التعليم العالي: الاثنين المقبل اجتماع إجازة الأعداد المخططة للقبول بالجامعات للعام الدراسي 2021-2022م    بنك السودان يبيع الدولار ب 449 جنيها في مزاده الخامس عشر    تحالف المليشيات وانقلابيي 25 اكتوبر يهدد الانتقال الديموقراطي    نيسان باترول 2022 تنطلق رسمياً "المواصفات والأسعار"    والي النيل الأبيض المكلف يتفقد سوق الخضر والفاكهة بمدينة ربك    تواصل العمل في تأهيل إستاد القضارف التهامي يشكر ورئيس لجنة المنشآت يوضح تقرير مرتضى دياب    قرارٌ بتشكيل قوة مشتركة رادعة    معدل التضخم في السودان يواصل الانخفاض مسجلا 350% لشهر أكتوبر    مقرها الفاشر .. البرهان يُشكل قوة ردع لحسم التفلتات الأمنية بالولايات    مكتب البرهان يقيّد دعوى قانونية ضد صحفية أجنبية    أجر صلاة الجماعة في البيت.. ثوابها والفرق بينها وجماعة المسجد    اختر فقط جهة الاتصال والمدة..وسيمكنك"واتساب"من إخفاء الرسائل تلقائياً    السودان ولبنان مباراة تضميد الجراح    ارتفاع اسهم المدربين الشباب في المنافسات القومية (1)    محمد رمضان يحتفل بذكرى زواجه التاسع بهذه الطريقة    تعرف إلى قائمة الدول الأكثر تضررا من كورونا    مشروبات من الطبيعة.. ستغنيك عن مسكنات الآلام!    الاتحاد السوداني يكشف حقيقة إقالة فيلود    محمد عبد الماجد يكتب: هل هؤلاء (الشهداء) خونة؟    مدرب بايرن يقرر اللعب بالصف الثاني أمام برشلونة    برهان: يا عيني وين تلقي المنام!!    والي النيل الابيض المكلف يؤكد إهتمامه بالقطاع الرياضي    وزارة الطاقة والنفط تضخ كميات من الجازولين والبنزين والغاز للعاصمة والولايات في الأسبوع الجاري    تحولات في المشهد السوداني (4- 6 )    اسعار صرف الدولار والعملات مقابل الجنيه في السودان    السودان .. مشروع لتطوير الزراعة والتسويق يدخل حيّز التنفيذ الرابع    نجم الراب درايك يطلب سحب ترشيحيه لجوائز "غرامي"    محكمة انقلاب 89 تمنح هيئة الدفاع إذن مُقاضاة وكيل نيابة    مع الأمير العريفي الربيع في المعتقل والموقف من الانقلاب    الأعلى في 7 سنوات..ثروة أغنى رجل في إفريقيا ترتفع لمستوى قياسي    انخفاض كبير في أسعار محصولين    السخرية في القرآن الكريم (1)    حكومة دبي تعلن تغيير نظام العمل الأسبوعي في الإمارة    الشمالية تشرع في إجراءات تجارة الحدود مع مصر وليبيا    مصر.. أول تعليق لوالدة سفاح الإسماعيلية : ابني مسحور وما يعرفش يذبح فرخة !    لجنة الاطباء تعلن احصائية لإصابات تظاهرات 6 ديسمبر    وصفة علمية لوجبة فطور.. تبقيك نحيفًا    صاحب محل ثلج يُطالب تعويضه ب(2.7) مليون جنيه    صلاح الدين عووضة يكتب : ذكرياتي!!    