السلطات تطلق سراح الخطيب و صالح محمود    شاهد بالفيديو.. فتاة سودانية تؤدي رقصة "الصقرية" المرتبطة بالفروسية باقتدار وتحصد آلاف الإعجابات    بلاغ للنائب العام المصري لمنع فيلم أحمد حلمي    مؤلف "لعبة الحبار" يكشف موعد عرض الجزء الثاني    ضبط مصنعي تعدين عشوائيين ب"أبو جبيهة"    الدفاع المدني ينقذ طفلاً حديث الولادة من داخل مرحاض    رحيل قيرزلدا عبد الله الطيب    طه مدثر يكتب: الجيش يبيع المياه للمواطنين    6 عوامل تزيد فرص الإصابة بارتفاع ضغط الدم    تحذيرات دولية من مجاعة.. ثلاث أزمات تهدد العالم    الجوهرة للهلال والترتان للزعلان!    كمال عبد اللطيف في (التحريات): لا يوجد ما يسمى ب(الأمن الشعبي)    شركات المانية وإيطالية ترغب الاستثمار في السودان    خرائط «غوغل» تطلق ميزة «الرؤية الغامرة»    شعبة المصدرين: مشروع الهدي للسعودية غير مجزّ    مفوضية حقوق الإنسان: الحريات بكسلا تمارس بشكل ممتاز    الطاقة تُقِر بوقود مستورد غير مطابق للمواصفات    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الجمعة الموافق 20 مايو 2022م    مجلس كيانات الشمال يطالب بالحكم الذاتي    طبيب مصري ينقذ حياة شاب سوداني تعرض لخطأ طبي فادح من دكتور في السودان    الخرطوم تستعد لامتحانات الشهادة الثانوية    استعدادا لمواجهة الهلال الفاشر..الاهلي الخرطوم يكسب شباب ناصر ويعسكر في أوركيد    سراج النعيم يكتب: تفاصيل مثيرة حول ضبط فنان شاب شهير داخل شقة مع فتيات    بين شيمورا ومحمد يوسف اندوكاى…..تعددت الأسباب….    بالصورة.. في حادثة غريبة من نوعها سيدة سودانية تنجب طفلاً مشوهاً على نحو مُثير للدهشة    برقو والرصاصة الثانية …..    شاهد.. بطلة مسلسل "سكة ضياع" النجمة "روبي كمال" تطل بصور حديثة لها على فيسبوك وتطرح سؤالاً    حكاية بنت لابسة محترم وشايلة تلفون راقي جداً وعاملة ميج ذهبي للشعر تحتال عبر تطبيق بنكك    وزيرة العمل والإصلاح الإداري تزور منظمة المرأة العربية    توقيع بروتوكول صحي بين السودان والصين    سعر صرف الدولار والعملات بالسوق الموازي مقابل الجنيه في السودان    ضبط أسلحة ومسروقات ومواد منتهية الصلاحية بالقضارف،كادوقلي ومدني    حسن إسماعيل: إبراهيم الشيخ .. لن نماري فيك إلا مراءا ظاهرا.. ( 6 —-؟)    انطلاق حملة التطعيم بلقاح كورونا بولاية غرب دارفور    خلال الشهر الحالي .. الثروة الحيوانية: السودان صدر أكثر من (130) ألف رأس من الماشية للسعودية    روسيا: العالم سيدخل "مرحلة الجوع" في هذا الوقت    تأجيل الأسبوع ال(18) بالدوري الممتاز    الحصان (يوم زين) بطلاً لكاس وزير الداخلية باسبوع المرور العربي    واتساب تطرح ميزة "المغادرة بصمت" من المجموعات قريبا    الأردن: مرسومٌ ملكيٌّ بتقييد اتصالات الأمير حمزة بن الحسين وإقامته وتحرُّكاته    رسالة غرامية من آمبر هيرد قد تنقذ جوني ديب.. وتورطها    إحلال وإبدال يقود ثلاثي الهلال لقائمة صقور الجديان    السفير عبد المحمود عبد الحليم يكتب: كين شيمورا ومحمد يوسف اندوكاي.. تعدّدت الأسباب    مباحثات بين بنك السودان المركزي ونظيره الجنوبي    هل ستدخل شيرين أبو عاقلة الجنة؟.. أحمد كريمة يجيب على سؤال مثير للجدل: «ليست للمسلمين فقط»    مدير نظافة الخرطوم: نحن ما مقصرين ..المشكلة في نقص الموارد    تقرير طبي للمحكمة: الحالة الصحية للبشير خطيرة    300 مركبة جنود لمطاردة دراجات "السطو المسلح" في الخرطوم    لخفض ضغط الدم.. هذا أفضل نظام غذائي!    