منتخب الشباب يتعادل مع نظيره الجزائري    حملة ضد معتادي الإجرام بسوق تلولو وسط دارفور    صعوبات وتحديات تواجه إنطلاق العام الدراسي بالنيل الازرق    برزفيسور دهب يترأس وفد السودان لمؤتمر الطاقة الذرية بفيينا    وصول الوفود المشاركة في فعاليات اليوم العالمي للسياحة بالقضارف    نهر الدندر يرتفع فوق مستوى الفيضان ويهدد المواطنين    المريخ يغادر كأس السودان    السودان يتعادل مجددا أمام إثيوبيا    العطا يبحث مع المبعوثين البريطانيين التطورات السياسية بالبلاد    وفد اتحادي يقف على الوضع الصحي والوبائي بمعسكرات اللاجئين بكسلا    السودان..المخابرات العامة توقف شبكة تستهدف الشباب داخل المواكب    فكّ طلاسم جريمة نهب و قتل شاب و القبض على المتهمّ خلال ساعات    رسالة تحذيرية جديدة من بنك الخرطوم    مع الهلال ألف حق..!!    فندق كورنثيا يتجمل لاستقبال الحدث الكبير حفل قرعة الدوري الممتاز مساء اليوم بالخرطوم والشركة الراعية تعد المفاجآت    سعر الدولار في السودان اليوم الإثنين 26 سبتمبر 2022 .. السوق الموازي    تفاصيل العثور على كأس دبي الذهبي في أحد البنوك التجارية    المريخ يصطدم بالأهلي الخرطوم في كأس السودان    تواصل عمليات مكافحة الطيور والجراد بجنوب دارفور    وفاة الشيخ الإمام د. يوسف القرضاوي    صحة الخرطوم تطالب بتدخل عاجل لمعالجة المياه و اشتراطات الآبار    السودان: تخوف من انتشار الطاعون بسبب الجثث المتكدسة    خبير: احتجاز سفن شحن روسية بموانئ أوروبية يضر عدد من الدول من بينها السودان    شر البلية …!    وزارة المالية في السودان تصدر قرارًا جديدًا    السودان.. القبض على 34 متهمًا من القصر    تجمع المهنيين.. من لاعب أساسي في قيادة الثورة إلى مقاعد المتفرجين!!    جبريل: ترتيبات لتعديل قوانين متعارضة مع ولاية المالية على المال العام    وزير الطاقة: استقرار الأوضاع بحقول النفط يمكن من زيادة الإنتاج    شطب الاتهام فى مواجهة (3) من الثوار    شاهد بالفيديو.. سوداني يدعو على "نشال" قام بسرقة هاتفه بالأمراض الصعبة والمزمنة في قصيدة شعرية انتزع بها ضحكات الجمهور    حيدر المكاشفي يكتب: ونعم بالله يا مولانا..ولكن..    (الحشد) تهاجم محصولي السمسم والذرة    منى أبو زيد تكتب : في المفعول لأجله..!    صلاح الدين عووضة يكتب : طيرة!!    سيكافا يختار الشاعر عضوا بلجنة الانضباط وشعبان منسقا    د. الشفيع خضر سعيد يكتب: الجيش والسياسة في السودان    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأثنين" 26 سبتمبر 2022    المادحة والفنانة لكورة سودانية "نبوية الملاك " هنالك إقصاء لي من الشاشات …    منصة الموروث الثقافي تعمل لاعطاء المجتمع قدرة التحكم لتوثيق الموروثات    منى أبو زيد تكتب : في فضاء الاحتمال..!    تدشين الكتلة الثقافية القومية لرعاية المبدعين    مركز السودان للقلب يدشن أكبر حملة للكشف المبكر    انعقاد ورشة "دور التصوير الطبي في تطوير زراعة الكبد بالسودان"    عقب ظهوره بمكتب ملك بريطانيا.. ما قصة الصندوق الأحمر؟    برعاية الثقافة والفنون إنطلاق مسابقة عيسى الحلو للقصة القصيرة    أول تجربة نوم حقيقية في العالم تعتمد على عد الأغنام    "كارثة" في ليلة الزفاف.. العروس دفعت ثمناً غالياً    دراسة: شرب 4 أكواب من الشاي قد يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري    إستئناف العمل بحقل بامبو للبترول بغرب كردفان    خروج محطة الإذاعة والتلفزيون بالنيل الأبيض عن الخدمة    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    أمر ملكي جديد في السعودية    بوتين يستدعي جزءًا من الاحتياط دفاعًا عن روسيا    وزير الصحة بكسلا: رصد حالة إصابة مؤكدة بجدري القرود    بابكر فيصل يكتب: حول ميثاق اتحاد علماء المسلمين (3)    الاستقامة حاجبة لذنوب الخلوة في الأسافير    بابكر فيصل يكتب: حول ميثاق اتحاد علماء المسلمين (2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



