ثورة ديسمبر 2018والتحديات الإقتصادية الآنية الضاغطة .. بقلم : سعيد أبو كمبال    الرئيس الألماني شتاينماير يتعهد بدعم بلاده لعملية الانتقال الديمقراطي في السودان    لا تعيدوا إخواننا من الصين .. بقلم: د. عبد الحكم عبد الهادي أحمد – جامعة نيالا – كلية التربية    نجل الفنان ....!    عندما يكذب الوزير البعثي .. بقلم: حيدر احمد خيرالله    الشرق المُر والحنين الأمر .. بقلم: نورالدين مدني    زيارة الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير للسودان شرف عظيم .. بقلم: الطيب الزين    الحكومة توصى السودانيين بكوريا الجنوبية توخي الحذر من (كورونا)    بومبيو يتهم خامنئي ب"الكذب"    إسرائيل تنصح رعاياها بتجنب السفر إلى الخارج خشية تفشي فيروس "كورونا"    دي دبليو الألمانية: ترشيح حركة "إعلان الحرية والتغيير السودانية " و"الكنداكة" آلاء صلاح " لنيل جائزة نوبل للسلام    المريخ يستعيد صدارة الممتاز بثلاثية نظيفة في شباك حي العرب    بدء محاكمة عناصر "عصابة" ضبط " كوكايين" داخل أحشائهم    مصارف سودانية تحصل على تراخيص لبطاقة الدفع الائتماني (فيزا كارد)    النيابة تنفي إطلاق سراح وداد بابكر وسوء معاملتها بالسجن    دونت قوات الدعم السريع ثلاثة بلاغات في مواجهة (الجريدة) و(الجريدة) تطلب شهادة الخطيب وموسى هلال في قضية الدعم السريع    الجبير: لا يمكن أن يكون لإيران دور في اليمن    تسجيل أول إصابة بفيروس "كورونا" في بغداد    السعودية تعلق الدخول إلى أراضيها لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي    البرنس الجديد يخطف الانظار ويحجز موقعه في تشكيلة الهلال    المريخ يهزم السوكرتا بثلاثة اهداف ويسترد صدارة الممتاز    تفاقم الخلافات بين التجارة والصناعة    إبراهيم الأمين يرهن تعافي الاقتصاد بتأهيل مشروع الجزيرة    معاقون حركياً : انتخابات الجمعية العمومية للاتحاد مخالفة للقانون    ترحيب واسع للشارع السوداني بزيارة رئيس ألمانيا    ذبح طالب بجامعة الجزيرة    الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي يزور الخرطوم السبت ويلتقي البرهان وحمدوك    توقيف شبكة متخصصة في تزييف العملة بالبحر الأحمر    البيئة ... أخطر الحركات المسلحة في السودان .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    مجلس الوزراء يقر زيادة السعر التركيزي للقمح الى 3000جنيه    المَلِكْ صَفَّار وعَدِيْلة البُكَار- أبْ لِحَايّة، قصصٌ مِنْ التُّراثْ السُّودانَي- الحَلَقَةُ الْسَّادِسَةُ والعُشْرُون .. جَمْعُ وإِعدَادُ/ عَادِل سِيد أَحمَد    وردي في ذكرى رحيله الثامنة .. بقلم: عبدالله علقم    رئيس الطوارئ: الموسم الشتوي بالجزيرة يحتضر    حكم قضائي بسجن وتغريم الناشط دسيس مان لهذا السبب – تفاصيل القضية    الهلال يتجاوز الفلاح عطبرة بثلاثية نظيفة ويصعد الى الصدارة مؤقتا    الحَوَاريون الواردة في القرآن الكريم .. سودانية مروية اماً واباً .. بقلم: د. مبارك مجذوب الشريف    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    المريخ مكتمل الصفوف أمام السوكرتا    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    (الصحة) تتقصى حول (8) أجانب مُشتبه بإصابتهم (بكورونا)    أمير تاج السر : من يمنح الجوائز الأدبية؟    ما بين الشيخ الاكبر والسلطان ... حكايات تتكرر بين بلة الغائب وآخرون .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    فيروس كورونا .. بقلم: د. حسن حميدة - مستشار تغذية – ألمانيا    استراحة - أن شاء الله تبوري لحدي ما اظبط اموري .. بقلم: صلاح حمزة / باحث    في ذمة الله مذيعة النيل الأزرق رتاج الأغا    شرطة تضبط شبكة لتصنيع المتفجرات بشرق النيل    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ليبيا في نفق الأزمة!
