ثلاجة تقود للقبض على لص    روحاني: طريق مكافحة كورونا لن يكون قصيرا والفيروس قد يبقى بإيران حتى الشهور المقبلة أو العام القادم    إسرائيل تشترط على "حماس": مساعدات لغزة لمكافحة كورونا مقابل رفات جنديين    مشروع قرار تونسي في مجلس الأمن للتصدي لكورونا    وفاة سفيرة الفلبين لدى لبنان بعد إصابتها بفيروس كورونا    مخابز الخرطوم تهاجم سياسات وزارة التجارة وتعلن الإضراب الشامل    المهدي يطرح مبادرة شعبية وإقامة صندوق قومي لدعم جهود مواجهة "كورونا"    النيابة تُوجه تهم تقويض النظام الدستوري للبشير وقادة اسلاميين    طلاب دارفور يغلقون شارع العرضة احتجاجاً على عدم ترحيلهم    مجمع تجاري ومصنع الهلال شعار الكاردينال في الانتخابات    رئيس المريخ يلتقي مدير قنوات تاي سيتي    وكيل اطهر: اللاعب يفضل الدوري المصري    قرار بوقف إستيراد السيارات    تجدد الخلافات بين قوى التغيير ووزير المالية    الصحة: (112) حالة اشتباه ب"كورونا" في مراكز العزل    الإعلان عن حالة اشتباه ب"كورونا" في جنوب كردفان    بيان من مكتب الأطباء الموحد    الاستثمار في زمن الكرونا .. بقلم: عميد معاش طبيب/سيد عبد القادر قنات    (التوبة) .. هي (الحل)!! .. بقلم: احمد دهب(جدة)    الأمم المتحدة / مكتب السودان: نشر الحقائق وليس الخوف في المعركة ضد فيروس كورونا المستجد    من أجل برنامج عاجل ومساندة سياسية .. بقلم: سعيد أبو كمبال    نقص حصة الخرطوم من دقيق المخابز بنسبة 50%    نقابة الاطباء ترفض مطالب اقالة وزير الصحة    مقدمة في حسن إدارة مورد النفط .. بقلم: حمد النيل عبد القادر/نائب الأمين العام السابق بوزارة النفط    رحيل ساحر الكرة السودانية ودكتورها    مش لما ننظف الصحافة الرياضية أولاً!! .. بقلم: كمال الهِدي    توفير الوعى الصحى فرض عين!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    قراءةٌ في تَقاطيع الحياة الخاصة .. بقلم: عبدالله الشقليني    حكاوي عبد الزمبار .. بقلم: عمر عبدالله محمد علي    مساجد الخرطوم تكسر حظر التجوال وتقيم صلاة العشاء في جماعة    لغويات من وحي وباء كرونا: كحّة أم قُحّة؟! .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    انتحار فتاة بسبب رفض أسرتها لشاب تقدم للزواج منها    الجلد لشاب ضبط بحوزته سلاح أبيض (سكين)    السودان وخارطة الطريق للتعامل مع إسرائيل .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    يجوا عايدين .. والاقحوانة مروة بابكر .. بقلم: عواطف عبداللطيف    سامح راشد : أخلاقيات كورونا    الاستخلاف العام الثانى للامه والظهور الاصغر لاشراط الساعه .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    الموت في شوارع نيويورك..! .. بقلم: عثمان محمد حسن    من وحي لقاء البرهان ونتنياهو: أين الفلسطينيون؟ .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    أمير تاج السر:أيام العزلة    شذرات مضيئة وكثير منقصات .. بقلم: عواطف عبداللطيف    مقتل 18 تاجراً سودانياً رمياً بالرصاص بدولة افريقيا الوسطى    حكاية .. بقلم: حسن عباس    والي الخرطوم : تنوع السودان عامل لنهضة البلاد    محمد محمد خير :غابت مفردات الأدب الندية والاستشهادات بالكندي وصعد (البل والردم وزط)    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دفع 500 دينار لكل اسرة.. القذافي يندد بالعقوبات الدولية ويتوعد بسحق الثورة
نشر في الراكوبة يوم 28 - 02 - 2011

وكالات: ندد الزعيم الليبي معمر القذافي امس بالعقوبات التي فرضها عليه مجلس الأمن وقال إن مجموعات صغيرة من المتمردين المحتجين على حكمه محاصرة وستهزم، فيما شكل قادة الحركة الاحتجاجية في ليبيا الاحد 'مجلسا وطنيا' انتقاليا في المدن الواقعة شرق البلاد التي تسيطر عليها القوى المعارضة للنظام الليبي، في حين اعلن زعيم معارض ان عددا كبيرا من مدن غرب البلاد بات ايضا 'في ايدي الشعب' وان العمل جار 'لمسيرة تحرير طرابلس' من نظام القذافي.
