واشنطن: ندعم الانتقال بالسودان ونتطلع لاستضافة حمدوك قريبا    استرداد 13 محلج وأكثر من 300 سرايا لصالح مشروع الجزيرة    محمد الفكي: العلاقة مع المكون العسكري ليست جيدة    المتحدث باسم مجلس السيادة: لن نسمح للبرهان بإقحام قوى في الائتلاف الحاكم    وَحَل سيارة سيدة أجنبية بشوارع الخرطوم تثير الانتقادات على أوضاع العاصمة (صورة)    لاعبو المنتخب الوطني يتلقون لقاح كورونا    هشام السوباط : لا إتجاه للتخلي عن ريكاردو فورموزينهو    بسبب مشروع التجسس الإماراتي.. سنودن يحذر المستخدمين من هذا التطبيق    حزب الأمة يدعو الى إستكمال التحقيقات في كافة الجرائم    ضبط متهمان وبحوزتهما مخدرات وعملات أجنبية    ضبط متهمين في حادثي نهب مسلح وقتل بشرق دارفور    العسل والسكر.. ما الفرق بينهما؟    خطة انتشار واسع للوصول لجميع المواطنين بخدمات السجل المدني    السوداني وليد حسن يدعم صفوف التعاون الليبي    عقب جلوسه مع الجهاز الفني والثلاثي سوداكال يحتوي أزمة حافز (الإكسبريس)    د.الهدية يدعو المواطنين للإسراع لأخذ الجرعة الثانية من إسترازينيكا    تكريم البروفيسور أحمد عبدالرحيم نصر بملتقى الشارقة الدولي للراوي    انخفاض كبير في مناسيب النيل الأزرق ونهر الدندر    الكندو : شداد يتلاعب بالالفاظ وهو سبب ازمة المريخ    كوريا : ندعم التحول الديمقراطي في السودان    رافضو مسار الشرق يغلقون كسلا والأنصار يرتبون لحشد بالمدينة    نصحت قومي يا سوباط.. (1) !!    سياحة في ملتقي الراوي بالدوحة...الجلسات الثقافية    البرهان: يخاطب إفتراضياََ القمة العالمية حول فايروس كورونا    والي نهر النيل تضع حجر أساس مبنى قسم المرور بالولاية    هل يعيد الفرنسي لاعبه المفضل من جديد.؟ (السوداني) تنفرد بتفاصيل زيارة شيبوب للمريخ    تراجع أسعار الذهب بمجمع الخرطوم    وزير المعادن يبحث مع نظيره المغربي فرص التعاون المشترك    تدشين التحول الزراعي لمشروع الجزيرة    طبيب يحذر من تجاهل اضطرابات الغدة الدرقية    الفنان أحمد سر الختم: ودعت الكسل بلا رجعة    مسرحية (وطن للبيع) قريباً بقاعة الصداقة    إختيار د.أحمد عبد الرحيم شخصية فخرية لملتقى الشارقة الدولي للراوي    غرفة البصات السفرية: انسياب حركة السفر للشرق بلا عوائق    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    طه سلمان.. حينما يستلف الفنان!!    نقر الأصابع    كانت ناشطة في مجال حقوق المعاقين وتحدّت إعاقتها الجسدية ..أماني مراد.. محاولة للذكرى والتذكار    وجدي صالح: يبدو أنهم لم يستوعبوا الدرس    دورية شرطة توقف اثنين من اخطر متهمين بالنهب بعد تبادل إطلاق نار    توقبف متهمين وبحوزتهم مسروقات ومبالغ مالية بنهر النيل    مباحث ولاية نهر النيل تسترد عربة بوكس مسروقة من الولاية الشمالية    وزارة التجارة تقف على ترتيبات فتح التجارة مع دولة الجنوب    مصادرة (85) ألف ريال سعودي ضُبطت بحيازة شاب حاول تهريبها للخارج عبر المطار    وفي الأصل كانت الحرية؟    المكان وتعزيز الانتماء عبر الأغنية السودانية (7)    برشلونة يواصل نزيف النقاط وكومان على حافة الإقالة    مذكرة تفاهم لمعالجة متأخرات "الصندوق الكويتي" على السودان    تفعيل إعدادات الخصوصية في iOS 15    أردوغان: عملت بشكل جيد مع بوش الابن وأوباما وترامب لكن لا أستطيع القول إن بداية عملنا مع بايدن جيدة    السعودية.. صورة عمرها 69 عاما لأول عرض عسكري برعاية الملك المؤسس وحضور الملك سلمان    السعودية.. إعادة التموضع    "الصحة": تسجيل 57 حالة إصابة بكورونا.. وتعافي 72 خلال ال24 ساعة الماضية    بشرى من شركة موديرنا.. انتهاء جائحة كورونا خلال عام    دعاء للرزق قوي جدا .. احرص عليه في الصباح وفي قيام الليل    حمدوك: نتطلع للدعم المستمر من الحكومة الأمريكية    صغيرون تشارك في مؤتمر الطاقة الذرية    مُطرب سوداني يفاجىء جمهوره ويقدم في فاصل غنائي موعظة في تقوى الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