نشر في النيلين يوم 24 - 11 - 2013

دخلت ليبيا في نفق أزمة سياسية وأمنية قاتمة. فالحكومة الراهنة التي خطف رئيسها في وضح النهار في طرابلس ثم أعيد في خلال ساعات من قبل مجهولين، باتت غير قادرة على ضبط نشاط المليشيات المسلحة التي باتت تتعارك وسط العاصمة طرابلس، حيث أسفرت المواجهة بين بين مجموعتين مسلحتين الأسبوع المنصرم في طرابلس عن سقوط قتيلين و30 جريحا، وأبانت في الوقت نفسه عن خطوة الأوضاع الأمنية في ليبيا التي ظللنا نشير هنا إلى أنها ماضية في تدهور مريع طالما الحكومة الراهنة تعوزها الإمكانيات لضبط العملية الأمنية وطالما المجتمع الدولي متردد في دعمها لتعيد بناء المؤسسات الأمنية الرسمية وتوفر لها التدريب والسلاح اللازم لمواجهة المليشيات المسلحة المنتشرة في ليبيا.
أسهم انتشار السلاح غير المشروع في ليبيا إلى عدم الاستقرار الأمني منذ الإطاحة بنظام الرئيس معمر القذافي، ويقدر مراقبون عدد قطع الأسلحة المنتشرة في أنحاء ليبيا بأكثر من 22 مليون قطعة، بين أسلحة خفيفة ومتوسطة وثقيلة، وفشلت كل النداءات السابقة لجمع هذا السلاح ووضعه تحت تصرف الأجهزة الرسمية وجدد علي زيدان دعوة الحكومة واستعدادها لشراء السلاح من حامليه وإعدامه.
أمس حذر رئيس الحكومة الليبة علي زيدان من أن الاستمرار في حالة الفوضى الأمنية، قد يفضي إلى إعلان إفلاس الدولة الليبية، وذلك تعطيل صناعة النفط التي تعتمد عليها الموازنة الليبية بشكل رئيس، وأدت حالة الانفلات الأمني إلى تعطيل 60% من إنتاج النفط الليبي.
الرئيس زيدان أمهل المليشيات التي تعرقل إنتاج النفط مهلة أسبوع أو عشرة أيام على أقصى حد، وبعدها كما يقول زيدان لن تبقى الحكومة مكتوفة الأيدي، بل ستمارس مهامها بما يهيئه الله لها، ولن تقبل أن تنتهك سلامة الوطن ووحدته بما أعلن من أوهام سياسية.
هذا الإعلان والتحذير الواضح لمن يعرقل إنتاج النفط ويهدد الدولة الليبية بالإفلاس وجد في المقابل تحدٍّ جديد من ما يعرف بإقليم برقة شرق ليبيا الذي أعلن من طرف واحد تكوين حكومة للإقليم قال رئيسها إبراهيم الجضران ردا على تحذيرات زيدان: "كلام رئيس الحكومة علي زيدان لا يصلح للرد عليه".
وفي تصعيد خطير أقدمت حكومة برقة على خطوة إعلان تأسيس المؤسسة الليبية للنفط والغاز الجديدة التي ستتخذ من طبرق مقرّا مؤقتا لها قبل أن تنتقل إلى بنغازي، وسيديرها صالح أبوزيد المسماري، وذلك للتصرف فى النفط المنتج من إقليم برقة لعجز الحكومة عن التحقيق في سرقات النفط بحسب بيان حكومة برقة المثيرة للجدل التي أعلنت عن نفسها مؤخرا في تهديد مباشر لوحدة التراب الليبي، ويضم الإقليم مدن اجدابيا وبنغازي والجبل الأخضر وطبرق وشكل الإقليم الجديد حكومته الخاصة وقوة دفاع برقة كجيش منفصل.
العالم الآن - صحيفة اليوم التالي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.