التأمين الصحي بالجزيرة ينفي تسريب دواء للسوق الأسود    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الأحد الموافق 20 يونيو 2021م    المخزون الاستراتيجي ل(السوداني) : مخزون القمح يكفي حتى ديسمبر القادم    السودان يصنع الحدث في الدوحة    لي كلارك يُفجِّر الأوضاع في المريخ .. مجلس الإدارة ينفي تسلُّم الإستقالة .. كشف الحقائق    الهلال يواصل الإعداد وجمال سالم ينتظم فى التدريبات    وزير الشباب والرياضة يهنئ بتأهل المنتخب الوطني    تجمع الصيادلة: الحكومة تمضي نحو تحرير أسعار الأدوية    وزارة التجارة: سيتم تحديد أسعار (10) سلع ضرورية    اتحاد الملاكمة يبرم اتفاقيات مع قوات الدعم السريع والشرطة    اتهام سيدة بتهريب آلاف الدولارات إلى دبي    إدارات أهلية: إقصاء الدعم السريع سيعجل بعودة النظام القديم    اجتماع بين لجنة التفكيك ووزير المالية جبريل إبراهيم يُنهي الخلافات مبدئيًا    اقتصادي يطرح بدائل لحلول المشكلة الاقتصادية    شرق دارفور.. (الضعين تموت عطشاً) قصص ومآسٍ في رحلة البحث عن قطرة ماء!    خبراء يحذرون من الارتفاع المخيف للتضخم في السودان    تبديد أموال الدعم والشركاء.. من المسؤول؟    اتهام سيدة بتهريب آلاف الدولارات إلى دبي    عاصفة ترابية تضرب ولايتي الخرطوم ونهر النيل    تهنئة المنتخب الوطني بمناسبة التأهل إلى كأس العرب ..    صادر الذرة.. الأسعار والإنتاج!    رئيس غرفة "كورونا" بالبحر الأحمر: غياب وفقدان الوعي المجتمعي عائق كبير أمام مكافحة الوباء    فيلود يؤكد ان الهدف المبكر ساعد المنتخب في التأهل ويس حامد يشكر الجالية    بعد فشل المؤسسات العسكرية القضاء علي الانفلات الامني: تشكيل القوات المشتركة!!    مشاكل مراسلي الصحف بالولايات!    أمجد أبو العلا: لن أنجر لهوليود وأنسى سينما السودان    مدرب البرتغال يشيد بلاعبي ألمانيا ويحمل نفسه المسؤولية    إبراهيم رئيسي: الابن المخلص لمؤسسة الحكم الإيرانية    السؤال: اكتشفت أن زوجي يتكلم مع نساء فماذا أفعل؟    إرتبط اسمه ب (بثنائي العاصمة) .. الموت يغيّب الشاعر الكبير د.علي شبيكة    السعودية تستبعد الخال والعم من محارم المرأة عند أداء مناسك الحج    تحرير (63) فتاة من ضحايا الإتجار بالبشر    تعميم من "الطيران المدني" السعودي بشأن المسافرين القادمين    عيادة طبية متنقلة في ساعات أبل القادمة.. هذه تفاصيلها    توقيف شباب بتهمة قتل شرطي يثير مخاوف استخدام القانون كأداة سياسية    السيسي يجتمع بالقيادة العسكرية ويتفقد معدات محلية الصنع    هل يمكن رفع المكابح الإلكترونية لإيقاف السيارة أثناء القيادة؟    4 نصائح للحفاظ على نسبة البطارية 100% في هواتف "أيفون"    أطعمة ومشروبات تزيد سرعة دقات القلب.. فما هي؟    سميرة عبد العزيز تعلق على "شتائم" محمد رمضان.. وسر صمت عامين    هل التعرق المفرط مؤشر على مشكلة صحية؟    بعد تألقها اللافت في برنامج "يلا نغني" .. تكريم الفنانة أفراح عصام بدرع تذكاري    جريمة تهز مصر..