نتحمل المسؤلية كاملة مع حكومة الثورة    بعد دورة من العنف.. مدينة الجنينة تتحول إلى معسكر كبير بدارفور    بنك أمدرمان الوطني يطلق النسخة المطورة من تطبيق أوكاش    وزير الري الإثيوبي: انتهينا من المخارج السفلية لسد النهضة    إسبانيا تؤكد رغبتها في زيادة حجم التبادل التجاري مع السودان    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الخميس 22 أبريل 2021    وفاة مرضى كورونا بمركز عزل بسبب إهمال الاطباء    منها تراجع الذاكرة.. أعراض خطيرة لنقص فيتامين B12 عليك الحذر منها    مسؤول: بايدن يستعد لإعلان وصول الولايات المتحدة لهدف 200 مليون جرعة لقاح مضاد لكورونا    المريخ يغادر إلى القاهرة نهاية الشهر الحالي    رئيس الإتحاد المحلي للكرة الطائرة بنيالا يشيد بدور الفرقة(16)في الجانب الرياضي    حركة/جيش تحرير السودان تعزى في وفاة ادريس ديبي    بيان من لجنة تطبيع النادي الأهلي مدني حول اللاعب عباس الشاذلي    السعودية.. إغلاق 23 مسجداً مؤقتاً في مناطق متفرقة من المملكة    إصابة نجم ريال مدريد بفيروس كورونا    بوتين: سنرد بحزم على أي استفزازات تهدد أمننا    سهير عبد الرحيم تكتب: 1400 جثة    رئيس الوزراء يصل عطبرة وسط احتجاجات للجان المقاومة    ورشة الأطر القانونية تشيد بجهود مصرف الادخار    مباحث شرطة ولاية الخرطوم تضبط شبكة لسرقة المركبات والدراجات النارية    فرنسا: مؤتمر باريس لدعم جهود إعفاء ديون السودان الخارجية    السعودية تدعو إيران مجددا للإنخراط في المفاوضات وتفادي التصعيد    تذمر وغضب المواطنين لعودة قطوعات الكهرباء    دابة الأرض    السودان: القوات المسلّحة قادرة على حماية كلّ شبرٍ من الأراضي المحرّرة    عودة تداول أسهم (سوداتل) بسوق أبوظبي للأوراق المالية    أبريل شهر التوعية بالتوحد (كلموهم عني انا طفل التوحد)    ورشة لشركاء السلام حول القانون الدولى الإنسانى لتعزيز حقوق الإنسان    نادي امدرماني يشطب(10) لاعبين دفعة واحدة    إدانة الشرطي شاوفن بكل التهم المتعلقة بمقتل جورج فلويد    ضياء الدين بلال: كَشْف حَال…!    هاني عابدين يواصل سلسلة حفلاته الرمضانية    الفنان عصام محمد نور ل(كوكتيل): أنا فاشل جداً في المطبخ.. ورمضان فرصة لكسب الأجر    مجزرة 8 رمضان .. بقلم: أمل أحمد تبيدي    محاكمة مدبري انقلاب 89م .. أسرار تنشر لأول مرة    كورونا في رمضانها الثاني على التوالي: فيروس يغيّر موازين الدنيا .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    وفاة الدكتور الشاعر علي الكوباني    وزير الصناعة : توقعت إلغاء المالية للكثير من الرسوم بسبب كورونا    "سبورتاق" ينفرد بتفاصيل اجتماع "الفيفا" و"شداد"    هدى عربي .. سوبر ستار    وفاة استشاري الطبّ الشرعي والعدلي علي الكوباني    إسماعيل حسب الدائم يقدم المدائح عقب الإفطار    السوداني: مدير الطبّ العدلي: دفن 10 من الجثث المتحلّلة اليوم    واتساب "الوردي".. تحذير من الوقوع في فخ القراصنة    الموت يغيب الشاعر د. علي الكوباني    السودان.."9″ ولايات تتسلّم لقاح تطعيم"كورونا"    صور دعاء 10 رمضان 2021 | صور دعاء اليوم العاشر من شهر رمضان الكريم    الجبهة الوطنية