ماكرون يُهاتف حمدوك وآبي أحمد ويدعو لمُحادثات لإنهاء الأعمال العدائية في إقليم تيغراي الإثيوبي    الدفاع المدني : خروج المياه من النيل و الروافد للسهول الفيضية يبدأ غداً    ضبط شبكة إجرامية تنتحل صفة القوات النظامية    مصرع ثلاثة أشخاص غرقا بولاية الحزيرة    فتى المسرح الأول.. سعيد صالح مفجر ثورة "الخروج عن النص"    قائمة انتظار تصل ل10 أسابيع لكي تتذوق "أغلى بطاطس مقلية بالعالم"!    ضبط شبكة تعمل في توزيع العملات المزيفة بالنيل الأبيض    اجتماع وزاري يناقش حق المرأة في تملُّك الأرض بدول "إيقاد"    المشعل الحصاحيصا يتفوق علي سيبدو الضعين    حنين سامي وإسراء خوجلي تنهيان مشوارهما في أولمبياد طوكيو    30 طن انتاج السودان من الذهب خلال النصف الأول من العام الجاري    الغنوشي: الإمارات وراء انتزاع السلطة في البلاد    سهير عبد الرحيم تكتب: رحلة الولايات (عطبرة – بورتسودان)    الجزائر تقترح لقاء قادة ثلاثي لحسم لحل أزمة سد النهضة والسودان يقبل    أحمد يوسف التاي يكتب: هذه مشكلة الشرق ببساطة    ما هي البيانات التي يرسلها تطبيق واتساب إلى فيسبوك    وزير الطاقة يعلن انتهاء برمجة قطوعات التيار الكهربائي    مطالبات بإشراك المجموعات الثقافية في تأبين القدال    سودانية (24) والتسعة الطويلة    وزير الاستثمار يدشن الاجتماعات التحضيرية لملتقى رجال الأعمال السوداني السعودي    مصر تعزّي تركيا في ضحايا حرائق الغابات    تحديث .. سعر بيع وشراء الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت 31 يوليو 2021 في السوق السوداء    ونالد ترامب: وزارة العدل الأمريكية تأمر بتسليم السجلات الضريبية للرئيس السابق إلى الكونغرس    "حاميها حراميها".. الشرطة تكتشف المذنب في مقرها الرئيسي    نتيجة صادمة.. خبراء ألمان يختبرون الساعات الذكية وأساور اللياقة البدنية    تظاهرت بالموت والدم يملأ فمها لتنجو.. زوجة رئيس هايتي تكشف تفاصيل ليلة اغتياله    وزير التجارة : استقرارٌ وشيكٌ لأسعار السلع    حصل على عقد كبير غارزيتو في الخرطوم اليوم    الكوادر الصحية بمستشفى كوستي تضرب عن العمل لأغرب سبب    «راديو البنات»… إذاعة نسوية متخصصة وصوت متفرد للسودانيات    الأسماء الحقيقية لبعض الفنانين.. بعيداً عن الألقاب    لجنة أمن شمال دارفور تكشف ملابسات الاعتداء المسلح على قسم شرطة الفاشر    جمعية عمومية ولقاء تفاكري بنادي المريخ اليوم    احباط تهريب ذهب زنة 7.544 كيلو بمحلية ابو حمد بولاية نهر النيل    شاكيرا مهددة بالسجن… بسبب 16مليون دولار    مذكرة أميركية تؤكد تغير الحرب على كوفيد وتحذر من دلتا    باب التقديم مفتوح.. "تويتر" يطلق مسابقة جائزتها 3500 دولار    الإفراط في تناول المسكنات يؤدي إلى الإصابة بالسرطان    شرطة ولاية نهر النيل تضبط (17) سبيكة ذهب تزن (935، 83) كيلو جرام بحوزة متهمان    السعودية.. السماح بدخول حاملي التأشيرات السياحية من الدول المسموح القدوم منها بشرط التحصين الكامل    النائب العام: اكتشاف مقابر يُرجّح أنّها لضحايا المخلوع    محاولات لعناصر موالية للنظام السابق لاجهاض العدالة وطمس الحقائق    الكورونا … تحديات العصر    دبابيس ود الشريف    زهير السراج يكتب سِيد البلد !    الاقتصاد السودانى: كيفية الخروج من المأزق الماثل…    السعودية تفتح ابوابها لحاملى التأشيرات السياحية    في أول إطلالة له على الزرقاء عادل حسن يتحول من عازف إلى مغنٍّ    الهلال يواصل إعداده لهلال الساحل    الهند تبحث فرص الاستثمار بشمال كردفان    أثبت حضوراً فاعلاً في الآونة الأخيرة محمود الجيلي.. شاعر جيل!!    وزير الزراعة يترأس وفد السودان بالقمة التمهيدية للغذاء العالمي    مبارك عبد الوهاب.. الشاعر المنسي في ذاكرة (قصب السكر)!!    طبيب يكشف المواد الغذائية المسببة لتكون حصى الكلى    نكات ونوادر    أنت بالروح.. لا بالجسد إنسان!    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    هل يجوز الدعاء لمن انتحر وهل يغفر الله له ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تباعد المواقف في مفاوضات «جوبا» قضية العلمانية
نشر في الراكوبة يوم 04 - 06 - 2021

عادت قضية علمانية الدولة تعكر صفو الأجواء الإيجابية التي انطلقت فيها المفاوضات المباشرة بين الحكومة الانتقالية في السودانية والحركة الشعبية، فيصل عبد العزيز الحلو، إذ ورد المصطلح في مسودة الاتفاق الإطاري الذي دفعت بها الأخيرة، بالطريقة نفسها التي تسببت في تعثر جولات المفاوضات السابقة، فيما برز توافق كبير بين الطرفين في غالبية بنود ديباجة المسودة.
