عناوين الصحف السياسية والمواقع الاكترونية الاربعاء 22 سبتمبر 2021    الاتحاد الأوروبي: ندين المحاولة الانقلابية وسنواصل دعم الحكومة الانتقالية    قمة الهلال والمريخ يوم 26 سبتمبر في ختام الممتاز    سيتي وليفربول يتقدمان في كأس الرابطة وإيفرتون يودع    الرئيس الأمريكي يحذر من أزمة مناخ تهدد البشرية    البيان التأسيسي لمبادرة جامعة الجزيرة حول قضايا الانتقال الديمقراطي    وزارة النقل: خسائر فادحة لأغلاق الموانئ    منتدى علمي لمقدمي الخدمات الطبية بكلية الطب جامعة الدلنج    تحديد موعد القمة الكروية بين الهلال والمريخ في ختام الممتاز    الإتحاد الأوروبي يدين المحاولة الإنقلابية    مُطرب سوداني يفاجىء جمهوره ويقدم في فاصل غنائي موعظة في تقوى الله    طه عثمان: محاولة انقلابية فاشلة من قوى الردة والنظام السابق    ورشة للشرطة حول كيفية التوصل لمرتكبي جرائم سرقة الهواتف الذكية    اجتماع طارئ لمجلس الأمن والدفاع بشأن الموقف الأمني في البلاد    الحزب الشيوعي يدين المحاولة الانقلابية و يحذر    "شائعة مغرضة".. "الباشكاتب": لم اعتزل الغناء    مدير الموانئ: (250) ألف يورو فاقد الإيراد اليومي بسبب الإغلاق    حكم قراءة القرآن بدون حجاب أو وضوء ..جائز بشرط    تيليجرام يطلق ميزاتتيليجرام يطلق ميزات خرافية لمستخدميه    وزارة النقل:(2,912,547) جنيه خسائر اغلاق الميناء لأربعة أيام فقط    باريس سان جيرمان يعلن إصابة ميسي    بيان تجمع إتحادات النيلين لكرة القدم    "صغيرون" تشارك في مؤتمر الوكالة الدولية للطاقة الذرية بفيينا    كوب من الشاي الأخضر يومياً يفعل المستحيل.. إليكم التفاصيل    إياك وهذا الخطأ.. يجعل فيتامين "د" بلا فائدة    تجنبوا الموسيقى الصاخبة أثناء القيادة.. "خطيرة جداً"    مجلس ادارة جديد لمريخ الحصاحيصا    وقفات مهمة الثورة الثقافية بين الاتقاد الوجداني وأساطير الثقافة    الناطق الرسمي باسم الحكومة:الأوضاع تحت السيطرة    سعر الدولار في السودان اليوم الثلاثاء 21 سبتمبر 2021    الشيوعي والحلو وعبد الواحد    في إطار الاتفاقيات السودانية التركية : الثروة الحيوانية .. مطلوبات التوازن بين السوق المحلي والعالمي    "بعد مطاردات عنيفة"..تحرير 56 من ضحايا الاتجار بالبشر وضبط 16 متهماً بكسلا    تفاصيل أوكار 9 طويلة في جمهورية (هنا ينتهي القانون)!    "غوغل" تخطط لضربة قوية تستهدف "سامسونغ" و"هواوي"    "ثلث" المتعافين من كوفيد يشهدون أعراضا "طويلة الأمد"    السعودية…8 أعمال تضع مرتكبيها تحت طائلة القانون بتهمة التستر التجاري    السيسي: المشير طنطاوي بريء من أي دماء شهدتها مصر خلال فترة المجلس العسكري    315 لاعبا يجتازون امتحانات الترقي في تايكوندو الخرطوم    إغلاق الشرق يهدد المخزون الاستراتيجي للقمح .. "باج نيوز" يورد التفاصيل    غوغائية في المريخ    الفنان جعفر السقيد يكشف المثير عن مشواره الغنائي ويدافع " مافي زول وصل أغنية الطمبور قدري"    ضحايا الطرق والجسور كم؟    تحرير مجموعة من الفتيات ضحايا الاتجار بالبشر من بينهن طفلات    حسن شاكوش: «أنا غلطت وقاعد في البيت وحالي واقف.. ومحدش بيتعاقب مدى الحياة»    النيابة تكشف عَن تلقِّي الشهيد محجوب التاج (18) ضربة    هبوط كبير في أسعار العملات المشفرة    وزارة الصناعة تشارك في مؤتمر الغاز العالمي بدبي    الرئيس التنفيذي للابتكار بجناح السودان إكسبو:فرص استثمارية ضخمة تنتظر السودان    الكشف عمّا دار بين أوباما وترامب داخل السيارة يوم تنصيب الأخير رئيسا لأمريكا    ضبط (5) كليو ذهب بنهر النيل    شاهد بالفيديو.. مُطرِب سوداني يُفاجيء جمهوره في حفل بانتقاله من فاصل غنائي إلى موعظة في تقوى الله    شاهد بالفيديو: عادت لإشعال الأسافير .. مكارم بشير بأزياء محذقة والجمهور يعلق على (النقطة)    طبيب يكشف عن دفن النيابة العامة 23 جثة بدون موافقة الطب الشرعي    بعد سُقُوط منزله مُؤخّراً .. مُعجبة تهدي فناناً شهيراً جوالات أسمنت    شهير" يرفض احتراف الغناء لهذا السبب    كلام في الفن.. كلام في الفن    أذن العصر وأنا أصلي الظهر .. فهل أكمل الصلاة وأقضيها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



30% تراجع في حركة الاسواق وإحجام عن السفر
نشر في الراكوبة يوم 15 - 07 - 2021

تشهد أسواق المواد الغذائية والبقالة في العاصمة السودانية الخرطوم تراجعا في المبيعات يقدر بنحو 30 في المئة مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، بسبب ضعف القوة الشرائية وارتفاع معدلات التضخم إلى أكثر من 370 في المئة.
