الناطق باسم مجلس السيادة يُقر بزيارة اسرائيلية "ذات طبيعة عسكرية" .. بقلم: أحمد حمزة    توني موريسون ... عملاقة الأدب وأيقونة الحريّة (2/2): تراجيديا الزمن الغابر في ولايات أمريكية لم تتحد بعد .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    نعتذر منك سيدي: في رثاء الراحل الإمام الصادق المهدي .. بقلم: فريدة المبشر - دبي    في رثاء حمد الريح .. بقلم: تاج السر الملك    عملية إسرائيلية تقلب العجوز صبي والعجوز صبية !! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    الكوادر الطبية بالذرة تنفذ وقفة احتجاجية أمام مستشفى الخرطوم    تجمع الحرفيين يكشف عن اختفاء أسهم مالية    التعليم العالي تقرر تخفيض اعداد المقبولين للجامعات للعام الحالي بنسبة 5.4%    الذين يحكمون بالأكاذيب!! .. بقلم: طه مدثر    رئيس مجلس السيادة يتلقى إتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الأمريكي    الصحة تحذر من خطورة الموجة الثانية لجائحة كرونا    المجموعة السودانية للدفاع عن حقوق الانسان: بيان توضيحي حول الورشة المزمع اقامتها بعنوان السلام وحقوق الانسان    الكورونا فى السودان .. هل نحن متوكلون أم اغبياء؟! .. بقلم: د. عبدالله سيد احمد    المريخ يتعادل مع أوتوهو الكونغولي    المريخ يسعى لبداية قوية في دوري الأبطال    وفي التاريخ فكرة ومنهاج .. بقلم: عثمان جلال    أحداث لتتبصّر بها طريقنا الجديد .. بقلم: سعيد محمد عدنان – لندن – المملكة المتحدة    القوى السياسية وعدد من المؤسسات والافراد ينعون الامام الصادق المهدي    بنك الخرطوم والتعامل بازدواجية المعايير مع العملاء .. بقلم: موسى بشرى محمود على    القوى السياسية تنعي الإمام الصادق المهدي    شخصيات في الخاطر (الراحلون): محمود أمين العالم (18 فبراير 1922 10 يناير 2009) .. بقلم: د. حامد فضل الله / برلين    بروفسور ابراهيم زين ينعي ينعي عبد الله حسن زروق    ترامب يتراجع بعد بدء الاجهزة السرية بحث كيفيّة إخْراجه من البيتِ الأبيضِ !! .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    لجنة التحقيق في إختفاء الأشخاص تقرر نبش المقابر الجماعية    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





النداء الأخير لبقايا جنود بشار الأسد
نشر في الراكوبة يوم 01 - 08 - 2012


بقلم محمد سلمان القضاة
أيها البواسل الذين لا يزالون في بقايا صفوف الجيش السوري النظامي التابع للنظام الأسدي البائد، أيها الضباط الأبطال من مختلف الرتب وأيها الجنود الأشاوس من مختلف ألوان الطيف السوري، يا من لا يزال نظام بشار الأسد المهترىء يغرر بكم، هلموا إلى الانفصال عن نظام الأسد المنهار، هلموا والتحقوا بالثورة الشعبية السورية الباسلة، هلموا قبل فوات الأوان، هلموا واصطحبوا معكم أسلحتكتم الثقيلة منها والخفيفة، هلموا والتحقوا بصفوف الجيش الحر.، فهو ينتظركم بفارغ الصبر ويرحب بكم أيما ترحيب.
يا أبناء الشعب السوري الذين لا يزالون في صفوف جيش بشار الجزار، استيقظوا قبل فوات الأوان، استقيظوا من غفلتكم، فأنتم والله لم ينعقد لواؤكم في بادئ الأمر من أجل قتل أطفال الشعب السوري أو اغتصاب حرائره، ولم ينعقد لواؤكم من أجل تدمير منازل الشعب السوري على سكانيها، ولم ينعقد لواؤكم من أجل تشريد أبناء وبنات وأطفال وشيوخ وعجائز الشعب السوري في جبال الأرض أو سهولها وصحاريها.
يا أبناء الشعب السوري الذين لا يزالون في صفوف جيش السفاح بشار إبن الجزار حافظ الأسد، ألا تستمعون إلى الأخبار من المحطات العالمية المعروفة؟ ألا تصل إليكم أنباء المجازر التي تجري ضد أهليكم، ألا يصل إليكم ما يجري في بلادكم من ذبح وتقتيل وتعذيب وتنكيل ضد أهلكم وضد شعبكم السوري الأبي؟ هيا أيها الضباط والجنود، هيا اتركوا بشار الجزار وفروا بجلودكم من عذاب النار إلى صفوف الأحرار، تخاطبوا فيما بينكم بالإشارة، تخاطبوا بالإيحاءات والإيماآت، فكلكم يعرف أن كل منكم يود الانفكاك من قبضة الطاغية بشار، وكل منكم بات يعرف أن بشار أصبح رئيسا منبوذا مكروها فاقدا للشرعية، وكل منكم بات يعرف أن بشار بات شخصا معزولا عن الزمن، ولم يعد يثق بأقرب المقربين إليه، وهو بات لا يثق بأحد منكم على حد سواء، وهو بات يخشى على نفسه منكم في كل دقيقة.
هلموا أيها البواسل في الجيش السوري الذي لا يزال تابعا لبشار، هلموا من مختلف ألوان الطيف السوري، هلموا، عربا وأكرادا، مسلمين ومسيحين، دروزا وعلويين، ومن مختلف الملل والديانات والأعراق، هلموا بالابتعاد عن الطاغية بشار وزبانيته، فهو عندما يركب طائرته هاربا إلى إيران أو روسيا، فسوف لن يأخذ معه أحدا منكم، ولا حتى في ذيل طائرته. هلموا أيها البواسل في الجيش السوري الذي لا يزال تابعا لبشار، هلموا وانضموا إلى صفوف الجيش الحر، فالبلاد باتت في معظمها تحت سيطرة الثورة الشعبية المنتصرة، وها هو الجيش الحر قد حرر معظم أنحاء البلاد، وها هو على وشك تحرير حلب الشهباء بالكامل، حيث ينطلق بعدها لتحرير بقية أحياء العاصمة السورية، دمشق العروبة.
هلموا أيها البواسل في الجيش السوري الذي لا يزال تابعا لبشار، هلموا وانضموا إلى صفوف الجيش الحر، واعلموا أن الثورة الشعبية منتصرة، وأنها ثورة شعبية مباركة، لا تمييز فيها بين أي سوري وآخر، فالجميع متساوون أمام القانون، والجميع لهم الحقوق نفسها، وعليهم ذات الواجبات، ولكن نظام الأسد البائد، وكما حاول أن يفعل من قبله أبيه، ود لو يبعث الفتنة والتفرقة بين أبناء الشعب الواحد، وأنتم والله تعلمون ذلك جيدا، فلا تجعلوا الأسد وشبيحته يلوثون سمعتكم العطرة عبر التاريخ المجيد، هلموا أيها البواسل في الجيش السوري الذي لا يزال تابعا لبشار، هلموا وانضموا إلى صفوف الجيش الحر، هلموا واعلموا أنه النداء الأخير.
*إعلامي أردني مقيم في دولة قطر.
[email protected]
رابط الصورة الشخصية لكاتب المقال:
http://up.arab-x.com/Dec11/9Lg62612.png


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.