وتواصلت أمس بفندق «بالم أفريكا» بمدينة جوبا عاصمة جنوب السودان، جلسات التفاوض، ورأس وفد الحكومة السودانية، عضو مجلس السيادة، محمد حسن التعايشي، ووفد الحركة الشعبية، برئاسة الأمين العام، عمار أموم، وناقشت الجلسة مسودة «الشعبية» ورد «الحكومة» عليها. وأكد مستشار رئيس حكومة الجنوب، رئيس لجنة الوساطة الجنوبية، توت قلواك لدى لقائه بالخرطوم أمس عضو مجلس السيادة الانتقالي، محمد حمدان «دقلو» أن المفاوضات بين الوفد الحكومي وفصيل الحلو ستصل إلى نتائج جيدة تدعم عملية السلام والاستقرار في السودان.
وكان الطرفان تجاوزا الخلاف حول علاقة الدين بالدولة في إعلان المبادئ الموقع بينها في مارس (آذار) الماضي، واتفقا على تأسيس دولة مدنية ديمقراطية فيدرالية تتضمن حرية الدين والممارسات الدينية والعبادة لكل الشعب السوداني، وذلك بفصل الهويات الثقافية والجهوية والإثنية والدين عن الدولة. وقالت مصادر ل«الشرق الأوسط» إن الطرفين لم يتوصلا إلى توافق أو اتفاق بشأن تباين وجهات النظر وتباعدها حول الصيغة النهائية لصياغة الموقفين من القضية في مسودة الاتفاق الإطاري.
وأشارت إلى أنه جرى نقاش كبير بين الوفدين في ملف نظام الحكم، إذ طرحت الشعبية في المسودة، اللامركزية، بينما كان موقف الحكومة تبني الفيدرالية، وتم التوافق على أنه لا يوجد خلاف كبير بين النظامين، باعتبار أن الفيدرالية شكل من أشكال الحكم اللامركزي.
وأضافت المصادر أن الحركة الشعبية طالبت في الملف الاقتصادي باسترداد كل المؤسسات والممتلكات العامة التي طالتها سياسة الخصخصة في عهد النظام المعزول، ويتطابق إلى حد كبير مع موقف الحكومة السودانية التي تدعو لاسترجاع كل المؤسسات ومراجعة العقود مع بعض الملاحظات.
وأفادت المصادر بأن عددا من القضايا الجوهرية في مسودة الاتفاق الإطاري وموقف الحكومة طرحت للتداول والنقاش، وتم ترحيلها لوقت لاحق لمزيد من النقاش حولها. وقال عضو فريق وساطة جنوب السودان، لمحادثات السلام السودانية، ضيو مطوك، في تصريح صحافي، إن جلسة التفاوض ناقشت بعض المواضيع المتصلة بالإصلاحات الاقتصادية، والترتيبات الأمنية وآليات المراقبة والتقييم.
وأقر بوجود تباين في بعض المواقف، وأن كل طرف يتمسك بكلمات محددة ويصر على ذلك. وأضاف أن القضايا محل الاختلاف بين الوفدين تحتاج إلى تدخل الوساطة أو المراقبين. وأشار إلى أنه لا يوجد اختلاف جوهري بين الطرفين، وأن الوساطة تسعى لإيجاد لغة مقبولة تحقق الاتفاق خاصة أن القضايا محل الجدل تم حسمها في مرحلة إعلان المبادئ. وكان عضو وفد الحكومة السودانية المفاوض، والمتحدث الرسمي باسمه، خالد عمر يوسف، أكد أول من أمس، أنه لا يوجد تباعد كبير في القضايا المطروحة للتفاوض مع الحركة الشعبية.
ومن جهة ثانية بدا مقرر فريق الوساطة، ضيو مطوك، في مقابلة مع وكالة السودان للأنباء (سونا) متفائلا بوصول الطرفين إلى اتفاق كامل بحلول السادس من يونيو (حزيران) الحالي، الزمن المحدد حسب جدول التفاوض. وحول جهود الوساطة لإقناع رئيس حركة تحرير السودان، عبد الواحد محمد نور، للانضمام للعملية السلمية، قال: «مطوك «عبد الواحد موجود حاليا في جوبا ويمكن للحكومة السودانية والوساطة التواصل معه».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.