الإتحاد المصري يوافق علي تنظيم وإستضافة مباريات صقور الجديان في تصفيات كأس العالم    شيبة ضرار..عندما يختلط الحق بالباطل..    سعر الدرهم الإماراتي مقابل الجنيه السوداني ليوم الأحد    سعر الجنيه المصري مقابل الجنيه السوداني ليوم الأحد    وزير الخارجية يبحث إحكام التنسيق بين السودان والأمم المتحدة    من هي ملكة جمال أميركا التي تحولت إلى عالمة نووية؟    الشرطة المجتمعية بولاية كسلا تنظم يوما علاجياً    لماذا يضع ريال مدريد تاجا على شعاره.. وما الفرق الأخرى التي تستخدمه؟    مكافحة التهريب تضبط سيارات محملة بالاغذية والوقود ومواد كيميائية وسمية    بسبب الإهمال الطبى.. حبس 6 أشهر وغرامة 100 ألف جنيه لطبيبة    الثلاثي مابين ثقة فلوران وانتقادات الجماهير    اطلع برة يخطف ثنائي السوكرتا    شاهد بالفيديو.. الممثلة السودانية الحسناء أمول المنير تستعرض جمالها بعد ساعات من ظهور مقاطع فيديو فاضحة لزوجها الحرس الشخصي لقائد الدعم السريع ومتابعات: (كمان فاتحة نفسك يا غبيانة؟)    سيدة سودانية تشكو: (تبرعت لزوجي بكليتي وتكفل أخي بكل مصاريف العملية وبعد سنوات صدمني بأنه يريد أن يتزوج إمرأة أخرى..وافقت وتوجهت للقضاء لإرجاع كليتي ورسوم العملية..ماهو القرار المتوقع من المحكمة؟)    شاهد بالفيديو.. وسط حفاوة واستقبالات حاشدة.. المودل السودانية آية أفرو ترقص وتبهر الشعب السعودي بعد نزولها للشارع العام للاحتفال مع أهل المملكة بالعيد الوطني    شاهد بالفيديو.. الناشط الشهير منذر محمد يشن هجوماً قاسياً على الراقصة آية أفرو بسبب (بوش) السعودية    البعثة الاشرافية لمشروع تطوير الزراعة تقف على مشروعات الدندر الزراعية    الشرطة تلاحق السيارات المنهوبة بدول الجوار عبر (الإنتربول)    مانشستر سيتي يواصل التغريد خارج السرب في البريميرليج    رئيس مجلس السيادة يلتقي الأمين العام للأمم المتحدة – صور    ناقشا قضية الميليشيات المدعومة من روسيا .. البرهان يلتقي الرئيس الأوكراني زيلينسكي    اكتشاف بيوت دعارة وديسكو وحديقة حيوان داخل سجن    كلهم ينهبون ويسرقون ويكذبون..قيادة الدعم السريع ينقصها الصدق لكي تعلن انها انهزمت    انعقاد الورشة التويرية لدور القومسيون الطبي بالجزيرة    الدعم السريع تُعرّي الدويلة العميقة    وزير خارجية سابق: البرهان أعاد للإخوان المسلمين سطوتهم واموالهم وجعلهم يحلمون بالعودة لحكم البلاد    دورات تدريبية في بروتوكول الملاريا المحدث بالولاية الشمالية    الحركة الشعبية جناح «الحلو» تغلق طريق الدلنج -كادقلي    الدولار يصل إلى أكثر من 780 جنيهاً في السوق الموازي    «السجائر الإلكترونية» تربك منظومة المناعة    كيف يمكنك التغلب على ارتفاع ضغط الدم؟    حرب السودان..(داعش) على الخط!!    مصرع أكثر من 230 سوداني في فيضانات ليبيا    مجزرة جديدة لطيران الجيش في نيالا    الحرب..بين الحكمة والقوة …    «الكاف يفسخ عقده مع شبكة قنوات «بي إن سبورتس    القبض على عشرات المزارعين بمشروع الجزيرة وإيداعهم السجون    الله لا جاب يوم شكرك،،،    "حوار"..