صلاح الدين عووضة يكتب: راحل مقيم!!    شاهد بالفيديو: وضعت المايك وتركت المسرح .."عشة الجبل" ترفض ترديد أغنية" شيخ اب حراز" في عوامة مراسي الشوق    ارتفاع طفيف في أسعار النفط العالمى اليوم    سعر الدرهم الاماراتي في البنوك ليوم الإثنين 27-6-2022 أمام الجنيه السوداني    بتكلفة تجاوزت( 45 ) مليون جنيه الزكاة تعلن عن تمويل مشروعات إنتاجية وخدمية ج.دارفور    المنسق القومي لمهن الإنتاج: 80% من إنتاج الحبوب يتم عبر القطاع المطري وصغار المزارعين    ضبط حشيش بقيمة 5 مليارات جنيه بالنيل الأبيض    القوات المسلحة:الجيش الأثيوبي يعدم 7جنود ومواطن أسرى لديه    الشيوعي: 30 يونيو ستحدث تغييرًا بشكل أو بآخر    الافراج بالضمان عن المتهمين بقتل رقيب الاستخبارات    ضبط حشيش بقيمة 5 مليارات جنيه بالنيل الأبيض    اللجنة العسكرية تتمسك بمشاركة الجميع في الحوار    أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الاثنين الموافق 27 يونيو 2022م    محولات للسيطرة على ملعب المريخ…سوداكال يشدد على اللاعبين بتنفيذ توجيهات القطاع الرياضي التابع له    خلوا بالكم    د. الشفيع خضر سعيد يكتب: الاتحاد الأفريقي والأزمة في السودان    الحراك السياسي: "قحت": لقاء منزل السفير السعودي خصم من رصيدنا الثوري    الانتباهة: فساد ضخم بمعتمدية اللاجئين وتعيين 88″راسبًا"    هشام السوباط وطبقة معازيم الفرح .؟!    احتفال بلندن تكريما لدعم السُّلطان قابوس الخدمات الطبية بالعالم    فعالية اليوم العالمي لمكافحة المخدرات 2022 بجامعة العلوم الطبية    الزكاة تنفذ مشروع مياه وحدة الجوغانة الإدارية بجنوب دارفور    السودان في المجموعة السادسة لبطولة كأس العرب    الحكومة: حملة تطعيم (كورونا) تستهدف نصف سكان البلاد    مجلس اتحاد الكرة السوداني يجيز قرارات مهمة بشأن أزمة المريخ ويقرر مُحاطبة (الفيفا)    جبريل إبراهيم : مستعدون لتذليل كافة العقبات التي تواجه الاستثمار في المجال الزراعي    إبادة أكثر من 40 ألف راس من المخدرات بشمال كردفان    سعر صرف الدولار في السودان ليوم الأحد مقابل الجنيه في السوق الموازي    رويترز: مقتل 22 شخصًا معظمهم من الشباب في مدينة"إيست"    وزارة الصحة الاتحادية: خلو البلاد من مرض جدري القرود    الصادرات الزراعية.. استمرار التهريب دون ( حسيب ولا رقيب)    حازم مصطفى: النفطي والغرايري يمتلكان كافة الصلاحيات في التسجيلات القادمة    كواليس أغلى فوز للمريخ في الموسم    ماكرون يُكلف إليزابيت بورن تشكيل حكومة بداية يوليو    شاهد بالفيديو.. "ورل" بين مقاعد حافلة مواصلات بالخرطوم يثير الرُعب بين الركاب    بعد اكتمال المبلغ…(كوكتيل) تنشر كشف باسماء الفنانين المساهمين في المبادرة    زيارة المقاومة الثقافية لنهر النيل تشهد تفاعلاً واسعاً    ضبط شبكة إجرامية تسوّق "نواة البلح" على أنه (بُن)    بالفيديو: تويوتا تعدل واحدة من أشهر سياراتها وتجعلها أكثر تطورا    السلطات الصحية تترقّب نتائج عينات مشتبهة ب(جدري القرود)    السودان.. ضبط"مجرم خطير"    القبض على متهمين بجرائم سرقة أثناء تمشيط الشرطة للأحياء بدنقلا    التشكيلية رؤى كمال تقيم معرضا بالمركز الثقافي التركي بالخرطوم    جانعة العلوم الطبية تنظم حملة توعوية لمكافحة المخدرات    كواليس الديربي : رسالة صوتية مثيرة من أبوجريشة تحفز لاعبي المريخ لتحقيق الفوز على الهلال    ضجة في أمريكا بعد قرار المحكمة العليا إلغاء حق الإجهاض.. بايدن يهاجم وترامب: "الله اتخذ القرار"    تقارير تطلق تحذيرًا عاجلاً..تسونامي يهدّد مدن كبرى بينها الإسكندرية    السلطات الصحية في السودان تترقّب نتائج عينات بشأن" جدري القرود"    زلزال قويّ يهزّ جنوب إيران ويشعر به سكان الإمارات    وصف بالفيديو الأجمل هذا العام.. ميادة قمر الدين تطلب حمل شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعل مع أغنياتها والشاب يقبلها في رأسها    تويوتا تعيد تدوير بطاريات السيارات الكهربائية    إيلا يعلن تأجيل عودته للسودان    تأبين الراحل إبراهيم دقش بمنتدى اولاد امدرمان    رويترز: مقتل 20 مدنيًا في مدينة غاو    صلاح الدين عووضة يكتب: الحق!!    احمد يوسف التاي يكتب: حفارات المتعافي واستثمار حميدتي    عثمان ميرغني يكتب: الرأي الأبيض.. والرأي الأسود    جدل امتحان التربية الإسلامية للشهادة السودانية.. معلّم يوضّح ل"باج نيوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بدء محاكمة العصابة المتخصصة في سرقة المواتر بالخرطوم
