دمج الحركات في الجيش .. المعوقات والحلول    خبير دولي يحذر من فخ إثيوبي لمصر والسودان بشأن الملء الثاني لسد النهضة    "الشيوعي" يطالب السودانيين بالخروج إلى الشارع لإسقاط الحكومة    مقترحات الجنائية .. "جرائم دارفور" في انتظار العدالة    الشرطة القضارف يحتج ويهدد بشأن البرمجة    اتحاد الكرة يحسم جدل ملكية استادات الخرطوم ودار الرياضة    أعضاء الاتحاد متمسكون بموقفهم تجاه ( سوداكال)    المؤتمر السوداني يصدر بيان حول قرار تحرير أسعار الجازولين والبنزين    شاكر رابح يكتب : "المتغطي بالبنك الدولي عريان"    حجر يزور ولاية شمال دارفور    السودان يتعاقد مع شركة المانية كبري لتطوير ميناء بورتسودان    السودان يوقع على مذكرة لتعزيز التعاون مع مصر    الامل عطبرة يواجه الجريف عصرا والنيل صباحاً    النيابة ترفض الإفراج عن رئيس الهلال السوداني    فيروسات جديدة ل"كورونا" سريعة الانتشار    صعود طفيف.. سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت 12 يونيو 2021 في السوق السوداء    أوكتاف".. د. عبد الله شمو    لهجة جبريل وتيه المناصب    طالب بالالتفاف حول الكيان .. السوباط يكتب لجماهير الهلال ويعتذر للجميع    في ورشة تراخيص الأندية .. (الكاف) يؤكد مساعدة الأندية لمزيد من التطور    الحرية والتغيير تؤكد اختصاصها بترشيحات رئيس القضاء    مع غيابها الكامل .. المواطن يتساءل أين الشرطة ؟    سلبٌ ونهبٌ بالأبيض واستغاثة بحكومة شمال كردفان    (5) فصائل بالجيش الشعبي تُعلن دعمها لخميس جلاب    قالت بأنها تنقل التراث كما هو الفنانة شادن: أنا متمسكة جداً بالشكل الاستعراضي!!    الملحن أحمد المك لبعض الرحيق: أستحي أن أقدم ألحاني للفنانين الكبار!!    الصقور.. شوط الإبداع المتناهي    استيراد السيارات.. من يضبط القيادة؟    حيدر المكاشفي يكتب: ميتة وخراب ديار    جريمة هزت الشارع المصري … اغتصاب سيدة عمرها 90 عاماً مصابة بالزهايمر    ما العلاقة بين فيروس كورونا ومرض السكري؟    ظهور عصابات مسلحة ولجان المقاومة تتبرأ منها    9800 وظيفة تنتظر السعوديين.. بدء توطين مهن المحاسبة    ضبط عقاقير واجهزة طبية خاصة بوزارة الصحة تباع بمواقع التواصل    التجمُّع الاتحادي يواصل حِراكه بالولايات استعداداً للمؤتمر العام    الحداثة: تقرير لخبراء سودانيين يرسم صورة قاتمة لصناعة النفط في البلاد    «الصحة»: السمنة تؤدي لمضاعفات شديدة عند الإصابة بكورونا    شاعر الأفراح الوردية..كان يكتب الشعر ويحتفظ به لنفسه    حول تجربة تقديمها برنامج "بيوت أشباح".. نسرين سوركتي: أُصبت بدهشة وانكسار    د. برقو: مباراتا زامبيا إعداد جيد لمواجهة ليبيا    أين هم الآن.. أين هم الآن؟    محمد عبد الله موسى يجهز "الضحية"    من طيب الطيب صالح ذكرى ميلاد مجيدة    مفاكهات    الاقتصاد العالمي يمضي على المسار الصحيح نحو نمو قوي متفاوت    الصين تترك "بصمتها" وترفع علمها على المريخ    مسؤولون بإدارة ترامب "حصلوا على بيانات آبل الخاصة بنواب ديمقراطيين    رصد نجم عملاق "بسلوك غامض" يبعد عنا آلاف السنين    اختراق ضخم يطال ملايين المستخدمين حول العالم.. وهكذا تعرف إن كنت منهم    زيارة علمية لما يدور في الوسائط    الشرطة تكشف ضبط شبكة تدير محطة وقود عشوائية بالصالحة    السجن لمواطنين وأجانب يديرون منظمة إجرام واحتيال    بايدن: ما زلت أنسى أنني رئيس    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    عنك يا رسول الله ..    أخي مات بكورونا في الثلث الأخير من رمضان.. فهل هو شهيد؟    فاطمة جعفر محمد حامد تكتب: مشروعية الإعلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خطاب الممثل الخاص المشترك للاتحاد الافريقي والأمم المتحدة في دارفور بشأن تخفيض بعثة يوناميد وآثارها
نشر في الراكوبة يوم 25 - 07 - 2017

رسالة جيرمايا مامابولو: المٌمثل الخاص المشترك للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في دارفور/ كبير الوسطاء المشترك، إلى موظفي يوناميد، حول تخفيض ميزانية يوناميد، وما يستوجبه الأمر من اعادة هيكلة للبعثة في دارفور.
