التأمين الصحي بالجزيرة ينفي تسريب دواء للسوق الأسود    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الأحد الموافق 20 يونيو 2021م    المخزون الاستراتيجي ل(السوداني) : مخزون القمح يكفي حتى ديسمبر القادم    السودان يصنع الحدث في الدوحة    لي كلارك يُفجِّر الأوضاع في المريخ .. مجلس الإدارة ينفي تسلُّم الإستقالة .. كشف الحقائق    الهلال يواصل الإعداد وجمال سالم ينتظم فى التدريبات    وزير الشباب والرياضة يهنئ بتأهل المنتخب الوطني    تجمع الصيادلة: الحكومة تمضي نحو تحرير أسعار الأدوية    وزارة التجارة: سيتم تحديد أسعار (10) سلع ضرورية    اتحاد الملاكمة يبرم اتفاقيات مع قوات الدعم السريع والشرطة    اتهام سيدة بتهريب آلاف الدولارات إلى دبي    إدارات أهلية: إقصاء الدعم السريع سيعجل بعودة النظام القديم    اجتماع بين لجنة التفكيك ووزير المالية جبريل إبراهيم يُنهي الخلافات مبدئيًا    اقتصادي يطرح بدائل لحلول المشكلة الاقتصادية    شرق دارفور.. (الضعين تموت عطشاً) قصص ومآسٍ في رحلة البحث عن قطرة ماء!    خبراء يحذرون من الارتفاع المخيف للتضخم في السودان    تبديد أموال الدعم والشركاء.. من المسؤول؟    اتهام سيدة بتهريب آلاف الدولارات إلى دبي    عاصفة ترابية تضرب ولايتي الخرطوم ونهر النيل    تهنئة المنتخب الوطني بمناسبة التأهل إلى كأس العرب ..    صادر الذرة.. الأسعار والإنتاج!    رئيس غرفة "كورونا" بالبحر الأحمر: غياب وفقدان الوعي المجتمعي عائق كبير أمام مكافحة الوباء    فيلود يؤكد ان الهدف المبكر ساعد المنتخب في التأهل ويس حامد يشكر الجالية    بعد فشل المؤسسات العسكرية القضاء علي الانفلات الامني: تشكيل القوات المشتركة!!    مشاكل مراسلي الصحف بالولايات!    أمجد أبو العلا: لن أنجر لهوليود وأنسى سينما السودان    مدرب البرتغال يشيد بلاعبي ألمانيا ويحمل نفسه المسؤولية    إبراهيم رئيسي: الابن المخلص لمؤسسة الحكم الإيرانية    السؤال: اكتشفت أن زوجي يتكلم مع نساء فماذا أفعل؟    إرتبط اسمه ب (بثنائي العاصمة) .. الموت يغيّب الشاعر الكبير د.علي شبيكة    السعودية تستبعد الخال والعم من محارم المرأة عند أداء مناسك الحج    تحرير (63) فتاة من ضحايا الإتجار بالبشر    تعميم من "الطيران المدني" السعودي بشأن المسافرين القادمين    عيادة طبية متنقلة في ساعات أبل القادمة.. هذه تفاصيلها    توقيف شباب بتهمة قتل شرطي يثير مخاوف استخدام القانون كأداة سياسية    السيسي يجتمع بالقيادة العسكرية ويتفقد معدات محلية الصنع    هل يمكن رفع المكابح الإلكترونية لإيقاف السيارة أثناء القيادة؟    4 نصائح للحفاظ على نسبة البطارية 100% في هواتف "أيفون"    أطعمة ومشروبات تزيد سرعة دقات القلب.. فما هي؟    سميرة عبد العزيز تعلق على "شتائم" محمد رمضان.. وسر صمت عامين    هل التعرق المفرط مؤشر على مشكلة صحية؟    بعد تألقها اللافت في برنامج "يلا نغني" .. تكريم الفنانة أفراح عصام بدرع تذكاري    جريمة تهز مصر..أم تقتل أطفالها الثلاثة بطريقة مأساوية    زيارة علمية لما يدور في الوسائط    القبض على المرأة التي خدعت العالم بقصة إنجابها 10 توائم    موسيقانا فيها الخليط من العروبة والأفريقية .. محمد الأمين: السلم الخماسي ليس طابعاً للموسيقى والأغنية السودانية    إسحق الحلنقي يبرئ هاجر كباشي    قتل زوجته وكشفته ساعتها الذكية    دراسة تحسم الجدل: هل يمكن ايقاف الشيخوخة؟    