تنفيذي الكاملين يوضح حقيقة أحداث المعيلق    السودان وأمريكا يتفقان على مواصلة المفاوضات حول سد النهضة    لا أنت يوسف ، لا زليخاكَ ارعوتْ .. شعر: اسامة الخواض    ترامب يطالب المستشفيات بعدم الاحتفاظ بأجهزة زائدة للتنفس الاصطناعي    اليابان تتجه لتوسيع حظر الدخول بسبب كورونا    السيسي يبحث مع الحكومة سير مكافحة كورونا    الأردن يعلن عن وفاة ثالثة بفيروس كورونا    ابرز عناوين الصحف السياسيه الصادرة اليوم الاثنين 30 مارس 2020م    أصحاب ركشات يغلقون كبري الدويم    القبض على متهمين بإختطاف وإغتصاب طفلة معاقة ذهنياً    مباحث المسيد تضبط دفاراً محملاً بمسروقات    منسقة الأمم المتحدة بالسودان تحث على وقف شامل لإطلاق النار    سامح راشد : أخلاقيات كورونا    وقفة احتجاجية بالعاصمة السودانية للمطالبة بإجلاء عالقين في مصر    الشفيع خضر: السودان وخارطة الطريق للتعامل مع إسرائيل    وفاة مصاب جديد بكورونا في الخرطوم بعد اكتشاف حالته    ادارات الاندية العاصمية تشيد بدعم الشاذلي عبد المجيد    شداد يعود لاثارة الجدل من جديد ويقول (وزير الرياضة لا يحق له ابعاد سوداكال من رئاسة المريخ )    نجوم الهلال يتدربون عبر الماسنجر بواسطة التونسى    الاستخلاف العام الثانى للامه والظهور الاصغر لاشراط الساعه .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    أنطون تشيخوف .. بطولة الأطباء .. بقلم: د. أحمد الخميسي. قاص وكاتب صحفي مصري    ساعة الارض .. علي مسرح البيت .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    تضخم يوسف الضي حد الوهم!! .. بقلم: حيدر احمد خيرالله    رسالة عاجلة لمعالي وزير الصحة الدكتور اكرم التوم و لجميع اعضاء الحكومة الانتقالية .. بقلم: بخيت النقر    وزارة الصحة تعلن الحالة السادسة لكرونا في السودان .. تمديد حظر التجوال ليبدأ من السادسة مساءً وحتى السادسة صباحا    الصناعة: اليوم آخر موعد لاستلام تقارير السلع الاستراتيجية    ضبط شاحنة تُهرِّب (15) طناً من صخور الذهب والرصاص    على البرهان أن يتحرك عاجلاً بتفعيل المادة (25) (3) .. بقلم: سعيد أبو كمبال    ماذا دهاكم ايها الناس .. اصبحتم تأكلون بعضكم! .. بقلم: د. ابوبكر يوسف ابراهيم    من الفاعل؟! .. بقلم: أبوبكر يوسف ابراهيم    عناية الريِّس البُرهان من غير رأفة!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    الغرفة: حظر سفر البصات أحدث ربكة وسيتسبب في خسائر فادحة    الموت في شوارع نيويورك..! .. بقلم: عثمان محمد حسن    من وحي لقاء البرهان ونتنياهو: أين الفلسطينيون؟ .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    أمير تاج السر:أيام العزلة    "كرونا كبست" !! .. بقلم: عمر عبدالله محمدعلي    بوادر حرب الشرق الأوسط وقيام النظام العالمي الجديد أثر صدمة فيروس كورونا .. بقلم: يوسف نبيل فوزي    شذرات مضيئة وكثير منقصات .. بقلم: عواطف عبداللطيف    الأَلْوَانُ وَالتَّشْكِيْلُ فِي التَّنّزِيْلِ وَأَحَادِيْثِ النَّاسِ وَالمَوَاوِيْلِ .