مبارك أردول: هذه تفاصيل التسجيل الصوتي بشأن"حميدتي" وحياتي مهدّدة    شاهد: شمس الكويتية تفاجئ جمهورها بردة فعلها بعد سؤالها عن مفهومها ليوم القيامة    بنك الثروة الحيوانية يعلن اكتمال عمليات الربط مع نظام سويفت العالمي (SWIFT)    خروج مساحات زراعية كبيرة هذا الموسم من دائرة الإنتاج بسبب الحرب    قد تقتلونا.. لكن لن تهزمونا    الأسطورة حامد بريمة    بالفيديو.. داعية: من حق الخاطب أن يرى ذراع ورقبة وشعر خطيبته – "مطبق في دول الخليج"    السودان..السلطات تعلن القبض على متهم الممنوعات    السلطات تضبط كميات ذهب ضخمة قادمة من الخرطوم    تسلمتها من زوجها بالدعم السريع..السلطات السودانية توقف امرأة"الحافلة السفرية"    انتشال جثث 13مهاجراً من دول أفريقيا    مقتل 6 مهاجرين على الأقل بعد غرق قاربهم    هكذا تبدو الخرطوم في الحرب.. (الكبريتة)    من الساخر نادر التوم (سخرية الواقع ..و واقعية السخرية)    تعاطي العلاجات الشعبية بالسودان.. تضليل في زمن الحرب    مواطنو الثورة الحارتين (14 و58) بمدينة أم درمان يُناشدون والي الخرطوم بالنظر في قضية انقطاع المياه المُستمر بمناطقهم    مذكرات من الحرب اللعينة (13)    وصفها الجزائريون بالمعجزة.. رجل يسترد بصره فجأة داخل مسجد    نقل "أوراق امتحانات" يؤدي لمصرع شرطي وإصابة آخرين    الغرفة الفنية لحملة التطعيم بلقاحات كورونا بسنار تعقد إجتماعها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



السم الزعاف في مستحضرات التجميل
نشر في النيلين يوم 24 - 07 - 2008

انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة تداول الأدوية ومستحضرات التجميل غير المسجلة بوزارة الصحة السودانية في المحال التجارية، وباتت تهدد حياة النساء والفتيات خاصة أنها تباع كخلطات للعديد من المراهم وبالملعقة (قدر ظروفك) وتضاف لها مادة الزئبق.
وأبدت وزارة الصحة بولاية الخرطوم مخاوفها من الآثار الصحية السالبة لتداول هذه الكريمات خاصة أنها تتسبب في الوفاة والتشويه (والموت البطئ).
وأجرى مركز المعلومات الدوائية بإدارة الصيدلة ولاية الخرطوم أخيراً دراسة مسحية لجمع المعلومات الأولية حول انتشار الكريمات (تفتيح البشرة) وأشارت الدراسة الى أن المحال التجارية ملأى بالعشرات بل المئات من هذه الكريمات التي تستخدمها العديد من الفتيات اللائي ضللن الطريق في رحلة البحث عن الجمال. وأشارت الدراسة أن بعض الكريمات كتبت عليها المحتويات والبعض الآخر احتجب عنها محتواها.
وذكرت الدراسة المسحية أن هذه الكريمات تصرف بدون استشارة طبية في عبوات مجهولة وتقبل على شرائها الكثير من النساء ويدعي محضروها أنها طبيعية خالية من الأضرار ومن الآثار الجانبية.
وأكدت الدراسة أن الكريمات تحتوي على نسبة تركيز عالية من مواد ضارة أُضيفت إليها بطريقة عشوائية لايعرف من أضافها الخطورة المترتبة على عمله وإدعائه معرفة علم الصيدلة طمعاً في الكسب المالي الفاحش. وقالت الدراسة إن أهم المواد التي ثبتت خطورة استعمالها والتي تدخل ضمن تركيبة كريمات التفتيح مادة الهيدروكينون التي تسبب سرطان الجلد. كما أظهرت أن استخدام هذه الكريمات لمدة طويلة يؤدي الى حدوث بقع داكنة على الجلد وظهور حب الشباب وزيادة نسبة احتمال الإصابة بسرطان الجلد على المدى البعيد واحتمال حدوث اضطرابات في الكبد والكلى.
