الاتفاق الملزم أولا.. السودان يؤكد موقفه من ملء سد النهضة    القطريين دفعوا نقداً لمعالجة متأخرات البارجة التركية ومنحوا السودان نصف دستة من بواخر الفيرنس لإقالة عثرة حكومة برهان    بولندا: مجالات التعاون المشترك مع السودان "مشجعة"    البرهان يؤكد حرص السودان على تعزيز العلاقات مع زيمبابوي    السيسي يأمر بتشكيل لجنة للتحقيق في حادث القطار    لمواجهة كورونا.. نصائح غذائية لتقوية مناعة الصائمين    لاعبو ريال مدريد يفاجئون إدارة بيريز بقرار جماعي    إصابة جديدة موجبة ب(كورونا) وتعافي    شداد يقود كرة القدم السودانية لكارثة تجميد جديدة    انقطاع الكهرباء يتسبب في تحلل 190 جثة بمشرحة في الخرطوم    تعرف على سعر الدولار ليوم الأحد مقابل الجنيه السوداني في السوق الموازي    أتريد التخلص من اكتئاب زمن كورونا؟ إليك هذا الحل السحري    درجات الحرارة تتخطى حاجز (43) درجة في معظم انحاء البلاد    مصر.. وفيات وعشرات المصابين في حادث قطار شمال القاهرة    طورها الجيش الأميركي.. هل نظرية استخدام اللقاحات لزرع رقائق دقيقة لمراقبة البشر حقيقية؟    جيسي يعلن نهاية رحلته مع الهلال    السودان: ارتفاع كبير في أسعار السلع الاستهلاكية بسبب عدم الرقابة الحكومية    سقوط قتلى في احتكاكات بين الشرطة والرعاة بولاية النيل الأبيض    الشمالية: حصاد القمح في المشاريع الاستثمارية والحكومية يسير بصورة جيدة    شرط حي العرب يعطل صفقة الهلال    نجاح كبير للعمومية الانتخابية في وادي حلفا بحضور 98% من الأندية    أمير سعودي: ولي العهد يرزق بمولود جديد ويكشف عن الاسم الذي اختاره له    ارتفاع تكلفة ترحيل الأسمنت ل(6) آلاف للطن    20 عاماً من الوجود العسكري في أفغانستان: هل كان ذلك يستحق كل تلك التضحيات؟    عبد الواحد .. شروط جديدة !    تغير المناخ: الصين والولايات المتحدة تتعهدان بالتعاون في مكافحة الظاهرة    مكارم بشير تلفت نظر المشاهد بسبب لغة الإشارة بينها ومهاب عثمان    ارتفاع أسعار اللحوم وإقبال متزايد بسبب رمضان    حيدر المكاشفي يكتب: الفلول يتحدون كورونا والدستور    بورتسودان تنجو من كارثة بعد انقلاب شاحنة غاز تحت محطة ضغط كهربائي    تجمع الأطباء بأمريكا ينشئ محطة أوكسجين بمستشفى نيالا    طه مدثر يكتب: المال عمل للاضينة قيمة.. ولعشة الجبل مسلسل!!    تعليقات ساخنة تنهال على مجمع الفقه الإسلامي السوداني بعد تحديده لقيمة زكاة الفطر    الفاتح جبرا يكتب: لم تسقط    منتدى شروق الثقافي يستضيف تجربة شاعر الشعب محجوب شريف    المذيعة رشا الرشيد ل(كوكتيل): الشروق منحتني مساحة في البرامج الحوارية بعد الثورة شعرت بخذلان لم أتوقعه الغيرة بهارات للحب …تقيده بسلاسلها في هذه الحالة… أنا بئر أسرار.. والشهرة خصمت مني الكثير    ملتقى الإبداع والثقافة والفنون ينظم منتدى رمضانيات بالإثنين    تجدد خلافات طه سليمان والسيمت.. والسوباط يتدخل    أب يقتل أبناءه الثلاثة بشمال دارفور    السعودية ترفع الحظر عن صادر الماشية السودانية بشكل دائم    (قحت) تطالب بلجنة وطنية للتقصي حول النشاط الاقتصادي للشركات العسكرية    الطيب مصطفى يكتب: بين خواطر الغزالي وعلمانية البرهان والحلو!.    