وزير الداخلية يلتقى حاكم إقليم النيل الأزرق    السيسي يدعو لسرعة إنهاء الفراغ الحكومي في لبنان    أوباما يقلص عدد المدعوين لحفل عيد ميلاده الستين لضرورات كورونا    واتساب تعلن إطلاق ميزة "العرض مرة واحدة"    مصر تحتضن بطولة كأس العرب للسيدات.. والافتتاح في 24 أغسطس الجاري    المباحث توقف متهمين وبحوزتهم أزياء عسكرية    اعلان نتيجة الاساس بولاية سنارمنتصف اغسطس الجاري    حرم النور: لا أخشى فشل الحفلات الجماهيرية وضربة البداية بالولايات    "حميدتي" يتكفّل بنقل جثمان الراحل "أبو عزة" بطائرة خاصّة إلى أم عشرة    خبراء: لا نتائج ملموسة لحملة ضبط الأسواق والأسعار    عامل خبرة خلف انتصار الشرطة على الوادي نيالا    تحذيرات في السودان.. منسوب النيل "يتجاوز مستوى الفيضان"    صباح محمد الحسن تكتب: بلاغ ضد المحلية    تنسيقيات ولجان المقاومة تلقي الضوء على منشور النيابة العامة لحماية الشهود    عبداللطيف البوني يكتب: بس الجوية الما عرفتوها    غارزيتو يرفع إيقاع تحضيرات المريخ    تكررت عدة مرات التحري يغيب عن المحكمة .. مؤامرات تضييع العدالة    ناهد قرناص تكتب: شباب ورياضة    برمجة مفاجئة للهلال والمريخ في الممتاز    الركود والكساد يضربان أسواق الخرطوم    الأمة القومي : كل من لا يستطيع العمل عليه الاستقالة من الحزب    الدفاع المدني ولاية الخرطوم يحتوي حريقا بمتاجر بالسوق االشعبي    دبابيس ود الشريف    صحيفة إسرائيلية:الرئيس الإسرائيلي أجري محادثات مع مسؤولين في السودان    ندى القلعة تكشف عن سبب الغائها حفلا بالخرطوم والسفر إلى أسوان    شكاوى من غرق مساحات كبيرة بالجزيرة    شاب يغادر مطار الخرطوم مرتديا (فنيلة داخلية وسفنجة)    انضم لراديو "سوا" الأمريكي.. المذيع شيبة الحمد يغادر إلى واشنطون    "سمهاني" تضع المترجم عادل بابكر في زمالة أفريقيا العالمية    انتحار 4 رجال أمن ممن تصدوا للهجوم على مبنى الكونغرس الأمريكي    خبير: على الدولة إيقاف تصدير المواد الخام بما في ذلك المواشي    مصدرو الماشية يرهنون المعالجة بإقالة وزير ووكيل وزارة الثروة الحيوانية    تفاصيل مثيرة في محاكمة متهم بتحرير شيكات مرتدة ب(26) تريليون جنيه    اتحاد الصرافات : انتعاش كبير في تحاويل المغتربين عبر القنوات الرسمية    تصنيف الدول العربية من حيث مخاطر السفر بسبب "كورونا"    امريكا تعلن دعمها السودان لانشاء قوات مسلحة موحدة تجمع الجيش والدعم السريع والحركات المسلحة    مجلس الوزراء يوجه باتخاذ إجراءات قانونية في مواجهة منسوبي النظام السابق    عرض سينمائي لفيلم«هوتيل رواندا» غدا بمركز الخاتم عدلان    دعاء الزواج من شخص معين؟ أذكار وأدعية مجربة    صحيفة بريطانية تروي قصة طفل قيل إنه ركل ساق صدام حسين    مدير عام الصحة يوقف دخول العناية المكثفة بمراكز العزل    تفاصيل دوري السوبر الإفريقي.. القمة السودانية تصارع أندية أفروعربية في البطولة    لجأت للسحر من أجل الزواج قبل 50 عامًا ثم تبت.. ماذا أفعل؟    وزير الطاقة: قُطوعات الكهرباء مُستمرّة    وفاة الفنانة فتحية طنطاوي    يتسبب في مشكلات جسدية ونفسية.. نتائج سلبية للصراخ على الأطفال    المالية تلغي استثناء إعفاء مدخلات الإنتاج والسلع المستوردة من الضرائب    بأمر غارزيتو .. جمال سالم يبلغ الهلال برغبته في الرحيل    بالصور: عشرة "أسلحة" طبيعية عليك تزويد جسمك بها!    القبض على متهمين أثناء استعدادهما لتنفيذ سرقة (9) طويلة    أحكام بالسجن والغرامة في مواجهة شبكة تروج المخدرات    اختار الزبون الخطأ.. تاجر مخدرات يعرض الكوكايين على شرطي في ثياب مدنية    رصد كورونا في "غزلان".. ومخاوف من سلالات "أكثر فتكا" تنتقل للإنسان    ما هو حكم الذهاب للسحرة طلبا للعلاج؟    في ذكرى غزو الكويت.. هل خدع صدام حسين مبارك؟    "أمينة محمد".. قصة "إنقاذ" طفلة أميركية نشأت في ظل "داعش"    مصالحة الشيطان (2)    بداية العبور؟!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



