اجتماع برئاسة "حميدتي" يُناقش معوقات الترتيبات الأمنية    ورشة المسح الشمولي المالي للجهاز المركزي للإحصاء بشمال كردفان    جبريل إبراهيم قدّم من حيث الشكل أداءاً هو الأفضل لمسؤول حكومي أمام أجهزة الإعلام المحلية والعالمية    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الخميس 17 يونيو 2021    خطاب د. حمدوك: بدون نكهة    ريال مدريد يعلن نهاية رحلة القائد راموس    بأسلوب ساخر.. محمد رمضان يروّج لأغنيته الجديدة    اجتماع بالقصر الجمهوري يُناقش معوقات الترتيبات الأمنية    التربية والتعليم تؤكد قيام امتحانات الشهادة السودانية في موعدها    رسالة خليجية قوية بشأن من يمس حقوق السودان المائية    (حميدتي): قرارات مهمة خلال أيام لتأسيس القوات المشتركة لحفظ السلام    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الخميس 17 يونيو 2021    استاد خليفة المونديالي يستضيف لقاء السودان وليبيا يوم السبت    في بلد عربي..أفعى عملاقة تقطع مياه الشرب عن سكان قرية كاملة    السعودية تطلق خدمة إلكترونية لتمديد صلاحية تأشيرات الزيارة والإقامات وتأشيرات الخروج والعودة    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    صقور الجديان تصل الدوحة للمشاركة في تصفيات كأس العرب واستقبال مميز من اللجنة المنظمة    القبض على 6 من كبار تجار العملة بالخرطوم    القرارات الاقتصادية الأخيرة وتأثيراتها على الاستثمار    والي جنوب كردفان يطلع على مجمل قضايا الموسم الزراعي    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    ولاية كسلا تحتفل بيوم الطفل الإفريقي    مبدعون أهملهم التاريخ (2)    بوتين: اتفقت مع بايدن على عودة السفراء    وزير الزراعة يرحب بعرض شركة CIP لتوطين انتاج تقاوى البطاطس    نحو "آفاق" بعيدة في (سكاي تاور) ببوخارست (1-2)    خطوة جديدة مرتقبة في المريخ    مبارك الفاضل: نريد تكوين حكومة إسعافية تعالج الأزمة الاقتصادية والسياسية    بدء قمة بايدن وبوتن في جنيف.. ورهان على نزع فتيل التوترات    ضبط شبكة إجرامية بحوزتها 2213 حبة كبتاجون    لأول مرّة .. سعد الدين حسن مقدماً للأخبار في العربية والحدث    حملات نوعية واسعة والقبض على كبار تجار العملات الاجنبية في الخرطوم    احمد السيد وزهير ينجحان في اول اختبار    عضو مجلس الشرطة يحفز اللاعبين بالفوز على الأهلي شندي    عبد الله مسار يكتب: صواريخ حماس تطيح بنتنياهو    تأجيل جلسة محكمة مدبري انقلاب الإنقاذ    تقرير رصد إصابات كورونا اليومي حول العالم    أرقى أنواع منشطات الحياة والصحة النفسية والعضوية .. العلاج بالموسيقى .. حقيقة لا تقبل الجدل والإنكار!!    إستقرار في أسعار الذهب فوق مستوى 1800 دولار    توضيح من مجلس الشباب والرياضة .. فشل اتحاد الخرطوم في تسيير النشاط فأراد أن يجعل المجلس شماعة    وزير الصحة يصادق على تحويل مستشفى الأسنان بالجزيرة الى مركز لتدريب الأطباء    القبض على صيدلي متورط في بيع أدوية مخدرة    حملات مشتركة للقوات النظامية بالجزيرة لمحاربة تجار السوق السوداء    سيدة تضع 5 توائم بولاية القضارف    359 ألف مواطن تم تطعيمه بلقاح كورونا بالخرطوم    اختفاء منجبة التوائم ال 10 ورضّعها وزوجها يبحث عنهم    النسيان يهدد الذاكرة.. وهذه 6 أسباب لا علاقة لها بالشيخوخة    "نشره زوجها في 2017".. ضحية اعتداء جنسي تطارد فيديو اكتشفته بالصدفة منذ عام    يوم (قيامة الخرطوم) المرعب (2)!    جلواك يشكر جمهور "دغوتات" ويرضي الحائرين    هند الطاهر ترتب لأعمال غنائية ودرامية    تعليق النشاط.. المخطط والأهداف !!    ساحة "أتني".. هل تُخمد مشاعل "المقاومة الثقافية" بأمر المُلاك؟    تفاصيل مثيرة في محاكمة طلاب طب بتهمة الإتجار بالمخدرات    قضية فض اعتصام رابعة: محكمة مصرية تؤيد حكم الإعدام بحق 12 متهماً من قيادات الإخوان المسلمين    أربعاء الحلو وأخدان أمل هباني.. تدمير الإقتصاد والإعتقاد بالصدمة !!    وقعت فى الزنا ثم ندمت واستغفرت.. فماذا تفعل ليطمئن قلبها؟    هل يحق للمرأة التسجيل في الحج دون محرم مع عصبة من النساء ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الشيوعي السوداني ينتقد مواقف أحزاب الحكومة من التطبيع والعدوان على غزة
نشر في الراكوبة يوم 18 - 05 - 2021

عبر الحزب الشيوعي السوداني عن أسفه لعدم إظهار حزب الأمة موقفًا واضحًا من العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني رغم مواقف زعيمي الحزب الراحلين ورئيسي الوزراء السابقين محمد أحمد المحجوب والصادق المهدي مشيرًا إلى أن أحزاب القومية العربية المشاركة في الحكومة الانتقالية والتي عرفت بالنضال ضد الكيان الصهيوني أظهرت مواقف ضعيفة حيال التضامن مع الشعب الفلسطيني سيما في الإبادة الجماعية التي تنفذها تل أبيب بشأن المدنيين في القدس وغزة وبقية المدن.