نقر الأصابع    قصة أغنية ..تؤرخ للحظة وجدانية كثيفة المشاعر صدفة.. أغنية لا تعرف التثاؤب!!    ضبط (40) تاجر عملة ومدير فرع بنك شهير بالخرطوم    مصرع نجم تيك توك عمار البوريني وزوجته يثير حالة من الحزن في الأردن    نساء يقاضين موقع "بورن هاب" الإباحي بدعوى نشر مقاطع جنسية خاصة بهن دون موافقتهن    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    المهدي المنتظر وما ليس الزاماً!    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لبانة أفراح عصام هل غطت على روعة أشعار عوض أحمد خليفة في الحلقة الثانية عشر من أغاني وأغاني؟! ثنائيات رائعة شهدتها الحلقة
نشر في الراكوبة يوم 13 - 08 - 2011

تتواصل تحليلات وانطباعات كتاب منتدى الراكوبة حول الحلقة 12 من أغاني وأغاني، ونبدأ كالمعتاد بالأستاذ ضياء الدين ميرغني:
الحلقة الثانية عشر : والشاعر الغنائي البديع عوض احمد خليفة
وما ان يذكر الاستاذ عوض الا وتقفز للذاكرة ابدعات عثمان حسين وكابلى وابراهيم عوض ورائعة ابو عركي البخيت، وغيرهم ممن تعاملوا مع المبدع الكبير عوض احمد خليفة .
بدأت الحلقة برائعة العندليب الاسمر زيدان ابراهيم فى بعدك يا غالي واجاد كل من جمال فرفور ونادر خضر فى ادائهم وسلطنتهم، وهي من الحان الفنان المبدع الفاتح كسلاوي . وللأسف جل ابداعات الاستاذ الصديق الفاتح كسلاوي ذهبت فى الحانه التي نفذتها الفرقة الخامسة بسلاح الموسيقى . وفى اناشيد رائعة التلحين ولكنها لم تجد طريقها لقلوب الناس لإرتباطها بالوضع الحالي وليت استاذ الفاتح يعيد نظره فيها لملئها باغاني وبذلك تعود سيرته الاولى مثل:
فى بعدك يا غالي، وبتقولي لا ... وغيرها من الروائع .
وهذه الملاحظة تأتي لان الاستاذ عوض احمد خليفة وعمر الشاعر والفاتح كسلاوي والطاهر ابراهيم وعدد مقدر من رموز الغناء شعرا وتلحينا وغناءً عبد الله البعيو مثلا كلهم أبناء المؤسسة العسكرية ولكنهم وهبونا ابداع جميل لا يمكن نسيانه.
على العموم اجاد فرفور ونادر فى الأغنية رغم اختلاف طريقة الاداء ولكنهما كانا منسجمين واستحقا 99% نسبة .
ثم تواصل الانسجام بين رماز ميرغني وشريف خالد الفحيل فى رائعة الاستاذ الكبير المبدع والصديق عبد الكريم الكابلى فى اغلي من عيني واستحقا ايضا 99% .
اما الدرجة الكاملة من الأبداع فى نظرى استحقها الفنان طه سليمان فى رائعة الاستاذ كابلى ما خلاص 100% يا طه . بالجد كان اداءً عاليا أطربنى حد الثمالة ,
ثم غني عاصم البنا من الحانه اغنية جديدة لعوض احمد خليفة ولم يكن اداءه اقل جمالا من سابقيه ولذلك فهو يستحق 99% فى اللحن والاداء. يا احلى من طعم الحنان فى قلبى لما تطل علىّ وابداع جميل من الكورس النسائى .
صباح ايضا ادت اداءً جميلا فى غنائها لعثمان حسين فى ربيع الدنيا ما عدا فى منطقة واحدة وهى مافى يانور قلبى حتي بصيص امل . وهي المقطع الذي جانبها التوفيق ربما لانها لا تحفظ اللحن جيدا وهى من الاغاني الكبيرة والتى تحتوي على عديد من التنقلات على العموم بهذا الاداء استحقت 90%
وكانت الاوركسترا بديعة فى كل الاغاني ما عدا الاغنية الاخيرة وهى عشرة الايام للفنان عثمان حسين والتى تصدى لها الفنان عصام محمد نور باداء عالي و لكن عدم الحفظ الجيد من الاوركسترا جعلها تظهر ضعيفة بعض الشئ وشكرا للصديق المبدع عمر القصاص الذي كان اكثرهم حفظا علي هذا الاداء استحق عصام 97% واستحقت الاوركسترا 70 % وعليه انتهت حلقة مميزة من حلقات البرنامج اختيارا للمادة .
