الشركات الاسرائيلية تشارك المجتمعات المحلية في تطوير الزراعة بدولة جنوب السودان    مشكلتي أنني لا أستطيع قراءة القرآن، وإذا قرأته لا أستطيع أن أنام ثلاثة أيام.. أفدنا أفادك الله    عركي وشكسبير وحرية التعبير بين الخلط والتجني والتضليل    عبد الوهاب وردي يدافع عن شكسبير: لا فرق بين حكام ومعارضين فيا للبؤس    الاستثمارات العربية في السودان    الدولار الأمريكي يرتفع مقابل الجنيه السوداني في السوق الموازي    البشير: مهرجان البركل خطوة مهمة لدعم السياحة بالسودان    خبراء: السودان شهد خلال ربع القرن الماضي طفرة تنموية غير مسبوقة    فيسبوك يُطلق خاصية جديدة للتخلص من المزعجين    حسن مكي: مبارك الفاضل شجاع في دعوته للتطبيع مع اسرائيل وأفضل من العاملين في الخفاء    “ندى القلعة” خارج حسابات حفلات رأس السنة    الهَاشِمِيّ: عَالِمٌ وأدِيْبٌ وَمُترْجِم .. بقلم: جمَال محمّد إبراهيْم    د. صابر محمد حسن: هذه هي متطلبات وشروط كسر الحلقة الجهنمية المفرغة والخروج من المأزق    فِي عَوَارِ اسْتِخْدامِاتِنَا لِلمُصْطَلَحَاتِ السِّيَاسِيَّة! .. بقلم/ كمال الجزولي    شاب ألماني يحكي قصة تعاطيه (التمباك)    حزب الأمة القومي: مهرجان مناصرة القدس والحق الفلسطيني .. كلمة الإمام الصادق المهدي    مين سليمانو ده! .. بقلم: كمال الهِدي    ظاهره شخصنه القضايا العامة عند المثقفين السودانيين .. بقلم: د.صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    رفيف عفيف إسماعيل تفوز بجائزة ديبورا كاس لعام 2017    دراسة: مخ المرأة يظل يعمل ولا يخلد للراحة مثل الرجل    توقيف سيدة بإشانة سمعة جارتها    رونالدو يعادل رقم بيليه التاريخي    الرئيس الفلسطيني يبحث مع أمير قطر “الرد” على قرار ترامب حول القدس    مصرع طفل غرقاً داخل خزان مياه ببورتسودان    مزارع يقتل راعياً بعكاز بسبب إتلاف الماشية لزرعه    الرئاسة توقف تحصيل رسوم تأشيرة وخدمات الحج والعمرة    رئيس الجمهورية يعد بإدارة حوار فكري لمعالجة قضايا الهجرة والنزوح    جوجل تعلن الحرب على المواقع الإخبارية المجهولة الجنسية    وزارة المعادن تعرض (119) مربعاً للتنقيب عن الذهب والنحاس وعناصر أخرى    الزكاة ترصد (15) مليار جنيه ميزانية للعام 2018    (فيفا) يفتح تحقيقاً بشأن لافتة عنصرية رفعتها جماهير الهلال    الهلال يسابق الوقت لحسم أخطر الملفات    البوركيني "ساوداغو" يصل الخرطوم فجر الغد    بكل الوضوح    قوى الحوار تخوض انتخابات المحامين بقائمة موحدة    معتمد الضعين: (16) حالة وفاة بسبب تعاطي مادة اسبيرت    لماذا بون.. الخرطوم (مالا)؟    عز الكلام    ﺍﻧﺘﺤﺎﺭ ﻣﺜﻴﺮ .. ﺷﺎﺏ ﻳﺸﻨﻖ ﻧﻔﺴﻪ ﺑﻨﻔﻖ ﻗﺮﺏ ﺃﺳﺘﺎﺩ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ    توقّعت تسجيل معدل نمو 6% للعام المقبل المالية: معاش الناس وزيادة الإنتاج أولويات موازنة 2018م    خطوة جادة للأحمر: المريخ يكسب خدمات التاج ويستقبل محترفه السيراليوني    البشير ل"ترامب": من أعطاك حق إعطاء القدس لليهود    جهاز المغتربين: حوافز جاذبة للعاملين بالخارج    ﺿﺒﻂ ﺷﺎﺏ ﻭﻓﺘﺎﺓ ﻳﻤﺎﺭﺳﺎﻥ ﺍﻷﻓﻌﺎﻝ ﺍﻟﻔﺎﺿﺤﺔ ﺩﺍﺧﻞ ﻛﺎﻓﺘﻴﺮﻳﺎ ﺑﺄﻣﺒﺪﺓ    أنماط النوم سر فقدان الوزن    دايرة أريدك إنت بس    خفر السواحل الليبي ينقذ 250 مهاجراً متجهين لإيطاليا    فتلى وجرحى في مواجهات بين فلسطينيين والجيش الإسرائيلي    بكل الوضوح    الفرقة الأمريكية تقيم حفلاً بالفلل الرئاسية بعد منعها من الساحة الشعبية    انطلاق مهرجان "كرمكول" الدولي بمشاركات