مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بدء امتحانات الشهادة.. القلق والخوف يسيطران على الطلاب
نشر في الأحداث يوم 20 - 03 - 2012

الخرطوم: تيسير عبدالحليم _ سحر علي _ تصوير ابراهيم حسين:
بدا التوتر والخوف على وجوه الطلاب أمس وهم يتوجهون لمراكز الامتحانات حيث جلس طلاب ولاية الخرطوم أمس لامتحان الشهادة السودانية مدرسة البراري الثانوية بنات كانت أولى وجهتنا حيث امتلاء المركز بأمهات الطالبات تشجيعاً وتطميناً من رهبة الامتحان. ووصف مدير المركز إشرف بيرم في حديثه ل (الأحداث) ان ظاهرة حضور الامهات إلى المراكز بالجديدة، وأكد سير امتحان الإسلامية بصورة جيدة الا أن عددا من الطلاب شكوا من بعض الأسئلة ذات الخيارات المفتوحة، مشيرا الى خروج عدد من الطلاب قبل نصف الزمن، وأشار بيرم إلى ان عدد الطالبات الممتحنات بالمركز 157 طالبة الى جانب عدد من المصريات وأجانب طالبتين من العائدات من ليبيا وقد جلس لمادة الفنون عشر طالبات. وأوضح بيرم ان الطلاب الجنوبيين هذا العام لم يكن لهم وجود في بالمركز. وقال بيرم ان وضع الجدول الامتحان هذا العام بصورة مرتبة وتتيح للطلاب فرصة المراجعة خاصة مادة الرياضيات التي وضعت كآخر مادة، مشيراً الى عدم وجود اي حالة اغماء وسط الطالبات الا انه توقع ان يحدث ذلك في المواد الاخرى التي تتطلب التركيز، وأضاف ان الجدول كان مريحاً لمراعاته وضع المواد العلمية في منتصف الجدول الامر الذي يتيح للطالب فرصة التعود على الامتحان. وطالب بيرم الجهات المتعلقة بالتعليم بضرورة استمرارية توحد امتحانات الشهادة مع دولة جنوب السودان وذلك لاستمرارية العلاقة بين الدولتين.
في ذات السياق (الأحداث) كانت حضورا في مدرسة السلام الثانوية بنين ببري التي ملأها الهدوء والسكون فحال البنين يختلف عن البنات اللاتي اصطحبن أمهاتهن معهن فكان البنين اكثر ثباتاً. وأوضح مدير المدرسة معاذ جيلاني ان اليوم الاول كان على ما يرام وان عدد الممتحنين في المركز يبلغ 104 طالب منهم طالب واحد من العائدين من ليبيا مبيناً عدم وجود شكاوى من قبل الطلاب لمادة التربية الاسلامية. واتفق جيلاني مع بيرم في عملية وضع جدول الامتحان ووصفه بفاتحة الخير على طلاب هذا العام.
وأبدت معلمات المدرسة امتعاضهن من المستوى الاكاديمي ووصفوه بالمتدني مقارنة بالسابق، وقالوا ان المدارس الحكومية أصبحت متدهورة ولا يرتادها إلا أصحاب المستويات الضعيفة أكاديمياً وذوو الدخل المحدود لأن المدارس الخاصة طغت على التعليم الحكومي وتحسرن على تاريخ المدارس الحكومية السابقة ونسبة التنافس ومستوى المناهج القوية على حد قولهن، وشككن في الدرجات الممنوحة للطلاب المنقولين من مرحلة الاساس للثانوي والذين يسقطون من أول امتحان، وطالبن بضرورة الاهتمام بمرحلة الاساس وإعادة النظر في المنهج والسلم التعليمي. وناشدن الوزارة بتعديل وتطوير منهج اللغة الانجليزية، وأجمعن على ان العملية التعليمية اصبحت استثمارا اكثر من النظر في مصلحة إعداد الطلاب وقارنّ بعدد الطلاب بالمدارس الخاصة والحكومية وقلن إن عدد الطلاب بالمدارس الخاصة اكبر من الحكومية ضاربات المثل بمدرسة الفيحاء الخاصة وبلغ عدد الطلاب الجالسين بها 450 طالبا.
فيما عانت بعض المدارس الطرفية من ضعف البنى التحتية وبجهد من مجالس الآباء والجهد الشعبي ببلوغها مركزاً للامتحانات.