اتهام شاب بالتصرف في مبلغ ضخم تم تحويله في حسابه عن طريق الخطأ    إسماعيل حسن يكتب : بدون ترتيب    الاتّحاد السوداني والمريخ يترقّبان قراراً من (كاس)    هذا العصير يحميك من السكتة الدماغية    السلطات تطلق سراح (5) من رموز النظام البائد    بسبب الظروف الأمنية تأجيل محاكمة المتهمين في قضية تجاوزات النقل النهري    المحكمة ترفض شطب قضية خط هيثرو في مُواجهة وزير بالعهد البائد    فوائد قراءة سورة الملك قبل النوم    كيفية صلاة الاستخارة ووقتها وكيف أعرف نتيجتها    سورة تقرأ لسداد الدين.. النبي أوصى بتلاوتها قبل الفجر    القضاء يحسم موقف حفتر من المشاركة بانتخابات الرئاسة    السعودية تعلن "الجرعة الثالثة" شرطا لدخول الأسواق والمراكز التجارية بدءا من فبراير    كابلي نجوم لا تأفل (2-2) ربيع رياضنا ولى    بعد رفضها إذاعة بيان الداخلية بسبب عدد قتلى المظاهرات .. نازك محمد يوسف: تم استيضاحي وإيقافي    تحولات المشهد السوداني (3+6) السودان ملف إقليمي؟    محكمة الفساد تحدد موعد النطق بالحكم ضد علي عثمان    يا وطن انت ما شبه العذاب !!    اشتباك بالذخيرة بين الشرطة وتجار مخدرات بأم درمان    *ورحل أيقونة الغناء السوداني* *عبدالكريم الكابلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



سعوديات متزوجات من أجانب يُطالبن بتحسين الأوضاع..مجلس الشورى يوافق على غرامة 100 ألف ريال لزواج السعودي من أجنبية
نشر في الراكوبة يوم 29 - 06 - 2011

وافقت غالبية أعضاء مجلس الشورى السعودي على مشروع تنظيم زواج السعوديين من الخارج في جلسة عقدها، أمس الاثنين، في الرياض. وكان المشروع شهد تضارباً في آراء الأعضاء، بين مؤيد ومعارض في جلسات سابقة إلى أن انتصر المؤيدون للمشروع، وتمت الموافقة عليه وفق ضوابط مشددة.
ويسمح المشروع الجديد لجميع السعوديين بالزواج من مواطني دول مجلس التعاون، نظراً لطبيعة العلاقة التي تربط هذه الدول والسمات المشتركة بين شعوبها، وتبنى المشروع موقفاً مرناً حيال زواج السعودي أو السعودية من المولود أو المولودة لأم سعودية وأب غير سعودي، وفقاً لصحيفة "الحياة" في طبعتها السعودية.
كما ينص المشروع على أن يتم تقديم طلب الموافقة على الزواج إلى إمارة المنطقة لدراسته، وتتولى البت في طلبات زواج السعوديين بغيرهم لجنة تشكل من أعضاء لا تقل مراتبهم عن الثانية عشرة يمثلون وزارات الداخلية والخارجية والعدل والشؤون الاجتماعية وهيئة حقوق الإنسان، على أن يصدر وزير الداخلية قراراً بتحديد مهماتها، وترفع اللجنة قراراتها إلى وزير الداخلية للمصادقة عليها خلال ثلاثة أشهر من تاريخ وصول الطلب.
فارق السن لا يتجاوز 25 عاماً
ومن الضوابط، يشترط للموافقة على الزواج أن يكون متوافقاً مع الضوابط الشرعية، وخلو الراغبين في الزواج من الأمراض المانعة منه، ومن أثر المخدرات، وألا يتجاوز فارق السن بين الزوجين 25 عاماً.
وسيتم إيقاع غرامة مالية على من يخالف أحكام هذا التنظيم بما لا يزيد على 100 ألف ريال تودع في حساب جارٍ لدى مؤسسة النقد العربي السعودي لمصلحة وزارة الشؤون الاجتماعية.
كما تضمنت الشروط، تولي المحاكم المختصة في المملكة مهمة توثيق أو عقد أي زواج لسعودي بغير سعودية أو العكس بعد التأكد من توافر الشروط والضوابط الواردة في هذا التنظيم. وتتولى الممثليات السعودية في الخارج هذا الاختصاص قبل توثيق عقد الزواج إذا كان الزواج سيتم في الخارج.
