تماثل 73 من مصابي الكوليرا للشفاء بالنيل الأزرق    الشيوعي: لغة الإقصاء تقود للمربع الأول    قرقاش: حملة الإخوان ضد مصر فشلت    وزير سابق برئاسة الجمهورية ينفي علمه باستلام البشير مبلغ 25 مليون دولار    حركة تحرير السودان تتهم مجلس السيادة باستخدام ملف الأسرى للابتزاز    المهدي يدعو القوى (المدنية والمسلحة) إلى مراجعة المواقف والقرارات    مصفوفة لزيادة صادرات الحبوب الزيتية إلى (6) مليار دولار    توقعات بوصول إنتاج البلاد من الصمغ إلى 500 ألف طن    (نداء السودان) يجتمع في القاهرة لمناقشة عملية التحول الديمقراطي    اقتراح .. فوطننا يستحق الأجمل .. بقلم: د. مجدي إسحق    أردوغان: سنواجه بحزم كل من يعتبر نفسه صاحبا وحيدا لثروات شرق المتوسط    مواجهات في باريس والشرطة تعتقل 30 متظاهرا    الحرس الثوري: سنواصل إسقاط الطائرات المسيرة التي تنتهك مجال إيران الجوي    رابطة الصالحية وهمة (خارج وطن )! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم أبوأحمد    النوم تعال سكت الجهال واخرين!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    "سوا" الدوحة تحتفي بالمدنية .. بقلم: عواطف عبداللطيف    في مطولته: (سيمدون أيديهم لنقيِّدها) محمد المكي ابراهيم ينجز خطاباً شعرياً متقدماً .. بقلم: فضيلي جمّاع    تشكيلة الانتر المتوقعة لديربي الغضب    اعضاء جمعية الهلال يتقدمون بشكوى لشداد    المريخ يواصل تحضيراته في القلعه الحمراء    شركات النفط الصينية والهندية والماليزية تؤكد مواصلة عملها    بعثة طبية صينية تجري 100 عملية عيون مجاناً    تعزيزات أمنية بمحلية قريضة بعد هجوم على قسم الشرطة    مروي تشهد أطول ماراثون سوداني للتجديف و"الكانوي" في العالم    شركات النفط الصينية والهندية والماليزية تؤكد مواصلة عملها    (الكنداكة ) ولاء والتحدي ! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد )    إضراب لاعبي المريخ يدخل يومه السادس    إعفاء عدد من القيادات في شركات النفط والغاز والمعادن    مقتل شاب طعناً بالسكين على يد شقيقه الأكبر بام درمان    شاهد اتهام يكشف معلومات مثيرة في قضية مقتل معلم خشم القربة                خارجياااااو !    البرهان يفتتح مجمع الكدرو لتصنيع اللحوم    مقتل مواطن على يد (5) نظاميين قاموا بتعذيبه في كسلا    "السعودية" : هجوم "أرامكو" بصواريخ دقيقة وطائرات مسيرة إيرانية    تشييع الفنان بن البادية في موكب مهيب بمسقط رأسه    رحيل صلاح بن البادية.. فنان تشرب "أخلاق القرية"    حكاية "عيساوي"    السعودية تعلن توقف 50% من إنتاج "أرامكو"    رئيس الوزراء السوداني يتوجه إلى القاهرة وتأجيل مفاجئ لرحلة باريس    الدعم السريع يضبط شبكة إجرامية تقوم بتهديد وإبتزاز المواطنين بالخرطوم    24 قتيلاً بتفجير قرب مجمع انتخابي بأفغانستان    شرطة القضارف تمنع عملية تهريب أسلحة لدولة مجاورة    بين غندور وساطع و(بني قحتان)!    حركة العدل و المساواة السودانية تنعي الفنان الأستاذ/ صلاح بن البادية    "المريخ" يفعِّل "اللائحة" لمواجهة إضراب اللاعبين    المتهمون في أحداث مجزرة الأبيض تسعة أشخاص    المفهوم الخاطئ للثورة والتغيير!    في أول حوار له .. عيساوي: ظلموني وأنا ما (كوز) ولستُ بقايا دولة عميقة    مطالبات بتفعيل قرار منع عبور (القلابات) للكباري    سينتصر حمدوك لا محالة بإذن الله .. بقلم: د. عبد الحكم عبد الهادي أحمد العجب    الدّين و الدولة ما بين السُلطة والتّسلط: الأجماع الشعبي وشرعية الإمام (1) .. بقلم: عبدالرحمن صالح احمد (ابو عفيف)    أعظم قوة متاحة للبشرية، من يحاول مصادرتها؟ ؟؟ بقلم: الريح عبد القادر محمد عثمان    العلم يقول كلمته في "زيت الحبة السوداء"    إنجاز طبي كبير.. أول عملية قلب بالروبوت "عن بُعد"    وزير الأوقاف الجديد يدعو اليهود السودانيين للعودة إلى البلاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد تبادل التصريحات الساخنة..هل جنت (سهام) على نفسها أم تريد توصيل فكرة معينة عن النيل الأزرق؟ وما الذي يجعل الجنرال يخرج بتصريح مطول لو أن القضية عادلة
نشر في النيلين يوم 27 - 04 - 2017

أثارت قضية المذيعة بقناة النيل الأزرق سهام عمر جدلاً واضحاً في الأوساط الفنية وتباينت الآراء واختلفت حول البيانات الكثيرة التي انطلقت من أطراف القضية، وقد كان من المتوقع أن يلتزم الجنرال حسن فضل المولى الصمت كعادته ولكنه فاجأ الجميع وأخرج بياناً أوضح فيه حقائق القضية خاصة بعد أن تقدمت الأستاذة سهام عمر باستقالتها من القناة.