اللون ألعيره فضوها سيره
نشر في آخر لحظة يوم 04 - 02 - 2010


اعتدت على مشاهدة فقرة ( أفراح أفراح ) ضمن برنامج مساء جديد في صاحبتنا الحلوة فضائية النيل الأزرق مساء كل خميس ، الحاجة التجنن الإنسان وتفتح مليون حفره في نافوخه ان 99.9 من عرائس الفقرة المسائية الأسبوعية فتيات ألوانهن بيضاء مثل تماثيل الشمع ، لكن المشكلة العويصة ان هذا البياض يصبح في خبر كان وأخواتهما حينما يطل والد العروس أو والدتها من الشاشة حيث يظهر الفرق في اللون بين الام وابنتها عروس الغفلة ، ففي الوقت الذي نجد فيه العروسة من ذوات اللون الأبيض المتوسط نجد الام تأخذ صفة ( يا سمار الليل يا سمره ) إما لون الأب فهو سوداني صميم ، والأغرب من هذا ان تباين الألوان يظهر جليا لدى العروسة ( الشتراء ) حينما تلاحظ الفرق بين الوجه واليد السمراء ، على فكرة صديقنا الشاعر السعودي سعود سالم لديه أغنية مطلعها ( أحب السمر وأهواهم ...أحب الليل بغناهم يا بخت اللي يحب سمراء ) وهي أغنية شهيرة يترنم بها الكويتي عبد الله الرويشد ، ومن وجهة نظري ان كريمات التبييض لها فائدة كبرى للفتيات في السودان لأنها تساهم في تزويجهن ، عموما طالما ان السمرة في السودان أصبحت وصمة لمعظم النسوان لدينا ما علينا سوى دعوة الفنان الرويشد إلى السودان لإحياء حفلات جماهيرية لتكريس اللون الأسمر ومحاربة مبيضات البشرة ، اسأل يا جماعة الخير ، سؤال ابيض من قلب ابيض الى متى نظل نائمين في العسل تجاه مبيضات البشرة؟ ، طبعا لا يمكن إيجاد قانون يمنع أي سيدة أو فتاة من تفتيح بشرتها ، كل واحدة تريد ان تكون بيضاء حتى وان كان ذلك على حساب صحتها ، المسالة لا بد ان تنطلق من قناعة أن مثل هذه الكريمات على المدى البعيد ستكون لها عواقب وخيمة ، ربما يتعرض محسوبكم الى لعنات من قبل مستخدمات هذا النوع من الكريمات وهن بالملايين ،لكن ، طالما صاحبكم في السليم فصاحبات اللون ( العيرة ) في النهاية هن الخاسرات ، من الان فصاعدا اقترح زيادة عدد تخصصات الأمراض الجلدية في كليات الطب لمواجهة إفرازات التفتيح واقطع ضراعي ان بركات الكريمات بدأت تغزو عيادات الأطباء وكم بودي ان تقوم وزارة الصحة الاتحادية بنشر إحصائية عن عدد المتضررات من الاستخدام العشوائي لهذه الكريمات ، اعتقد ان الوعظ المباشرة لا يمكن ان يأتي بنتيجة حتى وان قامت للتماسيح قرون، لا انفي ان هناك كريمات آمنة لتبيض البشرة غير ان الموجودة في السودان كلها مستحضرات مضروبة ومتنيلة بستين مليون نيله ، آخر دراسة عن أضرار هذه الكريمات صدرت عن جامعة اوكلاهوما الأمريكية جاء فيها ان استخدام كريمات التفتيح يعرض البشرة للإصابة بالبهاق الكيميائي وتقلل من مناعة الجسم ضد الأمراض وتؤدي للإصابة بسرطان الجلد والفشل الكلوي وهذا الأخير أصبح ضيفا ثقيلا في مجتمعنا المغلوب على أمره أزيدكم وللا كفاية . قوم كفاية شلاقة

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.