وقد اعلن شعبان ابو ستة عضو اللجنة الثورية المعارضة في مدينة نالوت التي تبعد 60 كلم عن الحدود التونسية في غرب ليبيا مساء الاحد، ان عددا كبيرا من مدن غرب البلاد بات 'في ايدي الشعب' منذ ايام، وان هذه المدن 'تعد لمسيرة لتحرير طرابلس'.
وافاد مراسلو فرانس برس ان نالوت باتت بلا قوات شرطة وبلا عسكريين او اي قوات اخرى موالية للزعيم الليبي معمر القذافي وتديرها حاليا لجنة ثورية تضم نحو عشرة من كبار شخصيات المدينة. واضاف شعبان ابو ستة ان 'تسع مدن في غرب البلاد تحررت منذ ايام ورحلت منها قوات القذافي وتدير كل منها الان لجنة ثورية'.
وتضم مدينة نالوت 66 الف نسمة وتقع على بعد 230 كلم من طرابلس.
من جهة ثانية اعلن عبد الحفيظ غوقة احد قادة الحركة الاحتجاجية في مؤتمر صحافي عقده الاحد في بنغازي ثاني مدن ليبيا ومعقل الحركة الاحتجاجية في شرق البلاد 'تشكيل مجلس وطني في جميع المدن الليبية المحررة'.
وقال غوقة ردا على سؤال حول دور وزير العدل الليبي السابق مصطفى عبد الجليل في تشكيل هذا المجلس الوطني الانتقالي 'ان مصطفى الى جانب الثورة، انه يرئس مجلس مدينة البيضاء واننا على اتصال مع كل المدن المحررة من اجل تشكيل هذا المجلس'. واضاف غوقة 'سنستشير كل مدينة، سواء محررة او غير محررة، بشأن تشكيله' مضيفا 'ان مجالس كل المدن تعمل ومن غير الوارد تقسيم ليبيا بين الشمال او الجنوب او الغرب او الشرق، او على اساس قبلي' مؤكدا ان طرابلس هي عاصمة ليبيا. واكد ان 'باقي ليبيا سيحرره الشعب الليبي' رافضا 'اي تدخل او اي عملية عسكرية اجنبية'.
واصدرت جماعة الاخوان المسلمين في ليبيا بيانا ايدت فيه 'تشكيل حكومة موقتة' في شرق ليبيا في اشارة الى المجلس الوطني الانتقالي، الا انها اشترطت 'الا يتم اشراك اي من 'المتورطين في الجرائم التي اقترفها نظام القذافي ضد الشعب الليبي'. كما دعوا الى 'الإسراع بتشكيل الجمعية الوطنية التي تمثل فيها جميع المدن الليبية وتعنى بوضع دستور وخارطة زمنية للانتقال إلى دولة المؤسسات'.
ويقول صحافيون وشهود عيان ان نظام القذافي لا يسيطر سوى على المناطق الغربية المحيطة بالعاصمة وبعض المعاقل القديمة في الجنوب القاحل.
اما في مدينة الزاوية الواقعة على بعد 50 كلم غرب طرابلس، فقد تظاهر الالاف امس ضد النظام الليبي اثناء زيارة لصحافيين نظمتها السلطات الليبية، حسبما افاد شهود. وهتف المتظاهرون الذين تجمعوا في ساحة الشهداء وسط المدينة 'يسقط النظام، نريد الحرية'. وانطلقت التظاهرة لدى وصول اكثر من خمسين صحافيا معظمهم من الاجانب لزيارة المدينة بدعوة من السلطات الليبية.
وحسب الشهود فان المتظاهرين يسيطرون بشكل خاص على وسط المدينة التي شهدت الخميس مواجهات دامية مع قوى الامن الليبية اوقعت 35 قتيلا على الاقل بحسب الرابطة الليبية لحقوق الانسان.
وقام المتظاهرون امام الصحافيين باطلاق سراح جنديين ليبيين كانوا يجتجزونهما في مقر جامعة الزاوية، كما قاموا باطلاق النار في الهواء فرحا بسيطرتهم على وسط المدينة.
كما افاد الشهود من الصحافيين من جهة ثانية ان مئات المتظاهرين المؤيدين للقذافي نظموا الاحد مسيرة في منطقة الحرشة التي تقع عند مدخل مدينة الزاوية على بعد خمسة كيلومترات من وسط المدينة بالتزامن مع مرور الصحافيين الاجانب.
اما العاصمة طرابلس فكانت هادئة الاحد وفتحت بعض محلاتها التجارية ابوابها، في حين كانت قوات موالية للزعيم الليبي تسيطر على مداخلها، بعدما أقدمت الحكومة على صرف مبلغ 500 دينار(400 دولار) لكل عائلة وشروع عدد من المصارف في توزيعها وتسليمها لهذه العائلات لمواجهة ارتفاع أسعار المواد الغذائية.
