(المسار الوطني) يدين إعدام القوات الإثيوبية 7 جنود سودانيين ومدني    سفيرة السودان بجيبوتي تقدم أوارق إعتمادها مندوباً دائماً لدى الإيقاد    جبريل يطالب بإيقاف صادر الحي    السلع الغذائية تستحوذ على معظم واردات البلاد    عمر الدقير يكتب: أبو هاجة ومشكاة الثورة    342 طالبا وطالبة يجلسون لإمتحان إجازة شهادة حفظ القرآن الكريم    الكهرباء:خروج محطة أم دباكر من الخدمة والعمل جار لإدعادتها    إدارة التعليم الفني بالخرطوم تتسلم أجهزةحاسوب من مجموعة(سي تي سي)    مصر : محاولات و مساعي من إحدى الجهات المناوئة لضرب العلاقات الشعبية بين مصر والسودان    دورة تدريبية حول طرق إنشاء المؤشرات الجغرافية للمنتجات الزراعية بالجزائر    انطلاقة الملتقي التفاكري بين المجلس الاعلي للسياحة واصحاب المنشآت السياحية    الجزيرة ترصد 13 مليون جنيه لبناء مركز لعلاج الإدمان    تراجع في أسعار الطماطم والليمون بسوق الخضروات    حكومة الجزيرة تكشف عن شبهة فساد وتزوير في 63 قطعة أرض استثمارية بالمناقل    الاتّحاد العام يرفع تقرير أزمة المريخ للفيفا ويُؤمِّن على نظام "27 مارس"    الكونغولي القادم للهلال يُواجه غضب الأنصار    بدء محاكمة ثلاثة ثوار متهمين باتلاف عربة شرطة    محامو الطوارئ يحذرون من تكدس الجثث بمشرحة أمدرمان    مصر.. مقتل مذيعة بالرصاص على يد زوجها القاضي    الصيحة: انتعاش مبيعات الذهب    (8) مواجهات في الجولة (22) للممتاز اليوم    مكوك ودهاشم والرابطة يتعادلان بسنار    الحراك السياسي: وزيرة العمل تكشف عن قائمة تحرّم"61″ عملاً على الأطفال    خضراوات تصبح مغذية أكثر إذا تم طهيها.. تعرف عليها    القبض على متهم قتل اخر بجبرة    مكافحة المخدرات توقف متهمين وبحوزتهم (260) حبة ترامادول    الخرطوم.. ربط تقديم الخدمات بتطعيم (كورونا)    غارزيتو يطالب المريخ بمستحقات بقيمة 300 الف دولار    توقيف شبكة تصطاد المواطنين عبر صفحات الفيسبوك    شاهد بالفيديو.. صراخ وشجار بين طالبات سودانيات بإحدى الجامعات ظهرن وهن يتسابقن ويتنافسن على التصوير مع الفنان "الشبح" ومتابعون: (لو حضرتن وردي كان عملتن شنو؟)    شاهد بالفيديو.. نجمة الترند الأولى في السودان "منوية" تظهر وهي تستعرض بسيارتها (لاند كروزر) الجديدة التي قامت بشرائها بمليارات الجنيهات وصديقتها تهتف لها (والله شيخة براك)    شاب سوداني يبعث باستشارة مثيرة ويطلب الحل السريع (شقيقة صديقي تراودني..تقابلني بقميص النوم وتطلب مني النوم معها علماً بأنها تسكن لوحدها وزوجها مغترب فماذا أفعل؟)    بالصورة والفيديو.. شاب سوداني يوثق اللحظات الأخيرة من حياته قبل أن يلقى حتفه عطشاً في صحراء العبيدية وهذه وصيته لأسرته    نهاية مثيرة للدوري السعودي.. الأهلي يهبط إلى الدرجة الأولى والهلال يتوج بالكاس    اسمها (X) : بعد كورونا وجدري القرود.. مخاوف من جائحة جديدة    المحكمة توجه تهمة خيانة الأمانة لوزير في العهد البائد    أبل تعد ل"طوفان" من الأجهزة الجديدة    كابتن المريخ أمير كمال