفلات اسبارك سيتي المحلية، دون مراعاة لذوق المشاهد السوداني الذي سئم ومل من هذه العبثية، لذلك هاجمناه ولم نصمت وقلنا من قبل هل هناك قناة تحترم مشاهديها تنقل حفلاً جماهيرياً مباشراً مدفوع القيمة ولمدة أربع ساعات في ثاني أيام العيد من إحدى الصالات، ويمكن أن يدخلها في نفق ضيق، وهل انعدمت برمجة وبرامج العيد لهذه الدرجة!!.. هذا بعيد بالطبع عن الحفلات «المعلبة» لشهور وشهور.. وغيرها وغيرها من الاخفاقات على مستوى البرامج.
لذلك كما قلنا من قبل لا شماتة على إقالة الشفيع من منصبه لشيء بسيط جداً، وهو أن ذلك شيء طبيعي جداً وهي سنة الحياة فليس منا من يخلد في منصبه، سواء كان ذلك بشركاء جدد في العمل أو سواه، لأن التغيير من مسلمات الحياة لتجديد الدماء والروح في العمل وإفساح مساحات لمبدعين جدد بأفكار مختلفة.
{ حاجة أخيرة:
غداً نتحدث بالمنطقية أكثر ونطرح سؤالاً مهماً للغاية على مروجي الشائعات هذه، وهو سؤال بسيط جداً.. الأخ الشفيع يجي الشروق عشان يعمل شنو؟..
ونواصل


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.