وفي الوقت الذي تمنع فيه كثير من الدول الأوربية إدخال مادة الهيدروكينون في مستحضرات التجميل فإنها ما زالت تصدرها الى دول آسيا وإفريقيا، وتدعي بعض الشركات وجود نسبة تقل عن (2%) من تلك المادة في مركباتها إلا أن الفحص المعملي أظهر وجود المادة بنسبة أعلى مما حدث في بعض الدول.
ويؤدي استخدام مادة الزئبق في الكريمات الى اضطرابات في الجهاز العصبي وفشل كبدي وكلوي. كما تساعد إضافة الكورتيزون على التعجيل بشيخوخة بشرة الوجه وتؤدي الى تآكل طبقات الجلد تحت البشرة الخارجية.
دكتور عصام علي طه مدير عام إدارة الصيدلة بوزارة الصحة بولاية الخرطوم حذر من استخدام الكريمات وعقاقير السمنة ودق ناقوس الخطر، وقال إن استخدامها وانتشار المحال التجارية التي تبيعه يحتاج الى وقفة ويعتبر مسؤولية الجميع باعتبارها الطريق الى الموت البطئ، لأنها تحدث تراكمات تدريجياً داخل الجسم وتأتي الأضرار تباعاً الى حد الموت، ورصدت الوزارة العديد من الضحايا منهن من فارق الحياة وأخريات مشوهات وترقد بالمستشفيات العديد من الحالات.
وقال إن وزارة الصحة بولاية الخرطوم أجرت دراسة مسحية أكدت وجود أضرار خطيرة ناجمة عن الاستخدام وتم التنسيق مع اختصاصيي الجلدية، وخلال البحث وجد ان الإستخدام الخاطيء مشكلة كبيرة وتحتاج الى عمل مكثف ومسؤولية إدارة الصيدلة عمل إرشادات وإعلانات تحذيرية للمساهمة في نشر الثقافة.
وأوضح دكتور عصام أن الإدارة بدأت بتوعية قطاعات المجتمع عبر المطبوعات وإصدارات للمواطنين في مواقع استراتيجية كالجامعات والمواقع التجارية الثابتة بالإضافة الى التنسيق مع وزارة التربية والتعليم وإقامة محاضرات على مستوى المدارس الثانوية وتوزيع نشرات تثقيفية عبر طابور الصباح ونشرات إرشادية في نشر الثقافة عبر خطة مستقبلية في المدارس واستخدام وسائل الإعلام المختلفة كنوع من التثقيف عبر التلفزيون وإرشادات عبر نشرها في الصحف. وقال إن الإدارة وضعت خطة على مراحل لتوعية المجتمع ووجهت المواطنين بعدم الذهاب الى المواقع التجارية وتوجيه رسائل تحذيرية للمتاجرين بالأدوية باعتبارها سماً قاتلاً ولا يدرك طبيعة الدواء إلا الصيدلي لمعرفته بشؤون الدواء وتخزينه والمتغيرات الفيزيائية وتوصيله للمريض. وكشف عن وجود ترتيبات لاتخاذ إجراءات قانونية بالتنسيق مع نيابة حماية المستهلك تجاه المتاجرين بالكريمات خاصة الذين رفضوا الاستجابة الى توجيهات الوزارة.
وقال إن المرحلة القادمة ستشهد اتخاذ إجراءات قانونية صارمة وحملات مشتركة بالتنسيق مع الجهات المختصة لبعض المواقع التجارية مؤكداً وجود خطة متكاملة لمحاربة هذه الظاهرة الخطيرة التي تحتاج الى حملات توعوية ومشاركة قطاعات المجتمع، وناشد المجتمع المدني بالتصدي لهذه الظاهرة. وأكد عدد من اختصاصيي الأمراض الجلدية والتناسلية بالسودان أن آثار الكريمات والمبيضات لا تقل خطورة عن مضار المخدرات، لذلك لابد من اجتناب هذه الكريمات والمستحضرات المهربة والضارة.
اماني اسماعيل :الراي العام


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.