دول "الترويكا" تعلن دعمها للوساطة الأفريقية بشأن السودان    خبير اقتصادي يحذر من مخاطر طباعة الفئات الكبيرة من العملة    معينات طبية من "الدعم السريع" لإبراهيم مالك    تعيين مدير جديد لهيئة المواصفات والمقاييس    "علماء" يرصدون "القُبلة" الأولى بين مجرتين كبيرتين    ضبط كميات من الأسلحة والوقود بولاية كسلا    أمم إفريقيا تتسبب في فشل بطولة الدوري الممتاز    اعتقال مهاجم منتخب السودان والمريخ سيف تيري يفجر الاوضاع    التاج إبراهيم : فوزنا على الهلال يعطينا دافعا من اجل الفوز بالنخبة    قيادي ب"نصرة الشريعة": استصال الإسلاميين من الساحة "لعب بالنار"    توجيه يتشكيل لجان أحياء بديلة للجان الشعبية    والي الخرطوم: الخدمات تمثل أولوية قصوى للحكومة    (315) مليون جنيه نصيب نهر النيل من عائدات التعدين    منح شركات مربعات جديدة للتعدين في الذهب بجنوب كردفان    خليك متفق" أيها الإمام" .. بقلم: نورالدين مدني    ورشة المنامة .. استسلام وخيانة .. بقلم: جورج ديوب    حميدتى جاكم .. بقلم: سعيد شاهين    إبراهيم الشيخ: الثورة هي الدواء المنقذ للاقتصاد    "صبي" يقتل عمه بالوادي الأخضر    حصاد الجولة الأولى لأمم أفريقيا.. غياب التعادل السلبي وبطاقة حمراء    هواوي تتلقى “قبلة الحياة” من شركات أميركية    في دوري النخبة: الهلال يفوز على أهلي شندي.. والمريخ يكسب هلال الأُبيّض    السودان: انخفاض معدلات التضخم في 2019    حملة لتطعيم أكثر من 168 ألف طفل بود مدني    ارتفاع صادر الصمغ العربي إلى 80 ألف طن    ترامب: "المصالح" مع السعودية أهم من قضية "خاشقجي"    البنك المركزي: إنفراج نسبي في توفير السيولة عبر الصرافات    السعودية: الحوثيون تعمدوا استهداف المدنيين بصاروخ إيراني    أميركا تطلق الجانب الاقتصادي لخطة السلام    عشرات الإصابات الجديدة بالحصبة بالولايات المتحدة    مدني تستهدف تطعيم 168,338 طفلاً    مشروعات ترفيهية جديدة بالساحة الخضراء بالخرطوم    تريند أفريقيا: سعادة عربية بنجاة المغرب وانتصار الجزائر    بومبيو إلى الرياض وأبوظبي    عقار يعالج فقدان الرغبة الجنسية لدى المرأة    محمد مرسي شهيد الانتخاب .. بقلم: د. مجدي الجزولي    سعر الدولار يقفز بتعاملات السوق السوداء برفقة اسعار العملات    الضفة الثالثة للنهر .. بقلم: عبد الله الشقليني    فيلسوف نزع الخوف (1): الذكرى التسعين لميلاد يورغن هابرماس .. ترجمة وعرض: د. حامد فضل الله / برلين    ما الذي أسرى بالبرهان من الشتم وعرّج به إلى الإذعان .. بقلم: عادل عبدالرحمن    وذرفتُ دمعاً سخيناً بميدان القيادة .. بقلم: صلاح الباشا/ الخرطوم    مشروع الشارقة الثقافي في إفريقيا    الشرطة: المواطن المقتول بابوسعد قاوم تنفيذ أمر قبض    أدبنا العربيّ في حضارة الغرب .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    مبادرة من "المهن الموسيقية" للمجلس العسكري    أين يعيش الطيب مصطفى . . ؟ .. بقلم: الطيب الزين    وفاة (3) أشخاص دهساً في حادث بمدينة أم درمان    اختراق علمي: تحويل جميع فصائل الدم إلى فصيلة واحدة    الصحة: 61 حالة وفاة بالعاصمة والولايات جراء الأحداث الأخيرة    61 قتيل الحصيلة الرسمية لضحايا فض الاعتصام والنيابة تبدأ التحقيق    عيدية حميدتي وبرهان لشعب السودان .. بقلم: الطيب محمد جاده    الصادق المهدي والفريق عبدالخالق في فضائية "الشروق" في أيام العيد    تعميم من المكتب الصحفي للشرطة    الشرطة تقر بمقتل مواطن على يد أحد ضباطها    "الشروق" تكمل بث حلقات يوميات "فضيل"    فنان ملخبط ...!    العلمانية والأسئلة البسيطة    الآن جاءوا ليحدثونا عن الإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صاحبنا شول... وحقنة كمال
نشر في الراكوبة يوم 30 - 09 - 2010


[email protected]
دايرلي حقنة بنسلين
تداوي مرضان السنين
تداوي زولن ساب بلادو
ساب ولادو.........
