مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كردستان: نساء يقتلن غسلا للعاروالجرائم تسجل أحيانا كانتحار أو قضاء وقدر
نشر في النيلين يوم 26 - 05 - 2008

قرعت سوزان عارف رئيسة منظمة تمكين المرأة في اقليم كردستان ناقوس الخطر لما تتعرض له المرأة الكردية من «حوادث قتل متعمد وإحراق جثثهن بحجة الانتحار ودواعي القتل غسلا للعار»، مشيرة الى ان «غالبية هذه الحوادث تسجل كانتحار او قضاء وقدرا من غير ان تبذل الجهات التحقيقية جهودها لمعرفة الاسباب الحقيقية التي ادت الى الموت».
وقالت عارف ل«الشرق الاوسط» عبر الهاتف من اربيل امس ان «احصائياتنا تشير الى انه في عام 2007 قتلت 112 امرأة و247 امرأة تعرضن للحرق بينهن 176 تعرضن للموت نتيجة الحروق، و51 امرأة قتلت بطلق ناري، و79 امرأة ماتت نتيجة التعذيب، و3 حالات شنق و3 حالات إغراق»، منوهة بأن «هذا ما هو مسجل رسميا، فهناك حالات غير مسجلة».
وألقت سوزان عارف باللوم على العادات الاجتماعية وعدم تشديد القوانين الرادعة وعدم قيام الجهات التحقيقية بجهودها لمعرفة اسباب الموت الحقيقية، حيث يتم في الغالب قتل المرأة ومن ثم احراق جثتها، وتتفق العائلة على القول إنها احترقت نتيجة حادث او انتحار وتسجل هكذا من غير إجراء تحقيق او تشريح الجثة»، مشيرة الى ان «هناك حالات قتل غسلا للعار مع أن الضحية باكر والسبب انها قتلت بسبب رفضها الزواج من رجل تفرضه العائلة عليها او إصرارها على اتمام دراستها او بسبب شكوك كون الضحية تحدثت بواسطة الهاتف الجوال او استخدمت الانترنت».
من جهته، اعترف الدكتور يوسف محمد عزيز، وزير حقوق الانسان في حكومة اقليم كردستان العراق بأن «ظاهرة اضطهاد وقتل النساء في كردستان باتت خطيرة»، مشيرا الى ان «الاحصائيات المذكورة قبل يونيو(حزيران) 2007 حيث تم تشكيل لجنة بأمر من نيجيرفان بارزاني رئيس حكومة الاقليم للوقوف بحزم ضد هذه الظاهرة». وقال عزيز ل«الشرق الاوسط» عبر الهاتف من مكتبه في اربيل امس، إن «اللجنة تترأسها وزارة حقوق الانسان وتضم وزارات الداخلية والعدل والأوقاف والعمل والشؤون الاجتماعية ووزارات اخرى تجتمع بصورة دورية وترصد هذه الحالات وترفع تقاريرها الى مجلس الوزراء»، مشددا على ان «طبيعة القوانين قد تغيرت، حيث يعتبر الآن قتل المرأة غسلا للعار او بدواعي الشرف جريمة قتل حسب المادة 406 ويعاقب عليها المتهم حسب القوانين المرعية من غير أي تخفيف في العقوبة وحتى من كان يتمتع بحصانة سياسية او غيرها ترفع عنه هذه الحصانة اذا كان متهما بقضايا العنف ضد المرأة او القتل بدواعي الشرف». ودفع ارتفاع معدلات الانتحار بين النساء وتفشي ظاهرة العنف ضدهن غسلا للعار وتحت ذريعة خرق العادات والتقاليد، حكومة الاقليم الى استحداث اول مركز يعنى بمعالجة قضايا العنف ضد المرأة. ويعمل في المركز ومقره الرئيس في السليمانية وتتوزع فروعه الاخرى في باقي المحافظات وتأسس في اكتوبر( تشرين الاول) 2007، محققون عدليون ومكاتب تلجأ اليها النساء لطرح معاناتهن جراء تهديدات بالقتل وأعمال عنف سببها الأهل او الأزواج.
وتقول ليلى عبد الله مديرة منظمة «مأوى آرام» المستقلة للدفاع عن حقوق المرأة في الاقليم لمراسل وكالة الصحافة الفرنسية «انه بالرغم من ان العنف الأسري ضد المرأة يمتد الى تاريخ طويل في الاقليم، لكن هذه الظاهرة تصاعدت بشكل كبير في الآونة الاخيرة». وكان تقرير وزارة «حقوق الانسان» في الاقليم أكد في ابريل (نيسان) الماضي، أن 533 امرأة أقدمن على الانتحار او تعرضن للقتل خلال عام 2006. واظهر التقرير ان «عدد النساء اللاتي انتحرن او قتلن عام 2005 كان 289 امرأة، لكنه ارتفع الى 533 امرأة عام 2006. وازدادت نسبة الانتحار بين الضحايا من 22% عام 2005 الى 88% عام 2006، كما ارتفعت نسبة القتل من 4% عام 2005 الى 6.34% في 2006». وأشار الى ان «غالبية النساء اللواتي يتعرضن الى العنف تتراوح أعمارهن بين 13 و18 عاما».
وحدد التقرير أنواع العنف الذي يمارس ضد المرأة ب«الضرب والاعتداء الجنسي والوعيد بالقتل والسب والقذف والزواج القسري والخطف والتحريض على الزواج والإبعاد عن الدراسة بالقوة».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.