نبيل أديب: لم نتلق دعوة للاجتماع مع رئيس الوزراء بشأن تسريع التحقيق    لجان مقاومة أركويت تطالب بالسماح لأسر الشهيدين ومحامي الاتهام بحضور التحريات    الشيوعي السوداني ينتقد مواقف أحزاب الحكومة من التطبيع والعدوان على غزة    ناشطون يطلقون دعوة لوقفة تضامنية مع القضية الفلسطينية بالخرطوم    حتما ستنتصر إرادة الشعب الفلسطيني ..    تدهور بيئي مريع بمحلية أمبدة    أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الثلاثاء الموافق 18 مايو 2021م    العاهل السعودي يوجه بدعم السودان لتخفيف أعباء ديونه بصندوق النقد الدولي    الصحة العالمية: ساعات العمل الطويلة "تقتل" 745 ألف شخص سنويا    بالفيديو| ماكرون: تفخر فرنسا بأن السودان هنا يقدم نفسه اليوم كنموذج لأفريقيا والعالم    الهند ل"واتسآب": سياستكم الجديدة تنتهك قوانين تكنولوجيا المعلومات    البرهان: التحدي الاقتصادي من معرقلات الفترة الانتقالية رغم الجهود المبذولة لمعالجة الاختلالات    السودان يحصل على وعود بإعفاء ديونه من فرنسا والمانيا ويدخل (الهيبك) في يونيو    إتحاد الكرة يناقش ملف ملعب المريخ    بايدن يقول إنه سيتصل بنتنياهو اليوم لبحث النزاع مع الفلسطينيين    وااا حسرتااااه عليك يا الطيب مصطفي    الطيب مصطفى: آخر ما كتبته قبل أن تدهمني الكورونا    وزير المالية يكشف عن وجود احتياطي مقدر من النفط    الخط السريع ونجم الدين يفاجآن مدرب توتي    الهلال ينهي معسكر القاهرة ويعود للخرطوم    الطيب مصطفى: آخر ما كتبته قبل أن تدهمني الكورونا    5 مليارات دولار.. فرنسا تعلن إلغاء ديون السودان    في تجربته الودية الثانية الشرطة القضارف يتفوق على منتخب نجوم مدني بسداسية    الموت يغيب الإعلامي الرياضي الكبير عدلان يوسف (الرادار)    بريطانيا ترصد 1979 إصابة و5 وفيات جديدة بكورونا    أحمد السقا يخرج عن صمته ويرد على اتهامات مها أحمد وهجومها العنيف عليه    مصر.. الكشف عن القيمة التقريبية لتبرع محمد رمضان إلى الشعب الفلسطيني من أغنيته الجديدة    حي العرب بورتسودان يتدرب على فترتين    توافق مصري فرنسي على التهدئة بغزة.. والسيسي: بأسرع وقت ممكن    تاور:دعم الحكومة لجهود مكافحة المخدرات من أجل حماية المجتمعات    عقب عطلة العيد: الكساد يضرب أسواق الخرطوم    وليد زاكي الدين : مايحدث الآن مجرد فقاقيع والأغنية ستعود لسابق عهدها    "الاستيفاءات" الأوروبية تُحرم "سودانير" من نقل وفد السودان لمؤتمر باريس    القطاع المصرفي.. مطالب للتنفيذ    سافرت/ عدت    حصريا على عربسات .. إرتياح واسع لأنطلاقة قناة النيل الأزرق الثانية    ظروف بتعدي ما تهتموا للايام قصة أغنية جاءت بسبب سيول وأمطار جرفت منزل الشاعر عوض جبريل    عميد الحكام جهاد جريشة : الجمهور السوداني راقي ويعشق الكرة بجنون    حرائق السواقي بالشمالية.. النخيل يحتضر    رسمياً.. النيابة تتسلَّم المُتّهمين بقتل شهداء 29 رمضان    مدير بنك الصادر الأفريقي : سنقدم كافة أنواع الدعم للسودان حتى يتمكّن من النهوض بأوضاعه    حمدوك يستعرض إنجازات الحكومة الانتقالية خلال مؤتمر باريس لدعم السودان    استقرار الأوضاع الصحية بمستشفيات النيل الأبيض    حميدتي ل"باج نيوز" الاجتماع القادم للإتحاد سيضع حداً لأزمة المريخ الإدارية    حاضرة ولاية الجزيرة.. (أغلق أنفك أنت في ود مدني)    مصرع 10 أشخاص وإصابة آخرين بحوادث مرورية    وزير المالية: السودان يتطلع إلى شراكات استراتيجية في قطاعات الطاقة والزراعة    غارات جوية إسرائيلية جديدة على غزة وصواريخ على جنوبي إسرائيل    الزراعة : مشاورات لفتح صادر الذرة    السعودية تمنع مواطنيها من السفر إلى 13 دولة دون إذن مسبق    مصر.. وفاة الفنانة نادية العراقية متأثرة بإصابتها بكورونا    دراسة لمنظمة الصحة: العمل لساعات طويلة يقتل مئات الآلاف سنويا    كلارك: لااهتم لنتائج المباريات الودية بقدر تركيزي علي تجهيز لاعبي فريقي    حريق يقضي يلتهم 15 متجرا في المالحة بشمال دارفور    النوافل.. غابت عن حياة معظم المسلمين    بتوجيه من رئيس الوزراء: تعزيزات شرطية لولاية جنوب دارفور    زوجتي عصبية فماذا أفعل؟    لا تغفل عنها.. موعد البدء بصيام الست من شوال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





(يوناميد) تسمي مناطق ستنسحب منها في دارفور
نشر في النيلين يوم 10 - 07 - 2017

سمى رئيس بعثة حفظ السلام المشتركة بدارفور “يوناميد”، الإثنين، 11 منطقة سيكتمل انسحاب البعثة منها في غضون ستة أشهر تبعا لقرار مجلس الأمن الدولي القاضي بتقليص قوات “يوناميد”.
