محتجون يغلقون جسر المنشية وأسرة الشهيد عبد المجيد تحذّر الحكومة    النقد الدولي: رفع السودان من قائمة الارهاب خطوة لتخفيف أعباء الديون    عبدالله النفيسي: السودان سيصبح قاعدة أمريكية في أفريقيا.. وصحفي: ماذا عن تركيا وقطر؟    "370" مليون دولار منحة من البنك الدولي للسودان    المجموعة السودانية للدفاع عن حقوق الانسان: بيان حول بشريات رفع العقوبات الامريكية و نذر التطبيع مع اسرائيل    رسميًا.. المريخ يضم مهاجم الأولمبي السوداني    الهلال والمريخ يصطدمان في ديربي حسم الدوري    نتنياهو: اتفاق السودان تحول هائل .. في 67 تبنت الخرطوم اللاءات الثلاث واليوم تقول نعم للتطبيع    هل النظام السياسي الأمريكي ديمقراطي ؟ .. بقلم: معتصم أقرع    قبل الطبع: شركات للامن والوطني تعمل بأرباحها .. بقلم: د. كمال الشريف    الاقتصاد التشاركي ودوره في التنمية الاقتصادية .. بقلم: الدكتور: عادل عبد العزيز حامد    الاختصاصي د. عبد الرحمن الزاكي: وكان القرشي صديقنا الأول!.    مجموعة تسطو على مكتب عضو بلجنة إزالة التمكين    توثيق وملامح من أناشيد الأكتوبريات .. بقلم: صلاح الباشا    د. أشراقة مصطفي أبنة كوستي والدانوب يعرفها .. بقلم: عواطف عبداللطيف    التطبيع طريق المذلة وصفقة خاسرة .. بقلم: د. محمد علي طه الكوستاوي    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    في ذكرى فرسان الاغنية السودانية الثلاثة الذين جمعتهم "دنيا المحبة" عوض احمد خليفة، الفاتح كسلاوى، زيدان ابراهيم .. بقلم: أمير شاهين    فلسفة الأزمان في ثنايا القرآن: العدل (1) .. بقلم: معتصم القاضي    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    نيابة الفساد توجه الاتهام لبكري وهاشم في قضية هروب المدان فهد عبدالواحد    المحكمة تطلب شهادة مدير مكتب علي عثمان في قضية مخالفات بمنظمة العون الانساني    الحمي النزفية في الشمالية.. بقلم: د. زهير عامر محمد    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإعدام شنقاً لطالب ثانوي قتل زميله بالمايقوما
نشر في الانتباهة يوم 11 - 11 - 2013


الحاج يوسف: عبد الرحمن الشفيع
أوقعت محكمة جنايات الحاج يوسف برئاسة مولانا عثمان الأمين البشير حكماً بالإعدام شنقاً حتى الموت على متهم طالب بالمرحلة الثانوية قتل زميله طعناً بسكين بمحطة «12» بالمايقوما. وتعود تفاصيل الواقعة إلى أن خلافات قديمة ومتكررة كانت تنشب بين المجني عليه والمتهم، وفي يوم الحادث أرسل المجني عليه إلى المتهم طفلاً حيث كان المتهم موجوداً بمحل «ألعاب الكترونية» وأخبره الطفل بأن هناك شخصاً يريد مقابلته، فخرج المتهم ووجد المجني عليه تحت شجرة، ودار بينهما شجار على إثره أخذ المجني عليه طوبة في يده، واعتقد المتهم أن المجني عليه سوف يضربه، وعلى الفور أخرج المتهم سكيناً كان يحملها وسدد طعنة في عنق المجني عليه أودت بحياته ولاذ بالفرار. وبتوفر كل الأدلة والبراهين ضد المتهم، فصلت المحكمة في القضية وأصدرت حكمها أعلاه.
القبض على متهم حاول قتل مواطن وإطلاق أعيرة نارية في الهواء
كتبت: نهى حسن
دون بلاغ بقسم اليرموك بحي النصر بمايو تحت المادة 20/130 من القانون الجنائي الشروع في القتل ضد متهم أقدم علي طعن شاب بالسكين في قدمه مسببا له الأذى الجسيم وذلك بمايو حي الأمل جنوب الخرطوم، وعلى خلفية الحادثة هرعت الشرطة الى موقع الحادثة وعند وصولها حاول المتهم إطلاق أعيرة نارية في الهواء ليلوذ بعدها بالفرار تاركاً خلفه دراجة نارية عندها تم إسعاف المصاب الى مستشفى بشاير وتم إلقاء القبض على المتهم ولا تزال الشرطة تجري التحري لمعرفة أسباب ارتكابه للجريمة.