و ساب حقوقو...وسابلو طين
...
وجا العاصمه.......
و إتبدل الحال من مواطن
أصبح رقم....
في دفتر الوجع القديم
دفتر مهلهل من زمان
مالاهو أسماء الغبش
القالو جونا مهاجرين
...
ديل جونا كيف؟
ديل وصلو كيف؟
قام يسأل الحاكم \"العفيف\"!
ماكل تمام لابس نضيف!!
وبرضو يسأل جونا كيف؟!
...
قام زول ممصرن وقالهن
يا أخوانا كيف...
إنتو \"الحيكومة\" و تسألو
ديل جونا كيف؟!
ماكانو مرتاحين خلاس
ما كانو مبسوطين خلاس
لا شافو ذل لا ضاقو جوع
ضرعات مراحن....
داري ديمة خريف و صيف
...
قاعدين هناك فوق عزهم
كان دار جنوب أو دار غرب
ما كان فراقن بالمراد...
لامن خلاس جات الحرب
...
من دون إذن جاتن جيوش
جا الجنجويد........
من دون إذن هدمولو حوش
و إنتو برضو بتسألو...
ديل جونا كيف؟!
....
جو الجنجويد حرقو الزرع
جو الجنجويد جفا الضرع
جو الجنجويد كسرو الفرع
سألوهو لي يا جنجويد؟
في دهشة قال يستاهلو
ما أصلو ديل حفنة \"عبيد\"!!
و إنتو برضو بتسألو....
ديل جونا كيف؟!
...
قام نزحو تاركين الديار
صارين هدومن في هدم
و البقجة لي شيخن هرم
شايلي الفضل بعد الهدم
يسارو بالليل في الضلام
و كرعين حفن و إتشققن
من المسير طول النهار
و إنتو برضو بتسألو...
ديل جونا كيف؟!
...
قام شول مودع للجنوب
تايه يفتش في الدروب
شايلو شنطة اللت صفيح
غالبو المشي...
كرعين طوال لكين كسيح
...
ما هن دروب الهم كتار
واحد يسوقك للتعب
واحد يسوقك للشقي
واحد يسوقك للهموم
واحد يسوقك للمرض
لكنو رابع المستحيل
تلقي البسوقك للديار
...
سابو البلد وصلو المدن
شافو البدع!! ناسن غراب
ساكنين بيوت مو خمج
ماهن بيوت ألات تراب
شافو القصور حايطاها سور
لا فيها مرحب... لا حباب
...
صاحبنا شول...
دور يفتش شان يعيش
وسط العمارات الطوال
لاقالو بيت الليل عريش
وبي جنبو حوش....
قدامو مربوط كم دحيش
و كومن كبير وسط الحصير
صاحبنا شول....
من الفرح داير يطير
ظناهو عيش...تاريهو خيش
...
صاحبنا شول...
صاحبنا قام دقالو باب
ما البيت ملان أبواب كتار
واحد صغير للصغار
و الباقي للناس الكبار
دقالو بابن كيف كبير
و عصرلو شيتن زي زرار
صاحبنا طالبو الإنتظار
صاحبنا شول..يسأل يقول
يا ربي وين ناس الديار؟!
...
صاحبنا شول شال الهموم
غلبو النعاس ما جاهو نوم
ماسك الدروب يسكت يحوم
سألو زول..\"بلد ده وين\"؟!
ردالو دي الخرتوم عموم
...
صاحبنا شول لي نفسو قال
و الله صح.....
و الله دا الخرتوم عموم
لاتشوف قمر لا تشوف نجوم
و الله دا الخرتوم عموم
بتلقي ناس ساكنين قصور
وبتلقي ناس...
جوا المجاري بقالا دور
و الله دا الخرتوم عموم
بتلقي ناس تاكل الرغيف
وبتلقى ناس...
من المرض تنزف نزيف
و الله دا الخرتوم عموم
بتلقي زول شارب نضيف
و بتلقي زول...
ضاربو العطش عز الخريف
و الله دا الخرتوم عموم
بتلقي زول...
ودوهو لندن شان زلال
و بتلقي زول ميت هناك
حرموهو من \"حقنة كمال\"
و الله دا الخرتوم عموم
...
صاحبنا شول...
قام فجأة إتذكر هناك
الدخلة لي عند الأهل
الناس بتدخل لي بعض
طوالي توووش.. من غير رتوش
لا تلاقي باب..لا تلاقي حوش
...
ما هي المساكن في القلوب
مبنيي بالحب ماها طوب
و كان فد زويل أصبح مريض
تشفيهو دعوات الأهل...
لا بدور \"كمال\" لا بدور حبوب
30/9/2010


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.