تنبيه للأفراد والشركات والشراكات التي تعمل في مجال التجارة الإلكترونية    تسلل أجانب وسودانيين من إثيوبيا إلى كسلا دون فحصٍ طبي    دعوة للاجتماع العادي السنوي والاجتماع فوق العادة للجمعية العمومية للمساهمين بالبنك الإسلامي السوداني    تعافي الإسباني المصاب بكورونا في الخرطوم    نقابة الاطباء ترفض مطالب اقالة وزير الصحة    الحوار الفكري حول مدارس الاقتصاد .. بقلم: زين العابدين صالح عبد الرحمن    مقدمة في حسن إدارة مورد النفط .. بقلم: حمد النيل عبد القادر/نائب الأمين العام السابق بوزارة النفط    من أجل برنامج عاجل ومساندة سياسية .. بقلم: سعيد أبو كمبال    نقص حصة الخرطوم من دقيق المخابز بنسبة 50%    رحيل ساحر الكرة السودانية ودكتورها    مش لما ننظف الصحافة الرياضية أولاً!! .. بقلم: كمال الهِدي    حُبُّ المِلِحْ- أبْ لِحَايّة، قصصٌ مِنْ التُّراثْ السُّودانَي- الحَلَقَةُ السَّادسة والثَلَاثُوُنْ. .. جَمْعُ وإِعدَادُ عَادِل سِيد أَحمَد    توفير الوعى الصحى فرض عين!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    فيروس كورونا .. بقلم: بابكر عباس الأمين    الصحة تقر بعدم التواصل مع (50%) من القادمين خلال فترة الاستثناء    حكاوي عبد الزمبار .. بقلم: عمر عبدالله محمد علي    لغويات من وحي وباء كرونا: كحّة أم قُحّة؟! .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    قراءةٌ في تَقاطيع الحياة الخاصة .. بقلم: عبدالله الشقليني    مساجد الخرطوم تكسر حظر التجوال وتقيم صلاة العشاء في جماعة    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    الصحة تعلن عن أكتشاف حالة سابعة لمصاب بكورونا في البلاد    أزمة فايروس كورونا تؤثر على القيمة السوقية للأندية    تيتي : نيمار برشلونة أفضل من باريس سان جيرمان    الموندو : برشلونة يوفر 14 مليون يورو من رواتب لاعبيه    انتحار فتاة بسبب رفض أسرتها لشاب تقدم للزواج منها    الجلد لشاب ضبط بحوزته سلاح أبيض (سكين)    القبض على (12) تاجر عملة ب"مول" شهير بالخرطوم    العراق.. واشنطن تنشر صواريخ "باتريوت" في قاعدتي "عين الأسد" و"حرير"    بيونغ يانغ: سماع خطاب بومبيو السخيف جعلنا نفقد أي أمل    ترامب حول "ممارسة الصين التضليل" بشأن كورونا: كل بلد يفعل ذلك!    إجلاء عدد من الرعايا الامريكيين والكنديين من السودان    تأجيل امتحانات الشهادة السودانية إلى أجلٍ غير مُسمى    الخرطوم: قرار بمنع بيع العبوات البلاستيكية أقل من (1) لتر    يجوا عايدين .. والاقحوانة مروة بابكر .. بقلم: عواطف عبداللطيف    السودان وخارطة الطريق للتعامل مع إسرائيل .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    سامح راشد : أخلاقيات كورونا    الاستخلاف العام الثانى للامه والظهور الاصغر لاشراط الساعه .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    الموت في شوارع نيويورك..! .. بقلم: عثمان محمد حسن    من وحي لقاء البرهان ونتنياهو: أين الفلسطينيون؟ .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    أمير تاج السر:أيام العزلة    شذرات مضيئة وكثير منقصات .. بقلم: عواطف عبداللطيف    نهاية كورونا .. بقلم: د عبد الحكم عبد الهادي أحمد    مقتل 18 تاجراً سودانياً رمياً بالرصاص بدولة افريقيا الوسطى    حكاية .. بقلم: حسن عباس    والي الخرطوم : تنوع السودان عامل لنهضة البلاد    محمد محمد خير :غابت مفردات الأدب الندية والاستشهادات بالكندي وصعد (البل والردم وزط)    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أوباما: اتفاق جنوب السودان خطوة حاسمة
نشر في النيلين يوم 25 - 01 - 2014

حظي توقيع الأطراف في جنوب السودان على اتفاق وقف العدائيات بترحيب دولي واسع.