إصابة أفراد شرطة في مطاردة للقبض على اخطر عصابة تتاجر في المخدرات    شاهد بالصورة.. الفنانة الشهيرة هدى عربي تظهر لأول مرة من دون مكياج وساخرون: (أومال فين الفنانة..شلتي هدى وخليتي عربي)    البنتاغون يكشف مفاجأة بشأن "الأجسام الطائرة المجهولة"    بابكر فيصل يكتب: الإصلاحات السعودية بين الإخوان والوهابية (2)    الثقافة والإعلام تسير قافلة ثقافية إلى النيل الأزرق    ماذا يقول ملك الموت للميت وأهله عند قبض الروح وبعد الغسل؟    هل الأنبياء أحياء في قبورهم يصلون ؟    الأمم المتّحدة تحذّر من خطر تجاوز الاحترار عتبة 1.5 درجة    بابكر فيصل يكتب: في سيرة التحولات الفكرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حمدوك سيهين وفده المفاوض إن قبل
نشر في النيلين يوم 06 - 09 - 2020

إستغربت لجراءة محمد يوسف احمد المصطفى ؛ قيادي بقبعتين ! فهو حيث يضع الناس ثيابهم في الظهيرة من تجمع المهنيين ؛ وعشاء من قيادات الحركة الشعبية شمال جناح الحلو ! عضو ناشط في الاولى ويقال مؤسس ؛ وعضو مفاوض في الثانية ومن مراجع قائد الحركة ! تعجبت لنقله عن رئيس الوزراء حمدوك التزام الاخير بإجراء تعديلات في الوفد الحكومي المفاوض ! هذا غريب وشاذ ! والتزام حمدوك به من حيث المبدأ سقطة لا تبرر ؛ إذ ان من اعراف التفاوض بين اطراف داخلية او خارجية ان لا احد يملك فيتو لتحديد خيارات عضوية الصف الاخر ؛ حسب السوابق يمكن الإعتراض على وسيط ؛ لاي تحفظات او ملاحظات منطقية ؛ وفعلها مثلا الوفد الارتيري في محادثات الترتيبات النهائية لإستقلال إرتريا من اثيوبيا ؛ حيث طالبت أسمرا بإستبعاد دبلوماسية أمريكية لها صلات قوية بالاثيوبيين في عهد الدرك ثم مليس زيناوي بشكل ما ؛ وسحبت بالفعل الدبلوماسية من وفد هيرمان كوهين مساعد وزير الخارجية الامريكي للشؤون الافريقية وقتها . ولم يثبت انه في مفاوضات متاح ان يحدد احد الاطراف تمثيل الوفد المقابل ؛ قد يحدث نوع من الاحتجاج على التمثيل ودرجته مثلما حدث في احد جولات المفاوضات مع الحركة الشعبية نفسها ؛ يوم ان ارسلت الحركة الشعبية للمفاوضات في جلسة وفد اظن ان من ترأسه مبارك اردول او بثينة دينار لا اذكر وغاب ياسر عرمان واحمد العمدة
2
إحتجاج جناح الحلو بأن ملف السلام من إختصاص رئيس الوزراء وليس من مسؤوليات السيادي ؛ نفسه اعتراض مضحك ! لانه يجوز ان يصدر عن طرف حكومي في الشراكة او من تنظيم سياسي او بالاجمال من جهة مشمولة باعتراف الحكومة الانتقالية ؛ وتقر الوثيقة الدستورية ومجمل البناء السياسي الانتقالي ؛ الحركة الشعبية ترفض بعض جوانب الوثيقة ولم ترعى في زيارة حمدوك الى كاودة وضعيته كرئيس للوزراء على كل السودان ؛ فقد رفضت ان ينتقل بطائرات الرئاسة او مروحيات الجيش ؛ ومنعت حتى تدابير الحماية الشخصية ولم تسمح بمرافقة لمسؤول من الجيش السوداني ؛ وإستقبلته بقرقول شرف خاص بالجيش الشعبي لتحرير السودان وبأعلام الحركة الشعبية ؛ ببساطة تعاملت مع زيارة حمدوك كغريب متطفل فما الذي يجعل لها الان مشروعية وحق لتعريف المفاوض الحكومي القانوني والمعترف به بناء على وضعية قول الوثيقة او حقوق رئيس الوزراء وسلطاته التفاوضية !
3
هذا طلب مذل ومهين ؛ والصحيح ان يرفضه حمدوك لحظة طرحه ؛ لا يحق للحركة الشعبية تحديد الوفد الحكومي المفاوض باي منطق وحجة ؛ والسليم ان تحدد الخرطوم ردها بشكل صريح وحازم وبذئ بالرفض ان اضطرت وان كنت ارجخ انها لن تفعل ؛ ففي هذه الجماعة من الانتقاليين موات وجبن مفزعين


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.