الهلال يستضيف الأمل عطبرة بالجوهرة    الأستاذ مزمل والتلميذ شداد    كاس ضربة قانونية قاضية    حمدوك يندد باستخدام العنف المفرط ضد المتظاهرين ويأمر بفتح تحقيق    وزارة الصحة الاتحادية: إصابات خطيرة بين المدنيين في مسيرة الخميس    ﻫﻴﺌﺔ ﻣﺤﺎﻣﻲ دارﻓﻮر ترد على ﺗﺒﺮﻳﺮات اﻟﺠﻴﺶ ﺑﺸﺄن اﺣﺎﻟﺔ ﻣﺤﻤﺪ ﺻﺪﻳﻖ    نحو خطاب إسلامي مستنير يؤصل للحرية والعدالة الاجتماعية والوحدة .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفة القيم الإسلامية فى جامعه الخرطوم    دليل جديد على إن سيتي منتهك لقانون اللعب النظيف    حيدر الصافي : لا نخاف على الثورة    الشرطة : لم نستخدم أي سلاح في مظاهرات الخميس    مدرب منتخب الشباب لهباب يعدد اسباب الخروج    بث خاص الأربعاء لقناة المريخ عن قضية (كاس)    الحرية والتغيير : العسكري والمدني لم يرتقوا إلى ايقاع الثورة    ثم ماذا بعد أن بدأت الطائرات الإسرائيلية تطير في أجواء السُّودان يا فيصل محمد صالح؟ .. بقلم: عبدالغني بريش فيوف    كاس تنصف المريخ في قضية دوري 2018    المريخ الفاشر يستعيد انتصاراته على حساب حي العرب    خواطر حول المجلس التشريعي، الدعم السلعي، وسعر الصرف .. بقلم: أ.د. علي محمد الحسن    فيروس كورونا .. بقلم: د. حسن حميدة - مستشار تغذية – ألمانيا    وفاة عامل واصابة اثنين بهيئة مياه الخرطوم لسقوطهم داخل حفرة    استراحة - أن شاء الله تبوري لحدي ما اظبط اموري .. بقلم: صلاح حمزة / باحث    ماذا ينفع الإنسان إذا خسر نفسه .. بقلم: نورالدين مدني    في حضرة كل الجمال- كابلينا المن الجمال يغرف ويدينا .. بقلم: أم سلمة الصادق المهدي    في ذكري رحيله .. صورة محمد وردي .. بقلم: تاج السر الملك    هذا يغيظني !! .. بقلم: عثمان محمد حسن    في الاقتصاد السياسي للفترة الانتقالية (4) : في النيوليبرالية – الخصخصة الي تخمة النخبة الاسلاموية .. بقلم: طارق بشري    تركيا: هناك تقارب مع روسيا في المحادثات حول سوريا    تركيا تؤكد أن ضماناتها في ليبيا تتوقف على احترام وقف إطلاق النار    بومبيو يؤكد من الرياض على التزام واشنطن القوي بأمن السعودية    كوريا الجنوبية تعلن أول حالة وفاة بفيروس "كورونا"    أسر الطلاب السودانيين بالصين ينظمون وقفة أمام القصر الرئاسي للمطالبة بإجلاء أبنائهم    القبض على متهمين بسرقة مسدس وبطاقة عسكرية    مصرع مواطن طعناً ب (زجاجة)    حجز (37) موتر وتوقيف (125) سيارة مخالفة    في ذمة الله مذيعة النيل الأزرق رتاج الأغا    في الدفاع عن الدعم الاقتصادي الحكومي باشكاله المتعدده والرد على دعاوى دعاه الغائه .. بقلم: د.صبري محمد خليل    شلقامي: المخلوع سحب قانون المستهلك من البرلمان لتعارضه مع مصالح نافذين    متى يعاد الطلاب السودانيين العالقين فى الصين الى أرض الوطن؟ .. بقلم: موسى بشرى محمود على    من تاريخ الخدمات الصحية بالسودان في العشرين عاما الأولى من الحكم الثنائي (1/2) .. بيرسي اف. مارتن .. ترجمة: بدر الدين حامد الهاشمي    هجوم على مذيع ....!    (الكهرباء) تعلن عن برمجة قطوعات جديدة    التطبيع المطروح الآن عنصري وإمبريالي .. بقلم: الامام الصادق المهدي    رأى لى ورأيكم لكم!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    البرهان بين مقايضة المنافع ودبلوماسية الابتزاز .. بقلم: السفير/ جمال محمد ابراهيم    شرطة تضبط شبكة لتصنيع المتفجرات بشرق النيل    زيادة نسبة الوفيات بحوادث مرورية 12%    إعفاء (16) قيادياً في هيئة (التلفزيون والإذاعة) السودانية    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





علي فكرة
كمال علي
نشر في المجهر السياسي يوم 03 - 04 - 2019


ضحوية إنعاش التعليم في محلية أم بدة
كانت احتشادية ضحى حافلة بالإنجازات والبشريات؛ تلك التي كنّا حضوراً فيها، وشهوداً على احتفالية مراسم توقيع فك الاختلاط في مدارس أم بدة، واستكمال الخارطة التعليمية بالولاية والتي شرفها بالحضور الأستاذ “محمد يوسف الدقير”؛ وزير التربية والتعليم بولاية الخرطوم، والأستاذ “عبد اللطيف فضيلي”؛ معتمد أم درمان وكبار قيادات التعليم بالولاية والمحلية، وأعضاء البرلمان القومي والولائي من ممثلي المحلية والأستاذ “أحمد عثمان حمزة” نائب معتمد محلية أم بدة وقادة المحلية ووجهاء أم بدة ولجانها الشعبية، وذلك بإدارة التعليم العام بالمحلية.
