التروس السياسية !!    حكومة الخرطوم: مجموعات مُتفلِّتة استغلت حرية التعبير    إضراب المعلمين.. أصحاب الأقلام الحمراء يحتجون    تحديد جلسة نهاية الشهر الحالي لمحاكمة والي جنوب دارفور الأسبق    أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الأحد الموافق 13 يونيو 2021م    جنوب كردفان.. الموت (سمبلة وهملة)!؟    هل من الممكن إقامة نظام ديمقراطي بدون أحزاب سياسية؟    للمرة الثانية.. تغريم الرئيس البرازيلي لعدم ارتداء الكمامة    الصقور والإعلام المأجور (2)    إنجاز ونجاح جديد بحسب مواقع أفريقية الغربال في المركز الثاني    ارتياح كبير بعد الظهور الأول.. صقور الجديان تتأهب لمواجهة الرصاصات النحاسية مجدداً    مصر تشكو إثيوبيا في مجلس الأمن.. وترفض الملء الثاني للسد    "كهنة آمون" رواية جديدة لأحمد المك    دراسة صادمة تكشف فعالية "السائل المنوي" ل200 عام    أخيراً. علاج لقصور عضلة القلب من الخلايا الجذعية    الحكيم والمستشار يا سوباط    تبعية استاد الخرطوم ودار الرياضة امدرمان لوزارة الشباب والرياضة    أعضاء الاتحاد متمسكون بموقفهم تجاه ( سوداكال)    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأحد 13 يونيو 2021    800 مليون دولار حجم استيراد المحروقات والأدوية خلال 6 أشهر من ذهب الصادر    اجتماع طارئ بين مجلس الوزراء والحرية والتغيير يناقش معالجات أزمة المواصلات    لمريض السكري.. تناول هذه الفاكهة الصيفية واحذر من تلك    فيلود يبدأ سياسة جديدة في المنتخب السوداني    بعد تحرير أسعار المحروقات بشكل نهائي.. الحكومة أمام امتحان صعب    باحثون صينيون يكتشفون مجموعة جديدة من فيروسات كورونا في الخفافيش تنتقل إلى "البشر"    يوم إعلامي للتوعية بلقاح كورونا بشمال دارفور    أزمات محمد رمضان تتوالى.. بلاغ من مصمم أزيائه    ما الخطوات الواجب اتباعها لوقف حسابات منصات التواصل بعد الموت؟    ماكرون: الولايات المتحدة عادت مجددا مع بايدن    والي الخرطوم : الشرطة جاهزة لحسم التفلتات الأمنية بالولاية    ميركل تبحث مع بايدن على هامش G7 قمته القادمة مع بوتين و"السيل الشمالي"    الوساطة في جوبا:لا أهمية للسقف الزمني مادامت الاطراف تتفاوض بجدية    الحكومة تتعاقد مع شركة المانية متخصصة لتطوير ميناء بورتسودان    حول تجربة تقديمها برنامج "بيوت أشباح" .. نسرين سوركتي: أُصبت بدهشة وانكسار    زعيم كوريا الشمالية يهاجم "البوب": "سرطان يستحق الإعدام"    الشرطة القضارف يحتج ويهدد بشأن البرمجة    السودان يوقع على مذكرة لتعزيز التعاون مع مصر    المؤتمر السوداني يصدر بيان حول قرار تحرير أسعار الجازولين والبنزين    مجموعة النيل المسرحية ببحر أبيض تدشن عروضها المسرحية التوعوية    النيابة ترفض الإفراج عن رئيس الهلال السوداني    مع غيابها الكامل .. المواطن يتساءل أين الشرطة ؟    قالت بأنها تنقل التراث كما هو الفنانة شادن: أنا متمسكة جداً بالشكل الاستعراضي!!    الملحن أحمد المك لبعض الرحيق: أستحي أن أقدم ألحاني للفنانين الكبار!!    سلبٌ ونهبٌ بالأبيض واستغاثة بحكومة شمال كردفان    استيراد السيارات.. من يضبط القيادة؟    جريمة هزت الشارع المصري … اغتصاب سيدة عمرها 90 عاماً مصابة بالزهايمر    ضبط عقاقير واجهزة طبية خاصة بوزارة الصحة تباع بمواقع التواصل    ظهور عصابات مسلحة ولجان المقاومة تتبرأ منها    9800 وظيفة تنتظر السعوديين.. بدء توطين مهن المحاسبة    أوكتاف".. د. عبد الله شمو    الحداثة: تقرير لخبراء سودانيين يرسم صورة قاتمة لصناعة النفط في البلاد    شاعر الأفراح الوردية..