بابكر سلك يكتب: يافكيك ياتفكيك    سلة الهلال تواصل الإنتصارات وتحافظ على الصدارة بدون هزيمة    هلالية يغني ل"شاعرة الهلال"    الصحفيه هيام تحلق في الفضاء …    توقُّف تام لمستشفيات النهود بسبب إضراب الأطباء    مُصادرة عملات أجنبية ضُبطت بحوزة سيدة حاولت تهريبها للخارج    مقتل سائق ترحال من قبل ثلاثة أشخاص أوقفوه لمشوار    أمر بالقبض على متهم ضُبطت بحوزته عملات أجنبية أثناء محاولة تهريبها للخارج    بالفيديو.. أردوغان يقرأ القرآن بالذكرى ال 28 لوفاة تورغوت أوزال    الخارجية الأميركية تأمر دبلوماسيين بمغادرة تشاد    الإمهال في إقامة صلاة المغرب والعشاء في رمضان    بالفيديو.. شاهد شجاعة الفنانة السودانية ملاذ غازي وتعاملها الشرس مع أفراد حاولوا توريطها في جريمة قتل بأحد الفنادق المصرية    صور دعاء 7 رمضان 2021 | صور دعاء اليوم السابع من شهر رمضان الكريم    انتشال 41 جثة مهاجرة بعد انقلاب قارب قبالة سواحل تونس    حريق بمتاجر في السوق الشعبي والدفاع المدني يتدخل    بروفيسور عارف عوض الركابي يكتب: (الصبر) من أعظم دروس شهر رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحرب في اليمن: طائرات مسيرة تابعة للحوثيين تشن هجوما على منشآت نفطية سعودية
تصعيد
نشر في الراكوبة يوم 08 - 03 - 2021

قالت السلطات السعودية إن "طائرة مسيرة تابعة للحوثيين ضربت منشأة لتخزين النفط في رأس تنورة، وهي ميناء رئيسي لشحن النفط لكن الحادث لم يسفر عن أي إصابات أو أضرار".
وقالت وزارة الطاقة إنه تم اعتراض وتدمير صاروخ آخر استهدف منشآت أرامكو في الظهران.
وقال الحوثيون في اليمن في وقت سابق إنهم أطلقوا أكثر من عشرين صاروخًا وطائرة مسيرة على السعودية، بهدف الوصول إلى المنشآت النفطية في البلاد.
وعند الإعلان عن الهجمات، قال الحوثيون، الذين يقاتلون قوات التحالف بقيادة السعودية منذ ست سنوات، إنهم هاجموا أهدافًا عسكرية في مدن الدمام وعسير وجازان السعودية.
وقالت وزارة الطاقة السعودية إن "منشأة تخزين النفط في رأس تنورة، موقع مصفاة لتكرير النفط وأكبر منشأة بحرية في العالم لتحميل النفط، تعرضت لهجوم بطائرة بدون طيار قادمة من البحر".
وقالت وزارة الدفاع إن الطائرة المسلحة المسيرة تم اعتراضها وتدميرها قبل وصولها إلى هدفها.
وقالت الوزارة إن "شظايا صاروخ باليستي سقطت بالقرب من مجمع سكني في الظهران تستخدمه شركة أرامكو السعودية، أكبر شركة نفط في العالم، وهي شركة النفط الحكومية السعودية، وأضافت أن الهجوم لم يسفر أي هجوم عن وقوع إصابات أو خسائر في الممتلكات".
وقال متحدث باسم الوزارة في بيان على وسائل الإعلام الحكومية إن "مثل هذه الأعمال التخريبية لا تستهدف المملكة العربية السعودية فحسب، بل تستهدف أيضا أمن واستقرار إمدادات الطاقة للعالم، وبالتالي الاقتصاد العالمي".