العريضة تطالب بالتحقيق في قضية الجثث المجهولة    لجان المقاومة تتمسك بالتصعيد حتى حل مشكلة الجثث    مقتل جورج فلويد: إدانة الشرطي السابق ديريك شوفين في القضية    بالفيديو: جامع زوجته ولم يغتسل إلا بعد الفجر فما حكم صيامه؟.. أمين الفتوى يجيب    احذر .. لهذه الأسباب لا يجب النوم بعد السحور مباشرة    تجميد مشروع دوري السوبر الأوروبي (بي إن سبورتس)    شاهد بالفيديو.. الفنان محمد بشير (الدولي) يعيش حالة من الرعب والذعر بعد تورطه في قتل مرافقة له بالقاهرة    المريخ يُسجل هداف دوري الأولى العاصمي (الحلنقي)    صور دعاء 9 رمضان 2021 دعاء اليوم التاسع من رمضان الكريم مكتوب    صور دعاء اليوم 8 رمضان 2021 | دعاء اللهم ارزقني فيه رحمة الايتام    إذا زاد الإمام ركعة ماذا يفعل المأموم؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رئيس الحكومة: إصلاح الأجهزة الأمنية يشمل "الجيش بكل فصائله والمخابرات والشرطة"
حمدوك: الانتقال هذه المرة "معقد وصعب"
نشر في الراكوبة يوم 04 - 03 - 2021

ترحَّم رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك على شهداء ثورة ديسمبر المجيدة الذين مهروا بدمائهم هذه الثورة العظيمة، موضحاً أن شعار الثورة "حرية ، سلام ، عدالة" بمثابة البوصلة التي تقود هذا الانتقال المعقد المليء بالتحديات والمطبات.
وقال رئيس الوزراء خلال زيارة إلى جهاز المخابرات العامة يوم الخميس، أن النموذج السوداني القائم على الشراكة بين المدنيين والعسكريين وقطاعات مهمة جداً من قوى شعبنا الحية نموذج يقوم على تفاهم ورؤية واضحة لتجنيب البلاد شرور الانزلاق لمآلات دول قريبة وبعيدة منا وأضاف في هذا الصدد" اعتقد جازما بأننا محصنين تجاه ذلك " مستدلاً في ذلك بالانتقالات العديدة التي شهدها السودان موضحاً أن الانتقال للاستقلال تم بإجماع فريد من السودانيين بجانب انتقال اكتوبر وأبريل وديسمبر.
وأقر رئيس مجلس الوزراء أن الانتقال هذه المرة معقد وصعب وبه الكثير من القضايا موضحاً أن البلاد تشهد الآن الانتقال من الحرب للسلام ومن الشمولية للديمقراطية ومن التشظي والإحتراب والانقسامات الإثنية والجهوية والقبلية للوطن الواحد مؤكداً عزم الحكومة على معالجة التحدي وتحسين الوضع المعيشي.
وأكد د. حمدوك أن حكومة الثورة الثانية التي تم تشكيلها مؤخراً جاءت استجابة لاستحقاقات سلام السودان وتمثل قطاعات واسعة من الشعب السوداني لأول مره في تاريخ البلاد، مبيناً أن الحكومة توافقت على خمس أولويات تمثلت في الاقتصاد والسلام وإصلاح الأجهزة الأمنية فضلاً عن العلاقات الخارجية وقضايا الانتقال .
وكشف رئيس الوزراء أن إصلاح الأجهزة الأمنية يشمل القوات المسلحة بكل فصائلها وجهاز المخابرات العامة والشرطة، وأكد على أهمية الدور الكبير للأجهزة الأمنية في ظل الأنظمة الديمقراطية واضاف في هذا الصدد "دور الأجهزة الأمنية في ظل الأنظمة الديمقراطية دور مهم وكبير وكل المجتمع يحتاجه".
كما أكد رئيس الوزراء على أهمية دور جهاز المخابرات العامة في تحقيق الأمن بمفهومه الشامل وأضاف قائلاً "ما في بلد ممكن يستقر ويمشي لي قدام بدون ما يكون لديه جهاز مخابرات فاعل محترف وبه كفاءات عالية جداً".