وصرح عضو مجلس الشورى الدكتور صدقة فاضل لصحيفة "المدينة" السعودية بأن أعداد السيدات السعوديات المتزوجات من أجانب يصل ل700 ألف سيدة يمثلن 10% من عدد السعوديات، مشيراً إلى أن مجلس الشورى يدرس حالياً نظام تجنيس أزواج السعوديات الأجانب وفق ضوابط منها إنجاب الأطفال واستمرار الزواج لعدة سنوات بالإضافة لإثبات الزوج حسن نواياه وحسن معاملة الزوجة.
وأضاف: إن زواج السعودية من غير السعودي يجب أن يتم بحذر شديد حتى نحافظ على بناتنا وأبنائنا في المستقبل وأن لا يكون هذا الزواج وسيلة للحصول على الجنسية السعودية لاسيما أن هناك قرارات وأنظمة جديدة ستصدرخلال خمس سنوات تسمح للأجنبي المتزوج من سعودية بالحصول على الجنسية ولكن ضمن ضوابط متعلقة بوجود الأولاد والإحسان إلى الزوجة واستمرار الزواج لسنوات.
لا نريد أن يكون الزواج "جسراً" للجنسية
وأضاف لا نريد أن يكون زواج الأجنبي بالسعودية جسراً يستخدمه البعض من أجل الجنسية وبعد ذلك يتركها هي وأبناءها.
ومن جهته، قال عضو مجلس الشورى مجدي حريري: إن مشكلة زواج السعوديات من أجانب مرتبطة بعدة جوانب، منها الرغبة في الحصول على الجنسية، مشيراً الى ان هذ الامر لا ينبغي ان يكون عائقاً أمام منح الجنسية للبعض ممن تتوفر فيهم كافة الشروط الاقتصادية والاجتماعية والإنسانية والكفاءة.
وأوضح ان مجلس الشورى ناقش نظام التجنيس واقترح تنظيماً جديداً فيه نوع من المرونة والتسهيل لحل هذا الأمر.
ورأى حريري أن عدم حصول البعض على الجنسية السعودية رغم إقامتهم في المملكة منذ سنوات طويلة مشكلة إنسانية بحدّ ذاتها تحتاج إلى التعامل معها بطريقة مختلفة خاصة بالنسبة للذين ولدوا هنا ولم يغادروا المملكة منذ 25 عاماً، وأضاف: هؤلاء ينبغي معاملتهم معاملة مختلفة عن الشخص الذي جاء من سنة أو سنتين أو خمس، مشيراً الى أن هذا الشخص يحق له الحصول على جميع حقوق المواطنة حتى إن لم يمنح الجنسية، كما ينبغى السماح له بالزواج حتى لا يؤدي ذلك الى زيادة أعداد العوانس وحدوث مشاكل أخلاقية.
معاناة في المراجعة
وفي المقابل، طالبت مجموعة من السعوديات المتزوجات من أجانب بتحسين أوضاع أزواجهن وأبنائهن عبر صحيفة "المدينة" السعودية، مشيرات لوجود كثير من المستشفيات ترفض علاج الزوج، كما لا يسمح له بالتعريف عن زوجته في جميع الدوائر الحكومية والشركات الخاصة وبالتالي تتعطل معاملاتها.
وأوضحن أن النظام لا يسمح بنقل كفالة أزواجهن وأبنائهن عليهن إلا بمهنة سائق، كما لا يتم السماح لهن بالتقديم للقروض السكنية من صندوق التنمية العقاري أو بنك التسليف. وأشرن الى أنهن استبشرن خيراً مع القرارات الاخيرة فيما يتعلق بالقروض السكنية للمواطنين والمواطنات ولكن قوبل طلبهن بالرفض في صندوق التنمية العقاري بسبب زواجهن من غيرسعوديين!
وفي البداية تقول أم زكي (موظفة متزوجة من سوداني منذ 12سنة): إنها تعاني مشاكل كثيرة عند مراجعة أبنائها وزوجها للمستشفيات الحكومية بدعوى أنهم أجانب، مشيرة إلى أنها سعودية ومن حق زوجها وأبنائها العلاج مادام أن وزارة الداخلية سمحت لهن بالزواج برجال من بلدان عربية.