واعتبر الرئيس الأميركي الهدنة "خطوة حاسمة" في طريق سلام دائم بالبلد الوليد، كما رحب كلٌّ من وزيري خارجية بريطانيا والنرويج بالاتفاق.
ورحب الرئيس الأميركي باراك أوباما باتفاق وقف إطلاق النار بين حكومة جنوب السودان والمتمردين الذي وقعه الطرفان في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا لإنهاء أسابيع من القتال الذي أدى لتشريد نصف مليون شخص.
وقال أوباما في بيان "عليهم (زعماء جنوب السودان) واجب لضمان أن حياة شعبهم ومستقبل دولتهم الوليدة لا يشوبهما العنف المتواصل ومحاسبة الأشخاص الذين ارتكبوا فظائع". داعياً الأطراف كافة إلى الالتزام بالتوصل لحل سلمي للأزمة.
وأقيمت مراسم توقيع الاتفاق على "وقف الأعمال العدائية ومسألة المحتجزين" في الفندق الذي جرت به المحادثات بين الجانبين في أديس أبابا.
رحب وزير الخارجية البريطاني ويليام هيج باتفاق وقف الأعمال العدائية بين حكومة جنوب السودان ومقاتلي المعارضة.
وقال وزير الخارجية البريطاني "نرحب بالتوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار في جنوب السودان، وجهود الوساطة الإقليمية التي جعلت هذا ممكناً".
وأضاف "أدت أعمال العنف الوحشية الشهر الماضي إلى مقتل عدد لا يمكن إحصاؤه وتسببت في معاناة آلاف الأبرياء"، مشدداً على ضرورة ضمان تنفيذ قوات الحكومة والمعارضة الاتفاق فوراً وبالكامل.
وأوضح هيج أن المهم الآن للجانبين العمل على رأب الانقسامات التي تسببت في هذا الصراع وتعزيز الحكم بجنوب السودان،
هيج
مشيراً إلى الحاجة إلى عملية شاملة للمصالحة الوطنية لإعطاء شعب جنوب السودان الثقة بأن مثل هذا العنف لن يتكرر أبداً. وقال "إن المملكة المتحدة مستعدة لتقديم دعمها الكامل لهذه الجهود".
وأضاف الوزير" أؤيد تماماً قرار الاتحاد الأفريقي بإنشاء لجنة للتحقيق في جرائم ارتكبت خلال الصراع، وندعو جميع الأطراف إلى التعاون معها لضمان تقديم المسؤولين عن الانتهاكات للمساءلة".
ترحيب نرويجي
وزير خارجية النرويج
وأكد وزير خارجية النرويج بورج برانداه، على أهمية التزام جميع الأطراف بهذا الاتفاق، منوهاً إلى ضرورة وقف جميع أشكال العنف وضمان وصول المساعدات الإنسانية لضحايا الصراع المسلح من المدنيين الذين يحتاجون للحماية والمواد الغذائية ومياه الشرب والرعاية الصحية والمأوى.
وأشار إلى أن الأمم المتحدة وبعثتها للسلام في جنوب السودان يلعبان دوراً أساسياً في الجهود المبذولة لإعادة الاستقرار إلى البلاد، مشدداً على مساندة النرويج لهذه الجهود.
وأوضح برانداه، ضرورة إسراع الأطراف المتصارعة في جنوب السودان في التفاوض على الخطوة التالية والتي تتعلق بانطلاق عملية سياسية شاملة وجامعة تسمح لمنظمات المجتمع المدني، بالقيام بدور مركزي في هذه المسيرة.
وأضاف أن هذه المسيرة السياسية هي السبيل الوحيد والكفيل بتمهيد الطريق أمام تطور نظام ديمقراطي راسخ يسمح بمعالجة جذور هذه الأزمة الخطيرة وتجاوزها، مشيرا إلى استعداد النرويج لتقديم المساعدة بهذا الخصوص.
smc


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.