التعليم العالي: الاثنين المقبل اجتماع إجازة الأعداد المخططة للقبول بالجامعات للعام الدراسي 2021-2022م    بنك السودان يبيع الدولار ب 449 جنيها في مزاده الخامس عشر    تحالف المليشيات وانقلابيي 25 اكتوبر يهدد الانتقال الديموقراطي    نيسان باترول 2022 تنطلق رسمياً "المواصفات والأسعار"    والي النيل الأبيض المكلف يتفقد سوق الخضر والفاكهة بمدينة ربك    تواصل العمل في تأهيل إستاد القضارف التهامي يشكر ورئيس لجنة المنشآت يوضح تقرير مرتضى دياب    قرارٌ بتشكيل قوة مشتركة رادعة    معدل التضخم في السودان يواصل الانخفاض مسجلا 350% لشهر أكتوبر    مقرها الفاشر .. البرهان يُشكل قوة ردع لحسم التفلتات الأمنية بالولايات    مكتب البرهان يقيّد دعوى قانونية ضد صحفية أجنبية    أجر صلاة الجماعة في البيت.. ثوابها والفرق بينها وجماعة المسجد    اختر فقط جهة الاتصال والمدة..وسيمكنك"واتساب"من إخفاء الرسائل تلقائياً    السودان ولبنان مباراة تضميد الجراح    ارتفاع اسهم المدربين الشباب في المنافسات القومية (1)    محمد رمضان يحتفل بذكرى زواجه التاسع بهذه الطريقة    تعرف إلى قائمة الدول الأكثر تضررا من كورونا    مشروبات من الطبيعة.. ستغنيك عن مسكنات الآلام!    الاتحاد السوداني يكشف حقيقة إقالة فيلود    محمد عبد الماجد يكتب: هل هؤلاء (الشهداء) خونة؟    مدرب بايرن يقرر اللعب بالصف الثاني أمام برشلونة    برهان: يا عيني وين تلقي المنام!!    والي النيل الابيض المكلف يؤكد إهتمامه بالقطاع الرياضي    وزارة الطاقة والنفط تضخ كميات من الجازولين والبنزين والغاز للعاصمة والولايات في الأسبوع الجاري    تحولات في المشهد السوداني (4- 6 )    اسعار صرف الدولار والعملات مقابل الجنيه في السودان    السودان .. مشروع لتطوير الزراعة والتسويق يدخل حيّز التنفيذ الرابع    نجم الراب درايك يطلب سحب ترشيحيه لجوائز "غرامي"    محكمة انقلاب 89 تمنح هيئة الدفاع إذن مُقاضاة وكيل نيابة    مع الأمير العريفي الربيع في المعتقل والموقف من الانقلاب    الأعلى في 7 سنوات..ثروة أغنى رجل في إفريقيا ترتفع لمستوى قياسي    انخفاض كبير في أسعار محصولين    السخرية في القرآن الكريم (1)    حكومة دبي تعلن تغيير نظام العمل الأسبوعي في الإمارة    الشمالية تشرع في إجراءات تجارة الحدود مع مصر وليبيا    مصر.. أول تعليق لوالدة سفاح الإسماعيلية : ابني مسحور وما يعرفش يذبح فرخة !    لجنة الاطباء تعلن احصائية لإصابات تظاهرات 6 ديسمبر    وصفة علمية لوجبة فطور.. تبقيك نحيفًا    صاحب محل ثلج يُطالب تعويضه ب(2.7) مليون جنيه    صلاح الدين عووضة يكتب : ذكرياتي!!    اتهام شاب بالتصرف في مبلغ ضخم تم تحويله في حسابه عن طريق الخطأ    إسماعيل حسن يكتب : بدون ترتيب    الاتّحاد السوداني والمريخ يترقّبان قراراً من (كاس)    هذا العصير يحميك من السكتة الدماغية    السلطات تطلق سراح (5) من رموز النظام البائد    بسبب الظروف الأمنية تأجيل محاكمة المتهمين في قضية تجاوزات النقل النهري    المحكمة ترفض شطب قضية خط هيثرو في مُواجهة وزير بالعهد البائد    فوائد قراءة سورة الملك قبل النوم    كيفية صلاة الاستخارة ووقتها وكيف أعرف نتيجتها    سورة تقرأ لسداد الدين.. النبي أوصى بتلاوتها قبل الفجر    القضاء يحسم موقف حفتر من المشاركة بانتخابات الرئاسة    السعودية تعلن "الجرعة الثالثة" شرطا لدخول الأسواق والمراكز التجارية بدءا من فبراير    كابلي نجوم لا تأفل (2-2) ربيع رياضنا ولى    بعد رفضها إذاعة بيان الداخلية بسبب عدد قتلى المظاهرات .. نازك محمد يوسف: تم استيضاحي وإيقافي    تحولات المشهد السوداني (3+6) السودان ملف إقليمي؟    محكمة الفساد تحدد موعد النطق بالحكم ضد علي عثمان    يا وطن انت ما شبه العذاب !!    اشتباك بالذخيرة بين الشرطة وتجار مخدرات بأم درمان    *ورحل أيقونة الغناء السوداني* *عبدالكريم الكابلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ملتقى رجال الاعمال السوداني السعودي نقطة تحول في علاقة البلدين
نشر في الراكوبة يوم 15 - 08 - 2021

ينعقد خلال اغسطس الجاري بالخرطوم الملتقى السوداني السعودي لبحث إطروحات رؤى اقتصادية تعد الاولى من نوعها كمثال " للتحليق خارج الصندوق" حيث تم الاعداد لها بشكل جيد، من خلال الاجتماعات الوزارية التي ضمت الجانبين إبان زيارات الوفود السودانية المتعاقبة الى المملكة العربية السعودية و الى السودان .
