وزراء الخارجية العرب يدعون مجلس الأمن للانعقاد لبحث أزمة سد النهضة    الدمازين: منصة اعلامية للاحتفال بيوم الطفل الافريقي    التحالف الحاكم: "مدنية" السودان مهددة بسبب بعض الأحزاب    نتنياهو يرفض مغادرة المقر الرسمي لرئيس الوزراء.. بماذا علق بينيت؟    المراهنة على "الشبان".. سياسة جديدة في كتيبة "صقور الجديان"    مؤتمر صحفي لاصحاب العمل حول الاجراءات الاقتصادية غداً    عثمان ميرغني يكتب: الحكومة الذكية..    الدولار يستقر مقابل الجنيه السوداني في السوق الموازي والبنوك تتوقف عن مطاردة السوق الأسود    ايقاف استيراد السيارات بين الاثار والمتاثرين    تعليق منافسات جميع الدرجات بالخرطوم    في تجربة هي الأولى من نوعها.. برنامج تلفزيوني جديد على الشاشة الزرقاء !!    قصة أغنية "قائد الأسطول"    بروفايل : صاحب البحر القديم الشاعر الراحل مصطفى سند !!    بعد تويوتا.. "جاغوار لاندروفر" تعد بسيارة "ديفندر" بمحرك هيدروجيني العام القادم    بهذه الطريقة تشغلون «واتساب» على أكثر من رقم    "السيسي" يدعو أمير قطر إلى زيارة مصر في أقرب فرصة    اتفاق سلام جوبا..تنفيذ عبر "كابينة الولاة"!    رئيس مجلس السيادة يتسلم أوراق إعتماد سفيري أريتريا وكينيا    359 ألف مواطن تم تطعيمهم بولاية الخرطوم    تسريب إشعاعى يهدد العالم والسودان خارج منطقة الخطر    مصرية تضرب رجلًا ألحّ عليها في طلب الزواج بمفك في رأسه    خطة لزيادة الإنتاج النفطي بالبلاد    زاهر بخيت الفكي يكتب: بين وجدي وجبريل تاه الدليل..!!    البرهان يسجل هدفين في مرمى أكرم الهادي    طرمبيل يدخل سباق الهدافين في الممتاز    محبة اسمها رشيد    تمديد التسجيل للمشاركة في جائزة البردة 2021 حتى 26 يوليو    الهلال يكسب تجربة ود نوباوي الودية برباعية    امرأة تنجب خمسة توائم بالقضارف    حلم السودان جازولين    شيطنة الشرطة .. أم هيكلتها ؟!    1.5 مليون دولار خسائر الباخرة المحترقة    إبراهيم جابر ووزير الزراعة يصلان الجزيرة اليوم    تفاصيل مثيرة في محاكمة طلاب طب بتهمة الإتجار في المخدرات    ظهر كحالة خاصة استدعت ضرورة النظر إليها عن قرب: محمود عبد العزيز.. الفنان الذي كسر تقاليد الغناء حتى قالت طق!!    رئيس الشعبة: رفع الدعم عن المحروقات كارثي وسيؤدي الى خروج المخابز عن الخدمة    السعودية تشترط التحصين لدخول المراكز التجارية والمولات    الانفلاتات الأمنية تسيطر على أحياء بالأبيض وحالات سلب ونهب وضرب    السفيرة الفرنسية: حكومة"حمدوك" تواجه صعوبات كبيرة وسنعمل على دعمها    كشف موعد عودة جهاز المريخ الفني    صحة الخرطوم تقر بفشلها في بروتوكول التباعُد الاجتماعي لمكافحة "كورونا"    مقتل 10 إرهابيين في عمليات عسكرية شمالي بوركينا فاسو    الأمم المتّحدة: المجاعة تضرب 5 ملايين شخص في "بحيرة تشاد"    ياسر عرمان يكتب إلى آخر الشّيوعيين ... سعدي يوسف    الصحة العالمية: انخفاض في إصابات كورونا عالميا.. والوفيات تتركز في إفريقيا    توقيف حارس مبنى بالأزهري بتهمة الاستحواذ على مياه الحي لغرض البيع    لوف ونوير يحتويان أزمة قبل لقاء فرنسا اليوم    أريكسن: أنا لا أستسلم.. وأريد فهم ما حدث    ندرة في حقن (الآيبركس) وارتفاع كبير في الأسعار    يوم (قيامة الخرطوم) المرعب (1)!    تأجيل محاكمة المتهمين بالتصرف في خط هيثرو    إعياء مفاجئ لوكيل نيابة يتسبب في تأجيل محاكمة الحاج عطا المنان    أربعاء الحلو وأخدان أمل هباني.. تدمير الإقتصاد والإعتقاد بالصدمة !!    عاطف خيري.. غياب صوت شعري مثقف!!!    وقعت فى الزنا ثم ندمت واستغفرت.. فماذا تفعل ليطمئن قلبها؟    هل يحق للمرأة التسجيل في الحج دون محرم مع عصبة من النساء ؟    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





من حلمي لسعد .. لعبة تغيير العناوين فى أفلام الصيف
نشر في النيلين يوم 04 - 05 - 2010

هل هو من قبيل الصدفة ام انه امر متعمد تماما ان يتم تغيير عناوين عدد كبير من الافلام التى تدخل سباق صيف هذا العام عدة مرات وفى كل مرة يتم ابلاغ الصحف والمجلات وايضا مواقع النت بالتغيرات الجديدة ؟!!