أم تقتل أطفالها الثلاثة بطريقة مأساوية    زيارة علمية لما يدور في الوسائط    القبض على المرأة التي خدعت العالم بقصة إنجابها 10 توائم    موسيقانا فيها الخليط من العروبة والأفريقية .. محمد الأمين: السلم الخماسي ليس طابعاً للموسيقى والأغنية السودانية    إسحق الحلنقي يبرئ هاجر كباشي    قتل زوجته وكشفته ساعتها الذكية    دراسة تحسم الجدل: هل يمكن ايقاف الشيخوخة؟    نقر الأصابع    قصة أغنية ..تؤرخ للحظة وجدانية كثيفة المشاعر صدفة.. أغنية لا تعرف التثاؤب!!    ضبط (40) تاجر عملة ومدير فرع بنك شهير بالخرطوم    مصرع نجم تيك توك عمار البوريني وزوجته يثير حالة من الحزن في الأردن    نساء يقاضين موقع "بورن هاب" الإباحي بدعوى نشر مقاطع جنسية خاصة بهن دون موافقتهن    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    المهدي المنتظر وما ليس الزاماً!    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صور: (عبد الجبّار) ينضم لنادي مشاهير الشهادة السودانية
نشر في النيلين يوم 13 - 07 - 2014

دخل الطالب عبد الجبار أحمد عبد الجبار من مدرسة الشيخ مصطفى الأمين القرآنية وسط الخرطوم، موسوعة النابغين من أعضاء نادي أوائل السودان، ومن أشهرهم: كمال الهادي عبد الرحمن من حنتوب بنين العام (1960)، والبروفيسور محمد أحمد علي الشيخ، مدير جامعة الخرطوم السابق من خور طقت بنين العام (1964)، وماريو بيتر بوجالي من رمبيك بنين (1965)، والمهندس محمود محمد شريف من عطبرة الحكومية بنين، والبروفيسور عبد العظيم محمد كبلو من حنتوب بنين، (1966)، وأنيل كومار كرناني من كمبوني الخرطوم (1967)، أماني أحمد أبو الفتوح وجويس هنري ديفيد من الراهبات بنات (1968)، والدكتور عوض عمر السماني من شندي بنين وإيمان عثمان زين العابدين من الخرطوم بنات (1976)، وخالدة عباس رمزي بكار، من مدني بنات (1983)، وندي جعفر حسن صالح، من أم درمان بنات (1989)، وعبد الله جعفر ميرغني احمد، من الخرطوم بحري بنين (1996).
وحصل عبد الجبار، على نسبة 97.6% من جملة (418876) طالبة وطالبة جلسوا للامتحان. ونالت الطالبة سلمى مالك محمد الأمين من مدرسة أسماء عبد الرحيم النموذجية، المرتبة الثانية بالاشتراك مع فتح الرحمن أحمد المصباح من مدرسة الشيخ مصطفى الأمين النموذجية، بنسبة 96,9%. فيما حاز الطالب علي صلاح الدين علي، من مدرسة الارتقاء الخاصة بالخرطوم على المرتبة الرابعة بنسبة (96.7%)، ونال محمد نور مختار من مدرسة اشكيت النموذجية بكسلا، المرتبة الخامسة بنسبة (96.6%). وأحرزت الطالبة نهى الحاج محمد الحاج من مدرسة الخرطوم النموذجية بنات، المرتبة السادسة بنسبة نجاح بلغت 96,1%.
واشترك كلٌّ من الطالبة سارة نعيم عبد العال الخرطوم النموذجية، والطالب محمد عثمان محمد من مدرسة المنارة الخاصة بنين بالخرطوم، في المرتبة السابعة بنسبة نجاح 96%.
وكانت المرتبة التاسعة من نصيب الطلاب فاطمة سيد أحمد من مدرسة المنار الجديد بنات، والطالبة هيفاء أحمد إدريس من مدرسة المنهل العذب الخاصة، والطالبة ضحى بشرى فضل من مدرسة عبد الله الطيب بنسبة نجاح بلغت 95,9%.