وقال التحالف الذي تقوده السعودية في وقت سابق إنه اعترض 12 طائرة مسيرة مسلحة كانت تستهدف "أهدافا مدنية"، وذلك بخلاف صاروخين باليستيين تم إطلاقهما باتجاه جازان.
وتوجد المواقع التي تعرضت للهجوم الأحد على ساحل الخليج في المنطقة الشرقية، موطن معظم منشآت إنتاج وتصدير أرامكو.
وفي عام 2019 تعرضت السعودية، أكبر مصدر للنفط في العالم، لهجوم كبير بصاروخ وطائرة مسيرة على منشآت نفطية على بعد كيلومترات قليلة من المنشآت التي قصفت الأحد، وألقت الرياض باللوم فيها على إيران، وهو ما تنفيه طهران.
وأجبر هذا الهجوم المملكة العربية السعودية على إغلاق أكثر من نصف إنتاجها الخام مؤقتًا، مما تسبب في ارتفاع كبير في الأسعار.
تصعيد
وقال المتحدث العسكري باسم الحوثيين، يحيى سريع، يوم الأحد إن "الجماعة أطلقت 14 طائرة مسيرة وثمانية صواريخ باليستية في عملية واسعة في قلب السعودية".
وصعد الحوثيون مؤخرًا هجماتهم عبر الحدود على المملكة العربية السعودية في وقت تضغط فيه الولايات المتحدة والأمم المتحدة من أجل وقف إطلاق النار لإحياء المفاوضات السياسية المتوقفة لإنهاء الحرب.
وقالت الحركة الخميس الماضي إنها "أطلقت صاروخًا على محطة توزيع منتجات بترولية تابعة لشركة أرامكو في مدينة جدة المطلة على البحر الأحمر، والتي هاجمها الحوثيون في نوفمبر/ تشرين الثاني 2020، وأصابت خزانًا". ولم تعلق أرامكو والسلطات السعودية على مزاعم يوم الخميس.
وتدخل التحالف العسكري في اليمن في مارس/ آذار 2015 بعد أن أطاح الحوثيون بالحكومة من العاصمة صنعاء.
ويُنظر إلى الصراع على نطاق واسع في المنطقة على أنه حرب بالوكالة بين المملكة العربية السعودية وإيران.
وقال العقيد تركي المالكي، المتحدث باسم وزارة الدفاع السعودية والتحالف العسكري بقيادة السعودية، في بيان إن الوزارة ستتخذ "جميع الإجراءات اللازمة والرادعة لحماية أصولها الوطنية".
وفي وقت سابق، قال التحالف إنه شن غارات جوية على أهداف عسكرية للحوثيين في صنعاء ومناطق يمنية أخرى. وحذر الأحد من أن "المدنيين والأهداف المدنية في المملكة خط أحمر".
وقال إن الحوثيين تشجعوا بعد أن ألغت الإدارة الأمريكية الجديدة تصنيفات إرهابية على الجماعة في فبراير/ شباط، فرضتها إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب وبدعم من الرياض.
وفرضت وزارة الخزانة الأمريكية الأسبوع الماضي عقوبات على قيادين عسكريين حوثيين في أول إجراءات عقابية ضد الجماعة من قبل إدارة الرئيس جو بايدن في أعقاب زيادة الهجمات على المدن السعودية واشتداد المعارك في منطقة مأرب اليمنية.
وفي فبراير/شباط، أعلن بايدن وقف الدعم الأمريكي للعمليات الهجومية للتحالف، لكنه قال إن الولايات المتحدة ستواصل مساعدة السعودية في الدفاع عن نفسها.
وتسببت الحرب، التي تشهد حالة جمود عسكري منذ سنوات، في مقتل عشرات الآلاف ودفعت اليمن إلى حافة المجاعة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.