الشواني: نقاط عن إعلان سياسي من مدني    شاهد بالفيديو: السودانية داليا الطاهر مذيعة القناة اللبنانية "الجديد" تتعرض للتنمر من مناصري حزب الله    مباحثات بين حميدتي وآبي أحمد بأديس أبابا تناقش العلاقات السودانية الإثيوبية    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأحد 23 يناير 2022    شاهد بالصور.. شاب سوداني عصامي يستثمر في بيع أطباق الفاكهة على نحو مثير للشهية    مواجهات أفريقية مثيرة في الطريق إلى قطر 2022م    برودة اليدين.. هذا ما يحاول جسدك إخبارك به    الاتحاد السوداني للرماية يتوج الفائزين ببطولة الاستقلال    السلطات الإثيوبية تطلق سراح (25) سودانياً    ضبط (17) حالة "سُكر" لسائقي بصات سفرية    توجيه حكومي بزيادة صادرات الماشية لسلطنة عمان    الهلال يخسر تجربته الإعدادية أمام الخرطوم الوطني    وسط دارفور تشهد إنطلاق الجولة الرابعة لفيروس كورونا بأم دخن    المواصفات تدعو إلى التعاون لضبط السلع المنتهية الصلاحية    المالية تصدر أمر التخويل بالصرف على موازنة العام المالي 2022م    الجريف يستضيف مريخ الجنينة اعداديا    الزمالك يلغي مباراته أمام المريخ السوداني    الصمغ العربي ..استمرار التهريب عبر دول الجوار    الأرصاد: درجات الحرارة الصغرى والعظمى تحافظ على قيمها بمعظم أنحاء البلاد    حكومة تصريف الأعمال.. ضرورة أم فرض للأمر الواقع..؟!    تجمع المهنيين يدعو للخروج في مليونية 24 يناير    أساتذة جامعة الخرطوم يتجهون لتقديم استقالات جماعية    مصر تعلن عن اشتراطات جديدة على الوافدين إلى أراضيها    مقتل ممثلة مشهورة على يد زوجها ورمي جثتها في كيس    أسعار مواد البناء والكهرباء في سوق السجانة يوم السبت 22 يناير 2022م    إنصاف فتحي: أنا مُعجبة بصوت الراحل عبد العزيز العميري    وزير مالية أسبق: (الموازنة) استهتار بالدستور والقادم أسوأ    عبد الله مسار يكتب : من درر الكلام    قناة النيل الأزرق نفت فصلها عن العمل .. إشادات واسعة بالمذيعة مودة حسن في وسائل التواصل الاجتماعي    (كاس) تطالب شداد و برقو بعدم الإزعاج    إدراج الجيش وقوات الأمن ضمن مشاورات فولكر    شاهد بالفيديو: السودانية داليا حسن الطاهر مذيعة القناة اللبنانية "الجديد" تتعرض للتنمر من مناصري حزب الله    طه فكي: عقد رعاية الممتاز مع شركة قلوبال لأربعة أعوام    يستطيع أن يخفض من معدلات الأحزان .. أبو عركي البخيت .. فنان يدافع عن وطن مرهق!!    بوليسي : الصين تسعى لحل الأزمة السودانية بديلاً لأمريكا    استدعوا الشرطة لفض شجار عائلي.. ثم استقبلوها بجريمة مروعة    دراسة.. إدراج الفول السوداني في نظام الأطفال الغذائي باكراً يساعد على تجنب الحساسية    القحاطة قالوا احسن نجرب بيوت الله يمكن المرة دي تظبط معانا    بالصورة.. طلبات الزواج تنهال على فتاة سودانية عقب تغريدة مازحة على صفحتها    عثروا عليها بعد (77) عاما.. قصة الطائرة الأميركية "الغامضة"    ضبط أدوية منتهية الصلاحية ومستحضرات تجميل بالدمازين    منتدي علي كيفك للتعبير بالفنون يحي ذكري مصطفي ومحمود    صوت أسرار بابكر يصدح بالغناء بعد عقد من السكون    بعد القلب… زرع كلية خنزير في جسد إنسان لأول مرة    الرحلة التجريبية الأولى للسيارة الطائرة المستقبلية "فولار"    بعد نجاح زراعة قلب خنزير في إنسان.. خطوة جديدة غير مسبوقة    التفاصيل الكاملة لسقوط شبكة إجرامية خطيرة في قبضة الشرطة    ضبط أكثر من (8) آلاف حبة كبتاجون (خرشة)    الفاتح جبرا
 يكتب: وللا الجن الأحمر    القبض على شبكة إجرامية متخصصة في تزييف العملات وسرقة اللوحات المرورية    الدفاع المدني يخلي عمارة سكنية بعد ميلانها وتصدعها شرق الخرطوم    تأجيل تشغيل شبكات ال5G بالمطارات بعد تحذير من عواقب وخيمة    اعتداء المليشيات الحوثية على دولة الإمارات العربية ..!!    في الذكرى التاسعة لرحيل الأسطورة محمود عبد العزيز….أبقوا الصمود    مجلس الشباب ومنظمة بحر أبيض يحتفلان بذكري الاستقلال    طه مدثر يكتب: لا يلدغ المؤمن من جحر العسكر مرتين    حيدر المكاشفي يكتب: الانتخابات المبكرة..قميص عثمان    مجلس وزراء الولاية الشمالية يبدأ مناقشة مشروع موازنة 2022    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



كلنا شارلي .. إعتذار لسيادة السفير الفرنسي حكومة وشعبا
نشر في الراكوبة يوم 17 - 01 - 2015

إن ماحدث من عمل إرهابي لصحيفة شارلي الفرنسية لهو حدث تقشعر له الأبدان وصادم للمشاعر الإنسانية وقيمها الفاضله ويتجافي مع مواثيق وحقوق الإنسان ومهما كانت الأسباب التي إستند عليها المتطرفون فهي لاتعطيهم الحق في عمليات التصفية والإباده وإن كانت تحت دعاوي رسوم مهينه وكركاتيرية لنبي الإسلام.