وقال رئيس الوزراء "نطمح لدور مهم جداً لجهاز المخابرات لاسيما وأنه يمتلك كفاءات عالية"، مشيراً إلى أن انفتاح السودان ورفع اسمه من قائمة الدول الراعية للإرهاب سيفتح مجالات واسعة وكبيرة في خلق امكانيات وعلاقات لجهاز المخابرات للتواصل مع كافة أجهزة المخابرات في العالم على أُسس احترافية ومهنية، بما يسهم في تطوير قدرات الجهاز ومنسوبيه.
وأشاد رئيس الوزراء بالدور الكبير الذي قام به عدد من منسوبي جهاز المخابرات في متابعة ملف إزالة اسم السودان من قائمة الإرهاب لحظة بلحظة والدور الكبير الذي ظلّ منسوبي الجهاز بفريق العمل الحكومي يقومون به وبكل احترافية حتى لحظة الخروج من هذه القائمة، كأحد النماذج الناصعة للتنسيق بين مختلف مؤسسات الدولة.
وأقر رئيس الوزراء أن التحدي الاقتصادي يمثل أكبر تحدي للفترة الانتقالية مشدداً على أهمية دور جهاز المخابرات خاصة إدارة الأمن الاقتصادي في الاحكام مع بقية الأجهزة المعنية في ضبط الأسواق ومكافحة تهريب موارد البلاد مثل الذهب والعملة وأضاف" الجهاز لديه دور كبير جداً في هذه المسألة ولابد من التكاتف لخلق وطن وسودان جديد يسعنا كلنا".
وجدد رئيس مجلس الوزراء أن السودان غني بموارده البشرية والطبيعية ومؤهل لأن يكون أفضل بلد في هذه المنطقة، داعياً في هذا الصدد إلى ضرورة تضافر الجهود والعمل الجماعي لتحقيق سودان جديد، مُؤمِّناً على دور جهاز المخابرات في هذا الشأن.
وقال رئيس مجلس الوزراء " نحن كسودانيين نحتاج أن نصل لتصالح مع تاريخنا البعيد والقريب الذي به تحديات كثيرة" داعياً للعمل على حلحلة القضايا المُعلَّقة تاريخياً كالعدالة الانتقالية، مُشيراً لدور جهاز المخابرات في هذا الجانب بما يؤدي لإصلاح تاريخ بلادنا. وعبر رئيس مجلس الوزراء عن سعادته بهذا اللقاء واعداً بمزيد من اللقاءات خلال الفترة المقبلة.
من جانبه أوضح مدير جهاز المخابرات العامة الفريق أول ركن جمال عبد المجيد أن زيارة رئيس مجلس الوزراء لجهاز المخابرات العامة جاءت في وقت تشهد البلاد فيه تحولا كبيراً مؤكداً التزام جهاز المخابرات العامة بدوره الوطني ودعم مسيرة الثورة والتغيير وجاهزيته لأداء واجباته الوطنية في دعم الاستقرار وصون الأمن القومي بكل مهنية واحترافية .
واوضح الفريق جمال أن الجهاز يعمل بانسجام تام مع كافة مؤسسات الدولة والمنظومة الأمنية في الحفاظ على الأمن ضد كل المهددات المختلفة خاصة تلك المتعلقة بضبط الجرائم وتهريب السلاح والذهب، بجانب وقف الجرائم التي تستهدف تخريب الاقتصاد وغيرها من الجرائم المنظمة بالتنسيق والتعاون مع أجهزة المخابرات الصديقة والشقيقة .
وأكد الفريق أول ركن جمال أن جهاز المخابرات العامة في كامل جاهزيته لتأمين البلاد ضد أي مخاطر أمنية وهو سند لكافة المؤسسات من خلال رفدها بما تحتاج له من معلومات . وأضاف " عكفنا على هيكلة الجهاز وتدريب كوادره لأداء مهامه وفق الوثيقة الدستورية.
هذا واختتم رئيس مجلس الوزراء زيارته باجتماع مغلق مع هيئة قيادة جهاز المخابرات العامة والتي تتكون من مدير الجهاز ونائبه والمفتش العام وقادة الهيئات ونوابهم، بحضور وزير شؤون مجلس الوزراء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.