(1)
ووفقاً لما قرأ محرر موقع النيلين من صحيفة الصدى السودانية فإن المذيعة سهام قد تقدمت باستقالتها من قناة النيل الأزرق بأسلوب جاف وشديد اللهجة قدحت فيه إدارة القناة في أسلوب وطريقة معالجة القضايا لافتة إلى أن هجرة الكوادر من القناة سببه البيئة الطاردة داخلياً.
في بداية الأمر وكما وضح أن إدارة القناة رفضت استقالة سهام ولكن فيما يبدو أن الأمور تفاقمت بالحد الذي جعل الجنرال حسن فضل المولى يصدر بياناً جاء فيه:
أكد الأستاذ حسن فضل المولى المدير العام لقناة النيل الأزرق رداً على سؤال حول قضية المذيعة سهام عمر، أنه كثيراً ما يتفادى سوق التبريرات للقرارات والترتيبات الإدارية والبرامجية التي تنتظم القناة باعتبارها شأناً داخلياً وهو ما يحدث في أي مؤسسة وأضاف الجنرال: أحياناً أجد نفسي مضطراً للتوضيح في بعض الحقائق والقضايا التي أرى أنها قد خرجت من سياقها وكذلك من منطق أن قناة النيل الأزرق وما يجري فيها أصبح يهم الجميع لقُرب الناس منها ولقُربها منهم، وأذكر هنا أن إشكالية المذيعة سهام عمر تتلخص في أنني كنت قد كلفت الأخ مدير إدارة البرامج بتنفيذ برنامج يبث على الهواء مباشرة وأوصيته بضرورة الاهتمام به لأنه يخص جهدة مقدرة وسيتم خلاله سحب على جائزة كبرى فأخبرني أنه قد اختار لهذا البرنامج المذيعة سهام عمر لأنها كانت خارج السودان لفترة طويلة وموضوع أنها كانت خارج السودان أذكر أن الأخ عمار أفادني بأن هناك رحلة عمل للإمارات من الأهمية رشح لها سهام عمر فوافقت على ترشيحه وقد حدث، وأن هذه الرحلة ستعود عليها بالفائدة، وأنجزت المهمة وتخلفت لفترة مع ذويها هناك بعد ذلك أفادني الأخ عمار بعد عودتها أنه قد عالج لها فترة الغياب كإجازة، علماً بأن قانون العمل يقر الفصل بعد غياب أسبوع، المهم تخلفت الأخت سهام عن البرنامج بحجة أنها قد أُخطرت بعد الساعة الرابعة من نفس اليوم الذي يبث فيه البرنامج وأوكلت إدارة البرامج المهمة إلى المذيع أحمد الحاج عربي، وبسؤال المنتج أفاد أنه اتصل وتواصل مع المذيعة وردت عليه برسالة بوصول التكليف واستعدادها لتنفيذه وذلك قبل أسبوع كامل من تسجيل الحلقة، والإجراء الطبيعي في هذه الحالة هو الاستيضاح وهو ما قام به الأخ مدير البرامج بواسطة مدير تنمية الموارد والذي قام بدوره باستيضاحها، فقابلت الاستيضاح بغضب شديد وأصدرت رداً قاسياً الأمر الذي جعله يستوضحها للمرة الثانية آملاً أن ترد بطريقة أكثر موضوعية فكان ردها للمرة الثانية بكلمة (لا) بعدها اتصلت بي غاضبة مُطالبة بلجنة تحقيق فوافقت على طلبها وشكلت لجنة تحقيق برئاسة الأخ المهندس محمد محجوب فأصدرت اللجنة قراراً بإدانتها بعد أن استجوبت بقية الأطراف، وبناءً على تلك الإدانة أصدرنا قراراً إدارياً بمعاقبتها بالإنذار وخصم راتب اليوم الذي غابت فيه والإيقاف شهر عن التقديم، وعندما جاءتني بعد صدور العقوبة أوضحت لها أن كل هذه الإجراءات تمّت من قبلي أنا ولا دخل لمدير البرامج بها وليس له أي موقف سالب منها، وبعد انتهاء العقوبة لم تعد للقناة مما جعل إدارة تنمية الموارد تلجأ لمخاطبة مكتب العمل للفصل في أمرها، وبحُكم مسئوليتي ومتابعتي اللصيقة أؤكد بأن الأخ عمار شيلا يؤدي واجبه بمهنية وإتقان ويحرص على منح فرص العمل للجميع الا من أبى.
أما فيما يتعلق بإقحام رئيس مجلس الإدارة في هذه القضية وغيرها أقول بصدق إن الأخ وجدي ميرغني ظل ينأى بنفسه عن التدخل في شئون القناة إلا فيما يليه كرئيس لمجلس الإدارة وعليه فإن أصابت القناة نجاحاً فالفضل في ذلك يعود للجميع وإن حدث إخفاق أو وقع ظلم فأنا بصفتي مديراً للقناة أكون المسئول الأول والأخير عن ذلك.
هذا ما جاء في تصريحات الجنرال حسن فضل المولى مدير قناة النيل الأزرق في قضية سهام عمر.
(2)
على ما يبدو أن حرب التصريحات اشتعلت وتفاجأت المذيعة سهام عمر بالبيان الطويل العريض من الجنرال ولجأت إلى الهدنة والأسلوب الناعم في الرد وتراجعت عن فكرة الهجوم الشرس الذي ظلت تمارسه منذ بداية القضية.
(4)
لكن تبقى هناك العديد من الأسئلة الحائرة في أذهان المتابعين إلى القضية تحتاج إلى إجابات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.