السودان يعلن بدء خطوات إقامة علاقات مع إسرائيل    حمدوك يتلقى اتصالاً هاتفياً من قادة الامارات    وزارة الصحة تعتمد معملي الشهيد عبد المعز عطايا بجبرة والرخاء بأمبدة لفحص الكورونا للمسافرين    صافرة التنمية تنطلق من كوستي .. بقلم: عواطف عبداللطيف    الحكومة تتسلم منطقة جبل عامر من شركة الجنيد    احلام المدعو زلوط .. بقلم: د. طيفور البيلي    سودانيو رواق السنارية حببوا العربية لمحمود محمد شاكر فحبب المتنبي لمعجبي شعره .. بقلم: أ.د. أحمد عبدالرحمن _ جامعة الخرطوم والكويت سابقا    لم يشهد السودان مثل فسادهم أبداً ولا رأت البلاد مثيلا ... بقلم: د. عبدالحليم السلاوي    الآن فقط خرجوا يتحدثون عن (عروبتنا) .. بقلم: محمد عبدالماجد    التطبيع مع اسرائيل علي ظلال تجادبات وتقاطعات لاءات الخرطوم .. بقلم: شريف يسن/ القيادي في البعث السوداني    وفاة وإصابة (10) من أسرة واحدة في حادث بالمتمة    الشرطة توقف متهماً دهس مواطنة ولاذ بالفرار    توجيه اتهام بالقتل العمد لجندي بالدعم السريع دهس متظاهراً    السودان وإسرائيل: الجزء الثانى .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    كم كنت مظلوما ومحروما ومحجوبا عن العالم...يا وطني! .. بقلم: د.فراج الشيخ الفزاري    مؤتمر المائدة المستديرة للحريات الدينية العالمي .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    الوالد في المقعد الساخن .. بقلم: تاج السر الملك    المريخ يهزم الهلال بصاروخ السماني ويحتفظ بلقب الدوري الممتاز    مفارقات غزوة كورونا للبيت الأبيض!! .. بقلم: فيصل الدابي    توثيق وملامح من أناشيد الأكتوبريات .. بقلم: صلاح الباشا    التطبيع طريق المذلة وصفقة خاسرة .. بقلم: د. محمد علي طه الكوستاوي    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





(النيل الأزرق) يا الحكومة
نشر في آخر لحظة يوم 04 - 11 - 2015

لا يشك أحد أن (النيل الأزرق) هي قناة السودان الأولى، والأكثر متابعة ومشاهدة في الداخل والخارج، ولكن بنظرة عادية جداً لشاشة القناة نجد أنها لم تعد كما عرفها الناس قبل سنوات خلت، أو بالأصح قبل (التشكيل الإداري) الجديد، الكثير من البرامج القديمة فقدت بريقها، وبعض البرامج الجديدة تعطي إحساساً بأنها تحت التجريب، ولا نريد أن نقول إن بيئة العمل أصبحت طاردة بعد استقالة الزميلين محمد عكاشة وياسر عركي، ومن قبلهما فقدت(الأميرين) المبدعين، أمير أحمد السيد، وأمير عبد الماجد، وجميعهم كانوا من أصحاب البصمة الواضحة على الشاشة الزرقاء، ولكن نقول- بحسب معرفتنا بالزملاء الأعزاء (المستقيلين)- إنهم لم يتقدموا باستقالاتهم بسبب البحث عن وضع مادي أفضل كما تردد، لأنهم ارتبطوا وجدانياً بهذه القناة ولم يبخلوا عليها بجهد أو فكر أو وقت، وهم ليس من الذين يساومون على إبداعهم، ثم أن حكاية (البحث عن وضع أفضل هذه)، ليست مقنعة لأنهم كما نعلم ارتضوا حالهم لسنوات طويلة لم يشكوا ولم (يتململوا).. فما الجديد إذن؟
الإجابة عندنا تقول.. إن الجديد هو سياسة الإدارة الجديدة التي- كما وضح- أنها ترمي للإبحار بسفينة القناة بطاقم جديد بعد الاستغناء عن الحرس القديم، وبالطبع هي سياسة خاطئة و(ستلَحق القناة بأمات طه)، لأن ما يحدث في (النيل الأزرق) منذ مجيء هذه الإدارة لا يبشرَ بخير، وذلك يتضح من خلال شكل الشاشة البائس، ومن دموع الذين استغنت عنهم الإدارة بأسباب أوهن من بيت العنكبوت، ومن حسرات الذين تقدموا باستقالاتهم.
كنا نظن في بادئ الأمر أن سياسة التغيير التي انتهجتها إدارة الطاهر حسن التوم هي مثلها مثل أي سياسة تغيير نحو الأفضل، كما يحدث في (أرقى المؤسسات)، وظللنا نتابع بكل الأسى الأيام وهي تدور لنرى ال (نيو لوك) لقناة الشعب، فلم نجد غير تردي الحال من يوم لآخر، ومع ذلك كنا (نلوك الصبر) علَّ بوارق الأمل تلوح بصباح مشرق نرى فيه ما وعدونا به من استقرار للعاملين، وتغيير في وجه الشاشة المليئة بالتجاعيد، لتكون الأجمل والأبهى بين الشاشات، فما وجدنا غير (تشريد) العاملين بسبل مختلفة.
(النيل الأزرق) ليست ملكاً خالصاً للسيد وجدي ميرغني- (له منا كامل الإحترام)- ولا شركة خاصة بالطاهر حسن التوم ومن معه، فلهذا الشعب نصيبه الأكبر، وهو صاحب (الجلد والراس) فيها، وطالما أن الحكومة هي من تسيِّر مصالح الشعب فنحن نطالبها بالتدخل الفوري قبل أن يأتي يوم نقول فيه «حليل قناة النيل الأزرق» بعد أن ترحل كما رحلت الكثير من مشروعات ومؤسسات البلد الناجحة .
خلاصة الشوف:
إن بقي في العمر بقية نحدثكم عن معاناة العاملين المشردين، وعن لماذا قدمت المذيعة تهاني ابراهيم استقالتها وماذا حدث فيها؟!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.