وبلغت النسبة العامة للنجاح في المساق الأكاديمي (71,5%)، بزيادة (2%) عن العام الماضي، وبلغ عدد الناجحين (299314) طالباً وطالبة من جملة جلسوا للامتحانات.
وأعلنت وزير التربية والتعليم سعاد عبد الرازق، أمس (السبت)، نتيجة امتحانات الشهادة الثانوية للعام 2014، بحصول المساق الفني على نسبة نجاح 55,5%، وللقرآن الكريم والدراسات الإسلامية على نسبة نجاح 90,2%.
ووصفت الوزيرة، في مؤتمر صحفي، ببرج الاتصالات بالخرطوم، نتيجة العام الحالي ب (المتميزة) في كل المساقات، خاصة في المساق الفني، الذي ارتفعت نسبة النجاح فيه عن العام السابق، مؤكدة سعي الوزارة لتحقيق نظام تعليم مرتب ومنظم، بمشاركة كل الولايات، (لأن الشهادة الثانوية تظل أعظم وأعرق الشهادات في العالمين العربي والافريقي).
وأضافت الوزيرة، ان نسبة مشاركة الولايات في الأوائل تطورت هذا العام، وبلغ عدد الولايات المتفوقة عشراً، فيما تفوقت المدارس الحكومية على الخاصة، وارتفع معدل الطلاب الأوائل مقارنة بالطالبات، إلا أن جملة نجاح الطالبات كان بنسبة أكبر).
وبلغ عدد مراكز الامتحان لجميع المساقات 3,216 مركزاً ومجموع المسجلين 438,184 طالب وطالبة ومجموع الجالسين 429,727 طالب وطالبة. ووصل عدد المراكز للقسم الأكاديمي 3,060 مركزاً وعدد الجالسين 418,876 طالب وطالبة وعدد الناجحين 299,314 طالب وطالبة.
وتسلم الرئيس عمر البشير النتيجة قبل إعلانها لدى لقائه أمس السبت وزيرة التربية في بيت الضيافة بالخرطوم. وأشاد الرئيس بالمجهود الذي بذل حتى خرجت النتيجة بهذا المستوى الذي وصفه بالمشرف. وأثنى على المجهود الذي بذل في مجال التعليم خلال العام الماضي بولايات السودان المختلفة والتطور الذي حدث في الشهادة السودانية.
في السياق، ينتظر أن يتسلم الطلاب شهاداتهم عبر المراكز التي امتحنوا منها، على أن يتم التقديم الى الجامعات اليكترونياً على موقع الوزارة في شبكة الإنترنت.
وأعلنت الوزيرة تخصيصها (25) ألف جنيه للمراكز القرآنية المتفوقة، بجانب المدارس الفنية التي أحدثت قفزة كبيرة في نسب النجاح. وكشفت عن تكفل بعض المؤسسات بتعيين الطلاب الناجحين في المساق الفني، وأبانت أن الوزارة تقدم مشروعاً نموذجياً حول التعليم الإلكتروني تم انتاجه بواسطة شركة سودانية بالشراكة مع وزارة الاتصالات ومركز المناهج، وقالت إنه نموذج سيتم تجريبه في بعض المدارس المتفوقة، على أن تعمم التجربة في الأعوام المقبلة.
من جانبها، رصدت (حكايات) احتشاد أسر الطلاب والطالبات منذ وقت مبكر في القاعة المخصصة لإعلان النتيجة والتي ضاقت بأولياء الأمور ، قبل أن تبدأ المنصة بإعلان تفاصيل النتيجة عند الساعة الثالثة إلا ثلثاً. وفور الإعلان عن المدارس المتفوقة والطلاب الأوائل، تعالت التكبيرات من الحاضرين، وسط دموع الفرح من قبل بعض الأمهات اللائي كن حضوراً لحظة إعلان النتيجة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.