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    كده (over) .. بقلم: كمال الهِدي    نهاية كورونا .. بقلم: د عبد الحكم عبد الهادي أحمد    د.يوسف الكودة :حتى الصلاح والتدين صار (رجلاً )    مقتل 18 تاجراً سودانياً رمياً بالرصاص بدولة افريقيا الوسطى    حكاية .. بقلم: حسن عباس    والي الخرطوم : تنوع السودان عامل لنهضة البلاد    محمد محمد خير :غابت مفردات الأدب الندية والاستشهادات بالكندي وصعد (البل والردم وزط)    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شاشات بلورية
نشر في المجهر السياسي يوم 01 - 06 - 2017

- من أجمل حلقات (أغاني وأغاني) حلقة الفنان الكبير "حسين شندي" أمس الأول، كانت رشيقة وخفيفة الظل. شدا في الأغنية الأولى "عاصم البنا" و"مبارك البنا" وهي (يا جميل يا راقي إحساسك) كلمات "صلاح حاج سعيد" وألحان "صلاح إدريس". وقد أثبت أداء "مبارك البنا" أنه من الأصوات المظلومة في الساحة الفنية وأجهزة الإعلام، فقد ظهر من (آل البنا) كل من: "الفرجوني" و"الأمين" و"عاصم" و"الجقر" وابنه "أحمد".
- "مكارم بشير" أبدعت في أغنية (غني يا بنية) كلمات الرائع الشفيف "مختار دفع الله" بينما فوجئت وأنا أعلم أمس، فقط أن هذا اللحن الراقي الخفيف ل"حسين شندي" نفسه!!.
"مكارم" تتميز أصلاً في الأغنيات الحماسية، وهذا ما ساعدها ورفع عداداتها مؤخراً بالإقبال عليها في مناسبات الحكومة و مؤتمرات حزب (المؤتمر الوطني)!! "مكارم" قدمتها (المجهر) بصورة قوية في احتفالها بالعيد الثاني وفتحت لها صفحتها الأخيرة وكانت في تلك الفترة فنانة مغمورة وتسكن "جبل الأولياء"ويقال إنها انتقلت أخيراً للعيش في شقة بضاحية الرياض المخملية.. زادها الله من نعيمه.. وأنار بصيرتها لتتقدم أكثر. فقط عليها الابتعاد عن الغرور وتجويد تجربتها والاهتمام بتقديم أعمالها الخاصة، لأن (أغاني وأغاني) برنامج استعراضي خلال شهر واحد فماذا عن بقية شهور السنة؟!.
أول من رشح "مكارم" للجنرال "حسن فضل المولى" ومنتجه الأول "الشفيع عبد العزيز" لبرنامج (أغاني وأغاني) هو زميلنا "الهندي عز الدين" بعد مشاركتها في عيد (المجهر)، لكنهما اعتذرا في ذلك الموسم، حيث اقترب موعد التسجيل، ثم استقطبوها للبرنامج في الموسم التالي مباشرة بعد أن أعجب بها الأستاذ "السر قدور".
- الشاب "مهاب عثمان" لم يوفق لا في أداء أغنية للراحل "هاشم ميرغني" و لا أغنية "حسين شندي"..!! "مهاب" يصرخ في الغناء ويظن أن الإصرار على الأداء (في العالي) يؤكد خامة الفنان الصوتية، وهذا ليس بصحيح في كل الحالات، ويفترض أنه كدارس للموسيقى يفهم هذا أكثر منا.. بطل الصراخ يا "مهاب".
- يظل الفنان مكتمل الأركان "حسين الصادق" هو (الثابت غير المتحرك) في جودة وروعة وثبات الأداء في كافة النسخ. "حسين" أبدع في رائعة "الكابلي": (قمر دورين)، وتجلى في أدائها بنفسه الخاص ولم يكن مقلداً ل"كابلي".. أحسنت .. يا "حسين".. أحسنت.. أحسنت.. أحسنت.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.