وأوضح المتحدث الرسمي باسم الحزب الشيوعي السوداني فتحي فضل في تصريحات ل"الترا سودان" أن العملية العسكرية التي تنفذها إسرائيل في غزة والقدس منطلقةً من سياسة التهجير القسري لسكان حي الشيخ جراح، وتتطلب تضامنًا سودانيًا من القوى التي تؤمن بالديمقراطية للضغط على الحكومة الانتقالية التي تتعرض إلى ضغوط أميركية ودول عربية وصفها بالرجعية.
وتابع فضل: "الانتفاضة بدأت ضد تهويد القدس والمدن الفلسطينية والخط الأخضر وضد آلة الدمار الإسرائيلية التي تنفذ عملية تطهير غير مسبوقة بقتل (200) شهيدًا بينهم (60) طفلًا و(30) امرأة".
واتهم متحدث الحزب الشيوعي السوداني فتحي فضل إسرائيل بتدمير البنية التحتية في غزة لضرب المقاومة وشل قدرة الدولة الفلسطينية لافتًا إلى أن الكيان الصهيوني استخدم سلاح الطيران والهجوم الأرضي على مدنيين.
وأضاف: "الحزب الشيوعي يحيي صمود الشعب الفلسطيني ويستنكر تصرف السلطات السودانية التي تتخاذل في إظهار موقفها حيال هذه الجرائم ضد الإنسانية".
ودعا فضل الحكومة السودانية إلى التراجع عن كافة الاتفاقيات الموقعة مع إسرائيل وصولًا إلى إلغاء سلام إبراهام وإعادة الخرطوم عاصمة اللاءات الثلاث منذ العام 1967.
وقال فتحي فضل إن العلاقة بين السودان وإسرائيل جاءت على خلفية سلطة انتقالية تحالفت مع المكون العسكري وقوى النظام البائد وأحزاب الهبوط الناعم داعيًا حزب الأمة إلى إظهار موقف قوي وهو يتولى وزارة الخارجية السودانية.
وأشار فضل إلى أن الحكومات السودانية الديمقراطية عرفت بمواقف قوية مع الشعب الفلسطيني منذ سنوات ويجب إحياءها من جديد بدلًا من الخذلان في الوقت الراهن.
وأردف فضل: "عودنا حزب الأمة في عهد محمد أحمد المحجوب والصادق المهدي بإعلان موقف قوي تجاه القضية الفلسطينية ورفض التطبيع لكن موقف حزب الأمة الحالي عكس مواقف زعمائه في السابق".
وانتقد متحدث الحزب الشيوعي فتحي فضل موقف أحزاب البعث والأحزاب القومية العربية المشاركة في الحكومة الانتقالية وقال إنها رغم مناهضتها للكيان الصهيوني لم تعلن عن موقفها من قضية تطبيع الحكومة الانتقالية مع إسرائيل.
وأجرت وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق المهدي السبت 15 أيار/مايو 2021 اتصالات هاتفية بوزير خارجية الجمهورية التركية مولود جاويش أوغلو ووزير خارجية جمهورية باكستان الإسلامية شاه محمود قريشي وذلك في إطار توحيد الجهود المبذولة لتهدئة الأوضاع بالأراضي الفلسطينية.
ووقع السودان على الاتفاقية الإبراهيمية في يناير/كانون 2021 والتي بموجبها انخرط في بناء علاقات دبلوماسية مع إسرائيل برعاية أميركية وزار مسؤولون إسرائيليون العاصمة السودانية هذا العام وعقدوا لقاءات مع رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك.
وتقول الحكومة السودانية إنها تعرضت إلى ضغوط أميركية للانخراط في علاقات دبلوماسية مع إسرائيل شرطًا لرفع اسم السودان من قائمة الإرهاب.
ويرى المحلل السياسي حسام علي في تصريح ل"الترا سودان" أن السودان مضى خطوات لبناء علاقات مع إسرائيل لكنها لم تكتمل لأن السلطة الانتقالية مترددة حيال هذا الأمر على الأقل إعلانه للرأي العام، بينما تدير الملف بشكل غامض وسري.
ويعتقد حسام علي أن الحكومة الانتقالية لا تستطيع إدانة إسرائيل في هجومها على المدن الفلسطينية والقدس مشيرًا إلى أن المجتمع الدولي يتعامل مع الخرطوم بغير ندية لأن البلاد تعاني من ضائقة اقتصادية وصعوبات عديدة ويعلم جيدًا ضعف السلطة الانتقالية.
واستبعد حسام علي اصدار الحكومة السودانية أي موقف يدين تل أبيب مشيرًا إلى أن تحركات وزيرة الخارجية مريم الصادق بالاتصالات مع تركيا تأتي في إطار رفع الحرج عن حزبها الرافض للتطبيع بينما تتولى هذه السيدة وزارة الخارجية وهي جهة حكومية معنية بالإعلان عن موقف بلادها حول العمليات العسكرية التي تنفذها إسرائيل ضد المدنيين العزل في المدن الفلسطينية والقدس.
من جهته أكد مسؤول بمجلس السيادة الانتقالي في تصريح ل"الترا سودان" أن موقف السودان واضح من القضية الفلسطينية ولا يمكن أن يتخلى عن مواقفه السابقة موضحًا أن الخرطوم تعمل ضمن المبادرة العربية لتهدئة الوضع في القدس وغزة.
وأردف: "لم يصل السودان مرحلة التطبيع الكامل مع إسرائيل، وهناك خطوات لم تنفذ حتى الآن ولا يمكن القفز على المراحل".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.