يخضع لعملية جراحية    فريق صحي أممي بالفاشر يطالب برفع نسبةالتطعيم لكورونا ل 50٪    نمر يتفقد الحالة الصحية للأم التي أنجبت أربعة توائم بالفاشر    "آبل" تستعدّ لإطلاق أكبر عدد من الأجهزة الجديدة    ضبط حشيش بقيمة 5 مليارات جنيه بالنيل الأبيض    احتفال بلندن تكريما لدعم السُّلطان قابوس الخدمات الطبية بالعالم    ماكرون يُكلف إليزابيت بورن تشكيل حكومة بداية يوليو    بعد اكتمال المبلغ…(كوكتيل) تنشر كشف باسماء الفنانين المساهمين في المبادرة    بالفيديو: تويوتا تعدل واحدة من أشهر سياراتها وتجعلها أكثر تطورا    جانعة العلوم الطبية تنظم حملة توعوية لمكافحة المخدرات    التشكيلية رؤى كمال تقيم معرضا بالمركز الثقافي التركي بالخرطوم    ضجة في أمريكا بعد قرار المحكمة العليا إلغاء حق الإجهاض.. بايدن يهاجم وترامب: "الله اتخذ القرار"    تقارير تطلق تحذيرًا عاجلاً..تسونامي يهدّد مدن كبرى بينها الإسكندرية    زلزال قويّ يهزّ جنوب إيران ويشعر به سكان الإمارات    وصف بالفيديو الأجمل هذا العام.. ميادة قمر الدين تطلب حمل شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعل مع أغنياتها والشاب يقبلها في رأسها    إيلا يعلن تأجيل عودته للسودان    تأبين الراحل إبراهيم دقش بمنتدى اولاد امدرمان    صلاح الدين عووضة يكتب: الحق!!    احمد يوسف التاي يكتب: حفارات المتعافي واستثمار حميدتي    عثمان ميرغني يكتب: الرأي الأبيض.. والرأي الأسود    جدل امتحان التربية الإسلامية للشهادة السودانية.. معلّم يوضّح ل"باج نيوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



«مجموعة السبع» ترهن استئناف مساعدات السودان بوجود حكومة مدنية
نشر في النيلين يوم 17 - 05 - 2022

دعت «مجموعة السبع» الفاعلين السياسيين في السودان إلى الاتفاق على قضايا التفاوض الرئيسة من أجل استعادة الحكم المدني، وفي ذات الوقت طلبت من الجيش إظهار أفعال تؤكد التزامه بالتحول الديمقراطي. وقال وزراء خارجية الدول السبع الكبرى في بيان مشترك عقب نهاية اجتماعهم في ألمانيا، ووزعته السفارة البريطانية في الخرطوم أمس، إنهم يواصلون الدعوة للعودة لانتقال يقوده المدنيون نحو الديمقراطية والسلام الشامل في السودان، بعد سيطرة الجيش على السلطة في 25 أكتوبر (تشرين الأول) 2021.
ورهنت المجموعة استئناف الدعم الاقتصادي وتخفيف الديون الدولية ومساعدة السودان في حل أزمته الاقتصادية، باستعادة «حكومة مدنية ذات مصداقية»، مؤكدين أن هذا «أمر ضروري للسماح باستئناف الدعم الاقتصادي وتخفيف الديون الدولية لمساعدة السودان». وحثت المجموعة السلطات العسكرية على «إنهاء العنف، بما في ذلك العنف الجنسي والعنف القائم على النوع الاجتماعي ضد المتظاهرين، والإفراج الفوري عن جميع المعتقلين دون وجه حق، ووضح حد لأي ممارسة للاعتقال والاحتجاز التعسفي». وأضافت: «إننا ندين هذه الأعمال بأشد العبارات، ونؤكد على أهمية العدالة للضحايا والناجين من أجل تحقيق المصالحة، كما ندعو إلى الرفع الفوري لحالة الطوارئ».