و تناولت هذه اللقاءات القضايا الملحة بالبحث بعمق وبوضوح،منها قضايا الاقتصاد، والبنى تحتية والمتجذرة مما يتطلب معالجات عاجلة، وأخرى ذات أبعاد أمنية لما لها من مردودات، تعد تهديدا مباشرا،لمقومات الامن القومي للبلدين، سواء ما يتعلق بأمن البحر الاحمر منها، أو ما يتعلق بالعمق الداخلي لكليهما وما يذخران به من مقومات،تمكنهما من تأمين وسد احتياجات الامن الغذائي، لكليهما في عالم متغير على كافة الصعد.
ويعي الجانبان بصورة معمقة ابعاد هذا الامر خاصة في ظل التقارب السياسي بينهما والذي تشهده الحقبة الحالية وهو نتاج الإطمئنان الذي تولد عبر خبرات وتعاملات خاضوها معا، وهو ما يجعل الجانبان يعولان على الملتقى ليصبح نقطة تحول تصب في صالح البلدين.
تشكل الارقام في الاقتصاد عادة المحور الذي ترتكز عليه الحقيقة المجردة اذ تجسير الهوة بين الحقائق وشطط الخيال، تقول الارقام أن المملكة العربية السعودية هي الشريك الاكبر للسودان في ألإستثمار حيث يبلغ حجم استثمارها فيه 8.5 مليار دولار، تليها دولة الكويت فضلا عن انها تمثل احدى البلدان العشرين الاكبر اقتصادا على مستوى العالم، كما ان صندوقها الاستثماري تمتد استثماراته عبر القارات،فيكفي ان نشير الى انه يستثمر في كندا وحدها حوالى ثلاثة مليار دولار .
هذا ما أورده الاسبوع الماضي وزير الاستثمار والتعاون الدولي دكتور الهادي محمد ابراهيم لدى مخاطبته الاجتماعات التحضيرية لعقد "ملتقى رجال الاعمال السوداني السعودي" الذي إنعقد إجتماعه الاول بمباني وزارته والذي ضم وكلاء وزارات القطاع الاقتصادي ذات الاختصاص إضافة لإتحاد رجال الاعمال، حيث بحث الاجتماع مسألة تشكيل اللجان الخاصة بالملتقى، وعرض خلاله المشروعات التي سوف يتم تداولها بواسطة لجان الملتقى السوداني السعودي المشترك الذي تقررعقده بشكل مبدئي خلال هذا الشهر .
وقدم دكتور الهادي تنويرا شاملا للإجتماع، بخصوص حزمة المشروعات التي عرضها وفد السودان برئاسة وزير المالية والتخطيط الاقتصادي دكتور جبريل ابراهيم الذي زار المملكة في الاونة الاخيرة على الجانب السعودي، والتي اشتملت على تطوير المواني، اضافة لحزم إستثمارية أخرى، من بينها مشروعات زراعية، وذلك انطلاقا من التأكيد على متانة العلاقات المتميزة بين البلدين الشقيقين، والتى تحظى بإهتمام رئيس مجلس الوزراء دكتور عبد الله حمدوك وفقا لما أكده الوزير الهادي في ذات الاجتماع .
وكان وزير الاستثمار قد وصف في تصريحات صحفية الاجتماع التحضيري بإنه كان مميزا، وخلص إلي تكوين لجان مساعدة ثلاثة شملت لجنة تحضير مالية ، ولجنة للمشرعات العليا المقترحة ،ولجنة لتنظيم سير الاداء.
واكد الوزير ان من بين المشروعات المقترحة التي سيقدمها الجانب السوداني للملتقى تأهيل وتوسعة وصيانة شبكة الطرق، التي ستربط بين السودان وكل من تشاد وافريقيا الوسطى، إضافة الى مشروعات مقترحة أخرى، تعمل على الربط بين محور طرق شمال افريقيا والتي تمتد لتربط شمال القارة بجنوبها في جمهورية جنوب افريقيا اضافة الى إعادة تأهيل مشروعات خطوط السكك الحديدية.
وقال الوزير ان السودان مهتم بمشروعات طرق أعالى عطبرة، والتي ستسهم في فك اختناقات المرور، إضافة الى انها تعد ذات عائد اقتصادي كبير مشيرا الى ان الوفد السعودي ستاتي في معيته 40 شركة سعودية عملاقة من بينها شركة " أرامكو " عملاق الاقتصاد السعودي موضحا انه لأول مرة تطرح هذه الشركات مسألة انشاء شراكات مع القطاعات الاستثمارية السودانية .
تبقى القول ان السودان اعد العدة لعقد إجتماعات الملتقى " السوداني السعودى" بوصفه بلد مغاير لا يستجدي الهبات، بل بلد يقدم ما لديه من امكانية مشروعات استثمارية ضخمة، بعد ان تجاوز مرحلة العزلة الدولية ،بأفاق سياسية رحبة،وأبعاد اقتصادية مشبعة بروح المشاركة، ما بين القطاعين العام والخاص.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.