وبحسب جيرمايا مامابولو فإن المرحلة الأولى من اعادة هيكلة أفراد بعثة “يوناميد” النظاميين يتوقع انجازها خلال ستة أشهر بخفض سقف الأفراد النظاميين بالبعثة الى 11,395 عسكري و2,888 شرطي، فضلا عن إغلاق 11 موقعا للفرق المنتشرة في جميع أنحاء دارفور.
وقرر مجلس الأمن الدولي في يونيو الماضي تقليص المكون العسكري ليوناميد بنسبة 44% كمرحلة أولى تليها مرحلة ثانية للتخفيض إعتباراً من أول فبراير 2018.
وقال مامابولو في مؤتمر صحفي بالخرطوم، يوم الإثنين، إنه بحلول يناير القادم سيكتمل انسحاب يوناميد من المالحة وأبو شوك وزمزم ومليط بالقطاع الشمالي لدارفور، وأم كدادة ومهاجرية بالقطاع الشرقي، والطينة وهبيلا وخور برنقا بالقطاع الغربي، وعد الفرسان وتلس بالقطاع الجنوبي.
ودافع عن انسحاب قوات البعثة من هذه المناطق قائلا إنه “لا يوجد مبرر لبقاء كتائب للبعثة في مناطق لا تنطلق منها رصاصة واحدة”.
وأضاف أن البعثة ستظل تراقب وتقيم الأوضاع للتدخل متى اقتضى الأمر، مبينا أنه مثلا “سيتم إنشاء فريق عمل منطقة جبل مرة، لديه القدرة ليذهب لتغطية الفجوات”.
وشدد رئيس البعثة أنه ما لم تنخرط جميع أطراف الصراع “الحكومة والحركات المسلحة”، فإنه يظل هناك تهديد من الرافضين الذين يلجأون للسلاح.
وأكد أن الصراع المسلح الذي استدعى انتشارا واسعا لقوات حفظ السلام في دارفور، أصبح محصورا إلى حد كبير في نطاق مكان تواجد حركة واحدة من الحركات الممانعة، وهي حركة جيش تحرير السودان فصيل عبد الواحد نور في منطقة غرب جبل مرة.
لكن مامابولو عاد وأكد أنَّ هناك نحو 2.7 مليون شخص ما زالوا يعيشون في معسكرات النزوح فضلا عن وجود مليشيات نشطة واندلاع العنف بين المجتمعات في أنحاء مختلفة من الإقليم.
وتابع “لدينا استقرار نسبي وعلينا الاعتراف بأن هناك تغيرا حصل، لكن وقف العدائيات لا يعني أن المشاكل انتهت لأن الأسباب الجذرية للصراع ما زالت باقية.. نشجع الأطراف على وقف عدائيات شامل وكامل”.
وقال إن التفويض الممنوح للبعثة سيظل كما هو منحصرا في حماية المدنيين وتخفيف حدة الصراع بين المجتمعات والتوسط بين الحكومة والحركات المسلحة، مضيفا أن الفرق الوحيد في هذه المرحلة هو المنهج المزدوج ليوناميد “حفظ السلام وبناء السلام”.
وأشار إلى أنه ستتم مراجعة المرحلة الأولى في شهر يناير 2018 وسيليها تطبيق المرحلة الثانية التي تشمل إجراء المزيد من التخفيضات في أفراد القوات العسكرية الى 8,735 والقوات الشرطية الى 2,500 بحلول نهاية يونيو 2018. وزاد “هذه التغييرات الأخيرة بالطبع قد تتغير وفقا للمعطيات التي ستفرزها مراجعة المرحلة الأولى في يناير 2018”.
وذكر أن البعثة الآن بصدد محادثات مع حكومة السودان كي يتسنى لنا إنشاء موقع ميداني مؤقت بمحلية (قولو) بوسط دارفور، وأيضا زيادة حرية تحرك قواتها في كافة أنحاء دارفور.
ونشرت قوات حفظ سلام مشتركة بين الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة “يوناميد” مطلع العام 2008 في إقليم دارفور الذي يشهد نزاعا بين الجيش السوداني والمتمردين منذ عام 2003 ما خلف 300 ألف قتيل وشرد نحو 2.5 مليون شخص، بحسب إحصائيات أممية.
وتعتبر يوناميد ثاني أكبر بعثة حفظ سلام حول العالم، بعد البعثة الأممية في الكونغو الديمقراطية، وطبقا ليوناميد فإن عدد أفراد البعثة حتى يوليو الحالي: 13,627 جنديا، 1,177 مستشارا شرطيا، 1,817 ضابطا من وحدات الشرطة المشكلة، 748 موظفا مدنيا دوليا، 120 متطوع و2,151 موظفا مدنيا وطنيا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.