خبير يحذّر من تناول الحلوى مع القهوة    مدرب المنتخب السوداني قلق على "7" لاعبين    ضوابط جديدة للمغتربين لاستيراد السيارات    محكمة جنايات القاهرة تصدر حكمها على مودة الأدهم وحنين حسام    وزير شؤون مجلس الوزراء يُوجِّه بترحيل طلاب الشهادة السودانية    توقعات بهطول أمطار بعدد من الولايات إعتبارا من اليوم    الأردن تسجل 502 إصابة جديدة بكورونا و68 حالة بفلسطين    مساعد بايدن: نستعد لفرض عقوبات جديدة على روسيا    قرار حميدتي بتشكيل قوة مشتركة ينطوي على قدر كبير من الالتفاف    شرطة غرب دارفور توكد جاهزيتها لتأمين إمتحانات الشهادة السودانية    والي الشمالية تعلن دعمها للمشروع التجريبي لمحطة توليد الكهرباء بالرياح    شرطة الخرطوم تنفذ حملات واسعة وتضبط 68 مركبة غير مقننة    أهم ردود الفعل العالمية لانتخاب رئيسي رئيسا لإيران    شريف الفحيل يحلق رأسه (على الزيرو) في بث مباشر لهذه الأسباب!    ما هكذا يا مريم..!!    الاتفاق النووي الإيراني: أول جولة مفاوضات بين طهران والقوى الكبرى بعد فوز رئيسي برئاسة إيران    دخول كميات مياه شرب اضافية من محطة ودالبشير    على شاشة التلفزيون القومي حصص يومية لطلاب الشهادة الثانوية    المخزون الاستراتيجي : مخزون القمح يكفي حتى ديسمبر القادم    تجمع الصيادلة: الحكومة تمضي نحو تحرير أسعار الأدوية    اتهام سيدة بتهريب آلاف الدولارات إلى دبي    قوى نداء السودان تبحث هيكلة الحرية والتغيير وإصلاح الوضع الانتقالي    ورشة عن قانون ومزايا الصندوق القومي للتأمينات الإجتماعية بالنيل الأبيض    وزارة التجارة: سيتم تحديد أسعار (10) سلع ضرورية    عضو مجلس السيادة رجاء نيكولا ل(السوداني): اعتقاد الشعب بالشد والجذب بين المكونين غير صحيح    معرض جديد للتشكيلية السودانية ( مِنى قاسم ) في مدينة كاسل الألمانية    (6) قطع خبز مدعوم ب(50) جنيهاً بالنيل الأزرق    خبراء يحذرون من الارتفاع المخيف للتضخم في السودان    احتجاجات في الكويت رفضا للتطعيم الإجباري ضد كورونا    فك طلاسم أخطر عملية نهب لتاجر في شرق النيل    طعن ضد قرار اعدام ضابط الدعم السريع المدان بقتل الشهيد حنفي    معلومات مثيرة حول محاكمة نظامى بتهريب ذهب عبر المطار    الصحة بالخرطوم: امتحانات الشهادة جاءت في ظروف صحيّة صعبة    موجودة بكل منزل.. 3 توابل معروفة تحرق دهون البطن الخطيرة    السودان يصنع الحدث في الدوحة    لي كلارك يُفجِّر الأوضاع في المريخ .. مجلس الإدارة ينفي تسلُّم الإستقالة .. كشف الحقائق    الهلال يواصل الإعداد وجمال سالم ينتظم فى التدريبات    اتحاد الملاكمة يبرم اتفاقيات مع قوات الدعم السريع والشرطة    اقتصادي يطرح بدائل لحلول المشكلة الاقتصادية    تهنئة المنتخب الوطني بمناسبة التأهل إلى كأس العرب ..    أمجد أبو العلا: لن أنجر لهوليود وأنسى سينما السودان    مدرب البرتغال يشيد بلاعبي ألمانيا ويحمل نفسه المسؤولية    إبراهيم رئيسي: الابن المخلص لمؤسسة الحكم الإيرانية    السؤال: اكتشفت أن زوجي يتكلم مع نساء فماذا أفعل؟    تحرير (63) فتاة من ضحايا الإتجار بالبشر    عيادة طبية متنقلة في ساعات أبل القادمة.. هذه تفاصيلها    تعميم من "الطيران المدني" السعودي بشأن المسافرين القادمين    سميرة عبد العزيز تعلق على "شتائم" محمد رمضان.. وسر صمت عامين    بعد تألقها اللافت في برنامج "يلا نغني" .. تكريم الفنانة أفراح عصام بدرع تذكاري    إسحق الحلنقي يبرئ هاجر كباشي    دراسة تحسم الجدل: هل يمكن ايقاف الشيخوخة؟    موسيقانا فيها الخليط من العروبة والأفريقية محمد الأمين: السلم الخماسي ليس طابعاً للموسيقى والأغنية السودانية    نقر الأصابع    ضبط (40) تاجر عملة ومدير فرع بنك شهير بالخرطوم    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    المهدي المنتظر وما ليس الزاماً!    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأحذية الجلديّة .. محاولة ل (نفخ الروح) في الصناعة السودانيّة!!