فهل هذا اسلوبا جديدا ومختلفا فى الدعاية يسعى القائمين على السينما من خلفة لضمان استمرار الصحف والمواقع المختلفة فى الكتابة عن اعمالهم هذه ومن ثم يندرج الامر تحت مسمى الاستثمار الجديد والمختلف ام ان الامر خارج عن ارادتهم سواء بسبب تدخل الرقابة اولرغبة الشركات المنتجه فى اختيار الافضل من بين العناوين فتختار الاكثر جاذبية ؟!
عناوين احمد حلمى
فبعد معاناة طويلة استقرت شركة الباتروس كامل ابوعلى على عنوان جديد ومختلف هو (عسل اسود) ليتم اطلاقه على فيلم الفنان الشاب احمد حلمى والمقرر افتتاح السباق السينمائى الصيفى به .
الشركة استقرت على هذا العنوان بعد اجتماع مطول ضم فريق العمل احمد حلمى والمؤلف خالد دياب والمخرج خالد مرعى لمناقشة اسم الفيلم تحديدا بعد ان تم تغييره عدة مرات حيث كان يحمل مع بدأ تصويره (جواز سفر مصرى) ثم تقرر تغييره ليصبح (مصر هى اوضتى) وهو مارفضته الرقابة فتقرر استبدال اوضتى باختى ليصبح (مصر هى اختى) الا انه وكما تردد اعترضت الرقاة على هذا العنوان ايضا فقامت الشركة بعقد اجتماعها هذا لوضع حد لهذه الازمة خاصة وان الفيلم تم الانتهاء من تصوير معظم مشاهدة ومن المقرر اطلاق الحملة الاعلانية الخاصة به خلال الايام القليلة القادمة.
الفيلم يشارك فى بطولته احمد خليل وحمدى احمد وادوارد والفنانه الشابه ايمى سمير غانم فى اول ظهور لها على شاشة السينما وتدور أحداثه حول شاب احمد حلمى يقضى سنوات طويله من عمره بالخارج ثم يعود لمصر ليرى ان هناك الكثير من الامور قد تغيرت واختلفت عما كانت عليه قبل سفره وتتوالى الاحداث .
عناوين محمد سعد
ولم يختلف الامر كثيرا بالنسبة الممثل الكوميدى محمد سعد الذى غاب عن جمهوره فى سباق العام الماضى وقرر العودة من جديد فى سباق هذا العام فتم الاعلان عن اختياره لسيناريو فيلم (الحرامى والعبيط) تأليف احمد عبدالله ثم قرر استبداله بفيلم (المهنج) للمؤلف نادر صلاح الدين وتشاركه بطولته مى عز الدين ؟!!
وقيل ان الاسباب التى دفعته اى محمد سعد للتراجع عن الفيلم الاول وتقديم الثانى انه اى محمد سعد اكتشف قبل بدأ التصوير ان السيناريو كتبه احمد عبدالله قبل سبعة شهور من الان وقام بعقد جلسات عمل بشأنه مع المخرج سامح عبدالعزيز وتم ايضا ترشيح الفنان خالد الصاوى ليجسد شخصية المحامى ضمن احداثه وترشيح خالد صالح ليجسد شخصية الحرامى التى كان من المقرر ان يجسدها محمد سعد ومن هنا قرر محمد سعد الاعتذار بعد معرفته بهذا حتى لايقال انه اصبح بديلا لخالد صالح فى السينما !!
