إغلاق شوارع بالخرطوم ودعوات لعصيان مدني والاتحاد الأوروبي يدعو السلطات للتهدئة    والي الجزيرة المكلف يدشن توزيع السماد بمخازن اكثار اليوريا    لعبة الكلمات على الإنترنت "ووردل" تجتاح الولايات المتحدة    البرهان يشكل لجنة تقصي حقائق بشأن أحداث 17 يناير    الدولار يواصل الإرتفاع بقوة مقابل الجنيه السوداني في السوق الموازي    البرهان يتلقى اتصالاً هاتفياً من محمد بن زايد    قرار باستمرار امتحانات الفترة الأولى و مقترح لتمديد الإجازة    محكمة التحكيم الرياضي توجه ضربة قاضية لكمال شداد وحسن برقو    جه يكحلها عماها    تراجعٌ في أسعار الخضروات بالأسواق    الدولار.. رحلة صعود مفاجئة    شركة تطلب موظفاً مقابل 917 درهماً في الساعة .. بهذه الشروط الغريبة!    السعودية تستضيف مؤتمر اصدقاء السودان    تجار المحاصيل بالجزيرة يشتكون من ضعف القوة الشرائية    حيدر المكاشفي يكتب: مليونية الحوت وأبو السيد    ما كفارة وحكم الزوج كثير الحلف بالطلاق؟    الاتحاد الأوروبي: الاستخدام المشوه للقوة والعنف ضد المدنيين يضع السودان على طريق خطير    ازدحام أمام بوابات الكهرباء بعد إلغاء تعرفة الزيادة    بكم نقطة صوت السودان لصالح محمد صلاح لجائزة أفضل لاعب؟    ضبط شبكة إجرامية تعمل في طباعة وتوزيع العملة    وزارة الداخلية: الشرطة تعاملت مع تظاهرات 17 يناير بأقل قدر من القوة القانونية    حمو بيكا: سأغير اسمي لهذا السبب    بعد "الشمس الاصطناعية".. الصين بصدد تطوير "قمر اصطناعي" مضاد للجاذبية    المَكتَب المُوحّد للأطبّاء يُعلن الانْسِحاب من المُسْتشفَيَات النظاميّة والإضراب عن الحالات الباردة ل(3) أيام    التخطيط العمراني بالجزيرة تشيد بدور الإعلام وتدعو للشراكة والتعاون    مدير الاستخبارات الأمريكية يلتقي بالرئيس الأوكراني    تسريبات هاتف "سامسونغ" المرتقب.. ميزة شحن سريع وكاميرا قوية    صلاح الدين عووضة يكتب : الأيام!!    تأجيل موعد قرعة الدوري الممتاز    مدير شرطة ولاية الجزيرة يلتقي مجلس إدارة نادي الأهلي مدني    إسماعيل حسن يكتب : إما الفوز.. أو الفوز.. أو التعادل    إدانة امراة بالاستيلاء على ملايين الجنيهات عبر شركة وهمية    تفاصيل مُثيرة في محاكمة (7) طلاب جامعيين بتُهمة الإتجار وتعاطي المخدرات    بيع عينات ترويجية للدواء في الأسواق مسؤولية مَن؟!    "منهولات" صرف صحي بدون أغطية.. خَطرٌ مَاثلٌ!!    استيراد السُّكّر في جوالات زنة 25 كيلو.. بوادر أزمة في الأفق!!    مواصفات "غالاكسي تاب اس 8".. وموعد إصداره    صقور الجديان تعود إلى ياوندي وتتحفّز للفراعنة    أين المعجزة فى أن نهزم مصر ؟    دعم من مصرف الإدخار لمركز الفاشر لعلاج الأورام    القائم بالأعمال بسفارة السودان ببودابست يلتقي نائب وزير الدولة بالمجر    وكيل بوزارة الثقافة والإعلام يتفقد هيئة البث الإذاعي والتلفزيوني    لتجميل وجه الخرطوم .. (هيا) للنظافة تعيد شعار (خليك دسيس وأجدع في الكيس)    توضيح من الكرملين حول الوجود العسكري الروسي قرب أوكرانيا    في الذكرى التاسعة لرحيل الأسطورة محمود عبد العزيز….أبقوا الصمود    تسع سنوات من الغياب 17 يناير عند ذاكرة (الحوت) مواكب (الثورة) لا تعرف التراجع    نجوم لا تأفل الشجن الأليم    مكاسب مفاجئة.. ثروات "أغنى 10 رجال أعمال بالعالم" تتضاعف في الجائحة!    تسوية مع مهربي ذهب بنهر النيل وتحصيل نصيب الدولة    شمال كردفان:ضبط كوابل نحاسية مسروقة خاصة بشركات البترول    آمال عباس تكتب : وقفاتٌ مُهمّةٌ ..صرير الأقلام.. ودوِّي المدافع (3)    أسرار بابكر تعود للسودان والغناء    الحوامل ولقاح كورونا.. دراسة طبية تكشف المخاطر والفوائد    سناء حمد: اللهم نسألك الجنة مع ابي ..فنحن لم نشبع منه    5 عادات سحرية في الصباح تجعل يومك أفضل    عبد الله مسار يكتب : من وحي القرآن الكريم (كهيعص عند المحبين)    طه مدثر يكتب: لا يلدغ المؤمن من جحر العسكر مرتين    حيدر المكاشفي يكتب: الانتخابات المبكرة..قميص عثمان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



"الصحة" تستبعد دخول «دلتا» إلى البلاد
نشر في الراكوبة يوم 28 - 07 - 2021

استبعدت السلطات السودانية دخول السلالة المتحورة من فيروس كورونا «دلتا» إلى البلاد، إذ لم تشهد تصاعدا كبيرا في حالات الاصابات، فيما تتوقع وصول 5 ملايين جرعة من لقاح «جونسون أند جونسون» في مطلع أغسطس (آب) المقبل.