نشر في النيلين يوم 08 - 03 - 2014

السودان بلد ذاخر بالموارد الطبيعية.. ما في ذلك شك.. وهو أمر (كان) من المفترض أن يقود البلاد إلى صدارة قائمة الدول الصناعيّة.. إذ أن الخام - بمختلف أشكاله - موجود بوفرة.. غير أن الواقع يخرج لسانه هازئاً بهذه المعادلة.. إذ (تطفح) أسواقنا بالمستورد - الجيد والرديء - بينما تنزوي عبارة (صنع في السودان) خجلة مما صار إليه حالنا!!
غير أن ثمة محاولات للنهوض ب (عنقاء الصناعة السودانية) من بين الرماد.. ومنها (صناعة الأحذية) التي ازدهرت في الآونة الأخيرة.. وكسبت الكثير من الزبائن الذين مضوا إلى (امتطاء) واستخدام ما هو مصنوع من خامات محلية (ميّة في الميّة)!!
صناعة الأحذية في السودان عريقة عراقة (المركوب).. والآن امتدت لها يد التطوير بالآلات الحديثة لتقديم منتج (مواكب).. أحذية وحقائب وغيرها.. ينافس في الأسواق المحلية وربما الخارجية.
(المجهر) ولجت إلى هذا جزء من هذا العالم والتقت صاحب مصنع (الصداقة للأحذية) بأم درمان "عبد الله محمد أحمد".. فكانت هذه الحصيلة:
} من أين تتحصل على المواد الخام؟
- هي في الغالب مواد محلية، وأحياناً نستورد من دولة مصر، ولكن نفضل المحلي أكثر.
} ما هي مراحل تصنيع الحذاء؟
- البداية بالتفصيل، ثم التوضيب، ومن ثم الماكينة، وأخيراً الشد والتشطيب بمساعدة الحرفيين.
} من أين تأتون بالتصاميم؟
- لدينا مصممون، ونفصل أيضاً حسب ما يطلبه الزبون، وللحالات الخاصة من المعاقين.
} كيف تسير سوق الأحذية؟
- كل أحذية مرضى السكري هي صناعة سودانية (100%)، نوزعها على الصيدليات والمعارض بسعر ممتاز وأرخص من المستورد بكثير.
} هل اتجهتم نحو تصنيع أحذية لفئات أخرى غير مرضى السكري؟
- نعم.. نصنع أحذية نسائية جميلة وتعيش لمدة طويلة، وأحذية شبابية للرجال، وهنالك رؤية لتصنيع أحذية لأطفال المدارس بسعر مناسب تباع في مكان محدد دعماً للمواطن.
} كم هي إنتاجية اليوم؟
- نصنع في اليوم الواحد (50) زوجاً من الأحذية.
} هل تجد الأحذية الجلدية السودانية القبول عند الزبائن؟
- بالطبع، لديها مريدوها وشعبيتها، فمن تعود على الطبيعي لا يستطيع تبديله.
} وما هي فوائدها؟
- أولاً هذه الأحذية لا تسبب سخونة في الأرجل، ولا (مسمار القدم)، وأيضاً لا تضر الكلى كما تفعل المنتجات البلاستيكية.
} كيف قستم درجة نجاحكم في هذا المجال؟
- صممنا أحذية للجيش، ونلنا شهادة من وزارة الصناعة.
} هل يوجد معرض دائم لكل صاحب مصنع؟
- للأسف لا، فنحن لا نستطيع دفع تكلفة الإيجار لأننا لا نبيع بسعر عالٍ.
} يد الدولة!!
ومن داخل ورشة مصنع (الصداقة) التقت (المجهر) أحد الحرفيين، وهو "محمد أحمد حسن"، وقد طالب الدولة بإقامة خيام عرض موسمية للبيع مباشرة من المنتج للمستهلك، بسعر مناسب، لإعادة وتعزيز الثقة في المنتج المحلي، لأن السودانيين متخوفون من الصناعة السودانية بحكم أنها غير جيدة، كما هو شائع لديهم.. وأضاف "حسن": (نحصل على الخام من المدابغ الوطنية وبقية المواد من الصين وتايوان.. ونقترح إقامة معارض موسمية.. وهناك دول يكون إنتاج الأحذية فيها بمصانع بسيطة داخل بيوت.. كل حسب طاقته الإنتاجية.. وتباع لشركات تضع عليها الديباجة وتتحمل هي مسؤولية العرض والتصدير.. ونتمنى أن يحدث هذا في السودان لدعم وتطوير الصناعة السودانية).
وأشار "حسن" إلى أنهم يوفرون فرص للتدريب لمن رغب في امتهان هذه الحرفة المربحة، على حد قوله


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.