أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الثلاثاء الموافق 18 مايو 2021م    العاهل السعودي يوجه بدعم السودان لتخفيف أعباء ديونه بصندوق النقد الدولي    الصحة العالمية: ساعات العمل الطويلة "تقتل" 745 ألف شخص سنويا    الهند ل"واتسآب": سياستكم الجديدة تنتهك قوانين تكنولوجيا المعلومات    بالفيديو| ماكرون: تفخر فرنسا بأن السودان هنا يقدم نفسه اليوم كنموذج لأفريقيا والعالم    البرهان: التحدي الاقتصادي من معرقلات الفترة الانتقالية رغم الجهود المبذولة لمعالجة الاختلالات    البرهان يستبعد خوض حرب مع إثيوبيا بشأن سد النهضة    إتحاد الكرة يناقش ملف ملعب المريخ    مليارات لدعم السودان … ماكرون: أمريكا وبريطانيا وافقتا على تسوية المتأخرات    بايدن يقول إنه سيتصل بنتنياهو اليوم لبحث النزاع مع الفلسطينيين    وزير المالية يكشف عن وجود احتياطي مقدر من النفط    وااا حسرتااااه عليك يا الطيب مصطفي    الطيب مصطفى: آخر ما كتبته قبل أن تدهمني الكورونا    السعودية تقدم 20 مليون دولار لتغطية جزء من الفجوة التمويلية للسودان    الهلال ينهي معسكر القاهرة ويعود للخرطوم    مؤتمر باريس.. 5 مليارات دولار.. فرنسا تعلن إلغاء ديون السودان الشهر المقبل    لجنة إزالة التمكين بالجزيرة توصي بإسترداد 50ألف قطعة أرضٍ    الطيب مصطفى: آخر ما كتبته قبل أن تدهمني الكورونا    الخط السريع ونجم الدين يفاجآن مدرب توتي    الموت يغيب الإعلامي الرياضي الكبير عدلان يوسف (الرادار)    في تجربته الودية الثانية الشرطة القضارف يتفوق على منتخب نجوم مدني بسداسية    ميركل تؤكد "حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها"    بريطانيا ترصد 1979 إصابة و5 وفيات جديدة بكورونا    لماذا نالت بدر للطيران شرف نقل وفد السودان إلى باريس وليس سودانير؟    أحمد السقا يخرج عن صمته ويرد على اتهامات مها أحمد وهجومها العنيف عليه    مصر.. الكشف عن القيمة التقريبية لتبرع محمد رمضان إلى الشعب الفلسطيني من أغنيته الجديدة    حي العرب بورتسودان يتدرب على فترتين    توافق مصري فرنسي على التهدئة بغزة.. والسيسي: بأسرع وقت ممكن    تاور:دعم الحكومة لجهود مكافحة المخدرات من أجل حماية المجتمعات    عقب عطلة العيد: الكساد يضرب أسواق الخرطوم    وليد زاكي الدين : مايحدث الآن مجرد فقاقيع والأغنية ستعود لسابق عهدها    القطاع المصرفي.. مطالب للتنفيذ    مدير بنك الصادر الأفريقي : سنقدم كافة أنواع الدعم للسودان حتى يتمكّن من النهوض بأوضاعه    سافرت/ عدت    حصريا على عربسات .. إرتياح واسع لأنطلاقة قناة النيل الأزرق الثانية    ظروف بتعدي ما تهتموا للايام قصة أغنية جاءت بسبب سيول وأمطار جرفت منزل الشاعر عوض جبريل    عميد الحكام جهاد جريشة : الجمهور السوداني راقي ويعشق الكرة بجنون    حرائق السواقي بالشمالية.. النخيل يحتضر    رسمياً.. النيابة تتسلَّم المُتّهمين بقتل شهداء 29 رمضان    تقارير صحفية تكشف مغامرات (بيل غيتس) العاطفية ومطاردته للنساء في مؤسساته    حمدوك يستعرض إنجازات الحكومة الانتقالية خلال مؤتمر باريس لدعم السودان    استقرار الأوضاع الصحية بمستشفيات النيل الأبيض    وزير المالية: السودان يتطلع إلى شراكات استراتيجية في قطاعات الطاقة والزراعة    حاضرة ولاية الجزيرة.. (أغلق أنفك أنت في ود مدني)    مصرع 10 أشخاص وإصابة آخرين بحوادث مرورية    حميدتي ل"باج نيوز" الاجتماع القادم للإتحاد سيضع حداً لأزمة المريخ الإدارية    غارات جوية إسرائيلية جديدة على غزة وصواريخ على جنوبي إسرائيل    السعودية تجدد منع سفر مواطنيها ل13 دولة    