تخاريف مناوي..! بقلم: زهير السراج    الانضمام لاتفاقيتي مناهضة التعذيب والحماية من الاختفاء القسري، خطوة فى الاتجاه الصحيح !! .. بقلم: فيصل الباقر    المؤتمر الصحفي للدبلوماسيين المفصولين .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    تعويم الجنيه ..هل ينظف مواعين الاقتصاد .. بقلم: عواطف عبداللطيف    جبريل الميل يبدأ بخطوة .. بقلم: صباح محمد الحسن    إن الجنيه لا يعوم Swimming .. إنه يطفو Floating على السطح !! .. بقلم: عثمان محمد حسن    إن (حدس ما حدس) .. بقلم: الفاتح جبرا    تتجدد ينابيع الدمه بعدك: ترنيمة إلى الراحل د أحمد عبد الله أبوبكر (الفلاح) .. بقلم: د عبدالرحيم عبدالحليم محمد    هل الطموح الاِقليمي الأوروبي لإنقاذ النفس محكوم بالفشل، بينما يكون بقية العالم مضطرباً؟ لا مخرج من الوباء بدون تضامن .. تقديم وترجمة حامد فضل الله/برلين    الموت يغيب الرحالة والقاص السوداني "عثمان أحمد حسن"    تباريح مهاجر (2) .. بقلم: عثمان يوسف خليل    تعادل محبط للهلال السوداني أمام مازيمبي    للمرة الثالثة .. يا معالي رئيس الوزراء .. بقلم: د. طيفور البيلي    فيتا كلوب يقهر المريخ برباعية في عقر داره .. سيمبا يهزم الأهلي المصري بهدف    كبر: اتهامي بغسل الأموال استند على ضخامة حسابين    ضبط شبكة أجنبية تُدخِل أبناء المغتربين بالجامعات في عالم الإدمان    مشرحة ود مدني .. موتي بلا قبور ! .. بقلم: نجيب ابوأحمد    تعقيب على د. محمد محمود (1-2) .. بقلم: خالد الحاج عبد المحمود    ضرورة تفعيل ضوابط السوق كمسلمة للفكر الاقتصادي المقارن .. بقلم: د.صبري محمد خليل    قطف من رذاذ "جو" عطلة نهاية الأسبوع .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي /المملكة المتحدة    كورونا .. تجارة الحياة والموت .. بقلم: د. أحمد الخميسي    رؤساء أمريكا العسكريون وحقائق اخرى .. بقلم: لواء ركن (م) بابكر ابراهيم نصار    الحوثيون يعلنون قتل وجرح عشرات السعوديين والسودانيين خلال عملياتهم في يناير    إثيوبيا تعلن اعتقال 15 شخصًا بتهمة التآمر للهجوم على سفارتي الإمارات في أديس أبابا والخرطوم    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"عبد الرحمن الصادق" يؤكد ضرورة الاهتمام بتوثيق تراث الثورة المهدية
نشر في المجهر السياسي يوم 04 - 12 - 2015


كوستي – المجهر
أكد مساعد رئيس الجمهورية ممثل رئيس الجمهورية العميد ركن "عبد الرحمن الصادق المهدي"، ضرورة الاهتمام بتوثيق تراث وآثار الثورة المهدية بكل السودان، وإقامة متحف لتاريخ الثورة المهدية بالجزيرة أبا .
جاء ذلك لدى مخاطبته بمنطقة أم دبيكرات بولاية النيل الأبيض أمس (الخميس) الاحتفال الذي نظمته الولاية بمناسبة الذكرى (116) لشهداء أم دبيكرات، بحضور الدكتور "الصادق الهادي المهدي" وزير تنمية الموارد البشرية، والأمير "بابكر دقنة" وزير الدولة بوزارة الداخلية، والفريق "يحيى محمد خير" وزير الدولة بوزارة الدفاع والدكتور "شوقار بشار" رئيس الاتحاد الوطني للشباب السوداني والأستاذ "إسماعيل نواي السيد" رئيس المجلس التشريعي بولاية النيل الأبيض، وقيادات الأجهزة الأمنية والعسكرية وعدد من أعضاء حكومة الولاية وأحفاد شهداء معركة أم دبيكرات .وقال إن هذا الاحتفال يأتي تخليداً لشهداء أم دبيكرات الذين صنعوا تاريخ السودان الحديث واستشهدوا من أجل الدين والوطن .
وأشار إلى أن معركة أم دبيكرات تعبر عن الموقف العسكري الأخير للمهدية، وإن رفض واستسلام الخليفة "عبد الله" رغم كل الصعوبات التي واجهها كتب للمهدية عمراً جديداً .
وجدد حرص الدولة على إنجاح الحوار الوطني وإقناع كافة الأطراف بالداخل والخارج للمشاركة فيه لبناء سودان الحاضر والمستقبل، وجعل وسيلة الحكم صناديق الاقتراع بدلاً من صناديق الذخيرة .
من جهته حيا الدكتور "عبد الحميد موسى كاشا" والي النيل الأبيض شهداء أم دبيكرات. وقال إن هذا الاحتفال يأتي تعظيماً وتخليداً للشهداء. وأعرب عن شكره وتقديره لكل الجهات التي ساهمت في إنجاح الاحتفال، ووعد بإحداث نهضة شاملة في منطقة أم دبيكرات .
فيما قدم الدكتور "الصادق الهادي المهدي" وزير تنمية الموارد البشرية فذلكة تاريخية عن معركة أم دبيكرات. وقال إن استشهاد رأس الدولة بموقف بطولي وسط جنوده أثار إعجاب الأعداء وأجبر "ونجت باشا" على تحيته.
وأضاف أن معركة أم دبيكرات تمثل قمة الاستشهاد في أروع الملاحم ومدرسة وطنية خالصة في الفداء.كما خاطب الاحتفال "إسماعيل نواي السيد" رئيس المجلس التشريعي الذي أوضح أن أم دبيكرات تجسد المعاني والقيم الوطنية، والتاريخ الناصع الذي سطره الأجداد من أجل رفع راية (لا إله إلا الله محمد رسول الله). وفي ذات السياق أكد "يحيى حامد" وزير الشباب والرياضة رئيس اللجنة العليا للاحتفال بالذكرى (116) لشهداء أم دبيكرات، أن إحياء الولاية لهذه الذكرى يمثل تأكيداً على أن الإنقاذ هي امتداد للثورة المهدية .وجدد مضي أهل النيل الأبيض على طريق الجهاد والاستشهاد .وقد تم خلال الاحتفال تكريم رئاسة الجمهورية وأحفاد شهداء أم دبيكرات. "صالح السيد أبو عسل" معتمد محلية تندلتي أكد أن المعركة جسدت أروع ملامح تاريخ الثورة المهدية والوحدة الوطنية، لأن الذين شاركوا فيها جاءوا من كل السودان .كما طالب عدد من المتحدثين في الاحتفال بضرورة الاهتمام بإعادة صياغة تاريخ المهدية الذي حرف عن المؤرخين الانجليز، حتى يستلهم شباب اليوم العبر والدروس من بطولات الأجداد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.