وفي محلية جبل أولياء قرع معتمد المحلية بشير القمر ابو كساوي يرافقه الاستاذ محمد عبد القادر دارفور مدير عام وزارة التربية والتعليم بولاية الخرطوم والاستاذة جوهرة محمد الحسن مدير المرحلة الثانوية بالمحلية قرعوا جرس الامتحانات بمدرسة الكلاكلة الجديدة الثانوية بنين والتي يجلس منها بها 314 طالبا وهي المركز رقم 120 واطمأن المعتمد على اكتمال كافة الترتيبات وتهيئة البيئة المدرسية المناسبة ليؤدي الطلاب امتحاناتهم بسهولة ويسر حاثا لهم على التركيز والتحصيل لإحراز نتائج متقدمة وعدم التهيب من أداء الامتحانات. كما زار سيادته مركز خولة بنت الازور بنات بالكلاكلة المنورة ومركز مدرسة الكلاكلة المنورة بنات للاساس وهو المركز زقم 143 ويجلس بها عدد 153 طالبا من مدرستي الفجر الصادق والنهضة الثانوية وهو مخصص لطلاب المدارس الخاصة الاستاذة جوهرة محمد الحسن مدير المرحلة الثانوية بالمحلية أوضحت ان بالمحلية 98 مركز موزعة بعدد 50 مركزا بمنطقة الكلاكلة وعدد 21 مركزا بوحدتي النصر والازهري وعدد 27 مركزا بوحدة جبل أولياء .وان عدد الطلاب الجالسين لأداء الشهادة السودانية من المحلية يبلغ 1490 طالبا و1941 طالبة من المدارس الحكومية وعدد 4290 طالب و4210 طالبة من المدارس الخاصة بإجمالي عدد الجالسين من طلاب المحلية 17,867 طالب وطالبة مشيرة الى ان البداية لم تشهد اي مشاكل واجهت الطلاب عدا حالتين تمت معالجتهما على وجه السرعة وهي جلوس طالبة لمادة التربية المسيحية بمركز بوحدة النصر وفرت لها ورقة المادة من مركز قريب من مركزها وأخرى أحيلت لمركز امتحانات السودان لأداء امتحان مادة التربية الإسلامية الخاصة، وفيما يختص بتأمين مراكز ومخازن الامتحانات أوضح العميد اسماعيل محمود مدير شرطة المحلية ان قوة التأمين تبلغ 196 شرطيا، مشيرا الى زيادة التعزيزات الامنية خاصة في المراكز الطرفية من المحلية.
وأعلن مسئول الإعلام بوزارة التربية والتعليم بولاية الخرطوم عبد المجيد على عبد المجيد اكتمال كافة الاستعدادات لانطلاقة امتحانات الشهادة الثانوية السودانية حيث انطلقت أمس والتي تبدأ بالتربية الإسلامية والمسيحية وسط إجراءات أمنية مشددة خصص لها 967 فرداً من الأجهزة المخصصة لحمايته. وقال عبد المجيد إن عدد الطلاب الممتحنين بالولاية 117.549 طالب وطالبة البنات 53.407 والبنين 64.142 موزعين على 684 مركز والتي يشارك فيها 684 من كبار المراقبين و 9.195 مراقب و 2.212 في أعمال الكنترول فضلاً عن توفير الأدوية والإسعافات لأي طارئ. وقال إن الوزير يقوم بالطواف على جميع محليات الولاية للوقوف على الامتحانات وسيرها. مشيداً بدور الأجهزة الشرطية والأمنية لحماية الامتحانات والخروج بها إلى بر الأمان. وقرع الدكتور عبد الرحمن الخضر والي الخرطوم صباح أمس الجرس بمدارس الشيخ مصطفى الأمين بالخرطوم إيذانا بانطلاقة امتحانات الشهادة السودانية للعام 2011-2012م بحضور الأستاذ يحيى صالح مكوار وزير التربية والتعليم بولاية الخرطوم والسيد رئيس المجلس التشريعي بالولاية، وأوضح الأستاذ عصمت إبراهيم دواس وكيل مدارس الشيخ مصطفى الأمين أن عدد الجالسين بالمدرسة بلغ 623 طالبا في هذا العام، وأن عدد الطلاب الجالسين لامتحانات هذا العام بولاية الخرطوم (117,549) طالب وطالبة فيما بلغ عدد المراكز 6840 مركز منفصل 375 مركز للبنين و309 للبنات وبلغ العدد الكلي لطلاب جميع الولايات 904ر418 طالب منهم (16,721) بدولة الجنوب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.