مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحواتة والجان ..؟؟
نشر في الراكوبة يوم 06 - 02 - 2013

بدأها بلة بمقولته المشهورة :زايلة الدنيا من اول بدأها ما دامت لى رسلها وأنبياها .بادلة عباس ذات الاحساس خربانة ام بنايلً قش ، ما دوامة غرارة ام عبوس،..
مجلس الحواتة يتفاكرون فى تسير امورهم الخاصة بالبيت الوسيع الذى ظهر بعد ان فقدوا الجان المتحكم الاساسى فى امورهم وادارة عواطفهم ..
حاج بلة رجل خمسينى بروح الشباب والدعابة ينتمى للحواتة.
كذلك ناصر من الجيل الذى يفور شباباً وحيوية ايضاً عشق الحوت..
لم يكن مجتمع الحواتة خاص بالرجال ايضاً كمية من الشابات الجميلات يعشقن الحوت ..وهل منا من لا يحب الحوت .؟؟؟؟
تقول الاقوال المأثورة ان كثرة الاسماء تدل على عظم المسمى، الجان اولها ، والحوت ثانيها ،وابونا ثالثها ،والاسطورة رابعها، والامبراطور، وسيدا ،.وووو..؟؟.
حاج بلة امام المسجد قالها بوضوح :انا والله بسمع اغانى الحقيبة بس لانو اغانى الزمن متهافته واصوات الفنانين ما عاجبانى .. لكن عجبنى الحوت وحده فنان ومتواضع كمان،
جابو لى منو درر الحقيبة .
منال تقول لوالدها ابوى الليلة لقيت ناس بقول لى محمود الجان .؟؟ يابتى دا الجان ولادا الجنون ذاتو دا زول يابتى ما عادى دا بغنى !؟؟ وكمان بمدح النبى الكريم(ص)..وبادرها حاج بلة قائلا: يابتى البمدح ابوفاطنة دا ؟.محرمة النار على جسمو ..
دخلت زوجتة السارة قائلة لهم : كنتو بتتكلمو فينى ياحاج بلة . ويابتى ابوك كان بيقول شنو فينى ؟؟
ضحكت منال سراً اغتاظت الام من ابنتها قالتها : ووووب على داير يعرس فينى .؟؟
منال لا يا امى ابوى كان بيتكلم لى عن الحوت ..
الام الحوت مالو انتو عندكم حوت .. وانا عندى جااااااان عديل انا الايام دى موبايلى مليان اغانى ومديح للجان ..حاج بلة الله يجننك انتى برضو معنا فى مجموعة (الحواتة)..اتاريى ،، مراااات بلقاك برااااااك تحمرى فى البصلة وتدندنى ..انا عرفت فى بيتنا حواتى لانو دخلت والواطة صانة سمعت اغنية (تفارق كيف تخلينا شوقنا وذكرى ماضينا).
دخل طارق وهو طفل صغير وهو يردد (دنيتنا الجميلة ).وسكت فجأةً خوفاً من والده ..
سألة حاج بلة بأندهاش مالك ياطارق .؟؟ والله يا ابوى قالو الحوت مريض.اففففف..
ياولدى انت متأكد الحوت زاتو عيان .؟؟اى يا ابوى والله ..
الكلمك منو انت .؟؟
عندنا استاذه فى الروضة قالت لينا الليلة غيرنا اسم الروضة الى روضة الحرية لانو الحرية دى قيمة انسانية..ولانو الحوت اتخرج من روضة الحرية عشان كدا الناس بتحبو لانو حر ،قالت لينا الزول وكت يكون حر الناس بتحبو وبتريدو (وبدأ بأغنية محبة وريد لألله والنسى لى قديمو ضلا.)..
حاج بلة :حتى انت برضو حواتى الله يجازى محنك وبتعرف دا كلو من الاغانى .؟؟
انتو فى الروضة بيدوكم اغانى ولا (ماما و باب بحبونى وانا حبيتهم بعيونى ).. نحن ابونا الحوت ذاتو..