تهديد شاب إثيوبي بالقتل من قبل مهربي البشر
عرض: هالة نصر الله
تعرض شاب أجنبي «إثيوبي مقيم بالسودان» يدعى فيصل الجيلي للتهديد بالقتل من بعض تجار تهريب البشر. وتعود تفاصيل قضيته إلى أن تجار تهريب البشر قاموا بتهريب أقربائه داخل السودان في العام 2011م ولكنهم ظلوا يستغلونهم بالابتزاز ليدفعوا لهم مبالغ مالية منذ ذلك الوقت. وعندما تصدى فيصل لهم قاموا بالاتصال عليه وهددوه بالقتل وعندها توجه إلى قسم الشرطة و فتح بلاغاً في مواجهتهم. وكان ذلك في رمضان الماضي «على حد قوله، وعند علمهم بذلك هربوا واعتذروا له عبر الهاتف وأقنعوه بأن يشطب البلاغ وعند شطبه للبلاغ استمروا في ابتزاز أقربائه، واستمروا في تهديده وعندما لم يستجب لهم قاموا بالفعل بالترصد له ومحاولة قتله وذلك باستدراجه لمكان نائي إلا أن القوات النظامية أثناء عمليات التمشيط حول المنطقة تمكنت من القبض على بعض المتهمين وتخليص المجني عليه من بين أيديهم وتم اقتياد المتهمين إلى قسم الشرطة بينما لاذ الآخرين بالفرار. وأضاف فيصل: لم تقف القضية إلى ذاك الحد بل قام مهربو البشر بفتح بلاغ كيدي في مواجهة أقربائي بجانب أنهم ما زالوا يواصلون في تهديدهم لي بالقتل، لذا أطالب بالحماية من قبل السلطات والجهات الحكومية المختصة.
توقيف عصابة مسلحة تهجمت على مواطنين بالبطانة وسرقت مواشيهم
الخرطوم: نجلاء عباس
ألقت شرطة ولاية القضارف محلية البطانة القبض على عصابة مسلحة من ستة متهمين تخصصوا في سرقة المواشي وذلك إثر اشتباكات بالذخيرة الحية مع أصحاب المواشي المسروقة الأمر الذي أدى إلى وقوع إصابات متفاوتة الخطورة. وأفاد صاحب المواشي في حديثه ل«الإنتباهة» أنه في يوم وقوع الجريمة كانت المواشي وهي حوالي (100) رأس داخل مشروع مرعى وشاهد من على البعد مجموعة من الأفراد يحملون الماشية المسروقة على متن عربة «بوكس» يحمل رقم لوحة «4969» وأسرع صاحب الماشية وبرفقته رجلين آخرين لمتابعه العربة التي نزل منها أربعة من العصابة وقاموا بإطلاق الذخيرة عليهم وأصيب واحد من أصحاب الحق المسروق، وتمكن البقية من القبض على ثلاثة من المتهمين ولاذ المتهم الرابع بالفرار وتم اتخاذ المتهمين إلى قسم الشرطة ودون في مواجهتهم بلاغاً، وبدورها نصبت الشرطة كمينا لمتابعة المتهمين الثلاثة الآخرين وألقت القبض عليهم داخل احدى الغابات ومعهم بعض الماشية وأفادوا أن جزءا آخر من الماشية تم تهريبه خارج الولاية، وأفادت المتابعات أن العصابة معتادة إجرام لمثل هذه القضايا التي قد تكون نتائجها أكثر خطورة وطالب مواطنو البطانة من السلطات اجتثاث هذه الظاهرة التي أرهقت المواطنين وسلبت كل ممتلكاتهم.
السجن «6» أشهر والغرامة لمتهم محتال
أمبدة: منى عبد الله
أدانت محكمة المدينة بأمبدة متهماً بالسجن «6» شهور وغرامة «250» جنيها في حالة عدم الدفع السجن شهرين وتعويض الشاكى مبلغ «4850» جنيها لمخالفته المادتين «178» احتيال «180» امتلاك بالرجوع إلى الوقائع أن الشاكى يمتلك سلسل ذهب فطلبها منه المتهم بالفعل سلمه السلسل وذهب الشاكى لشرب ماء عند رجوعه رفض تسليمه السلسل ولاذا بالفرار بموجبه تم فتح البلاغ وألقى القبض عليه بواسطة تيم من المباحث وأحيل البلاغ الى المحكمة واستمعت إلى أقوال الشاكى والشهود حيث استدل المتهم بأن السلسل فقده.
شاب يطعن آخر بأمبدة بسبب فتاة
أمبدة: منى عبد الله
قضت محكمة جنايات أمبدة برئاسة مولانا عمر بشير حكما قضى بالسجن «6» أشهر وتعويض الشاكي مبلغ «10.818» جنيها في مواجهة متهم تعدى على آخر طعنا بالسكين بمنطقة أمبدة. وترجع تفاصيل القضية إلى حدوث عراك مفاجئ بسبب فتاة ما دعا المتهم أن يطعن المجني عليه في بطنه ويسبب له الأذى الجسيم وتم نقل المجني عليه إلى المستشفى التي أكدت إصابته بجرح عميق بالبطن، وعملت له 5 غرز من الداخل و4 من الخارج وكانت نسبة العجز 22%، وأحيل البلاغ إلى المحكمة التي بدورها استمعت إلى حيثيات القضية وسجل المتهم اعترافا قضائيا بارتكاب الجريمة عليه استندت المحكمة للنطق بالقرار الأخير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.