وتشكلت في العاصمة امام المصارف طوابير طويلة للحصول على المساعدة.
واعلن مدير مطار طرابلس الدولي العميد يوسف الجربي الاحد ان هذا المطار أمن منذ الحادي والعشرين من شباط/فبراير الحالي ترحيل 51 الف شخص من مختلف الجنسيات.
وقال المسؤول الليبي في تصريح صحافي في المطار 'تم ترحيل اكثر من 51 الف شخص من مختلف الجنسيات منذ يوم 21 شباط/فبراير حتى اليوم'.
واعلن ان 'سلطات المطار والطيران المدني الليبي يقدمان تسهيلات لكافة الشركات العالمية والعربية التي تتقدم بطلبات بشأن تسيير رحلات اضافية لترحيل رعاياها'.
الا انه اضاف ان المشكلة هي في ارتفاع عدد الطائرات التي تريد الهبوط في مطار طرابلس في حين ان مدارجه محدودة الاتساع. واوضح ان الطائرات 'تحط في مطار جربة التونسي وتنتظر هناك دورها للتوجه الى مطار طرابلس'.
وكانت مراسلة فرانس برس التي زارت مطار طرابلس افادت بان حالة من الفوضى تعمه بسبب تهافت آلاف الاشخاص اليه سعيا لمغادرة البلاد.
وقالت ان الراغبين بالسفر تجمعوا في مواقف السيارات المواجهة للمطار بالالاف وبعضهم منذ ايام عدة وسط اغراضهم المبعثرة الى جانبهم.
في المواقف الخارجية رفعت بريطانيا الحصانة الدبلوماسية التي كانت تتمتع بها اسرة القذافي فيما قال وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ ان رحيل الزعيم الليبي 'افضل امل يمكن ان نتمناه لليبيا'.
وقالت بريطانيا إنها ستجمد اصول الزعيم الليبي معمر القذافي وأفراد اسرته تطبيقا لقرار مجلس الأمن.
وقال وزير المالية جورج أوزبورن في بيان 'اتخذت إجراء بتجميد أصول العقيد القذافي وأسرته أو من ينوبون عنهم في المملكة المتحدة بحيث لا يمكن استخدامها ضد مصالح الشعب الليبي.
وكان مجلس الامن الدولي تبنى باجماع اعضائه ال15 السبت قرارا يقضي بفرض عقوبات قاسية على الزعيم الليبي معمر القذافي وعائلته ومقربين من نظامه.
وندد العقيد القذافي بالعقوبات التي فرضها عليه مجلس الأمن وقال إن مجموعات صغيرة من المتمردين المحتجين على حكمه محاصرة وستهزم.
وأضاف في اتصال هاتفي مع تلفزيون صربي إن تصويت مجلس الأمن أمس بفرض حظر على السفر وعقوبات متعلقة بأصوله وأصول مساعديه المقربين هو تصويت باطل ولاغ.
وتابع في حديثه لمحطة بينك الصربية 'شعب ليبيا يؤيدونني.. جماعات صغيرة من المتمردين محاصرة ويجري التعامل معها'.
واشارت المحطة التلفزيونية إلى ان المقابلة أجريت من مكتب القذافي في طرابلس.
واعلنت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون الاحد ان الادارة الامريكية 'مستعدة' لتقديم 'اي شكل من اشكال المساعدة' الى معارضي نظام العقيد معمر القذافي، مؤكدة حصول اتصال مع معارضين ليبيين في شرق البلاد.
وقالت كلينتون في تصريح صحافي ادلت به في الطائرة التي تقلها من واشنطن الى جنيف للمشاركة الاثنين في اجتماع لمجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة والمخصص لبحث الوضع في ليبيا 'نحن مستعدون لتقديم اي شكل من المساعدة التي يمكن ان يطلبها اي كان من الولايات المتحدة'.
واضافت 'علينا ان نرى اولا نهاية نظامه من دون مزيد من اراقة الدماء' في اشارة الى نظام معمر القذافي.
واوضحت ان الولايات المتحدة 'لا تجري اي مفاوضات' مع العقيد القذافي.
كما دعت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل الزعيم الليبي الاحد الى التنحي مؤكدة ان القرار الصادر عن مجلس الامن ضد نظامه هو رسالة الى جميع 'الزعماء الاستبداديين'.
وقال وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني ان سقوط الزعيم الليبي معمر القذافي اصبح 'حتميا' مضيفا 'اعتقد اننا وصلنا الى نقطة اللاعودة'.
في هذا الوقت وتواصلت عمليات اجلاء الاجانب الفارين من ليبيا الاحد مع وصول سفينة الى مالطا وعلى متنها 1800 شخص في حين وصل عدد المغادرين الى نحو 100 الف شخص منذ بدء الاحداث الدامية في ليبيا في الخامس عشر من الشهر الحالي حسب المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.