مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مسامرات
نشر في المجهر السياسي يوم 11 - 05 - 2017


أس 24 وإعادة التدوير
محمد إبراهيم الحاج
*قناة أس 24 أعلنت برمجتها لشهر رمضان الكريم...وبدا من الأخبار التي نقلت من المؤتمر الصحفي أن القناة قالت إنها سوف تهتم بجوانب أخرى غير فن (الغناء) الذي اهتمت به القنوات الأخرى..قلنا خيراً..فلنرى.. فالقناة بما يتوافر لها من ميزانيات ضخمة في إنتاج البرامج والتسيير تستطيع أن تتغلب على كثير من العوائق...وبإمكانها أن تقدم طرحاً جديداً يتناسب مع إمكانياتها..ولكن كانت الصدمة أقسى إذ ظهر أن ما دفعت به القناة لم يكن سوى نسخ شائهة ومكررة من أفكار قديمة (لاكتها) القنوات الفضائية والصحف ورمت بعضها (تفلاً)..
* الفضائية الحديثة المملوكة لرجل الأعمال وجدي ميرغني قدمت فكرة..ودبرت..ونظمت مؤتمراً صحفياً لتعلن عن برامج مثل (فاطرين معاكم)..و(ممكن) للمذيعة رانيا هارون.
*برنامج (فاطرين معاكم) خلال شهر رمضان كان باسمه نسخة بالكربون من تجربة رمضانية رائدة قدمتها صحيفة (فنون) قبل نحو خمس سنوات من خلال زيارات كان يقوم بها طاقم الصحيفة لنجوم الفن والإعلام والموسيقى بالبلاد.. والفكرة أصلاً جاءت من كاتب السطور خلال اجتماع هيئة تحرير الصحيفة قبيل رمضان.. وحققت وقتها نجاحاً كبيراً زارت فيه الصحيفة عدداً كبيراً من النجوم ووثقت لحياتهم بطريقة مختلفة من أشهرهم الراحل "محمود عبد العزيز" الذي استضافته الصحيفة بمنزل صديقه الراحل أحمد الصاوي و(فطرت) مع الفنان عبد الرحمن عبد الله وحنان بلوبلو وعبد الله البعيو وعمر الجزلي وشريف الفحيل وخالد الصحافة..وحققت وقتها هدفها في اتصال الصحيفة بنجوم الفن والمجتمع..
*هاهي أس 24 تعيد ذات البرنامج بذات الاسم (فاطرين معاكم) بفكرة قدمتها صحيفة قبل أكثر من خمس سنوات والأرشيف موجود لمن يشكك في الأمر..
*لم تكتف الفضائية الجديدة باستنساخ فكرة (فنون) وحدها ولكنها مضت إلى أن تكون فضائية جديدة ببرامج قديمة أيضاً..فقدمت رانيا هارون بفكرتها القديمة (مع كل الود والتقدير) في برنامج جديد بفكرة قديمة باسم (ممكن)..وربما أرادت أن تعيد ذات السيناريوهات الإنسانية التي قدمتها رانيا عبر قناة الشروق قبل عدة سنوات.
* لا تتناسب إمكانات وريادة الفضائية الحديثة المالية مع ما تقدمه من برامج...فالفضائية التي قدمت في ترويجها أنها سوف تهتم باقتصاد ومعاش الناس، وسوف تتحرك في مجالها وتخصصها ولكنها لم تهتم بكل ذلك قدر اهتمامها بإعادة تدوير الأفكار القديمة وانزلاقها تجاه الدوران في فلك ما تم تجريبه من قبل..ولا أظن أن هذا الأمر يمكن أن يصنع تميزاً ونجاحاً لها.
مسامرة أخيرة..
*بعض مذيعات الفضائيات وإذاعات الاف أم يتواجدن عبر الصحف ومجموعات (الوات ساب) أكثر من تواجدهن في مؤسساتهن الإعلامية..بريق (السوشال ميديا) استطاع أن يضع بعض المذيعات اللائي لم يشاهدهن أحداً في القنوات في صف النجوم أمثال نورهان نجيب التي لم أشاهدها في برنامج حقيقي حتى الآن في قناة النيل الأزرق.. وأصبح لقب (إعلامية) يطلق من قبل البعض حتى على بعض طالبات الإعلام و(المتدربات) ذوات الوجوه الحسناء والملامح الفاتنة..وباتت الواسطات ومواقع التواصل تصنع إعلاميين ممتلئين بال(الفراغ).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.