وقال مدير الطوارئ والوبائيات في الوزارة محمد عبد الحافظ الخضر، لا يبدو أن الإصابات في البلاد بسلالة «دلتا»، إذ لم ترصد التقارير الصحية انتشارا كبيرا للإصابات، مشيرا إلى أن الوزارة أرسلت عينات للفحص في المختبر الذي سيؤكد أو ينفي من خلال النتائج المنتظر أن تصل في وقت قريب.
ونفى الخضر في مؤتمر صحافي بالخرطوم أمس (الثلاثاء)، ما يتردد على نطاق واسع عن دخول «دلتا» إلى البلاد عبر إحدى البواخر القادمة من الهند إلى ميناء بورتسودان شرق السودان، وقال إن كل طواقم البواخر تخضع لإجراءات الصحة الدولية بما في ذلك فحص فيروس «كوفيد – 19».
وأضاف وفقا للبيانات التي يعكف عليها الخبراء، فإن ولاية الخرطوم (العاصمة) لا تزال الأعلى في تسجيل الإصابات والوفيات تليها ولايات الجزيرة، البحر الأحمر ونهر النيل.
وأوضح أن الإصابات في ولاية البحر الأحمر تتركز في عدد من الأحياء الجنوبية والشمالية لمدينة بورتسودان عاصمة الولاية، عازيا ذلك لاستمرار التجمعات وحركة المواطنين في الأسواق والأماكن العامة، دون الالتزام بالإجراءات الاحترازية بلبس الكمامات، وتهاون المواطنين في التقيد بضوابط حالة الطوارئ الصحية المفروضة من قبل سلطات الولاية.
وقال رصدنا زيادة ملحوظة في أعداد الوفيات بالبحر الأحمر في يوليو (تموز) الحالي مقارنة بالشهر نفسه في العام الماضي، بيد أنه أشار إلى بداية في انحسار الفيروس.
وبلغت جملة الإصابات الإيجابية في ولاية البحر الأحمر 1757، وتعد الأكبر في السودان، إذ سجلت أمس 30 حالة مؤكدة من إجمالي العينات المفحوصة.
وكانت السلطات المحلية منعت دفن الموتى في ولاية البحر الأحمر قبل تقصي أسباب الوفاة لمعرفة إن كانت ذات صلة بجائحة كورونا.
من جانبه قال مدير «برنامج التحصين» إسماعيل سليمان الشيخ، إن الوزارة تستهدف تطعيم 8 ملايين نسمة لتصل البلاد إلى مناعة القطيع، تؤدي إلى انحسار المرض.
وكشف عن أن بنك التنمية الأفريقي اشترى 5 ملايين جرعة من لقاح «جونسون آند جونسون» للسودان كان من المقرر وصولها البلاد الاثنين الماضي، إلا أن بعض الإجراءات تسببت في تأخير وصول الجرعة الأولى المتوقع استلامها في مطلع أغسطس (آب) المقبل.
وأقر الشيخ بانتهاء صلاحية عدد من فتايل لقاح «أسترازينيكا» من حصة الولايات بسبب تأثير الإشاعات وسط المجتمعات بالاثار السلبية للقاحات على الرغم من حملة التوعية الكبيرة التي اطلقتها السلطات السودانية.
ونفذت السلطات الصحية المرحلة الاولى للتطعيم بلقاح كوفيد – 19 يوم الأحد الماضي، إذ تم تطعيم (805) آلاف، بنسبة 98 في المائة.
وبلغت جملة الإصابات في السودان منذ بدء الجائحة في مارس (آذار) العام الماضي، 37138، وتجاوزت الوفيات 2776.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.