أسر الشهداء ولجان المقاومة يؤجلون مليونية السادس من أبريل ويوقعون ميثاقاً اليوم .. لجنة العمل الميداني بقوى الحرية والتغيير تعتذر عن الاحتفال بذكرى ابريل    الشيوعي التهاون في مواجهة الفلول تسبب في تمدد نشاط الثورة المضادة    المالية تنفي دفع الحكومة تعويضات المدمرة كول من أموال الضمان الاجتماعي    الجيش السوداني يستولي على مركز دراسات ووزير الرى يرفض ويصفه ب"التصرف غير المسبوق"    وزارة التجارة السودانية تلغي نظام الوكلاء وتتدخل بشكل مباشر في توزيع الدقيق    الجيش الإسرائيلي يريد تولي إدارة أزمة كورونا    صوت يمني يدعو الحوثيين لإطلاق سراح جميع الأسرى: كورونا لا يستثني أحدا    ترامب يشد من أزر جونسون ويؤكد أنه شخص يقوى على مواجهة كورونا    الكويت تعلن شفاء 4 حالات جديدة من فيروس كورونا    ملك الأردن يوجه بدراسة إمكانية التدرج في استئناف عمل القطاعات الإنتاجية    تحميل المُحوِّل الخاص للوحدة الأولى من مشروع "قرِّي 3"    حميدتي يفتتح مركز العزل الصحي لقوات "الدعم السريع"    ضبط أكثر من (47) كيلو هيروين بولاية البحر الأحمر    اطهر الطاهر يقدم نصائح تتعلق بالحجر الصحي    لجنة المنتخبات تهنئ لاعب الهلال وليد الشعلة    شداد: حديثي حول عمومية المريخ وفق قرار مجلس الإدارة    تجمع المهنيين يرجع عدم الاحتفال بالسادس من أبريل بسبب كورونا    اللجنة العليا للطوارئ تدرس فرض حظر التجوال الكامل    مزارعون بالجزيرة يغلقون أمس الطريق القومي بسبب حرائق القمح    الصحة : ارتفاع حالات الاصابة بكورونا الى 12    منفذ هجوم فرنسا سوداني "طلب من الشرطة أن تقتله عند اعتقاله"    الوراق والكهرمان .. بقلم: حمد النيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    الرأسمالية الطُفيلية والتكسُّب الرخيص في زمن الأزمات !! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    رسالة من شفت وكنداكة عنوانا (القومة ليك يا وطن) .. بقلم: د. ابوبكر يوسف ابراهيم    الثوار لا ينسون جرائمك او جهلك!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    تفاصيل جديدة حول مصرع وإصابة (5) أشخاص على يد سوداني بفرنسا    السجن والغرامة لشابين واجنبية ضبطت بحوزتهم خمور بلدية    تجار مجهولون يغزون سوق العملة وهجمة شرسة على الدولار    محجوب شريف ، مات مقتولا !وبقي خالدا في ضمير شعبنا، أغنية وراية وسيرة في النضال لأجل الحياة .. بقلم: جابر حسين    وصول جثمان الطبيب السوداني من لندن    على هامش الحدث (25) .. بقلم: عبدالله علقم    عندما تحرك الكوارث والأمراض كوامن الإبداع .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    جائحة الكورونا في أفريقيا جنوب الصحراء والسودان: فرضيات لاتغير استراتيجيات منع الانتشار .. بقلم: د. عمرو محمد عباس محجوب*    سفاه الشيخ لا حلم بعده .. بقلم: د. عادل العفيف مختار    (التوبة) .. هي (الحل)!! .. بقلم: احمد دهب(جدة)    مساجد الخرطوم تكسر حظر التجوال وتقيم صلاة العشاء في جماعة    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    السودان وخارطة الطريق للتعامل مع إسرائيل .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    سامح راشد : أخلاقيات كورونا    الموت في شوارع نيويورك..! .. بقلم: عثمان محمد حسن    أمير تاج السر:أيام العزلة    شذرات مضيئة وكثير منقصات .. بقلم: عواطف عبداللطيف    مقتل 18 تاجراً سودانياً رمياً بالرصاص بدولة افريقيا الوسطى    حكاية .. بقلم: حسن عباس    والي الخرطوم : تنوع السودان عامل لنهضة البلاد    محمد محمد خير :غابت مفردات الأدب الندية والاستشهادات بالكندي وصعد (البل والردم وزط)    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بفضل تضحية هؤلاء بأرواحهم نجا المئات من ركاب “تيتانيك”
نشر في النيلين يوم 29 - 09 - 2018

خلال الليلة الفاصلة بين يومي 14 و15 من شهر أبريل/نيسان سنة 1912، كان العالم على موعد مع واحدة من أسوأ الكوارث البحرية على مر التاريخ. فبعد 5 أيام فقط من دخولها الخدمة بشكل رسمي، اصطدمت سفينة “تيتانيك” بجبل جليدي في عرض المحيط الأطلسي أثناء إبحارها من ساوثهامبتون (Southampton) بإنجلترا نحو نيويورك (New york) بالولايات المتحدة الأميركية خلال أول رحلة لها لتتسبب في مقتل ما لا يقل عن 1500 من ركابها.