فمعظم النقد الفني هو في الأصل موجه لمن يتحدث عن نبي الإسلام ويتصرف ويقوم بهذه الاعمال الدامية ويمتهن الكرامة الإنسانية ويشيع الكراهية الدينية علي لسان نبي الإسلام وقرآنه.
وبعد هذه الاحداث يقع كثير من المسلمين تحت تأثير هذه العقلية البربرية لتتمسك بإدانة الصحيفة حتي الآن بدون يكلفوا انفسهم النظر في إدانة العملية الإرهابية فيخرجون من المساجد منددين بالصحيفة تحت تأثير انظمة حكمهم الساقطه وتحت تأثير الخطاب المتطرف.
إن أهمية إدانة الإرهاب علي صحيفة شارلي وتعزية ومواساة الفرنسيين حكومة وشعبا لهو التضامن الحقيقي من اجل الإنسانية بل الإنخراط في محاربة الإرهاب والتطرف بتفكيك الخطاب الديني ونشر مفاهيم حقوق الإنسان واحترام الآخر ونشر قيم السلام والمحبة والإيخاء هو من منحته الثورة الفرنسية للعالم ومازالت فرنسا معقلا للتنوير في الحضارة الإنسانية فهي تستحق التضامن إزاء هذه الهجمات التي شنتها قوي التخلف والظلام ففرنسا هي دولة الأنوار والإستنارة.
ونستغرب ايما إستغراب عندما تخطئ مؤسسة كطيبة برس في حق سفير فرنسا بالخرطوم ولا تعطيه فرصة بالتحدث في منبرها الإعلامي بحجة الإدانه لصحيفة شارلي ولذا اختلف مع مؤسسة طيبة برس فيما اوردته في هذا الإيضاح :- والذي تم نشره في الوسائط الإعلامية - توضيح هام من طيبة برس
* *وافقت طيبة برس علي استضافة خبير التنمية الحضرية المهندس المعماري ميشيل كانتال دوبارت (فرنسي الجنسية) في مؤتمر صحفي حدد له منتصف نهار *اليوم السبت الموافق 17 يناير 2015م *بمقر طيبة برس بالخرطوم.
** وقبيل الموعد المحدد فوجئ منظموا المؤتمر الصحفي بوصول السفير الفرنسي وإبداء رغبته في الحديث في ذات المنبر، الشيء الذي دفع إدارة طيبة برس للاعتذار *وإبلاغه أن المنبر مخصص للخبير الفرنسي فقط ولا سبيل لتقديم السفير الفرنسي، وأن موقف طيبة برس لا ينفصل عن موقف عموم المسلمين بعد تمادي مجلة "شارلي إيبدو" في استفزاز مشاعرهم بما ليس له أية صلة بحرية التعبير، وترتب علي هذا الموقف انسحاب السفير الفرنسي مصطحباً معه الخبير الفرنسي.
هذا ما لزم توضيحه..
بهذا النص حمولات ومفاهيم ترفض الآخر وتعرف نفسها وكأنها لم تكن مؤسسة إعلامية محايده . فمالم تنهض مؤسسات المجتمع المدني بمهامها التنويرية سينتشر الإرهاب والتطرف والكراهية. وكان الأجدي إعطاء فرصة لسيادة السفير الفرنسي للتعبير والتواصل اتبان هذه الأزمة الداخلية والخارجية المسماة بالإرهاب فهي تحتاج لتضافر الجهود الإقليمية والدولية.
ولكن مافعلته المؤسسة الإعلامية مع السفير يعبر عن موقف كامل ضد دولة فرنسا في شخص السفير من قبل طيبه برس.
كمواطن سوداني اشعر بالأسي حيال كل ذلك واعلن كامل اعتذاري وتضامني مع سيادة السفير الفرنسي ودولته وشعبه.
فنحن كسودانيين لسنا طرفا في من يتخذ عداءه مع فرنسا سواء أن كانوا من قبل النظام اوبعض المؤسسات او من خرجوا بعقول مظلمة ينددون بصحيفة شارلي وينظرون اليها بأنها تسيئ لنبي الإسلام.
ولكن نحن سودانيون نقول بملئ فاهنا كلنا شارلي رافضين للتطرف والإرهاب وكافة اشكال الكهنوت والإستبداد الديني وبكل صوره وممارساته.
بل لانألو جهدا في تبيان وتفكيك الخطل في هذه الثقافة المتكلسة التي ترفض الآخر وتسقط مفهوم المواطنه وتتعامل بمفهوم مسلمين وتسقط مفهوم السودانيين فهي ثقافة لاتعترف بالوطن كدولة ترتبط بقيم الحداثة فكيف تقع في هذا الخطل مؤسسة إعلامية كطيبة برس حتي تعلن تضامنها مع المسلمين واي مسلمين اهم شيعه ام سنه ام صوفية ام قرانيين ام جمهوريين.
وهي الأجدر بالدفاع عن حرية التعبير فإذا هي سقطت في حرية التعبير وكممت فاه السفير ولم تعطيه حق التعبير الذي تدعيه.
إن مجافاة القيم الكونية تجعل من هذه المؤسسة بوقا يتردد صداه من كهوف الأزمنة الغابرة لتستدعي تقسيم العالم الي مسلمين وغير مسلمين في وقت أن العالم انتصر للكرامة الإنسانية ولحرية الفرد ومسؤليته تجاه ذلك.
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.