إبداعية عالمية مميزة    "الصادق المهدي" يناشد خادم الحرمين الشريفين والمرشد الإيراني أجراء صلح سنّي شيعي    "المنكير الإسلامي" يغزو أظافر الفتيات    هيئة الدفاع عن الطالب عاصم عمر دفعت بطعن للمحكمة القومية العليا طالبت فيه بإلغاء حكم الإعدام واطلاق سراح المتهم فوراً    رئيس مجلس الولايات يشارك في قمة رؤساء المجالس البرلمانية العربية    المخدرات السلاح المدمر لشبابنا وبلادنا.. بقلم: حيدراحمد خيرالله    دراسة: زيادة الوفيات بسبب الإنفلونزا الموسمية    فاسكيز يكشف عن أولويات ريال مدريد الصيفية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فقدت أموالاً طائلة .. تفاصيل مثيرة في وقوع سيدة ضحية لشبكة دجل وشعوذة
نشر في النيلين يوم 12 - 08 - 2017


وقعت سيدة ضحية نصب واحتيال فقدت فيه ثروتها عن طريق الدجل والشعوذة بواسطة سيدتين وشاب ودجال (سنغالي)، بعد أن أوهمتها السيدتان بأن الدجال يقوم بمضاعفة الثروة ويثبت الرزق عندما تعرفت على إحداهما وتعمل في (كوافير) داخل صالون تجميل ببحري، وكشفت شقيقات السيدة الضحية تفاصيل مثيرة حول القضية، وقالت شقيقة الشاكية الشاهدة الأولى عند مثولها أمام القاضي هاني محجوب بمحكمة النظام العام بحري، في محاكمة السيدتين وشابين يواجهون تهمة الاحتيال والدجل والشعوذة، قالت إن المتهمة الرابعة أحضرت لهم شقيقتها (الشاكية) في منزلهم بالحاج يوسف في حالة صحية حرجة، وكانت تعاني من ألم حاد في بطنها، فأسعفوها إلى مستشفى يستبشرون بشارع واحد، ومكثت معهم نحو عشرة أيام، وذكرت أن المتهمة الرابعة كانت تحمل في يدها كيساً بداخله أموال وعلبة حلوى خضراء وضعتها أعلى الثلاجة، وأشارت إلى أنها شاهدت علبة حلوى باللون الأخضر كانت أعلى الثلاجة عند حضورها إلى منزلهم، وعندما جاءت إليهم في المرة الثانية ذكرت أن العلبة تخصها وأخرجت منها بخوراً وبخرت به الشاكية وأخذت معها العلبة. وأوضحت الشاهدة الثانية أن شقيقتها وعقب النصب عليها أخبرتهم بأنها تعرفت على المتهمة داخل كوافير وأنها تسببت في بيع عربتها، وأوضحت الشاهدة للمحكمة أن المتهمة ذكرت لهم في إحدى زياراتها لمنزلهم أن لديها أموالاً طائلة وتعمل في منظمة وتقوم بتشييد عمارة من ثلاثة طوابق، وأكدت الشاهدة أنها وعند زيارة منزل شقيقتها وجدت إحدى الغرف مغلقة، وعندما سألتها أخبرتها بأن المفتاح ضائع، وأضافت شاهدة الاتهام الثانية أنها ذهبت برفقة الشاكية (شقيقتها) إلى الكوافير للتزين من أجل مناسبة لأحد أبنائها، وقامت المتهمة الرابعة التي تعمل بالكوافير بتزيينهم وأثناء خروجهم من الكوافير لحقتهم إلى الخارج، وعندما شاهدت العربة بالخارج انبهرت قبل مغادرتهما الكوافير. وحسب التحريات أن شرطة النظام بالمقرن تلقت بلاغا من الشاكية أفادت فيه أنها وقعت في قبضة شبكة يتزعمها شيخ (سنغالي)، تعرفت عليه عن طريق المتهمة الرابعة التي قابلتها داخل كوافير تعمل فيه ولاحقتها عندما علمت أنها تملك أموالاً وسيارة وتقيم في منطقة كافوري، وصارت تتردد عليها بمنزلها وأخبرتها في إحدى الزيارات أن لديها شيخاً سنغالياً يعمل على تثبيت الرزق حتى أقنعتها، وحضرت برفقة المتهمة الثالثة إلى منزلها بكافوري، وبدأوا في أخذ أموالها وأصيبت بحالة عندما قام الشيخ ببعض الطقوس داخل غرفة بمنزلها، ونزلت بعض الأموال، ما جعلها تشعر بالخوف، وطلب منها عدم فتح الغرفة واختفى، وعند فتحت الغرفة اتضح أنها خالية، فكانت إجراءات البلاغ بالاحتيال والدجل والشعوذة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.