وأضافت: عندما نراجع أي دائرة حكومية أو شركة يرفضون أن يكون زوجي معرّفاً لي رغم أنه ولي أمرها شرعاً.
وأشارت الى انه لا يتم نقل كفالة الزوج الا على مهنة سائق خاص لا يسمح له بالعمل، وتساءلت كيف ينفق على أبنائه اذا لم يكن لديه حق العمل. وأضافت: زوجي الآن يعمل أعمالاً حرة، وإذا افتتحت له كافتيريا باسمي واكتشفت الجوازات ذلك سيحاسب على ذلك وربما يسجن ويرحل!
واستغربت رفض الصندوق العقارى الموافقة منحهن قروضاً باعتبارهن موظفات أسوة بالأخريات بدعوى أنهن متزوجات من أجانب، مشيرة الى أن علاقتها بزوجها جيدة وأنه لم يطلب منها يوماً مساعدتها في أموره العملية.
مطالبات بتجنيس الأولاد
ومن جهتها، قالت أم يزيد (المتزوجة من مقيم يمني من 43 سنة): زوجي لم يغادر المملكة منذ 59 سنة ولم يحصل على الجنسية ولكن تصاعدت المشاكل مع إنجاب الأولاد، مشيرة الى ابنيها الأولين حصلا على الجنسية عندما بلغا الثامنة عشرة ولكن مع ابني الثالث تقدمت بطلب الجنسية له منذ سنتين ولم أتلق خبراً، وفيما يخص الإناث لديهن إقامات وبطاقات ويعاملن كما تعامل السعوديات فقط في الدراسة والجامعات.
وقالت: أريد أن يحصل ابني وبناتي على الجنسية السعودية ليعملوا لاسيما أنهم حاصلون على مؤهلات جامعية وأنا موظفة متقاعدة والراتب لا يكفيني، وكنت أتمنى ان يشملنا التنظيم الجديد للقروض السكنية ولكن علمنا أن ذلك مرفوض لزواجي من أجنبي!
أما أم خالد (موظفة، متزوجة منذ 18 عاماً من باكستاني) فتقول: زوجي من مواليد المملكة ولم يغادرها ولم يحصل على الجنسية، مشيرة الى أنها تعاني مشاكل عديدة في تجديد الاقامة له وتسجيل الابناء في المدارس.
وأضافت: زوجي ليس على كفالتي وإنما على الشركة التي يعمل بها وأبنائي على كفالته ويحزّ في نفسي أن أكون سعودية ولا أستطيع منح أبنائي الجنسية منذ صغرهم!
وتقول أم ريان (متزوجة من مقيم مصري منذ 34سنة): زوجي لم يسافر إلى مصر منذ أن تزوجني ولم يقدم على الجنسية، مطالبة بأن يتم السماح لأزواجهن بالعمل والاستفادة من قروض الصندوق العقاري.
القويعي: لا نمنع الزواج من أجانب ولكن التقنين مطلوب
ومن جهته، قال المأذون الشرعي والمختص بالسياسة الشرعية الدكتور سعد القويعي: نحن لا نمنع زواج السعوديات من أجانب، لكن ينبغي ان يكون ذلك بشكل مقنن ومنظم ولا يجب أن نحكم على جميع الزيجات بأنها مبنية على المصالح.
وأعرب عن أمله في صدور التنظيم الجديد لزواج السعودية من أجنبي وفي حالة إنجاب الأبناء يمنحون الجنسية بعد ولادتهم بخمس سنوات كما يحدث مع الزوجة الأجنبية المتزوجة من سعودي.
ومن جهته، طالب عميد كلية الدراسات الإسلامية في جامعة الإمام محمد بن سعود الاسلامية الدكتور سعود الفنيسان بمنع زواج السعودية بأجنبي لاختلاف العادات والتقاليد، مرجعاً رغبة البعض في الزواج من أجانب الى عضل الآباء وطلب مهور مرتفعة. ورأى أن المرأة تعاني من إشكالات كبيرة ولازالت لا تستطيع التعبير عنها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.