(105) شهداء حصيلة 4 أيام من العدوان الإسرائيلي على غزة
نشر في الانتباهة يوم 12 - 07 - 2014

أعلنت سرايا القدس الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي أنها أمطرت عصر، امس مدينة تل أبيب المحتلة بوابل من صواريخ فجر.وذكرت السرايا في بلاغ عسكري أولي أنها قصفت عصر امس مدينة تل أبيب المحتلة بوابل صواريخ من نوع فجر ، وأضاف أن هذا القصف استهدف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وفريقه الأمني والسياسي.ويشار إلى أنه تزامن سقوط الصواريخ على تل أبيب عقد نتنياهو مؤتمرًا صحفيًا، وقد اضطر نتنياهو قطع المؤتمر على وجه السرعة، ومغادرة المكان ، كما قصفت المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة مطار بن غوريون في تل أبيب، وطالت صواريخها هرتسيليا ومدنا إسرائيلية أخرى. ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) قولها إنها استهدفت المطار بثلاثة صواريخ من طراز أم75، بينما ذكر الجيش الإسرائيلي أن منظومة القبة الحديدية أسقطت الصواريخ كلها خارج مجال العاصمة الإسرائيلية.
بينما ارتفع عدد شهداء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة إلى مائة شهيد وأكثر من 670 جريحا معظمهم من الأطفال والنساء وكبار السن، بينما واصل جيش الاحتلال الإسرائيلي امس غاراته على القطاع المحاصر.وشنّ الطيران الحربي الإسرائيلي سلسلة غارات جوية على مناطق مختلفة في قطاع غزة فجرا وصباح امس خصوصا غارات استهدفت مزيدا من المنازل، ومن بينها منازل ناشطين في حركتي المقاومة الإسلامية (حماس) والجهاد الإسلامي.واستهدفت آخر الغارات الإسرائيلية سيارة تابعة لبلدية البريج وسط القطاع وأسفرت عن سقوط شهيدين.وقال المتحدث باسم وزارة الصحة في قطاع غزة أشرف القدرة لوكالة الصحافة الفرنسية استشهد فلسطينيان وجرح ثلاثة في غارة جوية استهدفت سيارة تابعة لبلدية البريج وسط قطاع غزة ليرتفع عدد الشهداء إلى مائة شهيد منذ بدء العدوان الإسرائيلي.وسبق ذلك استهداف منزل لعائلة غنّام في رفح جنوب القطاع، مما أدى إلى تدمير المنزل بالكامل واستشهاد خمسة أشخاص، وما زالت فرق الإسعاف تبحث عن آخرين تحت أنقاض المنزل.وذكر شهود عيان لوكالة الصحافة الفرنسية أن المنزل المستهدف لعائلة عبد الرازق غنّام وهو عضو بارز في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، وأوضحوا أن غنّام لم يكن في المنزل عندما تعرض للقصف الجوي لكن زوجته وأولاده من بين الشهداء والجرحى.كما استشهد رجل في الخمسينيات من عمره في غارة جديدة في ساعة مبكرة صباح امس على رفح ووصلت جثته إلى مستشفى أبو يوسف النجار برفح وفقا للمتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية.وقال جيش الاحتلال إن هجمات بحرية وجوية جديدة شنت في وقت مبكر امس، حيث ذكر متحدث عسكري باسم الجيش الإسرائيلي لوكالة الصحافة الفرنسية أن الطيران الحربي شنّ 210 غارات خلال 24 ساعة من بينها خمسون غارة ليل البارحة على أهداف مرتبطة بحركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة.من جهتها قالت مراسلة الجزيرة إن تقارير إسرائيلية وثقت شنّ 1100 غارة بمعدل غارة كل أربع دقائق ونصف إضافة إلى إلقاء ألفي طن متفجرات على غزة.
