الأصم: يجب إقالة والي الخرطوم وإمهال عسكريي السيادي 48 ساعة لتسليم منسوبيهم    النائب العام: أخطرنا القوات المسلحة رسميا بتسليم المتورطين في مقتل الشهيدين    بحث تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين السودان واليابان    حاكم دارفور : يطالب بإنزال عقاب شديد على الجناة بجريمة الاغتصاب الجماعي التي هزت السودان    اجراءات عاجلة على خلفية إطلاق النار على المتظاهرين    سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الاربعاء 12 مايو 2021 في السوق السوداء    محلل اقتصادي يدعو لإعداد سجل جيد لأداء السياسات الاقتصادية المالية    تفاصيل جلسات مؤتمر باريس المرتقب لدعم السودان    بروتوكول عابر القارات: ما بين ارتباك الأطباء وحيرة المرضي .. رسالة فى بريد مجلس الصمغ العربي السوداني .. بقلم: د. أحمد آدم حسن    بيرني ساندرز يصدع بكلمة الحق والجامعة العربية والحكام العرب مازالوا يناضلون بالإدانة والشجب !! .. بقلم: حمد النيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    مفوضية حقوق الإنسان تكون لجنة تحقيق في أحداث القيادة العامة    ضبط كميات من العملات الأجنبية بالسوق العربي    براءة أجنبي من تهمة خيانة الأمانة    من قاموس أغنية الحقيبة: الخُنتيلة اسم للمشية أم صفة للموصوف؟ .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    حِلِيل الزمان، محمد أحمد الحِبَيِّب & معاوية المقل!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    التسامح وتطهير الروح .. بقلم: أمل أحمد تبيدي    فى رحاب التصوف: الاستدلال على وجود الله .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه/باريس    "شروط واتس أب" الجديدة التي أثارت الجدل.. ماذا سيحدث إذا لم توافق عليها؟    رونالدو في عزلة بغرفة ملابس يوفنتوس لهذا السبب    صحة غرب كردفان تعلن تسجيل حالة جديدة بكورونا في النهود    خطر يهدد صحتك.. احذر تناول المشروبات المخزنة في علب الألمنيوم    القوات المسلحة السودانية: كل من يثبت تورطه في قتل الثوار سيحاكم    الشعر والموسيقى على تلفزيون السودان اليوم    هل اقترب راموس من الرحيل عن ريال مدريد؟    المريخ يخوض تجربتين في يوم واحد .    الأمانة العامة بنادي الهلال تُصدر بياناً تؤكد فيه عدم صحة حرمان النادي من التسجيلات    إخراج عدد خيالي من القطع المعدنية والمغناطيس من بطن رضيعة    الكشف عن تطورات الحالة الصحية للفنان سمير غانم وزوجته    الخارجية تدعو لوقف التصعيد الإسرائيلي تجاه الشعب الفلسطيني    تغيير يفرح مستخدمي واتساب ويب    المؤتمر السوداني يطالب بمساءلة كل من وقف خلف احداث قيادةالعامة    سعر بيع وشراء الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الاربعاء 12 مايو 2021 في بنك السودان المركزي    لا تغفلي عنها.. نصائح تجنبك المشاكل الصحية في أول أيام العيد    أمريكا تدعو السودان لإجراء تحقيق وتقديم جُناة أحداث 29 رمضان إلى العدالة    النيل الأبيض تجدد عزمها لتوفير إمداد مائي مستقر لجميع المحليات    المجلس الاعلي للشباب و الرياضة بطلا لدورة المؤسسات الرمضانية لكرة القدم بالقضارف    صندوق النقد الدولي يقرّ خطة تمويل لتخفيف ديون السودان    مرض "غريب" يطارد أثرياء العالم.. قائمة تضم 5 مليارديرات    في ذكرى فض الاعتصام ..    