* من نجوم هذه الحلقة مظهرا طه سليمان وافراح وعصام محمد نور وشريف الفحيل وعاصم البنا وصباح
وجاءت رؤى الأستاذ معروف محجوب كما يلي:
الحلقة الثانية عشرة مع ابداعات الشاعر المبدع عوض احمد خليفة .. الذي تتناثر روائع كلماته
في دنياوات الاغنية السودانية عبر حناجر كبار الفنانين .. زيدان .. كابلي .. و عثمان حسين
و غيرهم .. !!
حلقة جميلة .. و دسمة في مجملها .. !!
نبدأ باغنية دنيا المحبة الشجية احدي درر الاستاذ زيدان ابراهيم .. من اداء نادر و فرفور .. !!
كان الدويتو ناجحا" .. اجاد الاثنين و اطربا كل باسلوبه .. !! و لكن تمنيت لو كانت هناك مقطع
يغنيا فيه معا" .. كانت هناك جملة غنائية واحدة تقريبا" غنياها معا" و لم تكن كافية بنظري .!!
فرفور كان في حالة سلطنة غنائية واضحة و تطريب بديع .. و يبدو ان حالة السلطنة مستمرة
معه منذ بعض الحلقات السابقات ... !!
نادر .. !! ابداااع ( نادروي ) خالص .. !! اعتبره اداءه الافضل حتي الآن .. !! اسلوب نادر الخاص
في هذه الاغنية كان مناسبا" و متسقا" مع اللحن و اعطي الاغنية نكهة اخري اطربتني بحق .. !!
براافو نادر .. !!
الاغنية الثانية من روائع استاذنا الكابلي و هي اغلي من عينيا .. ايضا" دويتو من شريف و ريماز
ميرغني .. في رأيي لم يكن الاداء الافضل لريماز او شريف .. و لكن ما اثار اعجابي هو تناسق
و انسجام صوتي ريماز و شريف و تقسيم الجمل الغنائية ما بينهما بطريقة رائعة مما جعل الاغنية
تبدو و كأنها اصلا" اغنية ( دويتو ) .. !!
ثم اتت الاغنية الخالدة ربيع الدنيا للهرم الفني الكبير عثمان حسين .. و هي الاغنية الاكثر انتشارا"
في ادائها بواسطة اصوات فنانين آخرين .. !!
و بالصدفة البحتة كنت استمع قبل البرنامج بقليل الي ربيع الدنيا بصوت معتز صباحي .. !!
صباح لدهشتي كانت جيدة في اداء المقطع .. بصراحة توقعت ان تفشل !! تحسن ملحوظ في اداء
صباح .. !! و اتفق مع استاذنا ضياء في ملحوظته بشأن المقطع .. !!
و مرة اخرى رائعة من روائع الكابلي .. ما خلاص نسيتنا من اداء طه سليمان ..!! رغم ان طه
اجاد و اطرب احيانا" و لكنه غني جل الاغنية بالطبقات العالية علي عكس اداء استاذنا الكابلي
البديع حيث ان صوته في القرار يتفخّم بصورة بديعة .. !!
ثم كنا علي موعد مع لحن خاص لعاصم البنا من كلمات شاعر الحلقة عوض احمد خليفة .. !!
بصراحة لم اكن اتوقع ان يكون اللحن بهذا الجمال .. براافو عاصم .. ابدعت في لحن تلك الكلمات
الجميلة .. !!
مع روعة اللحن .. لم يعجبني اداء عاصم .. و اتفق مع استاذ العربي علي ان اللحن لا يناسب
صوت عاصم اطلاقا" .. !! في رأيي الخاص اللحن يتسق مع صوت الاستاذ الكابلي .. او ربما
صوت فناننا البديع كمال ترباس .. !! خطر الصوتان ببالي اثناء الاغنية .. !!
البنات ابدعن في غناء الكورس .. !!
و نأتي للختام مع اغنية عشرة الايام للراحل عثمان حسين و هي احدي اجمل اغانيه .. !!!
