قناة الجزيرة تنشر أسرار الانقلاب على البشير.. كيف أصبح البرهان رئيسا بالصدفة؟ ولماذا أغلق حميدتي هواتفه؟    حميدتي: قطر تحاول تدمير المجلس العسكري والدعم السريع    دول "الترويكا" تعلن دعمها للوساطة الأفريقية بشأن السودان    خبير اقتصادي يحذر من مخاطر طباعة الفئات الكبيرة من العملة    "المهدي ": "الانتقالي العسكري" سيستمر في حكم البلاد    تعيين مدير جديد لهيئة المواصفات والمقاييس    "علماء" يرصدون "القُبلة" الأولى بين مجرتين كبيرتين    ضبط كميات من الأسلحة والوقود بولاية كسلا    أمم إفريقيا تتسبب في فشل بطولة الدوري الممتاز    اعتقال مهاجم منتخب السودان والمريخ سيف تيري يفجر الاوضاع    التاج إبراهيم : فوزنا على الهلال يعطينا دافعا من اجل الفوز بالنخبة    الصادق المهدي :نحن ضد التصعيد حتى يحدد العسكري موقفه النهائي    منح شركات مربعات جديدة للتعدين في الذهب بجنوب كردفان    تصريح من تجمع المهنيين السودانيين    ورشة المنامة .. استسلام وخيانة .. بقلم: جورج ديوب    بيان صحفي هام من المكتب الاعلامي للحزب الإتحادي الديمقراطي الأصل    "صبي" يقتل عمه بالوادي الأخضر    في دوري النخبة: الهلال يفوز على أهلي شندي.. والمريخ يكسب هلال الأُبيّض    حصاد الجولة الأولى لأمم أفريقيا.. غياب التعادل السلبي وبطاقة حمراء    هواوي تتلقى “قبلة الحياة” من شركات أميركية    الدعم السريع: عناصر تتبع للحركات المسلحة تشوه صورة قواتنا    (315) مليون جنيه نصيب ولاية نهر النيل من عائدات التعدين    السودان: انخفاض معدلات التضخم في 2019    حملة لتطعيم أكثر من 168 ألف طفل بود مدني    ارتفاع صادر الصمغ العربي إلى 80 ألف طن    ترامب: "المصالح" مع السعودية أهم من قضية "خاشقجي"    السعودية: الحوثيون تعمدوا استهداف المدنيين بصاروخ إيراني    أميركا تطلق الجانب الاقتصادي لخطة السلام    عشرات الإصابات الجديدة بالحصبة بالولايات المتحدة    مدني تستهدف تطعيم 168,338 طفلاً    مشروعات ترفيهية جديدة بالساحة الخضراء بالخرطوم    تريند أفريقيا: سعادة عربية بنجاة المغرب وانتصار الجزائر    بومبيو إلى الرياض وأبوظبي    عقار يعالج فقدان الرغبة الجنسية لدى المرأة    محمد مرسي شهيد الانتخاب .. بقلم: د. مجدي الجزولي    سعر الدولار يقفز بتعاملات السوق السوداء برفقة اسعار العملات    الضفة الثالثة للنهر .. بقلم: عبد الله الشقليني    فيلسوف نزع الخوف (1): الذكرى التسعين لميلاد يورغن هابرماس .. ترجمة وعرض: د. حامد فضل الله / برلين    ما الذي أسرى بالبرهان من الشتم وعرّج به إلى الإذعان .. بقلم: عادل عبدالرحمن    وذرفتُ دمعاً سخيناً بميدان القيادة .. بقلم: صلاح الباشا/ الخرطوم    مشروع الشارقة الثقافي في إفريقيا    لزراعة تدشن نثر بذور أشجار المراعي بالنيل الأزرق    الشرطة: المواطن المقتول بابوسعد قاوم تنفيذ أمر قبض    أدبنا العربيّ في حضارة الغرب .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    مبادرة من "المهن الموسيقية" للمجلس العسكري    أين يعيش الطيب مصطفى . . ؟ .. بقلم: الطيب الزين    وفاة (3) أشخاص دهساً في حادث بمدينة أم درمان    اختراق علمي: تحويل جميع فصائل الدم إلى فصيلة واحدة    الصحة: 61 حالة وفاة بالعاصمة والولايات جراء الأحداث الأخيرة    61 قتيل الحصيلة الرسمية لضحايا فض الاعتصام والنيابة تبدأ التحقيق    عيدية حميدتي وبرهان لشعب السودان .. بقلم: الطيب محمد جاده    الصادق المهدي والفريق عبدالخالق في فضائية "الشروق" في أيام العيد    تعميم من المكتب الصحفي للشرطة    الشرطة تقر بمقتل مواطن على يد أحد ضباطها    "الشروق" تكمل بث حلقات يوميات "فضيل"    فنان ملخبط ...!    العلمانية والأسئلة البسيطة    الآن جاءوا ليحدثونا عن الإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد تبادل التصريحات الساخنة..هل جنت (سهام) على نفسها أم تريد توصيل فكرة معينة عن النيل الأزرق؟ وما الذي يجعل الجنرال يخرج بتصريح مطول لو أن القضية عادلة
نشر في النيلين يوم 27 - 04 - 2017

أثارت قضية المذيعة بقناة النيل الأزرق سهام عمر جدلاً واضحاً في الأوساط الفنية وتباينت الآراء واختلفت حول البيانات الكثيرة التي انطلقت من أطراف القضية، وقد كان من المتوقع أن يلتزم الجنرال حسن فضل المولى الصمت كعادته ولكنه فاجأ الجميع وأخرج بياناً أوضح فيه حقائق القضية خاصة بعد أن تقدمت الأستاذة سهام عمر باستقالتها من القناة.
