والي القضارف يشيد بجهود معلمي ومعلمات الولاية    الحكومة تتعاقد مع شركة المانية متخصصة لتطوير ميناء بورتسودان    تعرفة المواصلات .. المعادلة الصعبة!    تحريرالوقود يربك الأسواق ويرفع السلع الاستهلاكية    حول تجربة تقديمها برنامج "بيوت أشباح" .. نسرين سوركتي: أُصبت بدهشة وانكسار    خبير دولي يحذر من فخ إثيوبي لمصر والسودان بشأن الملء الثاني لسد النهضة    زعيم كوريا الشمالية يهاجم "البوب": "سرطان يستحق الإعدام"    الشرطة القضارف يحتج ويهدد بشأن البرمجة    اتحاد الكرة يحسم جدل ملكية استادات الخرطوم ودار الرياضة    أعضاء الاتحاد متمسكون بموقفهم تجاه ( سوداكال)    دمج الحركات في الجيش .. المعوقات والحلول    بالأرقام.. جائحة كورونا تتسبب بظاهرة خطيرة بين المراهقات    ولاية باكستانية تهدد رافضي لقاح كورونا بعقوبة "غريبة"    السودان يوقع على مذكرة لتعزيز التعاون مع مصر    المؤتمر السوداني يصدر بيان حول قرار تحرير أسعار الجازولين والبنزين    الامل عطبرة يواجه الجريف عصرا والنيل صباحاً    النيابة ترفض الإفراج عن رئيس الهلال السوداني    شاكر رابح يكتب : "المتغطي بالبنك الدولي عريان"    (فنانون ومواقف).. عمر إحساس (ناس الحفلة باعوني)    في زيارة تستغرق 20 يوماً..حجر يصل دارفور    الشيوعي : لا عودة للوراء وخيارنا الاسقاط الكامل للحكومة    فيروسات جديدة ل"كورونا" سريعة الانتشار    ميتة وخراب ديار    لهجة جبريل وتيه المناصب    مع غيابها الكامل .. المواطن يتساءل أين الشرطة ؟    سلبٌ ونهبٌ بالأبيض واستغاثة بحكومة شمال كردفان    (5) فصائل بالجيش الشعبي تُعلن دعمها لخميس جلاب    الصقور.. شوط الإبداع المتناهي    قالت بأنها تنقل التراث كما هو الفنانة شادن: أنا متمسكة جداً بالشكل الاستعراضي!!    الملحن أحمد المك لبعض الرحيق: أستحي أن أقدم ألحاني للفنانين الكبار!!    طالب بالالتفاف حول الكيان .. السوباط يكتب لجماهير الهلال ويعتذر للجميع    في ورشة تراخيص الأندية .. (الكاف) يؤكد مساعدة الأندية لمزيد من التطور    الحرية والتغيير تؤكد اختصاصها بترشيحات رئيس القضاء    استيراد السيارات.. من يضبط القيادة؟    جريمة هزت الشارع المصري … اغتصاب سيدة عمرها 90 عاماً مصابة بالزهايمر    ما العلاقة بين فيروس كورونا ومرض السكري؟    ظهور عصابات مسلحة ولجان المقاومة تتبرأ منها    9800 وظيفة تنتظر السعوديين.. بدء توطين مهن المحاسبة    ضبط عقاقير واجهزة طبية خاصة بوزارة الصحة تباع بمواقع التواصل    الحداثة: تقرير لخبراء سودانيين يرسم صورة قاتمة لصناعة النفط في البلاد    أوكتاف".. د. عبد الله شمو    «الصحة»: السمنة تؤدي لمضاعفات شديدة عند الإصابة بكورونا    شاعر الأفراح الوردية..كان يكتب الشعر ويحتفظ به لنفسه    أين هم الآن.. أين هم الآن؟    د. برقو: مباراتا زامبيا إعداد جيد لمواجهة ليبيا    من طيب الطيب صالح ذكرى ميلاد مجيدة    الاقتصاد العالمي يمضي على المسار الصحيح نحو نمو قوي متفاوت    رصد نجم عملاق "بسلوك غامض" يبعد عنا آلاف السنين    مسؤولون بإدارة ترامب "حصلوا على بيانات آبل الخاصة بنواب ديمقراطيين    اختراق ضخم يطال ملايين المستخدمين حول العالم.. وهكذا تعرف إن كنت منهم    الشرطة تكشف ضبط شبكة تدير محطة وقود عشوائية بالصالحة    السجن لمواطنين وأجانب يديرون منظمة إجرام واحتيال    بايدن: ما زلت أنسى أنني رئيس    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    عنك يا رسول الله ..    أخي مات بكورونا في الثلث الأخير من رمضان.. فهل هو شهيد؟    فاطمة جعفر محمد حامد تكتب: مشروعية الإعلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دونالد ترامب: الرئيس الأمريكي السابق يعود إلى الواجهة السياسية ويلمح إلى احتمال ترشحه في انتخابات 2024
نشر في الراكوبة يوم 01 - 03 - 2021

استبعد الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، إنشاء حزب جديد في خطاب ألقاه في مؤتمر لمؤيديه في فلوريدا، قائلا إن ذلك سيحدث انقساما في أصوات الجمهوريين.
