مصر تفقد حماسها للبرهان كضامن لاستقرار السودان    (الحشد) تهاجم محصولي السمسم والذرة    حيدر المكاشفي يكتب: ونعم بالله يا مولانا..ولكن..    منى أبو زيد تكتب : في المفعول لأجله..!    صلاح الدين عووضة يكتب : طيرة!!    الانتباهة: قرارات حاسمة من مركزيّ التغيير    أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الاثنين الموافق 26 سبتمبر 2022م    إضراب شامل للعاملين بالزراعة    حافظ يتعهّد بتوفير الخدمات البيطرية للمجمعات الرعوية    اختبار صعب للمريخ في كأس السودان اليوم    سيكافا يختار الشاعر عضوا بلجنة الانضباط وشعبان منسقا    حفل قرعة الدوري الممتاز مساء اليوم بالخرطوم    المرحلة تتطلب قفل أبواب الصراع الناعم !    جبريل: نريد شراكة هادئة مع العسكريين    السلطات في السودان تلقي القبض على متهم خطير    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأثنين" 26 سبتمبر 2022    مقاومة الخرطوم تعلن مليونية"المشارح والمفقودين قسريًا"    د. الشفيع خضر سعيد يكتب: الجيش والسياسة في السودان    المادحة والفنانة لكورة سودانية "نبوية الملاك " هنالك إقصاء لي من الشاشات …    تجار سوق الدمازين يدخلون في اضراب    التوقيع على عقد مشروع ضبط المركبات الاجنبيه داخل البلاد    البحرية تضبط قارب اجنبي به متفجرات قبالة شاطي سواكن    بعد خطوة مجلس الإدارة الأخيرة .. لجنة المسابقات تلغي"البرمجة"    بعد خطوة مجلس الإدارة الأخيرة..لجنة المسابقات تلغي"البرمجة"    الأمانة العامة ل"الشعبي.. تفاصيل اجتماع عاصف    الديون والركود يحاصران تجار الخرطوم    منصة الموروث الثقافي تعمل لاعطاء المجتمع قدرة التحكم لتوثيق الموروثات    قاضٍ بالمحكمة العليا: قاتل الشهيد حنفي يعلمه الله    شاهد بالفيديو.. بطريقة مضحكة نجم السوشيال ميديا "أدروب" يقلد الفنانة ياسمين كوستي في رقصاتها على أنغام أغنيتها (دقستي ليه يا بليدة)    بدأ الدورة التدريبية الأولى في إدارة المبيدات بجامعة الجزيرة    (35) حكماً في كورس (الفيفا) قبل بداية الدوري الممتاز    جبريل : الموازنة المقبلة من الموارد الذاتية وبلا قروض الخارجية    منى أبو زيد تكتب : في فضاء الاحتمال..!    (سودا) تنظم اليوم إجتماع الإسناد الفني لمونديال قطر    توقعات بوجود (200) من ضحايا الاختفاء القسري وسط جثث المشارح    اليوم التالي: مستور: إغلاق مصارف لفروعها لأسباب أمنية    تدشين الكتلة الثقافية القومية لرعاية المبدعين    مركز السودان للقلب يدشن أكبر حملة للكشف المبكر    انعقاد ورشة "دور التصوير الطبي في تطوير زراعة الكبد بالسودان"    عقب ظهوره بمكتب ملك بريطانيا.. ما قصة الصندوق الأحمر؟    برعاية الثقافة والفنون إنطلاق مسابقة عيسى الحلو للقصة القصيرة    أول تجربة نوم حقيقية في العالم تعتمد على عد الأغنام    "كارثة" في ليلة الزفاف.. العروس دفعت ثمناً غالياً    مصرع واصابة (9) اشخاص في تصادم بوكس مع بص سياحي بطريق الصادرات بارا    دراسة: شرب 4 أكواب من الشاي قد يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري    إستئناف العمل بحقل بامبو للبترول بغرب كردفان    خروج محطة الإذاعة والتلفزيون بالنيل الأبيض عن الخدمة    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    أمر ملكي جديد في السعودية    ألمانيا تؤمم أكبر شركة غاز لضمان استمرار الإمدادات    بوتين يستدعي جزءًا من الاحتياط دفاعًا عن روسيا    وزير الصحة بكسلا: رصد حالة إصابة مؤكدة بجدري القرود    الشرطة تستعيد رضعيه مختطفه الي أحضان أسرتها    بابكر فيصل يكتب: حول ميثاق اتحاد علماء المسلمين (3)    الدولار الأميركي يقفز إلى أعلى مستوياته    خلال الوداع الأخير.. "سر" كسر العصا فوق نعش إليزابيث    الاستقامة حاجبة لذنوب الخلوة في الأسافير    بابكر فيصل يكتب: حول ميثاق اتحاد علماء المسلمين (2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