انعكست حالة الركود الاقتصادي على العديد من القطاعات الإنتاجية والخدمية وعلى رأسها قطاع نقل الركاب الذي تأثر بتضاعف أسعار الوقود وقطع الغيار.
يؤكد الاقتصادي يسن بشير حسن أن وقوع نسبة عالية من الشعب السوداني ضمن الشريحة ذات الدخل الغير متناسب مع مستويات المعيشة والأسعار يخلق حالة من عدم التوازن في الأسواق كنتيجة طبيعية للخلل الهيكلي الكبير الذي يعاني منه الاقتصاد السوداني.
وأوضح حسن لموقع سكاي نيوز عربية أن ضعف القدرة الشرائية يمكن أن يحدث في بلدان عديدة، لكنه دائما يرتبط بأسباب موسمية أو عوامل مؤقتة على عكس الوضع الحالي في السودان والمرتبط بعوامل اقتصادية أساسية، مما يتطلب ضرورة البحث عن حلول اقتصادية ناجعة تقوم على تعزيز الإنتاج وتحسين سعر صرف الجنيه عبر زيادة الصادرات، وإنشاء جمعيات تعاونية إنتاجية تجسر الهوة الحالية في السلع التي يأتي معظمها من الأسواق الخارجية.
السلع الغذائية
وأوضح التاجر النور محمود الذي يعمل في مجال توزيع السلع الغذائية أن ارتفاع تكلفة الاستيراد والنقل من الموانئ ومناطق الإنتاج إلى المدن والأسواق الرئيسية ادى إلى ارتفاع يتراوح ما بين 40 إلى 50 في المئة في معظم السلع الأساسية، مما حد من القدرة الشرائية بشكل ملحوظ.
وقال محمود لموقع سكاي نيوز عربية إن معظم التجار كانوا يعتمدون على موسم الأعياد باعتباره الأكثر حركة خلال العام، لكن الأمر اختلف كثيرا هذا العام.
ويشير المحلل الاقتصادي محمد عبد العزيز إلى انه ورغم الاستقرار النسبي في سعر الصرف إلا أن ضعف الجنيه السوداني أثر كثيرا على قدرة المستهلك على تغطية احتياجاته الموسمية في هذه الفترة من العام التي تصادف عيد الأضحى.
ويجري تداول الدولار الواحد حاليا عند مستوى يتراوح ما بين 445 و448 جنيها في السوق الموازي؛ وهو أقل كثيرا من مستواه قبل نحو شهر حيث كان يجري تداوله عند 490 جنيها.
ويقول عبد العزيز لموقع سكاي نيوز عربية إنه ونظرا لاعتماد الأسواق السودانية على المواد المستوردة لتغطية اكثر من 70 في المئة من احتياجاتها، فإن ضعف الجنيه يؤثر كثيرا على مستوى أسعار معظم السلع الاستهلاكية مما يحد من القدرة الشرائية للموظفين ودوي الدخول المحدودة والذين يشكلون نحو 65 في المئة من سكان البلاد البالغ تعدادهم نحو 39 مليون نسمة.
وتأثر قطاع النقل بالزيادة الكبيرة في أسعار الوقود التي ارتفعت بنسبة تقارب ال 100 في المئة؛ كما تاثرت أسعار قطع الغيار بارتفاع قيمة الدولار الجمركي من 28 إلى 440 جنيها.
ووفقا لحسن عبد الله الأمين العام لغرفة البصات "الحافلات" السفرية، فإن الركود الاقتصادي انعكس أيضا على قطاع النقل الذي يشهد تراجعا كبيرا.ويقول عبد الله لموقع سكاي نيوز عربية إن حركة نقل الركاب بين المدن السودانية تشهد ركودا كبيرا في ظل ارتفاع تكلفة نقل الركاب بنسبة 400 في المئة مقارنة مع العام الماضي.
ويبدي عبد الله استغرابه من فرض ضريبة بنسبة 22 في المئة على الراكب، مما يؤدي إلى زيادة أسعار تذاكر، في حين أن تلك الضرائب لا تخضع لضوابط محكمة من الدولة، وبالتالي لا تنعكس إيجابا على الدخل القومي أو على مستوى الخدمات المقدمة للمواطن.
وينبه عبد الله إلى خطورة الوضع الحالي في قطاع نقل الركاب حيث اجبرت الزيادات الاخيرة في اسعار الوقود وقطع الغيار وتكلفة الصيانة ومدخلات النقل الاخرى إلى خروج العديد من الشركات من السوق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.