عُرف عن سفينة “تيتانيك” أنها اصدمت بالجبل الجليدي في حدود الساعة 11 و40 دقيقة ليلاً يوم 14 من شهر أبريل/نيسان سنة 1912 وقد استغرقت عملية غرقها بشكل كامل قرابة 3 ساعات.
خلال هذه الحادثة، نجا حوالي 700 شخص من موت محقق بفضل جهود الإنقاذ التي قدمتها السفينة “كارباثيا” (Carpathia) والتي حلت على عين المكان بعد بضعة ساعات لإنقاذ الناجين الذين تكدسوا داخل قوارب النجاة. ويعود الفضل في نجاة هذا العدد الهام من ركّاب السفينة “تيتانيك” إلى تضحية كبيرة قدمها عدد من المهندسين، حيث فضّل هؤلاء التضحية بحياتهم لإنقاذ أكبر عدد ممكن من المسافرين.
فبعد مضي فترة وجيزة على اصطدام “تيتانيك” بالجبل الجليدي، أصبح الكابتن إدوارد جون سميث (Edward John Smith) على يقين مطلق من غرق السفينة خلال ساعات قليلة. ولهذا السبب أمر الأخير مسؤولي اللاسلكي على متن “تيتانيك” بإرسال نداء إستغاثة نحو كل السفن القريبة من مكان الحادثة.
وبالتزامن مع بداية غرق السفينة، رفض المهندس جوزيف بيل (Joseph Bell) رفقة طاقمه، والذي تكون من 24 مهندساً متعددي الاختصاصات و6 مهندسين مختصين في مجال الكهرباء إضافة إلى خبيري مرجل (Boiler) وسبّاك وكاتب خاص، مغادرة مراكزهم مفضلين مواصلة العمل حتى آخر لحظة لتوفير الطاقة اللازمة ل”تيتانيك” في سعي منهم لدعم جهود الإنقاذ وإبقاء أكبر عدد ممكن من المسافرين على قيد الحياة.
بفضل هذه التضحية الجبّارة، أمّن جوزيف بيل وطاقمه عمل المضخات ووفروا الكهرباء اللازم لإنارة السفينة وإرسال رسائل الاستغاثة كما حافظوا على عمل جهاز الراديو حتى آخر لحظة من عمر “تيتانيك”. وعلى حسب أغلب التقديرات، ساهم كل ذلك في إبقاء السفينة عائمة لساعة إضافية، مما سمح لطاقم التيتانيك باستخدام المزيد من قوارب النجاة لإنقاذ أكبر عدد ممكن من الأطفال والنساء.
خلال حادثة غرق السفينة “تيتانيك” فارق ما لا يقل عن 250 مهندساً ورجل إطفاء وعامل بغرفة المحركات الحياة غرقاً، فضلاً عن ذلك كان جوزيف بيل وفريق المهندسين الخاص به من ضمن الضحايا الذين فضّلوا الموت وإنقاذ أكبر عدد من الأرواح.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.