نقترح قيام مؤتمر لمناقشة ضعف اللغة الانجليزية تتبناه جامعة الخرطوم .. بقلم: حمد النيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    تشخيص الازمة ومقاربة الحلول .. نقاط وملاحظات .. بقلم: حسن احمد الحسن    الازمة الاقتصادية اسبابها سياسية تكمن في التخلي عن شعارات الثورة وعدم تفكيك دولة التمكين!!!!! .. بقلم: د.محمد محمود الطيب    بحري تفتح ذراعيها لابن السودان البار محمد فايز!! .. بقلم: أمجد إبراهيم سلمان    سفاه الشيخ لا حلم بعده .. بقلم: د. عادل العفيف مختار    كرونا ... تفسيرات غيبية وملامح نظام عالمي جديد .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    ثلاجة تقود للقبض على لص    روحاني: طريق مكافحة كورونا لن يكون قصيرا والفيروس قد يبقى بإيران حتى الشهور المقبلة أو العام القادم    إسرائيل تشترط على "حماس": مساعدات لغزة لمكافحة كورونا مقابل رفات جنديين    مشروع قرار تونسي في مجلس الأمن للتصدي لكورونا    وفاة سفيرة الفلبين لدى لبنان بعد إصابتها بفيروس كورونا    النيابة تُوجه تهم تقويض النظام الدستوري للبشير وقادة اسلاميين    مجمع تجاري ومصنع الهلال شعار الكاردينال في الانتخابات    رئيس المريخ يلتقي مدير قنوات تاي سيتي    وكيل اطهر: اللاعب يفضل الدوري المصري    قرار بوقف إستيراد السيارات    تجدد الخلافات بين قوى التغيير ووزير المالية    مخابز الخرطوم تهاجم سياسات وزارة التجارة وتعلن الإضراب الشامل    طلاب دارفور يغلقون شارع العرضة احتجاجاً على عدم ترحيلهم    المهدي يطرح مبادرة شعبية وإقامة صندوق قومي لدعم جهود مواجهة "كورونا"    الصحة: (112) حالة اشتباه ب"كورونا" في مراكز العزل    الإعلان عن حالة اشتباه ب"كورونا" في جنوب كردفان    الاستثمار في زمن الكرونا .. بقلم: عميد معاش طبيب/سيد عبد القادر قنات    (التوبة) .. هي (الحل)!! .. بقلم: احمد دهب(جدة)    بيان من مكتب الأطباء الموحد    الأمم المتحدة / مكتب السودان: نشر الحقائق وليس الخوف في المعركة ضد فيروس كورونا المستجد    مقدمة في حسن إدارة مورد النفط .. بقلم: حمد النيل عبد القادر/نائب الأمين العام السابق بوزارة النفط    رحيل ساحر الكرة السودانية ودكتورها    مش لما ننظف الصحافة الرياضية أولاً!! .. بقلم: كمال الهِدي    حكاوي عبد الزمبار .. بقلم: عمر عبدالله محمد علي    لغويات من وحي وباء كرونا: كحّة أم قُحّة؟! .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    مساجد الخرطوم تكسر حظر التجوال وتقيم صلاة العشاء في جماعة    قراءةٌ في تَقاطيع الحياة الخاصة .. بقلم: عبدالله الشقليني    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    انتحار فتاة بسبب رفض أسرتها لشاب تقدم للزواج منها    الجلد لشاب ضبط بحوزته سلاح أبيض (سكين)    السودان وخارطة الطريق للتعامل مع إسرائيل .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    سامح راشد : أخلاقيات كورونا    الموت في شوارع نيويورك..! .. بقلم: عثمان محمد حسن    من وحي لقاء البرهان ونتنياهو: أين الفلسطينيون؟ .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    أمير تاج السر:أيام العزلة    شذرات مضيئة وكثير منقصات .. بقلم: عواطف عبداللطيف    مقتل 18 تاجراً سودانياً رمياً بالرصاص بدولة افريقيا الوسطى    حكاية .. بقلم: حسن عباس    والي الخرطوم : تنوع السودان عامل لنهضة البلاد    محمد محمد خير :غابت مفردات الأدب الندية والاستشهادات بالكندي وصعد (البل والردم وزط)    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





استعراض لأهم الإنجازات التي تحققت في العام 2013 والمتوقع لتقديرات موازنة 2014
نشر في النيلين يوم 08 - 01 - 2014

شهد الاقتصاد السوداني ضغوطًا ومتغيرات أدت إلى زيادة حجم الموازنة المجازة من حيث الإيرادات والإنفاق العام بنسب متفاوتة. وجاء في تقديرات موازنة العام 2014 أن الإنفاق العام لمواجهة تكاليف الدين العام واستمرار الإنفاق على دعم السلع الأساسية بجانب استمرار الصرف على مشروعات التنمية كل ذلك أدى إلى اتساع فجوة الموارد الداخلية في ظل شح الإيرادات العامة بالمقارنة مع الإنفاق الجاري خلال العام 2013 مما تطلب تنفيذ حزمة متكاملة من السياسات والإجراءات المالية والنقدية والقطاع الخارجي لتحقيق إصلاحات اقتصادية بهدف سد الفجوة الداخلية والخارجية بزيادة الموارد الذاتية وجذب موارد خارجية عبر التعاون الدولي والإقليمي ومن ثم خفض عجز الموازنة وتخفيف الضغوط الاجتماعية والاقتصادية.