سمع صوت نغمة الرسائل التى خصص لها اغنية(عينى ماتبكى ).بعد اكتمال النغمة فتح موبايلة اذا بها رسالة من ناصر فحواها انا ابونا ان الحوت فارق الحياة.وان الجثمان يصل فى المساء ،بكى وبكت اسرتة التى توحدت فى حب الحوت ،
بينما هو نائم سمع ابنه يردد (ﻛﺘﻠﺘﻮ ﺍﻟﺠﺎﻥ ﻳﺎﻛﻴﺰﺍﻥ ).(ادونا جانا ندفنو براانا )
استغفر الله العظيم واتجه نحو المطار لكنة شاهد الشرطة والامن والوضع متغير والطرق مزدحمة بالعربات والراجلين ،.
سأل بلة رجل المرور الذى ينظم الطرق:الحاصل شنو ..؟؟ رد الشرطى رحل الغمام ساب البلد سكت الرباب ..
طيب الناس ديل مالوهم مزدحمة فى زول زاير البلد دى .؟؟
الشرطى لا لا مافى زول زاير البلد دى فى زول مفارق .
طيب ما دام فى زول مفارق والناس ديل مالهم .؟؟ديل منتظرنو
منتظرنو كيف انت قلت لى :فى زول مفارق بنتظروهو ولا بودعوه
شرطى المرور:ياعمك اسمع قفلت الطريق اتفكفك قد .
بينما بلة ينظر الى الحشود من الجماهير سأل الناس فى انقلاب ولامظاهرات.؟؟ وهم يهتفون (كتلتو الجان ياكيزاااااان).(ادونا جانا ندفنو برااانا) اخبره احدهم همساً هؤلاء هم الحواتة فى انتظار جثمان الحوت ..
طيب يا اولادى والبوليس ديل بيضربوكم مالكم بالبنبان .؟؟وانتو دايرين الجثمان .. بينما لم يجد الاجابة لأسئلتة اصابتة عبوة غاز مسيل للدموع فوقع فى الارض وكتم نفس واغمى عليه والقت الشرطة القبض عليه متلبساً بالماده (45) التجمهر غير المشروع للحواتة فى الاماكن الاستراتيجية ،والمادة الاولى الحب والغلو فى الحوت ...
رحم الله الحوت رحمة واسعة ..
بعض ورثتة لجماهير الشعب السودانى ..
غنى الفنان محمود عبدالعزيز ما يزيد على ستمائة وتسعون اغنية بالاضافة الى مائة وعشرة مدحة فى فى نبى الهدى والرحمة سيدنا محمد عليه افضل الصلاة واتم التسليم
من اشهر الاغانى للاسطورة الحوت حسب الترتب الالفبائى
ابتسامة حبيبي ، أتفضلي ، اجلي النظر ، اخلى سنين ، أذكري أيام صفانا ، آسرني يا مياس ، أفكر فيه وأتامل ، أكتبي لي ، الالايه ، ام كحيل ،امي ، أنا بيك سعادتي مؤكدة ، انا غنيت ليك اغاني ، أنت كان زعلان
إنته بدر السما ، أول جديد....