بدوره نفى الناطق باسم حركة حماس، فوزي برهوم، وجود أي حديث عن إبرام تهدئة مع إسرائيل في هذا الوقت.وقال برهوم، في تصريحات له: ليس هناك أي تدخلات فعلية ترتقي لدماء الشهداء من أجل الحديث عن تهدئة مع إسرائيل.وأضاف: إننا اليوم أمام حرب تستخدم فيها إسرائيل كافة أدوات القتال المحرمة دولية على الشعب الفلسطيني.وتشن إسرائيل منذ مساء الإثنين الماضي سلسلة من الغارات المتواصلة على أنحاء قطاع غزة، في عملية عسكرية أطلقت عليها اسم الجرف الصامد.
في وقت ذكرت مصادر إعلامية، صباح امس، بأن وزير الدفاع الإسرائيلي أعلن بدء عملية عسكرية برية محدودة في غزة، بعد وقت قصير من تحذير الرئيس الفلسطيني محمود عباس من هجوم بري تعتزم إسرائيل شنه ضد القطاع.وسبقت العملية العسكرية البرية المرتقبة، تحضيرات ميدانية تمثلت بطلب الجيش الإسرائيلي من الفلسطينيين على حدود قطاع غزة إخلاء بيوتهم، وسط تقارير تحدثت عن نشر مدرعات ودبابات على طول خط الحدود.
واصلت ردود الفعل الرسمية عربيا ودوليا إزاء العدوان الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة منذ خمسة أيام والذي أوقع أكثر من مائة شهيد ومئات الجرحى، بينما فشل مجلس الأمن الدولي في التوصل لصيغة مشتركة لبيان رئاسي بخصوص الوضع في قطاع غزة. في وقت خرجت فيه مظاهرتان في كل من أثينا وبروكسل نددتا بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وقد أكد المشاركون أن الجرائم التي ترتكبها إسرائيل ترقي لجرائم حرب وسط مطالبات بإدانة أوروبية لهذه الانتهاكات.كما أدانت مصر امس سياسات القمع والعقاب الجماعي التي تتبعها إسرائيل في قطاع غزة، داعية المجتمع الدولي إلى العمل لمنع سقوط مزيد من الضحايا.وقالت وزارة الخارجية في بيان إن مصر ترفض تماما التصعيد الإسرائيلي غير المسؤول في الأراضي الفلسطينية المحتلة والذي يأتي في إطار الاستخدام المفرط وغير المبرر للقوة العسكرية وما يترتب عليه من إزهاق لأرواح المدنيين الأبرياء.وعلى الصعيد الدولي، قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إن العلاقات مع إسرائيل لن تعود إلى طبيعتها إذا لم توقف هجومها الدموي على قطاع غزة.وقال أردوغان في كلمة بمدينة يوزغات بوسط تركيا في ساعة متأخرة أمس لا يمكننا التطبيع، لا بد من انتهاء هذه الوحشية أولا، وما دام هذا لا يحدث لن يتسنى تطبيع العلاقات بين تركيا وإسرائيل. وفي وقت سابق طالب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في اتصال هاتفي بوقف المواجهة المسلحة في غزة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.