السودان بعد زيارة مصر: لن نحارب إثيوبيا    التعايشي: ملتزمون بحسن الجوار والحفاظ على الأمن الإقليمي    تجمع أساتذة جامعة البدري: وزيرة التعليم العالي لم تلب مطالبنا    مساع لانشاء بنك خاص لمشروع الجزيرة    حي العرب بورتسودان يفوز لأول مرة في الدوري .. ركلة جزاء تحبط حي الوادي نيالا أمام الأهلي مروي    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    هل فشلت النخب في امتحان الاقتصاد؟! .. بقلم: د. عبدالله سيد احمد    شباب الكباري .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    البنك المركزي يحجز حسابات إيلا وأبنائه    عشاق الأضداد .. بقلم: كمال الهِدي    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    كانت الخرطوم جميلة .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    (سلطان الكيف) !! .. بقلم: عبد الله الشيخ    الاستئناف تشطب طلب هيئات الدفاع عن المتهمين في قضية انقلاب الانقاذ    الهلال يحقق فوزه الأول في الدوري على حساب الأمل .. هلال الساحل يفوز على المريخ الفاشر .. الخرطوم الوطني يستعيد الصدارة.. وفوز أول للوافد الجديد توتي    الإمارات والاتفاقية الإبراهيمية هل هي "عدوان ثلاثى "تطبيع بلا سند شعبى؟ (3/4) .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    تعليم الإنقاذ: طاعة القائد وليس طاعة الرسول .. بقلم: جعفر خضر    ما اشبه اليوم بالأمس د.القراى و لوحة مايكل أنجلو و طه حسين و نظرية الشك الديكارتى .. بقلم: عبير المجمر (سويكت )    فيما يعول عليه ! .. بقلم: حسين عبدالجليل    يا أسفي علي القراي ... فقد أضره عقله وكثرة حواراته .. بقلم: د.فراج الشيخ الفزاري    مصرع 11شخصاً في حادث مروري بطريق كوستي الراوات    تفكيك شبكة إجرامية يتزعمها أحد أكبر التجار بمنطقة الصالحة بامدرمان    التعليم الحديث والقطيعة المعرفية مع الموروث الشعبي: الكرونة والأدوية البلدية نموذجاً .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    التعدد .. بقلم: د. طيفور البيلي    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الغاز بين التسعير ومراكز التوزيع
نشر في الراكوبة يوم 24 - 04 - 2013

مع استمرار المعاناة في الحصول على انبوبة الغاز ليس باللسعر الرسمي بل باي سعر نقرأ دعا وزير النفط دكتور عوض الجاز العاملين بشركة النيل للبترول إلى مواكبة التطور الذي يشهده المجتمع السوداني في زيادة الاستهلاك من المشتقات النفطية نتيجة الطلب المتنامي عليها واستمع الجاز إلى جهود شركة النيل للبترول في البيع المباشر للجمهور في مجال الغاز والذي ارتفع من (60 إلى 80) ألف أسطوانة جديدة تم طرحها بجانب الأسطوانات القديمة بالشركة.ووجه الشركات التي تعمل في توزيع الغاز بضرورة إحكام التنسيق والتعاون المباشر فيما بينهم في أساليب توزيع الغاز.
ودعا خلال جولة ميدانية يوم السبت شركات الغاز للتوسع في عمليات البيع المباشر في كل أحياء العاصمة والولايات حتى يتمكن المواطن من سد حاجته من هذه السلعة والحد من التلاعب فيها.ومن جانبه عزا وزير الدولة بالنفط المهندس فيصل حماد تحول السودان من مصدر للغاز وبعض المشتقات الأخرى إلى مستورد بسبب الزيادة الكبيرة في الطلب على الغاز.
نتمنى ان تثمر هذه الزيارة التي قام بها وزير النفط دكتور عوض الجاز شخصياً في الوصول الى الوفرة.
نعود الى الاسبوع الاول من شعر فبراير ونقرأ: جددت وزارة النفط مطالبتها للمواطنين بعدم شراء اسطوانة الغاز بأكثر من (15) جنيه، مؤكدة أن الكميات الموجودة من الغاز تكفي حاجة الطلب المحلي في العاصمة والولايات.
وكشف المهندس فيصل حماد عبد الله وزير الدولة بوزارة النفط في تصريح ل(smc) عن تنسيق بينهم وولاية الخرطوم والشركات المعنية بتوزيع الغاز لفتح المزيد من مراكز بيع الغاز بواقع (15) جنيه للأنبوبة في جميع أحياء العاصمة، مشيداً بخطوة ولاية الخرطوم بإنشاء المراكز، داعياً الولايات الأخرى الاستهداء بالتجربة والتي هدفت لمحاربة الوسطاء والمغاليين، لافتاً إلى أن الدولة تستود جزء من احتياجاتها من الغاز بواقع (90) جنيه للأنبوبة وتبعيته للشركات الموزعة بواقع (12) جنيه ليصل إلى المواطنين بواقع (15) جنيه.
وأكد حماد أن الدولة تدعم هذه السلعة الإستراتيجية بما يعادل (78) جنيه للأنبوبة الواحدة لتخفيف العبء عن المواطن، مشيراً إلى أن وزارة النفط تعمل على التوسع في بناء العديد من المستودعات الإستراتيجية في المركز والولايات حتى تتم زيادة السعة التخزينية لكافة المستشفيات البترولية لا سيما الغاز البترولي.
ونعود الى ما كتبناه سابقاً في ذات هذا المكان وقلنا بالحرف الواحد: واخيراً نرجو منكم ان توجهوا جميع نقاط البيع بوضع قائمة بأسعار الانابيب وفي مكان واضح وان يكتب رقم الشكاوي ومن لا يفعل ذلك يعرض نفسه للعقوبة اما في ظل ما يجري الان فسيتكرر السيناريو بين الفينة والاخرى ولا عزاء للمواطن.
ونتساءل لماذا لا تلزم الدولة اماكن البيع بوضع قائمة تسعير في مكان واضح تحدد سعر انبوبة الغاز بانواعها واوزانها المختلفة بدلاً من الاعلان كل يوم عن فتح مراكز توزيع جديدة؟
والله من وراء القصد
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.