بحسك ، برتاح ليك ، بريدك ، بسال عليك ، بعد ريدك ، بعدالفراق
بعيد الدار ، بفرح بيها ، بقيت مازي زمان ، البلوم ، بنات الحور
تباريح الهوى ، تبتا منك ،تعب الريدة، تؤام روحي ، التويا
جاني طيفو طايف ، جاهل وديع ، جاي تفتش الماضي ، الجرح الأبيض
جواب للبلد ، جوبا ، جيتنا تاني ، حال الريدة ، حب غيرو ، حب ما إعتيادي ، الحبيب ، حبيب فؤادي ، الحبيب مالو ما جاء ، حبينا الاولاني
الحجل باالرجل ، حظو طيب ، حكايتي معاك ، الحلم الجميل ، حمامة
الحنين، حنيني اليك، خاتم المنى ، خايفة ، خداعة ، خدعوك ، الخطوة من دونك ، خلى العيش حرام ، خلي بالك ، خوف الوجع
دروب الشوق ، دمعي جاري ، دنيتنا الجميلة ، رغم بعدي ، الزمان زمانك
زمني الخاين، زي ما بريد ريدي ، زينوبة
ساب البلد ، سألتو عن فؤادي ، سامع صمتك، سايق دلالو، سبب الاذى
سبب الريد ، ست الفِرقان ، ست الهيج السكرى ، السفر ، سكت الرباب
السكرية، سلام الجفا ، سلامتك ، سمهرية، السنين ، سهران الليل ، سيب عنادك ، سيدا،
شايل جراح ، شذى الايام ، شقاك أزاك ، شمس المزاد ، شنو الحاصل ، شوق العيون ، الشوق غلبنا ، الشوق و الريد ،
صحوة الذكرى المنسية ، الصدف، صدقني ما بقدر أعيد ، صرف النظر
صمت الشوق ، ضامر قوامك ، طار قلبي ، طال بي بعدك ، طروني إليك
ظالمني شوف من كم سنة ، ظالمني شوفتك ،
عاش من شافك ، عامل كيف ، العجب ، عدت سنة ، غزال القوز ، عشان سمحة ، عشان نغنى ، عشقتو من نظرة ، عقلي انشغل ، علمتك تمش ، على النجيلة ،ياعمر ،العودة تاني ، عينى ماتبكى ، العيون السودا، عيوني عيونك
غصن الرياض المائد، غلبنا الهوى ،
الفات زمان ، فاكرك_معايا ، فرايحيه ، في بالي ، في غفلة رقيبي ، قالو لي سرو ، قائد الاسطول ، قدر لزمن ، قربك ، قسم منامي ، قسوة ظروف
القطار المر، قلبي الما نساك، قلبي ما حاسي ، قلبي ماهو شديد ، قنوعة
الكان زمان، كتر في المحبة ، كده برضو ، كل ما اجيك ، كلما سالت عليك
كلو منك ،
لحظك الجراح ، لقيتك ، لماردتك، الله يكون في عونك ، لهيب الشوق ، لهيجا عسيل ، لي زمن بنادي ، ليالي الخير ، ليك مدة ما بنت ، ليها
ما بتقدري ، ما بلومكم ، ما تسأل في ستين ، ماتبكي يا عيوني ، ماتشيلي هم ، متألقة ، محبة و ريد ، مداخل ريدك ، المدفع الرازم ، مرت الأيام
مساء الخير ، مسافتك ، مشروق بهمك ، مع السراب ، مع السلامة ، معرفة، معقولة بس ، مفارق كيف ، مفتون بيك ، من زمان ، منو القاليك، وسيقي ، موعودة ، ميعاد قطاري أتاخر ، ناعس الاجفان ، نريده ، النهايات ، نور العيون ، نور بيتنا، هات لينا صباح ، هجع الانام ، هو اللي اختار ، ود البجرد الألفية ، وداد ، الودعوا أرتحلوا ، وعد اللقيا ، يا بسامة ، يا بنية
يا جميل يا مدلل ، يا رائع ، يا زول يا طيب ، ، يا مدهشة ، يا مفرحة ، يا نسمة ، ياجميل ، ياروحي ،
والكثير من الاغانى التى اتمنى ان تحفظ للاجيال القادمة . كأفضل فنان سودانى حفظت ذاكرتة اكثر الاغانى السودانية
اقل ما نقدمة له هو زيارة كل جمعة ترحماً على روحة ،
اقترح ان ينصب له تزكاراً تخليداً لفنه..
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.