وبدءاً نقول صادقين إن تعلم تلميذاً في مدارس محلية أم بدة فهذا يعني أنك تنشر العلم والنور والمعارف في كل ربوع السودان، لأن لكل أهل السودان فروعاً في أم بدة المترامية الأطراف المكتظة بالسكان الذين وفدوا إليها من مختلف بقاع الوطن.
كانت احتشادية حافلة بالعطاء الرامي لإتاحة فرص التعليم لكل تلميذ في أم بدة استكمالاً للنهضة التعليمية التي تشهدها المحلية في بنياتها التحتية ومرافقها التعليمية وتهيئة المناخ والبيئة الصالحة لبسط التربية والتعليم وملحقاتها من إجلاس وكتاب ومعلم ومبان مجهزة على أفضل وضع، إضافة إلى التأهيل والتدريب والمتابعة والشراكة الذكية بين البيت والمدرسة، وبين القطاعين العام والخاص حتى نوفر أفضل بيئة لهذه الخدمة البالغة الحيوية والخصوصية.
جرى توقيع عقودات مدارس فك الاختلاط واستكمال الخارطة التعليمية مع مقاولين أكفاء أصحاب خبرات متراكمة لبناء (153) فصلاً جديداً وعدد(53) مكتباً و(12) دورة مياه و(11) سوراً إضافة إلى (3) مدارس كاملة الجاهزية.
كل هذا الحراك القاصد للنهضة التعليمية في محلية أم بدة قاده القطاع العام محفوفاً بدعم القطاع الخاص من أبناء المحلية على رأسهم رجل البر والإحسان الحاج “درماس” والذي ينفق بسخاء غير محدود على دعم عملية التربية والتعليم هو وثلة من أبناء المحلية، دون منّ أو أذى أو انتظار كلمة شكر فلهم جميعاً أوسمة التقدير والاحترام.
نحن على يقين راسخ بأن الحراك التنموي الذي يدور في محلية أم بدة ويقوده بكل عنفوان المعتمد “فضيلي” والطاقم المتجانس المنسجم العامل معه، هو حراك نموذجي ينبغي أن تحذو حذوه محليات البلاد كافة، فهناك عمل مشرف وجهد خارق مبذول والواجب أن يجد الدعم والسند من المركز ومن حكومة الولاية، فكلما تشرق الشمس تشرق معها الأماني المحققة والإنجازات التي طالت كل مجال في المحلية. إنجاز تحقق بعد كد وجهد وصبر ومكابدة شُح الإمكانات وتحدّى كل الصعاب حتى تحقق ما تحقق بفضل الهمة العالية لقيادة ومواطني المحلية، وتماسك النسيج الاجتماعي والوعي التام بإبعاد الدور الملقى على عاتق كل مواطن؛ حاكماً كان أو محكوماً
التحية لأم بدة محلية بقامة ولاية، والولاية بقامة وطن. التحية لها سهلاً وأهلاً وربوعاً وبقاعاً، والتحية لقيادة محليتها وهم يقدمون الجديد في كل يوم ويعطون ويضفون ويضيفون ألقاً لهذا الوطن الحبيب بالبذل والعطاء المتجدد والعمل بكل همّة ووطنية ومسؤولية.
المجد لك يا وطني الحبيب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.