ولم يتوقف الامر عند هذا الحد بينما اعرب سعد عن عدم رضائة عن عنوان الفيلم (المهنج) فتقرر اختيار عنوان (8 جيجا) ثم (اللمبى 8 جيجا) وغير هذا من العناوين الاخرى .
الديلر
وبالانتقال لفيلم (الديلر) تأليف مدحت العدل واخراج تحمد صالح وبطولة احمد السقا ومى سليم وخالد النبوي وسامي العدل والذي شهد كم غير مسبوق من المشاكل والخلافات التى استمرت ثلاثة أعوام أدت لتعثر تصويره عدة مرات بسبب ظروف إنتاجية وغير إنتاجية نجد انه كان يحمل مع بداية تصويره عنوان (قلب الاسد) وتقرر بعد بدأ التصوير تعديل العنوان لعنوان اخر الى ان استقر الامر فى النهاية عند عنوان (الديلر) وتم ابلاغ الرقابة به وتم اجازته .
تور العين
بينما اكتفى المطرب والممثل تامر حسنى باختيار عنوانين فقط لفيلمه الجديد الذى يدخل به السباق فبعد الاعلان مع بدأ عقد جلسات العمل الخاصة بالفيلم عن انه سيحمل عنوان (نور العين) تقرر تغيير العنوان ليصبح (نور عينى) وقيل ان السبب فى هذا بسبب تشابه عنوان الفيلم مع اغنية عمرو دياب الشهيرة التى حققت نجاحا كبيرا فى منتصف التسعينات ومن هنا تم الاتفاق على تعديل عنوان الفيلم منعا لتفجر اى مشاكل او خلافات من اى نوع.
تامر حسني أوشك على الانتهاء من تصوير كل مشاهد الفيلم ليكون جاهزا لدخول السباق مع بداية انطلاقه فى مطلع شهر مايو القادم ليكون امامه فرصة كبيرة للمنافسة وتحقيق اكبر قدر من الايرادات خاصة فى ظل قصر مدة سباق هذا العام .
وتقف أمام تامر لأول مره فى هذا الفيلم الفنانة منة شلبي من خلال هذا العمل حيث قرر الأخير التخلي بعض الشيء عن الطابع الكوميدي الذي اتسمت به معظم أفلامه السابقة بداية من (سيد العاطفي) مرورا بفيلم (عمر وسلمي) و(الكابتن هيما) نهاية بالجزء الثاني من (عمر وسلمى) حيث تمرد تامر على هذه الوتيرة الكوميدية بطابع رومانسي من خلال شخصية نور الذي يقع في حب فتاة كفيفة من خلال قصة رومانسية كتبها احمد عبد الفتاح وأخرجها وائل إحسان،
فيلم ياسمين
وهو نفسه ماحدث فى فيلم الفنانه ياسمين عبدالعزيز الجديد الثلاثة يستغلونها حيث تم الدعاية للفيلم قبل بدأ تصويره بعنوان مختلف وهو الثلاثة يشتغلونها ثم تقرر تغيير عنوانه للعنوان الاخير (الثلاثة يستغلونها) اى استبدال حرف الشين بحرف السين دون ابداء الاسباب.
الفيلم تأليف يوسف معاطى ويشارك فى بطولته هالة فاخر وصلاح عبدالله وشادى خلف وتدور احداثه فى اطار كوميدى حول فتاة بسيطة تدعى (نجية) ياسمين عبدالعزيز تتعرف على ثلاثة شباب فى توقيت واحد يسعى كل منهم للارتباط بها وتتطور الاحداث بتدخل والدها الموظف البسيط صلاح عبدالله مما ينتج عنه مجموعة من المواقف الطريفة بينه وبين ابنته والشباب الثلاثة وتتوالى الاحداث.
يذكر ان اخر تجارب ياسمين عبدالعزيز السينمائية فيلم (الدادة دودى) الذى عرض فى سباق نطلع العام الماضى 2009 وحققت به ايرادات قدرها 12 مليون جنيه.
للكبار فقط
ولايختلف الامر كثيرا بالنسبة لفيلم (عذرا .. للكبار فقط) بطولة عمرو سعد وزينه ومحمود عبد المغنى وخالد الصاوى وسامى العدل وصفاء الكوخى اولى تجارب المخرج الشاب محمد جمال العدل فقد كان من المقرر اطلاق عنوان (للكبار فقط) عليه عند الشروع فى بدأ تصويره وقررت الشركة تعديل العنوان فى نفس يوم الاحتفال ببدأ التصوير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.