ولمح ترامب في أول خطاب يلقيه، منذ هزيمته أمام جو بايدن، إلى احتمال ترشحه للانتخابات الرئاسية في عام 2024.
وانتقد ترامب سياسة خلفه بايدن، قائلا إن سياسة الولايات المتحدة تحولت من "أمريكا أولا إلى أمريكا آخرا".
ويأتي ظهور الرئيس السابق بعد أسابيع من تبرئته في محاكمة بالكونغرس، صوت فيها عدد من الجمهوريين ضده.
ويعكس حضور ترامب في "مؤتمر الحركة السياسية المحافظة" استمرار تأثيره في الحزب الجمهوري.
وأثبت بذلك أنه لا يزال يتمتع بشعبية واسعة بين قيادات الحزب وأنصاره الأوفياء من بينهم حاكم ولاية تكساس تيد كروز.
ولا يزال الرئيس السابق محظورا في مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة فيسبوك وتويتر، بسبب طريقة استجابته لأعمال العنف التي وقعت في يناير/ كانون الثاني في مجمع الكونغرس.
ويقيم ترامب منذ أن غادر البيت الأبيض في منتجع يملكه في فلوريدا.
دونالد ترامب جونيور الابن الأكبر لترامب يهاجم عضوة مجلس النواب ليز تشيني لتصويتها لصالح عزل والده
ما الذي قاله ترامب؟
حظي الرئيس السابق، البالغ من العمر 74 عاما، بهتافات أنصاره فور ظهوره على المنصة متأخرا بساعة كاملة عن الموعد. وكان الكثيرون وسط الجمهور لا يرتدون الكمامات.
وقال ترامب: "أقف أمامكم اليوم لأؤكد لكم أن المشوار الرائع الذي بدأناه معا منذ أربع سنوات لما يصل إلى نهايته".
وأضاف: "إننا نجتمع اليوم من أجل مناقشة المستقبل، مستقبل حركتنا، ومستقبل حزبنا ومستقبل وطننا الحبيب".
ونفى أن تكون له نية في إنشاء حزب جديد، واصفا تلك المزاعم بأنها "أخبار مزيفة".
وقال مازحا: "فكرة جيدة أن ننشيء حزبا جديدا ونقسم أصواتنا فلن نفوز أبدا".
"عندنا الحزب الجمهوري، الذي سيتحد وسيكون أقوى من أي وقت مضى".
وتفيد تقارير بأن ترامب لا يزال يتمتع بشعبية واسعة بين ناخبيه على الرغم من هزيمته في الانتخابات الرئاسية، والانتقادات التي تعرض لها بسبب أعمال العنف التي وقعت في يناير/كانون الثاني بمجمع الكونغرس.
فقد كشف استطلاع للرأي الأسبوع الماضي أن نسبة 46 في المئة من الناخبين الذين صوتوا لترامب سابقا، سيصوتون له مرة أخرى لو أنشأ حزبا جديدا.
وبقى أعضاء الجمهوريون في الكونغرس أوفياء للرئيس ترامب خلال فترته الرئاسية، ولكن 10 منهم صوتوا لمحاكمته في مجلس النواب، ووافق سبعة منهم في مجلس الشيوخ على إجراءات عزله. ولم تتم إدانته لأن عدد المصوتين ضده لم يبلغ النصاب اللازم، وهو ثلثي الأعضاء.
وانتقد ميتش ماكونيل عضو مجلس الشيوخ الجمهوري، ترامب وحمله مسؤولية "إثارة أعمال الشغب ماديا ومعنويا"، ولكنه صوت ضد إدانته بتهمة التحريض على الشغب والعنف.
أنصار ترامب ينتظرون خطابه بشعف

ولكن الشقاق لا يزال ماثلا بين أعضاء الحزب، إذ غاب عن المؤتمر الذين شقوا الصف منهم وصوتوا لصالح عزل ترامب.
وقال النائب الجمهوري، بيل كاسيدي، لقناة سي أن أن الإخبارية إن المؤتمر لا يمثل الحزب الجمهوري.
وأضاف: "إذا مجدنا شخصا واحدا فإننا سننهزم، والدليل الواضح على ذلك ما حصل في الانتخابات الأخيرة".
ولكن الموالين للرئيس السابق سارعوا إلى الإشادة بما جاء في خطابه، من بينهم ابنه الأكبر، وهتفت الجماهير الحاضرة باسمه.
ويعد "مؤتمر الحركة السياسية المحافظة" الذي عقد أول مرة في عام 1974 من أكثر تجمعات الجمهوريين الأمريكيين تأثيرا، ويوصف بأنه يحدد توجهات الحزب السياسية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.