ليستر سيتي يهدي لقب الدوري الإنجليزي لمانشستر سيتي بعد بالفوز على مانشستر يونايتد    نتنياهو يتوعد الفصائل الفلسطينية بأن "تدفع ثمنا باهظا، وحماس "مستعدة" للتصعيد الإسرائيلي    مباحث شرطة ولاية الخرطوم توقف شبكة إجرامية تخصصت في السرقات و تسترد مسروقات قيمتها اكثر من 115مليارجنيه    برشلونة يغلق أول صفقات الصيف    صور دعاء اليوم 30 رمضان 2021 | صور دعاء اليوم الثلاثين من شهر رمضان    محمد رمضان يرد بصورة على أنباء انفصاله عن زوجته    فنانة سعودية تعلق على مشهد مع زوجها في مسلسل"ممنوع التجول"..    شرطة ولاية الخرطوم تنهي مغامرات شبكتين لتزوير المستندات الرسمية والسرقات النهارية    فيفا يعلن مواعيد تصفيات بطولة كأس العرب و السودان يواجه ليبيا    حزب التحرير في ولاية السودان: تهنئة بحلول عيد الفطر المبارك    قصص قصيرة .. بقلم: حامد فضل الله /برلين    الصاروخ الصيني والكيد الغربي .. بقلم: نورالدين مدني    نتنياهو يتوعد حماس بهجمات لم تتوقعها والمقاومة ترد بأكبر ضربة صاروخية    ختام فعاليات أسبوع المرور العربي بالنيل الأزرق    استمرار حملة التطعيم بلقاح كورونا بولاية القضارف    كورونا تؤخر وصول شركة تدوير النفايات الأمريكية للجزيرة    الكشف عن حقيقة انتشار"السلالة الهندية" في مصر    توقيف أخطر شبكة متابعة بالعمارات    لنا آلهة كما لهم آلهة ..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حوار مع الأمين العام لمنظمة الأشعريين للتكافل وكفالة الأيتام
نشر في الانتباهة يوم 27 - 07 - 2013

هي منظمة طوعية تعمل وسط الأيتام وأسرهم كفالة ورعاية واستطاعت المنظمة أن تُدخل تحت مظلتها الكثير من الأيتام في ولايات عديدة في السودان والمقر الرئيس للمنظمة ولاية نهر النيل وقد أوصى النبي في أحاديث كثيرة باليتيم، قال رسول الله «ص» «أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة، وأشار بأصبعه السبابة والوسطى» التقت «الإنتباهة» الأمين العام لمنظمة الأشعريين الأستاذ مصطفى العوض أحمد طه ليوضح لنا الدور الفاعل الذي تقوم به منظمة الأشعريين في كفالة الأيتام
حوار: أفراح تاج الختم
حدثنا عن فكرة قيام منظمة الأشعريين للتكافل وكفالة الأيتام؟
بدأت الفكرة في عام «1994» في هيئة كهرباء عطبرة حيث كان هدفها في بادئ الأمر كفالة الأيتام لأبناء العاملين وتجمع وتوزع على أسر الأيتام في مناسبات الأعياد
كيف توسعت فكرة المنظمة؟
توسعت بشمولها العديد من المؤسسات والنقابات والهيئات واستمر العمل تحت اسم صندوق كافل اليتيم في عام «1998م» وتم عقد مؤتمر تفاكري للمشروع والذي ولدت على إثره منظمة الأشعريين للتكافل وكفالة اليتيم
من أين يأتي دخل المنظمة؟