كان يكتب الشعر ويحتفظ به لنفسه    أين هم الآن.. أين هم الآن؟    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    عنك يا رسول الله ..    أخي مات بكورونا في الثلث الأخير من رمضان.. فهل هو شهيد؟    فاطمة جعفر محمد حامد تكتب: مشروعية الإعلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حاتم حسن الدابي.. ازعجته (حبيبي شطفني) و(اديني حقنة) و(ودق السيستم)
نشر في النيلين يوم 07 - 09 - 2016


مهما هربنا من واقعنا..خلاص صبح الزمن مقلوب
ده الماذينا والموجعنا..وبقينا نسوي فى الحي ووب
كل ما نقول عدلنا وضعنا..نلقاهو الوضع مخروب
للموضات ترانا تبعنا..أدمنا وغلبنا نتوب
لما الهم مسك شارعنا..وكلنا قلنا فيهو الروب
اليوم الشباب في محنة..بين البدعة والمرغوب
قالوا ثقافة بتفتحنا..وتتقلب الثقافة ذنوب
ارث اجدادنا ياهو سمحنا..تقاليد دينا هي الاسلوب
اسع منهن وين نحنا..حسينا الفقد يادوب
وما عارفين محل صالحنا..لا راكبين ولانا اقروب
وين ابواتنا أهل الحارة..أهل العمة والمركوب
والعراقي دمورية…وجاري وراهو سربادوب
ديل ربونا بالطورية..والعرق الدوام مصبوب
ترباية الاسر دينية..رزقا بالحلال مجلوب
حليل أماتنا امات طرقي..الفردي ولباس التوب
نار الدوكي والمشاطة..والواقود ورود الموية ليهو دروب
حش القش تحت في الساقي..رفع الجدول المخروب
زمن المحفضة المندلي..واصل سيرة للعرقوب
حل علينا زمن كلو..ضيق ولبس مكروب
الولد والبت فد خلقي..وكل زول عن رفيقو ينوب
لبسة(حبيبي شطفني)و(اديني حقنة)و(داق سستم) المحبوب
وشبشب قالو اسمو(الليزر) زي شقيانة العروب
بناطلين جنز(اخراج موية)..مفتوحة وملاني هبوب
وتلقى الشاب معلم الله..وفي الشي اللابسو عشرة جيوب
وحدث لا حرج في الشارع..أجساد لا فهم لا قلوب
لا تقدير أهل لا خجل..حبيبة وماسكة في محبوب
مجلبطة وشها وماسحاهو..كل كريم براهو يذوب
واي كريم مغالط التاني..انو هو وحدو المطلوب
وسبحان الله شفتو الحكمة..الوش زي كمينة الطوب
والروج والرموش بي غادي..كل تلاتة عاملي قروب
زمنكم يازمان الدسكو..زمان جاكسون وزمان البوب
زمن مافيهو حتى ثقافة..عن عنتر ولا شيبوب
زمن الدادا ماما وبابا..لا حبوبة ولا حبوب
ماحضرتو اللعب في القمرة..طول الليل تصول وتجوب
واسع يازمن علمنا..قول اكشفلنا المحجوب
يازمن(البلى استيشن)..الدجتال أو الحاسوب
ايميل ولا انترنت..واليوم كلو في اللابتوب
الفيس بوك مع الماسنجر..وآخر صيحة في اليوتيوب
sms من الموبايل ..حليل زمن الخطاب مكتوب
راح زمن اللبن بالكسرة..وتحلية الفطيرة بالروب
والقراصة كمين بوصة ..تخليك للعصر مكروب
بصلة وشطة بي ليمونة..يسيل عرقك تقول مصبوب
اسع جانا زمن البيرقر..وفيهو تمصر الكاتشوب
وكيفن هي البلد ما بتفقر..اذا جات فيها وجبة حبوب
زمان كان الحليب من امو..والقنانة فوقو تذوب
كان ناقصنا كلو يتمو..كان ماكلنو كان مشروب
اسع جانا(بست)(كابو)..وخلينا الصحن والكوب
بعد صبح الشطر كيس نايلون..مفتوح وبالطرف مثقوب
ليكم حق زمنكم ذاتو..فرق الناس شمال وجنوب
زمنا فيهو ما انطامنا..عدا وطنا كلو حروب
ارجعو لي ورا عيدوهو..عز اجدادكم المسلوب
عيدو الهيبة لى سودانا..ليسلم ما يعيش مرعوب
امرقو من زمن يحتاج..عُمر نوح ومال قارون وصبر أيوب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.