وأوضحت التقديرات أن حزمة الإصلاح الاقتصادي التي تم تنفيذها في سبتمبر 2013 بما فيها إعادة هيكلة رفع الدعم عن المحروقات كان لها الأثر الإيجابي في زيادة الإيرادات الذاتية نسبيًا إضافة إلى استمرار دخول مستحقات السودان من عبور نفط الجنوب في النصف الثاني من العام 2013 مما مكن من استيعاب الزيادة في هيكل المرتبات المجاز لعام 2013 لكافة أجهزة الدولة بالمركز والولايات بمبلغ 1250 مليون جنيه ودعم 500 ألف أسرة فقيرة بمبلغ 255 مليون جنيه وكذلك مقابلة الطوارئ ودعم الزراعة بمبلغ 600 مليون جنيه وتقليل عجز الموازنة. وأشار التقرير إلى أن برنامج الإصلاح الاقتصادي سوف يستمر بهدف تحريك الاقتصاد عن طريق زيادة الإنتاج و الإنتاجية وحسن استخدام الموارد المتاحة وتنفيذ مبادرة رئيس الجمهورية لتأمين الغذاء العربي وجذب رؤوس الأموال والمدخرات الوطنية و الاستثمارات الخارجية ومن ثم استقرار سعر صرف العملة الوطنية وذلك باتخاذ السياسات النقدية والمالية والتي تؤدي إلى استقرار الأسعار وانخفاض معدلات التضخم.
وتطرقت التقديرات إلى الإنجازات التي تحققت في العام 2013 و أهمها توفير تمويل برنامج الموسم الزراعي الصيفي والشتوي للعام 2013 - 2014 واكتمال العمل في تأهيل المشاريع الزراعية بولاية النيل الأبيض وتنفيذ حقول إيضاحية لزراعة الأرز المغمور والهوائي والتقليدي والاستمرار في تأهيل البنيات التحتية الأساسية لمشروع الجزيرة ومعالجة درء آثار المخاطر الزراعية. والاستمرار في تمويل الصناعات الإستراتيجية وتأهيل مشروعات قطاع النسيج وتنفيذ الخريطة الاستثمارية بالولايات المختلفة بنسبة تنفيذ بلغت 65 % وإنجاز 55%من جسم سد أعالي عطبرة وسيتيت.
وجاء في التقديرات أن موازنة العام 2014 أتت تحت شعار انطلاقة الاقتصاد وتحقيق تنمية مستدامة وذلك من خلال حسن إدارة الموارد بالاستغلال الأمثل للموارد المادية والبشرية، ومن أهم موجهاتها المحافظة على الاستقرار الاقتصادي وتوجيه السياسات الكلية لزيادة الإنتاج والإنتاجية وتقوية قدرات البلاد الاستيعابية للاستثمار والاهتمام بالبحث العلمي وتنمية الموارد البشرية بغرض التنمية الاجتماعية ومكافحة الفقر و المحافظة على أمن وسيادة البلاد وكانت مرجعيتها دستور البلاد للعام 2005 والخطة الخمسية الثانية 2012 - 2016 ومؤشرات البرنامج الثلاثي 2012 2014 وبرامج النهضة الزراعية والوثيقة المرحلية لخفض حدة الفقر وأهداف الألفية التنموية واتفاق سلام الشرق و اتفاقية الدوحة وقانون الهيئات العامة لسنة 2003 تعديل 2008 وقانون الشركات لسنة 1925 تعديل 1996 والأداء الفعلي والتقديري لموازنة العام 2013 وموجهات وسياسة الإصلاح الاقتصادي 2013 - 2014 وتوصيات الملتقي الاقتصادي الثاني للعام 2013.
وذكرت التقديرات أن الأهداف الكلية لموازنة العام 2014 تتمثل في تحقيق الاستقرار الاقتصادي وزيادة الإنتاج والإنتاجية وتنمية الموارد وتحقيق العدالة الاجتماعية وتحقيق الحكم الرشيد وبناء القدرات. ومن أهم سمات موازنة العام الحالي الالتزام بسد الفجوة في السلع الاستهلاكية الإستراتيجية لتغطية احتياجات البلاد منها إلى حين الوصول إلى الاكتفاء الذاتي في إطار تنفيذ البرنامج الثلاثي الإسعافي، وتطرق التقرير إلى السياسات المالية والنقدية لموازنة العام 2014 وذكر أنه في مجال الاستيراد سيتم رفع معدلات نمو الإيرادات العامة عن طريق مصادر إيرادية جديدة وتوسعة المظلة الضريبية وتقوية آليات ووسائل التحصيل و الرقابة المالية واستخدام الحوسبة للأنظمة العاملة في ديوان الضرائب وربطه بالممولين، و في مجال الإنفاق الحكومي ستتم تكملة مرتبات المشروع القومي الرابع واستيعاب الخامس لعدد 55 ألف من الخريجين والاستمرار في سياسة الإصلاح الاقتصادي خاصة فيما يلي إعادة هيكلة الدعم واستمرار تخفيض الصرف على بند السفر للخارج والوفود والمؤتمرات، وتعرض التقرير لأهم مؤشرات الاقتصاد الكلي للعام 2014 متوقعًا أن يحافظ الناتج المحلي الإجمالي على معدل النمو في حدود 2.6% خلال العام 2014 وتوقع زيادة الإنتاج في القطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني وزيادة تقدر ب 6% في القطاع الصناعي ونمو في القطاع الخدمي من 2.2 في العام 2013 إلى 2% في العام 2014 وأكدت التقديرات أن العمل سيتواصل في إحكام وتنسيق السياسات المالية والنقدية لتوحيد سعر الصرف والمحافظة على استقراره، كما سيستمر نمو الكتلة النقدية خلال العام المالي 2014 بمعدل 16.6% وذلك حسب الطاقة الاستيعابية للاقتصاد، وتوقعت التقديرات أن يبلغ متوسط معدل التضخم بنهاية العام 2014 نحو 20%.
صحيفة أخبار اليوم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.