وطالبت المجموعة الجيش السوداني إظهار من خلال أفعاله «أنه ملتزم بالفعل بسودان سلمي وديمقراطي»، وفي ذات الوقت دعت «الفاعلين المدنيين للتوافق على أرضية مشتركة» في شأن قضايا التفاوض الرئيسية الهادفة لاستعادة «مقاليد حكومة يقودها المدنيون». ورحبت المجموعة بتعاون بعثة الأمم المتحدة في السودان «يونيتامس» والاتحاد الأفريقي والهيئة الحكومية للتنمية «إيقاد»، في الوساطة والتسيير المشترك للعملية السياسية التي يقودها السودانيون. وأضافت: «نشجع جميع الجهات الفاعلة على مواصلة الانخراط في المرحلة التالية من العملية، نحو حل الأزمة وتحقيق سودان بقيادة مدنية».
وتتكون مجموعة السبع من كل من: كندا، فرنسا، ألمانيا، إيطاليا، اليابان، المملكة المتحدة، الولايات المتحدة الأميركية، والممثل السامي للاتحاد الأوروبي.
من جهة أخرى، فاجأت لجان المقاومة السودانية السلطات الأمنية وأربكت استعداداتها، بإعلان تأجيل «مليونية احتجاجية» كانت قد دعت لها نهار أمس الاثنين، ووصفتها بأنها كانت «مليونية مزيفة» الغرض منها خداع السلطة واستهلاك طاقتها، وذلك بعد أن اتخذت السلطات احتياطاتها تحسباً لقيام الاحتجاجات. ودعت لجان المقاومة أول من أمس الأحد إلى موكب احتجاجي أطلقت عليه «مليونية 16 مايو (أيار)»، يتجه إلى القصر الرئاسي للمطالبة بتنحي العسكريين وعودة الحكم المدني وتحقيق أهداف «ثورة ديسمبر (كانون الأول)» التي أطاحت بحكم الإسلاميين في 11 أبريل (نيسان) 2019.
وحافظت لجان المقاومة طوال الفترة من 25 أكتوبر الماضي على تقليد الثورة السودانية ببدء الاحتجاجات عند الساعة الواحدة ظهراً، التي تطلق عليها الواحدة بتوقيت الثورة، وأفلحت في الوصول إلى القصر الرئاسي أكثر من مرة متحدية العنف المفرط الذي استخدمته السلطات وأدى إلى مقتل 95 متظاهراً وإصابة الآلاف واعتقال المئات. وقالت لجان المقاومة في بيان صحافي مفاجئ صباح أمس، إنها ألغت التظاهرة المليونية بعد أن اتخذت السلطات احتياطاتها تحسباً لقيامها، وذلك بغرض «لجان المقاومة الشعبية» إرهاق القوات الأمنية عبر «المليونات المزيفة»، قائلة: «نعلن لكم وللسلطة الانقلابية، أنها كانت مليونية مزيفة، الغرض منها خداع السلطة واستهلاك طاقتها، وقد أدت مهمتها وأوصلت رسالتها كاملة».
وأوضحت أن عملها يقوم على مبدأ «المفاجأة، الذي يتمثل في أمرين، إما القيام بنشاط ثوري غير معلن له، أو إلغاء نشاط آخر بعد الإعلان عنه». وقال شهود عيان إن السلطات العسكرية اتخذت إجراءات عسكرية مشددة، ونشرت أعداداً غير مسبوقة من مختلف صنوف القوات العسكرية والأمنية لمواجهة المسيرة الملغاة، قبل أن تكتشف الخدعة وتعود إلى ثكناتها. ودرج المحتجون على خداع السلطات الأمنية والعسكرية، ونفذوا مثل هذه الخدعة أكثر من مرة، فتحشد القوات عتادها ورجالها وتغلق الجسور والطرقات، لتفاجأ بإلغاء الموكب الاحتجاجي. كما أعلنت لجان المقاومة في ذات البيان الصحافي عن «مليونية جديدة»، الخميس المقبل، وتهدف هي الأخرى لإنهاك وإزعاج السلطة الانقلابية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.