(1)
ووفقاً لما قرأ محرر موقع النيلين من صحيفة الصدى السودانية فإن المذيعة سهام قد تقدمت باستقالتها من قناة النيل الأزرق بأسلوب جاف وشديد اللهجة قدحت فيه إدارة القناة في أسلوب وطريقة معالجة القضايا لافتة إلى أن هجرة الكوادر من القناة سببه البيئة الطاردة داخلياً.
في بداية الأمر وكما وضح أن إدارة القناة رفضت استقالة سهام ولكن فيما يبدو أن الأمور تفاقمت بالحد الذي جعل الجنرال حسن فضل المولى يصدر بياناً جاء فيه:
أكد الأستاذ حسن فضل المولى المدير العام لقناة النيل الأزرق رداً على سؤال حول قضية المذيعة سهام عمر، أنه كثيراً ما يتفادى سوق التبريرات للقرارات والترتيبات الإدارية والبرامجية التي تنتظم القناة باعتبارها شأناً داخلياً وهو ما يحدث في أي مؤسسة وأضاف الجنرال: أحياناً أجد نفسي مضطراً للتوضيح في بعض الحقائق والقضايا التي أرى أنها قد خرجت من سياقها وكذلك من منطق أن قناة النيل الأزرق وما يجري فيها أصبح يهم الجميع لقُرب الناس منها ولقُربها منهم، وأذكر هنا أن إشكالية المذيعة سهام عمر تتلخص في أنني كنت قد كلفت الأخ مدير إدارة البرامج بتنفيذ برنامج يبث على الهواء مباشرة وأوصيته بضرورة الاهتمام به لأنه يخص جهدة مقدرة وسيتم خلاله سحب على جائزة كبرى فأخبرني أنه قد اختار لهذا البرنامج المذيعة سهام عمر لأنها كانت خارج السودان لفترة طويلة وموضوع أنها كانت خارج السودان أذكر أن الأخ عمار أفادني بأن هناك رحلة عمل للإمارات من الأهمية رشح لها سهام عمر فوافقت على ترشيحه وقد حدث، وأن هذه الرحلة ستعود عليها بالفائدة، وأنجزت المهمة وتخلفت لفترة مع ذويها هناك بعد ذلك أفادني الأخ عمار بعد عودتها أنه قد عالج لها فترة الغياب كإجازة، علماً بأن قانون العمل يقر الفصل بعد غياب أسبوع، المهم تخلفت الأخت سهام عن البرنامج بحجة أنها قد أُخطرت بعد الساعة الرابعة من نفس اليوم الذي يبث فيه البرنامج وأوكلت إدارة البرامج المهمة إلى المذيع أحمد الحاج عربي، وبسؤال المنتج أفاد أنه اتصل وتواصل مع المذيعة وردت عليه برسالة بوصول التكليف واستعدادها لتنفيذه وذلك قبل أسبوع كامل من تسجيل الحلقة، والإجراء الطبيعي في هذه الحالة هو الاستيضاح وهو ما قام به الأخ مدير البرامج بواسطة مدير تنمية الموارد والذي قام بدوره باستيضاحها، فقابلت الاستيضاح بغضب شديد وأصدرت رداً قاسياً الأمر الذي جعله يستوضحها للمرة الثانية آملاً أن ترد بطريقة أكثر موضوعية فكان ردها للمرة الثانية بكلمة (لا) بعدها اتصلت بي غاضبة مُطالبة بلجنة تحقيق فوافقت على طلبها وشكلت لجنة تحقيق برئاسة الأخ المهندس محمد محجوب فأصدرت اللجنة قراراً بإدانتها بعد أن استجوبت بقية الأطراف، وبناءً على تلك الإدانة أصدرنا قراراً إدارياً بمعاقبتها بالإنذار وخصم راتب اليوم الذي غابت فيه والإيقاف شهر عن التقديم، وعندما جاءتني بعد صدور العقوبة أوضحت لها أن كل هذه الإجراءات تمّت من قبلي أنا ولا دخل لمدير البرامج بها وليس له أي موقف سالب منها، وبعد انتهاء العقوبة لم تعد للقناة مما جعل إدارة تنمية الموارد تلجأ لمخاطبة مكتب العمل للفصل في أمرها، وبحُكم مسئوليتي ومتابعتي اللصيقة أؤكد بأن الأخ عمار شيلا يؤدي واجبه بمهنية وإتقان ويحرص على منح فرص العمل للجميع الا من أبى.
أما فيما يتعلق بإقحام رئيس مجلس الإدارة في هذه القضية وغيرها أقول بصدق إن الأخ وجدي ميرغني ظل ينأى بنفسه عن التدخل في شئون القناة إلا فيما يليه كرئيس لمجلس الإدارة وعليه فإن أصابت القناة نجاحاً فالفضل في ذلك يعود للجميع وإن حدث إخفاق أو وقع ظلم فأنا بصفتي مديراً للقناة أكون المسئول الأول والأخير عن ذلك.
هذا ما جاء في تصريحات الجنرال حسن فضل المولى مدير قناة النيل الأزرق في قضية سهام عمر.
(2)
على ما يبدو أن حرب التصريحات اشتعلت وتفاجأت المذيعة سهام عمر بالبيان الطويل العريض من الجنرال ولجأت إلى الهدنة والأسلوب الناعم في الرد وتراجعت عن فكرة الهجوم الشرس الذي ظلت تمارسه منذ بداية القضية.
(4)
لكن تبقى هناك العديد من الأسئلة الحائرة في أذهان المتابعين إلى القضية تحتاج إلى إجابات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.