الزراعة : مشاورات لفتح صادر الذرة    مصر.. وفاة الفنانة نادية العراقية متأثرة بإصابتها بكورونا    دراسة لمنظمة الصحة: العمل لساعات طويلة يقتل مئات الآلاف سنويا    كلارك: لااهتم لنتائج المباريات الودية بقدر تركيزي علي تجهيز لاعبي فريقي    حريق يقضي يلتهم 15 متجرا في المالحة بشمال دارفور    النوافل.. غابت عن حياة معظم المسلمين    بتوجيه من رئيس الوزراء: تعزيزات شرطية لولاية جنوب دارفور    نقل (432) طن نفايات من مدني    زوجتي عصبية فماذا أفعل؟    لا تغفل عنها.. موعد البدء بصيام الست من شوال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تحديات تعزيز العلاقات
نشر في النيلين يوم 17 - 08 - 2014

بعد حالة دفء عابرة في العلاقات الباكستانية الهندية عقب تولي رئيس الحكومة الهندي الجديد ناريندارا مودي منصبه، وكان حفل تنصيب مودي مناسبة لإعادة الأمل في علاقات طبيعية بين البلدين عندما حضر رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف حفل التنصيب، وجرى التأكيد من الطرفين على المضى قدما في عملية التفاوض لتطبيع العلاقات بين البلدين الجارين. واعتبر مراقبون قرار مودي دعوة نظيره الباكستاني إلى حفل تصيبه إلى جانب العديد من رؤساء الدول والحكومات من اتحاد جنوب آسيا للتعاون، إشارة حسن نوايا من قبل الطرفين. وكان اللقاء بين رئيسي الوزراء ودياً وصريحاً، لكن من دون تحقيق اختراق كبير، وهو أمر اعتبره المراقبون كذلك طبيعياً، ولكنهم لم يفقدوا الأمل في الحفاظ على حالة الدفء وحسن النوايا بين الطرفين، ولم تمض أشهر قليلة على ذلك اللقاء التاريخي بين رئيسا وزراء البلدين الذي فتح بابا للأمل، وإن لم يفتح صفحة جديدة في علاقات البلدين حتى لاحت مجددا بوادر التوتر في العلاقات بين البلدين عشية ذكرى استقلال البلدين عن بريطانيا وانفصلاهما عن بعض، فأمس وصفت باكستان اتهامات رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي لها بانخراطها في حرب إرهاب بالوكالة ضد بلاده بأنها (مؤسفة للغاية). وأكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الباكستانية تسنيم أسلم في بيان أن التقارير الإخبارية حول الاتهامات الهندية التي تمت من أعلى مستوى سياسي مؤسفة للغاية وخاصة في ظل رغبة القيادة الباكستانية في إقامة علاقات حسن جوار مع الهند.
وكان رئيس الوزراء الهندي قال أمس خلال أول زيارة له إلى إقليم جامو وكشمير المتنازع عليها مع باكستان إن "الدولة المجاورة فقدت القوة على القتال في حرب تقليدية، ولكنها تستمر في الانخراط في حرب إرهاب بالوكالة".
ونقلت الصحف الهندية عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الهندية تأكيده بأن "أسوأ الهجمات التي تعرضت لها الهند، كانت تأتي من الأراضي الباكستانية، كالهجوم على البرلمان الهندي وهجمات مومباي الإرهابية".
وأشارت افتتاحية صحيفة (ذا إنديان إكسبريس) إلى أن حربا كلامية اندلعت وتبادل للاتهامات المجانية بين البلدين، مما قد يؤدي إلى تعميق الهوة بين البلدين الجارين، كما سيذكي أجواء عدم الثقة بينهما في القادم من الأيام.
ويبقى الأمل في أن تتجاوز علاقات البلدين هذا التوتر العابر خصوصا وأن الأصوات من الطرفين تدعو إلى الإبقاء على حالة الدفء وتعزيزها خاصة في المجال الاقتصادي، حيث سبق أن تعهد رئيس الوزراء الباكستاني خلال ترشحه لرئاسة الوزراء، أنه سيمنح الهند وضع الدولة المفضلة للتجارة معها، ويزيل التعرفة الجمركية معها، لكن ذلك لم يحدث الآن بعد وصوله إلى سدة الحكم.
العالم الآن - صحيفة اليوم التالي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.