و للمرة الثانية توقعت اداءا" باهتا" من عصام كما تعودنا منه في الحلقات الماضية .. !!
و لكن .. !!
ابدع عصام و اطرب .. براافو عصام .. و هو الاداء الاجمل لعصام حتي الآن في رأيي .. و من
الملاحظ ان عصام لم يلجأ لاسلوبه الخاص ( الذي اسميه انا مط الالحان ) .. !!
فكانت الاغنية بكامل روعتها و جماليتها ... و هي مسك ختام فعلا" كما ذكر عمنا قدور ... !!
* الازياء:
نادر و فرفور .. بح صوتنا .. لا فائدة .. !! عاصم الظاهر عنده ( حوص ) في اللبس .. اللبس
البلدي الانيق اللبسه الليلة ده كان مناسب لحلقة امبارح مع البعيو .. و لبس امبارح البدلة
كان مناسب اكتر لحلقة الليلة .. !!!
شريف و طه .. قمة الاناقة .. !!
و البنات الاكثر اناقة افراح لليوم التاني علي التوالي .. (مضع اللبان في برنامج جماهيري ينم
عن الاستهتار بالجمهور و عدم احترامه و عدم اكتراث) .. !!!
أما الأستاذ حسن العربي فقد كتب:
حلقة اليوم كانت رائعة بروائع الرائع الاستاذ عوض أحمد خليفة
بداية الحلقة كانت دنيا المحبة التي قام بتلحينهاالملحن الفاتح كسلاوي واداء العملاق زيدان
فرفورنادر اجادوا في الاداء وقدموا تطريب جيد بالرغم من مجاولة نادر ادخال اسلوبه في بعض الجمل اللحنية
اداء ممتاز ويستحقوا الاشادة
الحان الاستاذ كابلي للشاعر عوض أحمد خليفة تعد من اجمل وابدع الالحان .. شريف وريماز قاموا باداء
دويتو رايع في أحلي من عيني... وقد اظهروا اللحن بصورة جيدة واظن أنهم يصلحون أن يكونوا دويتو في الفن السوداني
طه سليمان تجلي في ما خلاص نسيتنا وخليتنا .... وقد اطرب بامتياز ... وتشعر به انه أطرب نفسه اولا...
ود البنا في التلحين لا بأس به... ولكن أظن لحنه لكلمات الاستاذ لا يصلح له فليقدمه لمطرب أو مطربة اخري
صباح أبدعت في المقطع الصغير من ربيع الدنيا
عصام محمد نور لا زال دون المستوي .. تغني بلحن جميل للاستاذ عثمان حسين
ولكلملت رائعات وهي عشرة الايام .. لكم لم يتميز في اخراج اللحن بصورة جيدة وسؤال
لمذا عصام تطريبه متندي .....؟؟
اختيار كان جميل للاغاني ولكن كنت أتوقع ان يتم اختيار كلمات اروع مثل خاطرك الغالي لعثمان حسين
و غاية الآمال للرائع ابراهيم عوض.. كانت زادت الحلقة روعة والقا..
وكتبت الأستاذة "وضاحة" بأقتضاب عن الحلقة
حلقة اليوم حقيقة مع شاعر فخم المفردات والمعانى ...الشاعر عوض احمد خليفة ..
اجاد كل من اوكلت اليه اغنية ...بحق !
من بشريات هذه الحلقة ، ان رأينا " ابتسامة " عصام التى افتقدناها منذ بداية رمضان ..
عُشرة الايام ...كانت بحق .....قمة !!
وعصام ساق الاغنية بصورة جميلة جدا واقتدار ...
افسد الحلقة فى بدايتها .." لبانة " افراح عصام التى تصر على "لواكتها " قدام الكاميرا !!
ياخ الجمال بدون "فهم " وتقدير واتيكيت ....مصيبة !!
الازياء : نجاح باهر لطه سليمان وعصام ، وعاصم ..وافراح ..
تابع مزيداً من التحليلات على الرابط أدناه:
http://www.alrakoba.net/vb/t68478.html
ولمشاهدة الحلقات يمكن زيارة هذا الرابط
http://www.alrakoba.net/videos-actio...deos-id-30.htm
ولتنزيل الأغاني mp3 وبجودة عالية يمكن زيارة الرابط التالي
http://www.alrakoba.net/songs/f409


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.