الزملاء الأعزاء
أكتب إليكم بشأن أحدث التطورات التي تجري على إعادة هيكلة بعثة الأمم المتحدة في دارفور "اليوناميد "، وكما تعلمون فإن مجلس الأمن قد تبنى مؤخرا القرار رقم 2363 لعام 2017 والذي بموجبه يتم تمديد مهمة البعثة إلى تاريخ 30 يونيو 2018 مع المصادقة على توصيات منظمة الأمم الافريقية – الأمم المتحدة بشأن الدراسة الاستراتيجية بتاريخ مايو 2017، علما بأن الأولويات الاستراتيجية للبعثة في دارفور ستظل كما هي ومن ناحية ثانية فقد أيد قرار مجلس الأمن رقم 2363 المنهج الثنائي الابعاد الذي يتبنى حفظ السلام وتوفير الاستقرار .
إضافة لما تقدم، آمل أيضا أن الفت انتباهكم إلى بروز الحاجة لخفض الميزانية العامة المخصصة لحفظ الأمن لكافة بعثات حفظ الأمن بمبلغ 700 مليون دولار.
وعليه فإننا نعمل على إعادة هيكلة لكيفية عملنا الميداني وذلك لضمان نجاح هذا النهج الجديد على الصعيد التشغيلي وكذلك للتحقق من أن الميزانية بعد تخفيضها سوف لا تؤثر سلبا على اداء البعثة.
يتمثل الجانب المهم من إعادة التوازن في الموارد الجاري العمل بها ببعثة يوناميد في الإغلاق الوشيك لإحدى عشر موقعاً لفرق العمل، علاوة على الانسحاب العسكري من سبعة مواقع أخرى من جملة الستة وثلاثين موقعا وذلك خلال مرحلتين. ويسرني أن اطرح أمامكم قائمة شاملة لتلك المواقع التي سيتم إغلاقها والحد الزمني المتوقع فيه إكمال ذلك الإغلاق.
إن الاغلاق المخطط له سوف يتم وفقا للجدول الزمني التالي:
المرحلة 1 أ :
الوضع الخاص بتاريخ إغلاق موقع/قطاع الفريق
1- أبوشوك - قطاع الشمال ، 27 يوليو ، جاري العمل فيه.
2- مهاجرية – قطاع الشرق، 31 يوليو 2017 ، جاري العمل فيه.
3- مليط – قطاع الشمال ، 15 أغسطس 2017، جاري العمل فيه.
4- مهله – قطاع الشمال ، 15 أغسطس 2017، جاري العمل فيه.
5- أم كداده - قطاع الشمال ، 15 أغسطس 2017، جاري العمل فيه.
6- الطينة - قطاع الشمال ، 27 أغسطس 2017، جاري العمل فيه.
المرحلة 1 ب:
الوضع الخاص بتاريخ إغلاق موقع/قطاع الفريق
1- هبيله – قطاع الغرب ،30 سبتمبر 2017، جاري العمل فيه.
2- فوروبارنقا – قطاع الغرب ،30 سبتمبر 2017، جاري العمل فيه.
3- تلس- – قطاع الغرب ، 30 سبتمبر 2017، جاري العمل فيه.
4- عد الفرسان– قطاع الجنوب، 30 سبتمبر 2017، جاري العمل فيه.
5- زمزم– قطاع الشمال ،30 سبتمبر 2017، جاري العمل فيه.
آمل الإحاطة بان إغلاق مواقع الفرق هذه سوف ينجم عنه بشكل طبيعي تخفيض في العاملين، وعقب مشاورات تفصيلية مع المكتب الرئيس للأمم المتحدة في نيويورك، جاء القرار بأن الوظائف المخصصة لمواقع الفرق هذه قد تم إلغاؤها بالتزامن مع الوقت المحدد للإغلاق. ويؤسفني أن أحيطكم علما بأن هذا القرار سوف يتأثر به كلا من الموظفين الدوليين والمحليين والذين يشغلون هذه الوظائف.
ومن جانب آخر فإن البعثة تدرس الإجراءات الخاصة بالموارد البشرية ذات الصلة بهذا الموضوع بما في ذلك فصل طاقم الموظفين الذين يعملون في مواقع الفرق بحلول 30 سبتمبر 2017، علما بأن الموظفين المتأثرين سوف يتم إخطارهم بصورة رسمية في الوقت المحدد بحيث يتم منحهم الوقت المناسب والكاف ليقوموا بترتيب الخطوات اللاحقة التي قد يتخذونها.
كما نأمل الإحاطة علما بأن المكتب الرئيس للأمم المتحدة يقوم حاليا بوضع تصور لتخفيض كبير في العمالة ، إن قلقكم إزاء تأثيراته هو أمر مفهوم ولكني أؤكد لكم بأن البعثة تبذل جهدها وبقدر استطاعتها لتخفيف من تأثير تلك التغييرات على الموظفين من خلال تحديد نطاقات ضمن التكاليف التشغيلية والتي يمكن منها إجراء تخفيضات كبيرة ، وقد يؤدي هذا ربما لتقليص في الخدمات المساندة التي تقدمها البعثة . آمل تفهمكم ومساندتكم وتعاونكم في هذا الخصوص.
مرة أخرى ، أكرر قولي بأننا سنظل على اتصال بكم جميعاً بشكل منتظم وشفاف ونفيدكم بالتشكيل والهيكلة الجارية وكذلك بتأثيرها على الموظفين ، إننا نقدر كثيرا مهنيتكم وقوة شخصياتكم في التعامل مع هذا الخطب .
(توقيع) جيرمايا مامابولو
المٌمثل الخاص المشترك للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في دارفور/ كبير الوسطاء المشترك


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.