استجواب كامل إدريس..!ا
نشر في الراكوبة يوم 19 - 02 - 2011


تراسيم..
استجواب كامل إدريس..!!
عبد الباقي الظافر
البروفيسور كامل إدريس المدير الأسبق لمنظمة الملكية الفكرية كان يهبط صباح أمس الأول من الشقة الصغيرة التي يسكن فيها في الخرطوم شرق.. عند المخرج كان في انتظاره رجلان.. بعد التحيّة قدّما أنفسهما باعتبارهما من مؤسسة أمنية.. السيّد إدريس تحقق من بطاقتي الهوية اللتين يحملانها.. ثمّ رفض الإجابة عن أي سؤال بدون أمر اعتقال أو خارج مباني الأجهزة الأمنية.. انتهت الحلقة الأولى على هذا النحو ولم يستمر الاستجواب أكثر من ذلك. الحلقة الثانية بدأت نحو الخامسة من مساء أمس.. اتصل بي البروفيسور إدريس وأخبرني أنّ عربة مظللة وبدون لوحات تقف أمام مقر حملته الانتخابية.. بعدها انقطع الاتصال بيننا.. عاودت الاتصال به أكثر من مرة.. أخيراً بعد المغرب تمكّنت من الحديث معه.. وأفاد أنّه تعرّض للاستجواب غير القانوني للمرة الثانية وفي عرض الشارع العام.. حيث تمّ اعتراض سيّارته.. وأنّ الذي استجوبه منعه من الاتصال عبر الهاتف. في سبتمبر من العام 2006م وقبل منتصف الليل بدأ رجل غريب يطرق على دار الصحفي محمد طه محمد أحمد.. الرجل كان يريد أن يصطاد أرنباً فيجد في شباكه فيلاً.. الغريب يختطف الصحفي الشهير ويعبر من أمام بوابة مستشفى الأمل العسكري.. الأسرة تظن أنّ محمد طه ذهب إلى رحلة تحقيق في مباني الأجهزة الرسمية.. ولولا هذا الظن لأمكن اللحاق بالمجرمين قبل أن يصلوا إلى جسر كوبر.. وربما تمّ إنقاذه من تلك النهاية الحزينة. ما يتعرض له البروفيسور كامل إدريس يمكن أن يكون بأيادٍ رسمية تريد أن ترسل رسائل مزدوجة في موسم الانتفاضات الشعبية.. ويمكن أن يكون محاولة ابتزاز رخيص تقوم به جهة لا تملك هذا الاختصاص.. في كل الأحوال أمن المواطن كامل إدريس من مسؤولية الحكومة السودانية. الافتراض الأول أنّ جهات حكومية أزعجتها تحركات كامل إدريس التي تستهدف بناء معارضة راشدة.. تلك التحركات التي بدأت منذ أن طرح مدير الملكية الفكرية نفسه كمرشح مستقل في الانتخابات الرئاسية الأخيرة.. وقال في حكومة البشير ما لم يقله الطيّب مصطفى في عرمان وباقان. وربما ورود اسم كامل إدريس في مقالات مدير جامعة الخرطوم المقال.. كان أيضاً سبباً يجعل الخرطوم الرسمية تُفضّل الحديث الخشن مع الأستاذ كامل إدريس.. وفي تلك المقالات رجّح كامل إدريس أنّ هنالك دوائر داخل حكومة الانقاذ تعرقل تسوية ملف الجنائية الدولية. وكذلك طواف كامل إدريس على عدد من العواصم العالمية والعربية في الفترة الأخيرة.. ربّما جعل الإنقاذ تصاب بالقلق من تحركات رجل له وزن في المجتمع الدولي.. فأرادت المؤسسات أن تخبره أنه تحت مجهر الحكومة براً وبحراً. في تقديري أنّ تلك الأسباب مجتمعة أدت إلى أن تصل العلاقة بين الجانبين إلى طريق مسدود.. ولكن في مثل هذه الظروف يصبح أي تصرف مهما كان بسيطا يحمل أكثر من دلالة. ليس أمام الحكومة إلا أن تصدر بياناً رسمياً يبين ما يُحاك في الظلام.
التيار


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.