استطاعت المنظمة أن تدخل جميع العاملين بولاية نهر النيل تحت مظلة الأجر والثواب وذلك بتعاونها مع اتحاد عمال السودان وموافقة اتحاد عمال ولاية نهر النيل على استقطاع رمزي من مرتب كل عامل مبلغ «أربعة جنيهات شهريًا» مما كان له الأثر العظيم في إيجاد مورد ثابت للمنظمة تقابل به احتياجات أسر الأيتام ولقد كان هم المنظمة تعميم الاستقطاع على جميع العاملين وبدأت الهيئة القومية لكهرباء السودان عبر نقابة عمال الهيئة حيث تم إدخال جميع العاملين تحت مظلة الاستقطاع وخصم مبلغ «اثنين جنيه شهريًا» من كل عامل وذلك مقابل كفالة كل أيتام العاملين بالهيئة كما تم إدخال جميع العاملين في قطاع هيئة سكك حديد السودان بالتعاون مع نقابة عمال الهيئة لاستقطاع مبلغ واحد جنيه لصالح المنظمة إضافة إلى تبرعات ومساهمات المؤسسات والخيرين خاصة في مناسبات الأعياد «كسوة العيد» ليصبح كل المدفوع للأيتام سنويًا ما يفوق مليون جنيه أيضًا تسهم معنا في كفالة الأيتام هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية
هل للمنظمة فروع في الولايات؟
استطاعت المنظمة بفضل الله الطواف على كل ولايات السودان للتبشير بالمنظمة وعقد لقاءات شملت اتحادات عمال الولايات وعمل مكاتب للمنظمة ولها مكاتب بعدد من الولايات هي «ولاية نهر النيل شمال دارفور البحر الأحمر سنار الخرطوم»
متى بدأ مشروع كساء الأيتام في المنظمة؟
بدأ مشروعنا منذ عام «2000م» بكسوة تجاوزت ثلاثة آلاف يتيم لأن الكساء يعتبر من أهم عناصر التميُّز بين أفراد المجتمع ولئن كان ممكنًا لليتيم وأسرته التعفف وعدم إبداء حالهم ومشربهم فإن الملبس دائمًا ما يكشف حالهم ولاسيما في العيد وحتى لا يضطرون للسؤال في أيام العيد وتضاعف مشروع الكساء من عام إلى آخر حتى وصلنا به العام السابق «2012م» لأكثر من«40» ألف يتيم بتكلفة فاقت ستمائة وخمسين ألف جنيه شملت عددًا من ولايات السودان «الخرطوم نهر النيل الشمالية الجزيرة» وأيتام عدد من المؤسسات «أيتام عمال كهرباء السودان وأيتام عمال السكة حديد وأيتام قوات نظامية.
حدِّثنا عن مشروع كساء الأيتام لهذا العام؟
مشروع كساء الأيتام لهذا العام هو «40» ألف لبسة بتكلفة تجاوزت «900/000» تسعمائه ألف جنيه لإدخال الفرحة والسرور على قلوبهم لقول رسول الله«ص» «أغنوهم عن السؤال في هذا اليوم» وقمنا بعمل معرض استمر إلى يوم 17 رمضان وقد تم عقد لقاء بلجان منظمة الأشعريين الموجودة في ولاية نهر النيل وكل لجنة أحضرت كشوفات الأيتام ويبدأ التوزيع أولاً للمحليات البعيدة «شندي والمتمة والبحيرة وأبوحمد، وبربر وعطبرة والدامر» يبدأ التوزيع في عطبرة يوم «18» رمضان ونصل الأيتام في بيوتهم ليلاً لتوزيع الكساء والاستهداف الرئيس للمنظمة هو أيتام نهر النيل ويدخل أيضًا في استهدافنا أيتام الكهرباء على نطاق السودان وأيتام السكة حديد وبعض الأيتام في ولاية الخرطوم.
الخطط المستقبلية في تطوير عمل المنظمة؟
لدى المنظمة وقف في عطبرة الآن تحت التشيد ويكون عائده للأيتام ولدينا أيضًا وقف في منطقة الفتيحاب أم درمان ومن هنا نناشد كل الخيرين المساهمة معنا في كفالة الأيتام وخاصة أبناء نهر النيل.
كلمة أخيرة
نشكر كل الذين أسهموا معنا في كفالة الأيتام ومنهم الأخ أحمد الشايقى مدير شركة زادنا العالمية وهو من المؤسسين للمنظمة وشركة أبوكليوة العالمية وديوان الزكاة الاتحادي وكل المؤسسات والشركات ورجال الأعمال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.