السم الزعاف في مستحضرات التجميل
نشر في النيلين يوم 24 - 07 - 2008

انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة تداول الأدوية ومستحضرات التجميل غير المسجلة بوزارة الصحة السودانية في المحال التجارية، وباتت تهدد حياة النساء والفتيات خاصة أنها تباع كخلطات للعديد من المراهم وبالملعقة (قدر ظروفك) وتضاف لها مادة الزئبق.
وأبدت وزارة الصحة بولاية الخرطوم مخاوفها من الآثار الصحية السالبة لتداول هذه الكريمات خاصة أنها تتسبب في الوفاة والتشويه (والموت البطئ).
وأجرى مركز المعلومات الدوائية بإدارة الصيدلة ولاية الخرطوم أخيراً دراسة مسحية لجمع المعلومات الأولية حول انتشار الكريمات (تفتيح البشرة) وأشارت الدراسة الى أن المحال التجارية ملأى بالعشرات بل المئات من هذه الكريمات التي تستخدمها العديد من الفتيات اللائي ضللن الطريق في رحلة البحث عن الجمال. وأشارت الدراسة أن بعض الكريمات كتبت عليها المحتويات والبعض الآخر احتجب عنها محتواها.
وذكرت الدراسة المسحية أن هذه الكريمات تصرف بدون استشارة طبية في عبوات مجهولة وتقبل على شرائها الكثير من النساء ويدعي محضروها أنها طبيعية خالية من الأضرار ومن الآثار الجانبية.
وأكدت الدراسة أن الكريمات تحتوي على نسبة تركيز عالية من مواد ضارة أُضيفت إليها بطريقة عشوائية لايعرف من أضافها الخطورة المترتبة على عمله وإدعائه معرفة علم الصيدلة طمعاً في الكسب المالي الفاحش. وقالت الدراسة إن أهم المواد التي ثبتت خطورة استعمالها والتي تدخل ضمن تركيبة كريمات التفتيح مادة الهيدروكينون التي تسبب سرطان الجلد. كما أظهرت أن استخدام هذه الكريمات لمدة طويلة يؤدي الى حدوث بقع داكنة على الجلد وظهور حب الشباب وزيادة نسبة احتمال الإصابة بسرطان الجلد على المدى البعيد واحتمال حدوث اضطرابات في الكبد والكلى.
وفي الوقت الذي تمنع فيه كثير من الدول الأوربية إدخال مادة الهيدروكينون في مستحضرات التجميل فإنها ما زالت تصدرها الى دول آسيا وإفريقيا، وتدعي بعض الشركات وجود نسبة تقل عن (2%) من تلك المادة في مركباتها إلا أن الفحص المعملي أظهر وجود المادة بنسبة أعلى مما حدث في بعض الدول.
ويؤدي استخدام مادة الزئبق في الكريمات الى اضطرابات في الجهاز العصبي وفشل كبدي وكلوي. كما تساعد إضافة الكورتيزون على التعجيل بشيخوخة بشرة الوجه وتؤدي الى تآكل طبقات الجلد تحت البشرة الخارجية.
دكتور عصام علي طه مدير عام إدارة الصيدلة بوزارة الصحة بولاية الخرطوم حذر من استخدام الكريمات وعقاقير السمنة ودق ناقوس الخطر، وقال إن استخدامها وانتشار المحال التجارية التي تبيعه يحتاج الى وقفة ويعتبر مسؤولية الجميع باعتبارها الطريق الى الموت البطئ، لأنها تحدث تراكمات تدريجياً داخل الجسم وتأتي الأضرار تباعاً الى حد الموت، ورصدت الوزارة العديد من الضحايا منهن من فارق الحياة وأخريات مشوهات وترقد بالمستشفيات العديد من الحالات.
وقال إن وزارة الصحة بولاية الخرطوم أجرت دراسة مسحية أكدت وجود أضرار خطيرة ناجمة عن الاستخدام وتم التنسيق مع اختصاصيي الجلدية، وخلال البحث وجد ان الإستخدام الخاطيء مشكلة كبيرة وتحتاج الى عمل مكثف ومسؤولية إدارة الصيدلة عمل إرشادات وإعلانات تحذيرية للمساهمة في نشر الثقافة.
وأوضح دكتور عصام أن الإدارة بدأت بتوعية قطاعات المجتمع عبر المطبوعات وإصدارات للمواطنين في مواقع استراتيجية كالجامعات والمواقع التجارية الثابتة بالإضافة الى التنسيق مع وزارة التربية والتعليم وإقامة محاضرات على مستوى المدارس الثانوية وتوزيع نشرات تثقيفية عبر طابور الصباح ونشرات إرشادية في نشر الثقافة عبر خطة مستقبلية في المدارس واستخدام وسائل الإعلام المختلفة كنوع من التثقيف عبر التلفزيون وإرشادات عبر نشرها في الصحف. وقال إن الإدارة وضعت خطة على مراحل لتوعية المجتمع ووجهت المواطنين بعدم الذهاب الى المواقع التجارية وتوجيه رسائل تحذيرية للمتاجرين بالأدوية باعتبارها سماً قاتلاً ولا يدرك طبيعة الدواء إلا الصيدلي لمعرفته بشؤون الدواء وتخزينه والمتغيرات الفيزيائية وتوصيله للمريض. وكشف عن وجود ترتيبات لاتخاذ إجراءات قانونية بالتنسيق مع نيابة حماية المستهلك تجاه المتاجرين بالكريمات خاصة الذين رفضوا الاستجابة الى توجيهات الوزارة.
وقال إن المرحلة القادمة ستشهد اتخاذ إجراءات قانونية صارمة وحملات مشتركة بالتنسيق مع الجهات المختصة لبعض المواقع التجارية مؤكداً وجود خطة متكاملة لمحاربة هذه الظاهرة الخطيرة التي تحتاج الى حملات توعوية ومشاركة قطاعات المجتمع، وناشد المجتمع المدني بالتصدي لهذه الظاهرة. وأكد عدد من اختصاصيي الأمراض الجلدية والتناسلية بالسودان أن آثار الكريمات والمبيضات لا تقل خطورة عن مضار المخدرات، لذلك لابد من اجتناب هذه الكريمات والمستحضرات المهربة والضارة.
اماني اسماعيل :الراي العام


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.