نشر في الانتباهة يوم 25 - 01 - 2012

بدأت بمحكمة جنايات الخرطوم شمال برئاسة القاضي عصام الدين عثمان محاكمة شبكة إجرامية متخصصة في سرقة المواتر بالخرطوم بينهم معتادو إجرام مدون في مواجهتهم «23» بلاغًا منفصلاً بمناطق مختلفة، واستمعت المحكمة لأقوال المتحري ملازم شرطة في البلاغ الأول المدوَّن في مواجهة المتهم الأول «معتاد الإجرام»، وجاء فى تلاوته لحيثيات البلاغ أمام المحكمة أنه بعد أن كثرت جرائم سرقة «الموتر» وجَّه مدير إدارة المباحث الجنائية بالخرطوم بالمتابعة بخصوص هذه الجرائم، فتم تكوين تيم يرأسه ضباط وعدد من أفراد المباحث، وبعد البحث تم التأكد من معلومة تفيد أن المتهم المذكور من معتادي هذه السرقة، وأنه خرج من السجن وعاد لمزاولة نشاطه في السرقة، تم القبض عليه بعد كمين محكم بالكلاكلات وضبط بحوزته «موتر» بلون أحمر وهو مسروق ومدون بشأنه بلاغ لدى شرطة الخرطوم شمال، وقال المتحري إنه تم استجواب المتهم في التحري فأقر بأنه يقوم بسرقتها وبيعها في مدينتي الفاو و الدويم، كما أرشد إلى متهم آخر تم القبض عليه بمنطقة «سوبا الأراضي»، أُرسلت مجموعة من أفراد المباحث في مأمورية إلى مدينة الفاو، وبالإفادة تم ضبط عدد «18 موترًا» و«8» متهمين، وذهبت مجموعة أخرى لمأمورية إلى «الدويم»، وبالإرشاد تم ضبط «5» مواتر مسروقة وتمكَّنوا من القبض على «7» متهمين، بعد جمع البلاغات تم تدوين المادة «174»، «181» وتم تعيين المستشار أحمد إبراهيم للإشراف على التحري في سير البلاغ، بعدها أُحيلت الأوراق إلى المحكمة بعد فصل البلاغات كلٍّ على حدة.
وجاء في البلاغ الأول لدى محكمة الخرطوم شمال وفقًا لأقوال المتحري أنه أبلغ الشاكي لدى شرطة الصحافة يفيد بأن مجهولاً قام بسرقة «موتر» من داخل سور منزله بالصحافة، وبعدها ورد إليه اتصال من الشرطة يخبره بأنه تم العثور على الموتر المسروق، تم القبض على المتهمين ووُجِّهت لهم تهم تحت المواد «174»، السرقة، «181» استلام المال المسروق، وذكر المتهم الأول أنه قام بشرائه من منطقة الفاو بمبلغ مليون و300 جنيه، أما المتهم الثاني فقال إنه بالرغم من اعتياده على السرقة إلا أنه لم يقم بالاشتراك في هذه المرة لأنه حينها كان بالسجن، كما استمعت المحكمة إلى الشاكي وأحد شهود الاتهام وتم التعرف على المعروضات من قبل «إخوان» الشاكي، بعده حددت المحكمة جلسة قادمة لسماع شاهد الاتهام الثاني.
فيما ذكر الشاكي يفيد شرطة الأوسط الخرطوم في البلاغ الثاني أن مجهولاً قام بسرقة «موتر» من أمام منزله بشارع «61» بالقرب من جامعة السودان، تم التحري مع المتهمين فقال الأول عند مرورهم بمنطقة الحادث داخل «الحلة» وجدوا عددًا من المواتر قاموا والمتهم الثاني بسرقة موترين منها وتوجهوا إلى «سوبا الحلة» وقاموا ببيعه في نفس اليوم بمنطقة الفاو بمبلغ مليون و«400» جنيه، وأضاف أنه قام بسرقة سبعة آخرين من قبل.. تم القبض على المتهم الثاني فذكر لدى التحري أنه قام بشرائه بمبلغ مليونين في منطقة حنتوب من شخص، وبعده قام بإرساله إلى الفاو، وبعده تم العثور عليه من قبل المباحث، بعد التحري وجهت المادة «174» و«181» ثم أحيل الملف إلى المحكمة التي بعد سماعها المتحري حددت جلسة قادمة للمواصلة.
فيما أبلغ الشاكي في البلاغ الثالث شرطة الكلاكلة شمال يفيد بأن مجهولاً تمكّن من سرقة موتر شرطة من أمام منزله بالكلاكلة وأن قيمته تقدر ب«6» ملايين جنيه، تم التحري مع المتهم الذي أقر بأنه قام بسرقته وبيعه في الفاو بمبلغ مليون و«500».. تم أخذ أقوال اثنين من شهود الاتهام واستجواب الشاكي الذي أفاد بأنه بعد حضوره من العمل قام بإيقاف الموتر في الشارع أمام المنزل ولكنه تفاجأ بعد خروجه بأنه سُرق، فقام بفتح بلاغ وتم الاتصال به بعد فترة لإخباره بالعثور عليه والقبض على المتهم الأول، فتم توجيه التهمة «174» وفصل الاتهام في مواجهة المتهم الذي لم يتم القبض عليه، وتم التعرف على المعروضات وأحيل البلاغ إلى المحكمة التي سمعت الشاكي وشاهد الاتهام وحددت جلسة أخرى للمتابعة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.